arablifestyle
آخر تحديث GMT 06:59:13
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 06:59:13
لايف ستايل

الرئيسية

22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

الفلك يعلن عن اخبار متعلّقة بالموارد

لايف ستايل

لايف ستايلالفلك يعلن عن اخبار متعلّقة بالموارد

برج الأسد

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر شباط/فبراير 2016:

تخضع لصعوبات متلاحقة

مهنيًا: ان الخسوف المتزامن مع القمر المكتمل في برجك بالاضافة الى كوكب عطارد الذي يواجه برجك من الدلو  يجعلك  تخضع لصعوبات متلاحقة، لذلك عليك اتخاذ الحذر والابتعاد عن التهوّر لأنك تمر بفترة من الركود وتجد أن كل الأفكار الجديدة التي خططت لها لكي تغير وضعك المهني،لازالت تنتظر التنفيذ. قد تضطر للبحث عن عمل جديد وسيلزمك أن تطلب مساعدة بعض الأشخاص فلا تخجل من ذلك، قد تشعر بأنك مظلوم ومتردد جدا وتحتاج الى من يسديك النصائح.

عاطفيًا: تعيش اوقاتا مشوقة وسعيدة على الصعيد الشخصي مع وجود الزهرة في الحمل الصديق فتلبي الدعوات وتفرح بلقاءات وتذهب بأسفار مع الحبيب قد تفرح لانفراج مسألة ضاغطة وتتمكن هذا الأسبوع من تقييم وضعك العام العاطفي بموضوعية تامة. انه اسبوع يفسح في المجال لتقريب المسافة بين الزملاء والأقارب وربما تتطور صداقة ما الى علاقة حب.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر شباط/فبراير 2017:

تُقدم هذه الفترة من السنة على مواجهة أخطائك أو حتّى العوائق التي تسدّ طريقك.عزيزي الأسد قد يظهر شخص يبيّن قلّة رضاه عن عملك، ولن يكون السلوك المشحون بالغضب حليفك هذا الشهر. الطريق وعرة، لذا قد تلجأ الى خططٍ إضافية من أجل إنقاذ أعمالك. من المستحسن أن تسيطر على مشاعرك وتمنه تقلّبها. فقد يسهّل إستفزازك في بعض الأيّام وقد تؤدي أيّة ردّة فعل غير لائقة إلى تشويه سمعتك رغم ذلك، أنت محصّنٌ بأقصى درجات النشاط والحيويّة. مع مواجهة الشمس لبرجك من خلال تواجدها في برج الدلو حتى تاريخ 19 شباط من المرجّح أن تظهر مشاكل معيّنة خاصّة مع الأعزّاء والمقربين على قلبك.
تصل الشمس الى برج الحوت في تاريخ 19 شباط ، ومعها تعود المياه الى مجاريها. ستشعر تدريجيًا بالإرتياح وستتمكّن من الإنسجام مجددًا مع آخر التطورات، كما ستركّز على حلّ المسائل العالقة. يتوجّب عليك إيجاد وسائل ترابط متينة تقرّبك من محيطك وتوصلك إلى التفاهم مع الآخرين. لاحق جميع تفاصيل حياتك وتأكّد من صلاحيّة بوليصة تأمينك أو معاملاتك القانونيّة أو أوراقك المصرفيّة. كما يعلن الفلك عن اخبارٍ متعلّقة بمواردك الماليّ.

عاطفيًا: يتنقل كوكب الزهرة في برج الحمل الصديق يناسب غرامياتك  وعلاقاتك الحميمية ويولد مناخا دافئا وحماسة في عقد صداقات جديدة  فتفرح بلقاءات وتذهب باسفار حلوة وتتواصل مع حبيب قريب او بعيد إنه الشهر المناسب للاهتمام والعناية بعلاقاتك. رغم بروز مشاعرك المتناقضة ونفاذ صبرك، ستتمكن من التركيز على بعض المسائل وإيجاد حلول لها. يقوّي كوكبا الزهرة والمريخ علاقاتك كافّةً وقد يعلنان عن تطلعاتٍ جديدة. أما إذا كنتَ غير مرتبط، فكن جاهزًا لشهرٍ مثير للاهتمام حيث يبرز فيه اهتمامك الواضح بالجنس الآخر.

مهنيًا: إنه حتمًا شهرٌ فاعل تكثر فيه الحركة رغم الخسوف الحاصل يوم 11 في برجك  الذي قد يؤثر على معنوياتك ويجعلك قلقا وبالرغم من ان الظروف تبدو غير مناسبة ومستفزة ما يتطلب منك العمل والمجازفة والصراع والمواجهة العواصف المحتملة في بعض الاحيان مع وجود الشمس وعطارد في برج الدلو لكن انت على السكة الصحيحة مدعوما بكوكب المريخ من برج الحمل  فإذا كنت تتوقع مرور هذا الشهر من دون أحداثٍ تُذكر، فأنت على خطأ. حيويتك فائضة لدرجة أنها قد تتعدى حيوية وطاقة من حولك. إنه وقتٌ مهمّ من السنة، لذا صفِّ ذهنك وسيطر على مزاجك. من المحتمل أن تجد نفسك في موقفٍ محرج في إحدى الأيام السيئة. احذر من أن تعرّض خططك للخطر. لحسن الحظ، سوف تتبدّد الغيوم السوداء في النصف الثاني من الشهر.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر شباط/فبراير 2017:
1- مهنيًا: أجواء العمل لا تساعدك اليوم على تنفيذ المهامّ الملقاة على عاتقك في الموعد المحدد بسبب مستجدات تعيق تحركك بعض الشيء.
عاطفيًا: عليك أن تهتم أكثر بأسرار الحبيب ولا تنشرها لئلا تفسد الأجواء الرومانسية بينكما التي سعيتما إليها منذ مدة طويلة.
صحيًا: تستريح بعض الشيء من عناء العمل وتقرر أخذ إجازتك السنوية للتخفيف من التعب.

2- مهنيًا: تتعزز علاقاتك بزملاء العمل بشكل أكبر فتستطيع التعاون معهم ضمن فريق عمل متجانس ومتقارب لتحقيق الأهداف المشتركة.
عاطفيًا: سحرك وجاذبيتك يطغيان اليوم، فالحبيب لا يستطيع أن يرفض لك طلبًا أو حاجة لأنك تحتل مكانة كبيرة في قلبه.
صحيًا: تختار تمضية معظم أيام هذا الشهر على البحر لممارسة السباحة أطول وقت ممكن.

3- مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى فرصة جديدة لكسب الأرباح لكن يطلب إليك الهدوء والابتعاد عن المغامرات والمحافظة على الممتلكات.
عاطفيًا: تتلقى الكثير من الدعوات وقد تلتقي خلالها الشخص المناسب للبدء بعلاقة جديدة وجدية والتفكير في الارتباط والاستقرار.
صحيًا: تستعد لبدء مرحلة جديدة من حياتك الصحية قوامها الرشاقة والنشاط وممارسة الرياضة.  

4- مهنيًا: لا تترك أي قرارات يتم اتخاذها اليوم تؤثر في قناعاتك في العمل أو تغيّر رأيك في جملة من القضايا سبق لك أن اتخذت موقفًا منها.
عاطفيًا: تشهد حياتك العاطفية الكثير من التغيرات ولا تعرف إلى أين سوف تؤدّي، لكنك تقرّر في النهاية أن الوقت قد حان للاستقرار.
صحيًا: تجنّب الإرهاق وكثرة المجهود غير المبرّر، لأنك قد تواجه بعض المتاعب في الأيام المقبلة، ويستحسن أن ترتاح.

5- مهنيًا: استشر الآخرين في ما يتعلق ببعض قراراتك المهنية ولا تتصرّف من تلقاء نفسك، فقد تقدم على اتخاذ قرارات متسرعة تندم عليها لاحقًا.
عاطفيًا: البعد لن يحل المشاكل، بل عليك أن تواجهها مع الحبيب بوعي وصدق وصراحة كما اعتدتما منذ استقررتما معًا تحت سقف واحد.
صحيًا: قد يتفاقم وضعك الصحي إذا استمررت ما أنت عليه من استهتار وعدم الوقاية.

6- مهنيًا: مشروع ناجح يكون ثمرة جهدك المتواصل وسهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها، فتحصد إعجاب الزملاء في المهنة وتهنئتهم.
عاطفيًا: لا يمكنك أن تستغني عن الحبيب في أي وقت، فلماذا تعامله بهذه الطريقه وأنت تعلم مدى حبه وإخلاصه لك؟.
صحيًا: وضع صحي لأحد المقربين منك يثير فيك القلق والخوف من أن تصاب بمرض أو بوعكة مفاجئة.

7- مهنيًا: تحضر الكثير من اللقاءات والمؤتمرات والاجتماعات المهنية التي تحمل إليك الكثير من المفاجآت وتستفيد منها في مجالك المهني.
عاطفيًا: الرومانسية تحيط بك من كل جانب وتبدو سعيدًا مع الشريك الذي تمضي معه أجمل اللحظات في حياتك.
صحيًا: تغير نمط نظامك الغذائي وتقرر منذ اليوم الابتعاد عن كل ما هو غير صحي.

8- مهنيًا: نجاحاتك المتتالية في العمل تجعلك كثير الأحلام خلال هذه المرحلة، وتسعى إلى تحقيق الكثير من الطموحات التي تراودك.
عاطفيًا: تحاول الابتعاد عن خوض الجدل كثيرًا مع الحبيب لئلا يبتعد عنك وتصبح وحيدًا، وربما يصبح من الصعب استعادته إلا بعد مدة طويلة وأخذ وردّ.
صحيًا: لا تدع الهواجس تسيطر عليك وتقلق راحتك وبالك، بل خفف عن نفسك وانطلق في رحلة ترفيهية.

9- مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى عملية مالية طارئة تقوم بها ابتداءً أو إلى عملية بيع وترويج تخوضها بشكل صلب ومتين وتحقق منها أرباحًا طائلة.
عاطفيًا: علاقة صداقة تتحول إلى حب حقيقي، فتنسجم مع طباع الحبيب وتشعر أنك تتفق معه في معظم الأمور والنقاشات التي تدور بينكما.
صحيًا: الأمر الوحيد الذي لا تخلّ به هو ممارسة الرياضية يوميًا تحت أي ضغط أو ظرف.

10- مهنيًا: تحقق مشروعًا ناجحًا يكون ثمرة جهدك المتواصل وسهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها في مجالك المهني.
عاطفيًا: الحبيب سعيد بوقوفك إلى جانبه ودعمك له، ويقدر لك ذلك ويكون مستعدًا للتضحية من أجلك في الكثير من المواقف.
صحيًا: تقترب من إيجاد الحل المناسب لوضعك الصحي بالتعاون مع طبيبك.

11- مهنيًا: تكون متنورًا في تصرّفاتك وتعاملك خلال هذا اليوم، وتقدم على اتخاذ القرار السليم، وتتمتع بالهدوء والتروي والتفكير بعقلانية.
عاطفيًا: تتقبل النقاش ولا تفرض آراءك على الحبيب بالقوة، وتكون لينًا في تعاملك معه، وتمارس مبدأ خذ واعط معه لتعرف ماذا يريد بالضبط.
صحيًا: تقرر مع بعض الأصدقاء الذهاب في رحلة صيد خارج البلد بغية الترفيه وممارسة هوايتك المفضلة.  

12- مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى عدم التورّط في قضايا شائكة والابتعاد عن المشاريع المشبوهة وعدم توقيع أي مستند قبل قراءته بتمعن.
عاطفيًا: قد تفاجأ بأحداث وتطوّرات غير مسبوقة، انتبه من المبالغة، قد تتسارع الخطى وتطالب الشريك اللحاق بك.
صحيًا: حذار أي نزاع هذا اليوم، قد يفاجئك الآخرون بمطالب تثير عصبيتك وانفعالك.

13- مهنيًا: لا تتولّ القيام بأي أعمال جديدة قبل أن تنهي أعمالك القديمة، وعليك أخذ قسط من الراحة قبل الانطلاق بأي مشروع جديد.
عاطفيًا: حافظ على علاقتك بالحبيب فأنت لن تجد له بديلًا يكون أكثر إخلاصًا وتفانيًا وتضحية من أجلك حتى في أصعب الظروف.
صحيًا: تختفي المشاكل من حياتك اليوم وتشعر بالراحة وهدوء الأعصاب وراحة البال.

14- مهنيًا: حيويتك ما تزال في أوجها وتنجز الكثير من الأعمال وتحقق نتائج غير مسبوقة تبهر الجميع وتأتيك بغير المتوقع أو المنتظر.
عاطفيًا: يراودك اليوم الكثير من التساؤلات عن الحبيب وتحاول أن تجد لها إجابات إما منه مباشرة أو من أشخاص مقربين منه جدًا، وتنجح في ذلك.
صحيًا: تشعر اليوم بأنك منهك ومنهار وتحاول التخلص من الوضع الذي أنت فيه وتنجح.

15- مهنيًا: تختفي اليوم بعض الالتباسات وتتخلص من رواسب الماضي وتشرف على صفحة جديدة ومشرقة من التعامل مع الزملاء.
عاطفيًا: قد تلتقي الشريك وتفشّ قلبك كما يُقال، وتستقطب اهتمامه وتثير تعاطفه معك، وتمضي قربه أجمل أيام حياتك.
صحيًا: لا تكثر من المشي صعودًا، واستفد من الطقس الجميل ومارس المشي على الشاطئ.

16- مهنيًا: يحالفك الحظ ويحمل إليك هذا اليوم مفاجأة سارّة أو لقاءً استثنائيًّا أو خبرًا جديدًا يفرح قلبك ويطمئن خاطرك.
عاطفيًا: تهمك مصلحة الحبيب وتحاول أن تساعده على تحقيق طموحاته وأحلامه، فيقدّر لك ذلك وينتظر أقرب فرصة ليعبّر عن حبه الكبير لك.
صحيًا: تستعين بخبرات بعض الأشخاص في المجال الرياضي لاختيار النوع المناسب لك.

17- مهنيًا: يعدك هذا اليوم بالأفراح والأسفار والمشاريع الحلوة والعلاقات الممتازة مع أرباب العمل، ما ينعكس إيجابًا على الوضع المهني.
عاطفيًا: تمضي مع الحبيب أمسية رومانسية تنسيان خلالها كل المشاكل والهموم وتتبادلان أرقّ الأحاديث وأجمل العبارات.
صحيًا: تعرف أن قلة النوم تبقيك في حالة من التعب والكسل، فحاول أن تنام كما يجب.

18- مهنيًا: محطة جديدة في حياتك المهنية، ومستقبل واعد ينتظرك إذا حافظت على المبادئ التي انطلقت منها.
عاطفيًا: تكون لبقًا جدًا في طريقة كلامك مع الحبيب، وتأخذه باللين وحلاوة اللسان، فهو إنسان طيّب القلب ويحبك أكثر مما تتصور.
صحيًا: تقترب من التوصل إلى الحل النهائي لمشاكل البدانة واستعادة الرشاقة والقوام المشيق.

19- مهنيًا: تعيد ترتيب أولوياتك كي تنجز مهامك في المهلة المطلوبة وتبدأ بمشاريع جديدة تكون أوسع وعلى نطاق عالمي.
عاطفيًا: لا تقم بأمور تجعل الحبيب يغضب عليك، ولا تكن متناقضًا في تصرفاتك وأقوالك أمامه، فهو أصبح في حيرة من أمره بسبب تلك التصرفات.
صحيًا: لا تقل شيئًا وتفعل نقيضه وخصوصًا حين يتعلق الأمر بوضعك الصحي الدقيق.

20- مهنيًا: تبدو الأعمال جيدة وتسير على ما يرام، ولكن لا تفسح في المجال أمام أحد ليخدعك أو يغرّ بك ويوقعك في فخ الاحتيال.
عاطفيًا: لا تضع حدودًا لعلاقتك بمن تحب وتصرّف على طبيعتك، فأنت محبوب هكذا، فحافظ على هذه الصورة.
صحيًا: لا تنفعل أمام أمور تافهة وسطحية، بل حاول ضبط أعصابك قدر الإمكان.

21- مهنيًا: تكون هذا اليوم قادرًا على إيجاد وسائل جديده في العمل تساعدك على زيادة دخلك وكسب ثقة الآخرين بك أكثر فأكثر.
عاطفيًا: لا تدع الأمور تتراكم بينك وبين الحبيب وناقشها بأولها وضع النقاط على الحروف اليوم قبل الغد.
صحيًا: تقاوم بكل ما أوتيت من إرادة ما يغريك على تناول المأكولات التي قد تعرضك للبدانة.

22- مهنيًا: تشعر اليوم أنك مشتت وتفكر في الكثير من الأمور، لكن سرعان ما تندمج في أجواء العمل الجديدة وتستعيد عافيتك وقدرتك الباهر على العطاء.
عاطفيًا: ماذا تنتظر ولماذا لا تحسم قراراتك مع الحبيب؟ انطلق بعلاقة جديدة مليئة بالحب والتفاؤل والأمل بغد مشرق.
صحيًا: تستعيد عافيتك ونشاطك وتحاول مع العائلة القيام برحلة في أجواء الطبيعة.  

23- مهنيًا: قد يشعل هذا اليوم حربًا أو نزاعًا أو يتسبّب بمشاكل عامة تطالك في مجال عملك وتدفع أرباب العمل إلى اتخاذ قرار مزعج بحقك.
عاطفيًا: حذار العناد وتجنّب الميل الى الهدم، قد تقاوم تغييرًا لا بدّ منه وتخشى على استقرارك العاطفي.
صحيًا: تبذل طاقة كبيرة في العمل وفي المنزل، فتصاب بالإرهاق وتشعر بألم شديد.

24- مهنيًا: لا تكن ضعيفًا أمام العثرات وشدائدها ولا تسمح للآخرين أصحاب النيات السيئة وضع العراقيل أمامك، بل حطّم خبثهم ومَكرهم.
عاطفيًا: حدد طبيعة علاقتك مع الحبيب، ولا تدخل في نقاشات تعرف أنها تزعجه وقد تسبب له النفور منك والابتعاد.
صحيًا: لا تساوم على حساب صحتك من أجل الحصول على مبلغ زهيد مقابل ساعات عمل إضافية ترهقك.

25- مهنيًا: تواجه ضغطا كبيرا في العمل، لكنك قادر على تجاوز الصعوبات مهما بلغت.
عاطفيًا: تجد الانسجام فى حياتك العاطفية ولا سيما إذا كنت تعيش مع شريك منفتح العقل ورحب الصدر.  
صحيًا: تناول الخضروات والفواكه الغنية بالفيتامينات التي تفيد بشرتك.

26- مهنيًا: تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة، لكن ما تواجهه اليوم يختلف كليًا في غير مجال ويضعك أمام مسؤولياتك.
عاطفيًا: تريح الحبيب بطلباتك، ما يجعل الأجواء جيدة ولا ينذر بخطر الانفصال إذا عرفت كيف تعالج الأمور بحكمة.
صحيًا: لا تنفكّ عن التفكير في وضعك الصحّي وخصوصًا بعد خروجك من عارض صحي.

27- مهنيًا: أجواء مشحونة ومضطربة وغير مبشرة بالخير، فطباعك متقلبة لا تسمح بالتعامل معك بصورة هادئة.
عاطفيًا: بعض الأسئلة التي كنت تود طرحها على الحبيب منذ وقت طويل، تجد لها الأجوبة الشافية.
صحيًا: لا تجعل التوتر والغضب يؤثران في صحتك، فالتزم الهدوء وعدم الانفعال لمجرد أمر تافه.

28- مهنيًا:  تتميز بسرعة بديهتك وبأفكارك المقنعة وتنجز أعمالًا ناجحة تثير دهشة أرباب العمل.
عاطفيا:  تستعيد مع الشريك ذكريات الماضي، وتستحضر أسرارًا باتت اليوم مضحكة.
صحيًا: تشعر بغضب وبتوتر أعصاب يهد من عافيتك وابتعد عن صب غضبك على الآخرين.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفلك يعلن عن اخبار متعلّقة بالموارد الفلك يعلن عن اخبار متعلّقة بالموارد



GMT 16:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

شاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض
لايف ستايلشاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض

GMT 15:28 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

قفطاين فخمة بأسلوب النجمة أصالة
لايف ستايلقفطاين فخمة بأسلوب النجمة أصالة

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 15:10 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل 8 أطعمة تمنحك صحة جنسية أفضل
لايف ستايلإليك أفضل 8 أطعمة تمنحك صحة جنسية أفضل

GMT 15:59 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

نقل 356 قطعة أثرية للمتحف المصري الكبير
لايف ستايلنقل 356 قطعة أثرية للمتحف المصري الكبير

GMT 17:29 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تهديدات بقتل نانسى عجرم وزوجها بسبب قتيل فيلتها

GMT 18:32 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

الفنانة عائشة بن أحمد تتعرض لوعكة صحية

GMT 13:54 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تفاصيل لحظة انهيار عايدة رياض من البكاء

GMT 00:22 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تؤكد خجلها هو سبب أزمتها في "ذا فويس كيدز"

GMT 19:44 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 00:53 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

السقا يهنئ زوجته بعد تكريمها في مؤتمر التميز والجودة

GMT 00:32 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نشوى مصطفى سعيدة بنجاح "عطل فني"

GMT 18:09 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

بسمة تثير إعجاب الجمهور بإطلالة جديدة عبر "إنستجرام "

GMT 00:41 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نجلاء بدر سعيدة بالعمل في "الفتوة"

GMT 00:59 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

الجمهور يحضر مفاجأة سارة لـ أنغام خلال حفلها بالسعودية

GMT 00:17 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

بصورة سيلفي أحمد السعدني يهنئ مي عز الدين بعيد ميلادها

GMT 18:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

أحدث صور لـ محمود العسيلى مع زوجته فى "جزر المالديف"

GMT 16:22 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

حماقي يفوز بجائزتي نجم 2019 وسفير الإنسانية

GMT 17:18 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

رانيا ملاح تبهر متابعيها فى أحدث ظهور لها

GMT 01:36 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

أصالة نصري توجه رسالة مؤثرة على "إنستغرام"بعد انفصالها

GMT 00:08 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

شيري عادل فى إطلالة جديدة من أعلى برج خليفة

GMT 01:24 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

ميريام فارس تحقق أمنية معجب سعودي بأول حفلاتها في جدّة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle