arablifestyle
آخر تحديث GMT 08:28:21
لايف ستايل

الرئيسية

22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

يغمرك التفاؤل وتشعر بالاستعداد لفتح صفحة جديدة في حياتك

لايف ستايل

لايف ستايليغمرك التفاؤل وتشعر بالاستعداد لفتح صفحة جديدة في حياتك

برج الأسد
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثالث من شهر تموز/يوليو 2018:
ابتعد عن التحديات
مهنيًا: مولود الاسد انصحك بتعزيز العلاقات الشخصية والمهنية والابتعاد عن الانفعالات والاستفزازات والى اتخاذ التدابير الوقائية في سبيل حماية استقرارك وسلامتك تحت تاثير المثلث الفلكي المائي بين القمر في العقرب والشمس في السرطان لبرجك الذي يسبب لك التعب ويحمل معه الطاقة الجارفة والنوايا الجارفة التي قد تسبب في خلاف او اشكال حاذر جدا وحاول ان لا تقع تحت ضغط الاشخاص اصحاب النوايا السيئة الذين يحاولون استفزازك او يفتعلون المشاكل ان نوعية الوقت متعبة متطلبة فكريا وجسديا يجب عليك ان تكون ناضج عاقل وتكبر عقلك يجب ان تنهي الاعمال المهمة وان تكون حاضر لكل شاردة وكل التفاصيل تتبدل الاحوال 180 درجة لصالحك مع انتقال الشمس الى برجك يوم الاثنين لتشكل مثلثا فلكيا مع القمر في برج القوس الصديق الذي يقدم لك اجمل ايام الاسبوع حب نجاح انجازات تفوق فترة تفتح امامك الابواب للترفيه عن النفس والانطلاق في مرحلة جديدة. يتابع الحظ طريقه ليصل القمر الى برج الجدي بين الاربعاء والجمعة فتعيش عطلة اسبوع مفيدة ومثمرة انه اسبوع التجدد والتالق ثابر وسترى نفسك متالقًا.
 
عاطفيًا: يشجعك الوضع العاطفي على المصالحة والتقارب والتعارف وسوف تجد الكثير من الوقت للاهتمام بحبيبك فانت تعشق المشاعر المتينة والعميقة وتصبح هذا الاسبوع اكثر تطلبا كما ان علاقاتك تتخذ طابعا جديا فتراهن على الحب والعشق وتكون امام مرحلة جديدة ترى خلالها الامور بوضوح.

ابرز الأحداث الفلكية عن شهر تموز/يوليو 2018:
لا تراهن على الحظ
مهنيًا: يخبىء لك هذا الشهر بعض التحديات ما يجعلك تفقد السيطرة على بعض الامور فالتنافر بين المريخ المواجه لبرجك من الدلو واورانوس الذي يتحداك من الثور ما زال فاعلا وينذر بمفاجآت مربكة بالاضافة الى وجود الشمس في السرطان المعاكس لبرجك عزيزي الأسد الذي قد يسبب لك فسخ لبعض العقود وتغييرات لم تكن في الحسبان ومن المحتمل أن تكون الأسابيع الثلاثة الأولى متخبّطة ومخيّبة للآمال تمامًا. قد تذهب جهودك هباءً  بالإضافة الى ذلك، قد يكثر في هذه الفترة سوء التفاهم مع رئيسك في العمل أو زملائك. قد تفقد أيضًا بعض المعلومات المهمّة أو تضع بعض المواد الضروريّة في المكان الخاطىء. أيها الأسد تحتاج الى التركيز على ما تقوم به من أجل تجنّب الارتباك. ومع ذلك، يغمرك التفاؤل وتشعر بالاستعداد لفتح صفحة جديدة ابتداء من الثالث والعشرين من الشهر فتشعر حينها أنّك في أفضل حالات يمرّ الوقت بطيئًا هذا الشهر. في الواقع، إنه أبطأ وقتٍ في السنة وأقلّه فعاليّة مع وجود الشمس في برج السرطان حتى الثاني والعشرين من الشهر. قد تشعر بالكسل والتعب وبعدم الاهتمام بمتابعة الاعمال اليوميّة. ترغب في الابتعاد عن الأضواء خلال الأسابيع الثلاثة الأولى ولا شكّ أنّ قرارك صائب تمامًا. من المحتمل هذه الفترة أن تكون مشتّت الأفكار وترتكب الأخطاء بشكل متكرر ينصحك الفلك بتأجيل العمل المهم حتى الأسبوع الأخير أو إذا أمكن حتى الاحتفال بعيد ميلادك.

عاطفيًا:  تتخطى الاجواء المهنية المعاكسة مع وجود الزهرة وعطارد في برجك الذي يطلب منك الخروج الى الضؤ والتعبير عن عواطفك دون خوف او ارباك كما ان كوكب الزهرة يدعم اوضاعك الفلكية فتبدو سعيدًا في هذا الشهر الذي يجعلك تتمتع بكل ادوات الاغراء والحب والعشق الدائم والعواصف العاطفية الايجابية تنافس الكثيرين وتنصر بكب القلوب الذي يحمل  اليك المفاجآت واللقاءات الحارة والمبادلات العاطفية المناسبة, قد تنشأ علاقة عاطفية جديدة تغير مصير بعض العازبين قد تعرف صداقة جديدة تبدو مميزة وتلعب دورًا مهمًا في حياتك مستقبليًا.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تموز/يوليو 2018:
1-مهنيًا: يوم ممتاز جدًا لإعادة تقييم الأمور والقرارات، فلا تستعجل قرارًا، ولا تعرّض مصالحك للأخطار.
عاطفيًا: قد تجد الشريك مبتعدًا أو لا يبالي، وقد تكون أنت قاسيًا في حكمك، فتخفي غيرة أو توحي بها، وهذا دليل حب.
صحيًا: إختر ثلاثة أيام في الأسبوع للتوجه إلى ناد رياضي للقيام بتمارين مفيدة لك.

2-مهنيًا: لا تخف على مستقبل مشاريعك، فهي تسير بالاتجاه الصحيح، وما عليك إلا تهدئة أعصابك والتروّي.
عاطفيًا: تشهد المرحلة المقبلة محطات لافتة ومتطورة في العلاقة بالشريك، وهذا يكون لمصلحتك إذا وظفته بالشكل المطلوب.
صحيًا: لا تتذمر من عدم تنفيذ طلباتك في ما يخص الطعام، فاللائحة واضحة حفاظًا على صحتك.

3-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى التحفّظ وترقّب بعض التغييرات المفاجئة في العمل والتي تكون في معظمها لمصلحتك.
عاطفيًا: يتجاوب معك الآخرون بعد ما واجهته من الشريك، فتتغير أمور في حياتك كما بعض القناعات ونظرتك تتبدل.
صحيًا: أكثر من الأطعمة الخفيفة والقليلة الدسم، وواظب على الرياضة والحركة.

4-مهنيًا: يحمل هذا اليوم حدثًا مهمًا وصراعًا في حياتك المهنية والشخصية، وتمزقًا بين اتجاهين، التزم الحذر وابتعد عن الاستفزازات والتحديات.
عاطفيًا: جميل أن تكون على استعداد دائم لتلبية كل ما يطلبه منك الشريك، لكن عليك التمهل أحيانًا لمعرفة إلى أين سيقودك.
صحيًا: يتعرض أكثر من فرد في العائلة لوعكة صحية، لكنهم سرعان ما يشفون منها، فيرتاح بالك.

5-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن أزمة طارئة تستجد في مجال عملك، يليها حالة من الإرباك والتحفّظ والعودة الى الذات والعلاقات غير المتكافئة.
عاطفيًا: الإمكانات التي تمتلكها تساعدك على مواجهة أي عائق، وهي في الوقت نفسه تكون تحذيرًا للمصطادين في الماء العكر.
صحيًا: خفف من تسرعك هذا اليوم، فهو قد يتسبب بوقوعك في مأزق يوتر أعصابك.

6-مهنيًا: هذا اليوم تشعّ بشخصية مميّزة، لكن ثمة ما يتطلب الحذر في علاقاتك المهنية وخصوصًا مع بعض الزملاء الجدد.
عاطفيًا: تحديد المستقبل مع الشريك يتحدّد في الأيام المقبلة، ذلك يبقى رهنًا بما تنتج منه المفاوضات بينكما.
صحيًا: لا تدع أحدًا يشوش أفكارك ويثير قلقك، بل خذ الأمور بروية ولا تنفعل.

7-مهنيًا: يوم حافل بالأمور الطارئة، ما يعني توقع أعمال دقيقة وصعبة لكنها ناجحة وتحصد نتائجها المثمرة.
عاطفيًا: يفرض عليك واقعك العاطفي بعض التنازلات لمن تحب، والمطلوب منك الإصغاء إلى ما يقوله الشريك.
صحيًا: قد تنقلب الأمور رأسًا على عقب صحيًا، وتصبح بأحسن حال.

8-مهنيًا: تشعر أنك تقف أمام حائط مسدود وذلك بسبب وجود بعض المصطادين في الماء العكر الذين يحاولون تدمير مستقبلك المهني.
عاطفيًا: مهمة سهلة تنتظرك لإقناع الشريك بوجهة نظرك، تواجه الأمور بهدوء ولن تتسرع في التقدير.
صحيًا: احزم أمرك على الصعيد الصحّي، ولا تتهاون في أي شيء يمكن أن يؤثر سلبًا في وضعك الصحي.

9-مهنيًا: لا تتورّط في قضية شائكة، راجِع أوراقك ومستنداتك، وانتظر بعض ردود الفعل المتعلّقة بقضية مالية.
عاطفيًا: عامل الثقة مهم جدًا لتحقيق التقدم لك وللشريك، ما عدا ذلك يبقى من دون جدوى ولن تصل إلى النتائج المرجوة.
صحيًا: إذا كانت صحتك بخير تكون بخير فحاول المحافظة عليها جيدًا من خلال القيام بالتمارين الرياضية.  

10-مهنيًا: قد يزيل هذا اليوم بعض الالتباس أو سوء التفاهم، ويجعلك قادرًا أكثر على شرح مواقفك والتواصل مع الآخرين.
عاطفيًا: مناورات الشريك تثير غضبك وتستدعي معالجة حاسمة حتى تجتاز هذا اليوم بسلام.
صحيًا: تعاود نشاطك بكل حيوية وتقرر ممارسة الرياضة بانتظام لأنها مفيدة جدًا لوضعك الصحي.

11-مهنيًا: يبدو هذا اليوم دقيقًا جدًا، ما قد يعني حركة عامة وصراعات، وعملية تقشّف قد تلجأ اليها.
عاطفيًا: يؤشر هذا اليوم إلى حدث ومناسبة اجتماعية سعيدة أو إلى انفراج في قضية عائلية تتبلور في الأيام المقبلة.
صحيًا: لا تقحم نفسك في أعمال الآخرين التي قد تسبب لك الإرهاق والقلق.

12-مهنيًا: يترتّب عليك دفع مبلغ من المال، او تضطر إلى شراء أمنك وسلامتك بنفقات لم تكن محسوبة.
عاطفيًا: عليك اتخاذ خطوات مختلفة عن السابق تجاه الشريك، والقرار لك لتحديد طموحاتك ومشاريعك المستقبلية معه.
صحيًا: لا تتردّد في الاتصال بطبيب الأسنان وتحديد موعد معه للكشف على أسنانك.

13-مهنيًا: القمر الجديد في برج السرطان لا يخدم أهدافك، ما يتوجب عليك أن تتصرّف بحذر شديد وأن تبدأ بما هو أساسي.
عاطفيًا: صارح الحبيب بمشاعرك تجاهه، فهو بحاجة إليك ويدرك ما تمر به من ظروف صعبة.
صحيًا: كن على يقين أن من أغلى ما عند الإنسان هو الصحة، لذا انتبه إلى صحتك.

14-مهنيًا: انتبه من مفاجآت مزعجة، وابتعد عما يثير حساسيات كثيرة واحذر من بعض الحوادث، ولا تعتمد التأجيل والإهمال في العمل .
عاطفيًا: تتأزم مسألة بسيطة وترتفع نبرة الصوت لكنك لن تصطدم مع الشريك، تتحامل على نفسك وتتجنّب المواقف الاستفزازية.
صحيًا: لا تكن عنيدًا عندما يطلب منك أحد أفراد العائلة الانتباه إلى أكلك، فالتجارب السابقة خير برهان.

15-مهنيًا: تواجه بعض القضايا المربكة اليوم، لكنّك لا تفتقر إلى سلامة التواصل مع الآخرين.
عاطفيًا: لا تحسم موقفك في أمور مصيرية وحاسمة، فقد تكون مخطئًا في بعض الأحيان وعندها لن ينفعك الندم.
صحيًا: إذا أحسست أن نظرك لا يسعفك، انطلق فورًا إلى اختصاصي العيون واستشره ليصف لك العلاج المناسب.

16-مهنيًا: تخوض هذا اليوم نقاشات مهمة جدًا من أجل بلورة مشروع تحلم به منذ مدة وتعلق عليه آمالًا كبيرة.
عاطفيًا: تجتمع بالشريك لدرس بعض التفاصيل، هذا اليوم ملائم للاهتمام ببعض الشؤون العاطفية.
صحيًا: الراحة مطلوبة بشدة وضرورية هذا اليوم، وخصوصًا بعد الجهد الذي بذلته في الفترة الأخيرة.

17-مهنيًا: تعيش إرباكًا وتضطر الى كبت المشاعر أو التراجع عن مشروع، وتفوّت عليك فرصة ربما.
عاطفيًا: كل الظروف مؤاتية لتقدم على خطوة مهمة تحدّد من خلالها مستقبلك مع الشريك، فسارع إلى الاستفادة من الوضع.
صحيًا: كن معتدلًا في كل يعود بالنفع على صحتك، وأنت الرابح في نهاية المطاف.

18-مهنيًا: لا تؤجل عمل اليوم للغد، أنجز ما عليك ولا تتورط في قضية لست مطمئنًا إليها.
عاطفيًا: الفترة المقبلة تتطلب منك استجماع أفكارك، للانطلاق نحو مستقبل أكثر إشراقًا على الصعيد العاطفي.
صحيًا: حاول التوفيق بين فترات العمل والفترات الضرورية للراحة والقيام بالتمارين الرياضية.

19-مهنيًا: تجنّب أي نقاش، قد تستاء من بعض التفاصيل أو تواجه بعدائية أو سوء نيّة من بعض المسؤولين أو الزملاء.
عاطفيًا: لن يعاكسك الحظ في كل ما تقوم به، وتحقق الغايات المرجوة مما تخطط له مع الشريك.
صحيًا: لا تنفعل أمام أيّ أمر، ومهما حاول الآخرون استفزازك لإثارة عصبيتك فلن ينجحوا في ذلك.

20-مهنيًا: لا تعرّض سمعتك للأذى ولا سلامتك للخطر، كن حريصًا على أعمالك وانتبه من غدرات الآخرين.
عاطفيًا: لن تخسر الرهان مع الشريك، تريث بعض الشيء بانتظار عبور العاصفة لتنهض مجددًا وتنطلق نحو الأفضل.
صحيًا: الصداع المتكرر في المدة الأخيرة لا يدعو إلى القلق، لكن من الافضل أن تستشير طبيبك.

21-مهنيًا: تكون منهمكًا بالتواصل مع محيطك والزيارات والمؤتمرات والبحوث والدراسات، ويُؤشر هذا اليوم إلى حالة توافق وانسجام.
عاطفيًا: يبدأ هذا اليوم بضغوط لكنه غير حافل بالمتاعب والأخطاء والجدال، وينتهي سريعًا.
صحيًا: معنوياتك المرتفعة نتيجة النجاح في بعض أعمالك تنعكس إيجابًا على وضعك الصحي.

22-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تتحرّر من قيد يزعجك ويقلقك، وخصوصًا أنّ الوعود كثيرة لم تتوقعها.
عاطفيًا: خطواتك المستقبلية غير مهدّدة بالتعثر حتى لو لم تحسم أمورك العالقة.
صحيًا: إذا كنت تشعر بأن وضعك الصحي ممتاز، فهذا بفعل تنفيذ إرشادات أصحاب الاختصاص في مجال التغذية.

23-مهنيًا: من غير المسموح ارتكاب الأخطاء لأنّك بذلك تعرّض نفسك لخسارة الفرص الثمينة المقبلة.
عاطفيًا: ما من شيء يهدّد العلاقة بالشريك، الصبر يؤدّي إلى تصويب البوصلة مجددًا وإعادة المياه إلى مجاريها الطبيعية.
صحيًا: لا تكثر من أكل الحلويات والنشويات، بل اعتمد على الفواكه المفيدة والمساعدة على التهضيم.

24-مهنيًا: حاول أن تتقدّم بحذر وتجنّب المشككين في قدراتك، تملك من العزيمة ما يكفي لفرض نفسك على الآخرين.
عاطفيًا: لا تغامر بعلاقة عابرة، فمن تعرفه أفضل بكثير ممن تجهله، وتجاربك السابقة خير دليل على ذلك.
صحيًا: كن على ثقة أن التخفيف من العصبية والتزام الهدوء أنجع دواء للبقاء مرتاحًا وهادئًا.

25-مهنيًا: تتخذ بعض الأمور أهمية كبرى بعدما أهملتها في السابق أو تجاهلتها وخصوصًا إذا تعلقت بشراكة معينة أو بقضية.
عاطفيًا: كن حاسمًا في بعض الأمور ومتفهمًا في بعضها الآخر، وخصوصًا أن الشريك لا يملك القدرة على مواجهتك بكل الوسائل.
صحيًا: تخلص من البدانة التي أصابتك بالعزيمة واتباع حمية مدروسة ومطبقة بدقة.

26-مهنيًا: يوم غني بالتعارف واللقاءات والانفتاح في حقل اختصاصك، تؤدي دور الوسيط والمفاوض والمحاور، وتنجح في تقريب وجهات النظر بمهارة.
عاطفيًا: نقاشات حادة مع الشريك، وهذا من شأنه أن يساعدك على توضيح كل الأمور العالقة.
صحيًا: لا تنفعل ولا تكثر من الصراخ غير المجدي، خذ الأمور بالهدوء والتروي.

27-مهنيًا: القمر المكتمل يترافق مع خسوف كلي في برج الدلو، وقد يبدد الآمال وتطلّ على تغييرات وتسمع عن أزمات مالية .
عاطفيًا: تعير الحبيب كل أهمية تُذكر، وتتحاشى الخلاف كليًّا ولا سيّما اذا كان الحبيب يعاني أزمة ما.
صحيًا: إذا أردت الحصول على جسم رشيق، انتبه إلى طعامك ومارس الرياضة بانتظام.

28-مهنيًا: حاول أن تتوصل بقدراتك الشخصية إلى إنجاز أعمالك بدقة ولا تؤجل قرارًا وتجنّب تأزيم المواقف.
عاطفيًا: لا تفرض على الشريك ما لا تريده لنفسك، فالمساواة بينكما هي مفتاح النجاح والاستمرارية.
صحيًا: لن تقلق بشأن وضع صحي طارىء يشغل بالك بعض الوقت لأنه غير خطر.

29-مهنيًا: تكون في الموقع الأقوى لكن لا تستغل هذا الأمر، لا تستطيع أن تحصل على كل شيء.
عاطفيًا: من الممكن أن تتلقى عرضًا للزواج أو أن تعقد خطبة، أو يؤدي الفريق الآخر أو الشريك أو الزوج دورًا في أحداث هذا اليوم.
صحيًا: آن الأوان لوضع حد لعصبيتك وانفعالاتك غير المبررة المؤذية لصحتك.

30-مهنيًا: تنتظر جوابًا فيأتيك ولن تصطدم بمعاكسة ما واحتجاج او استمهال يربكك، وكن منتبهًا لأدق التفاصيل.
عاطفيًا: مكاسب مهمّة تساعدك في تخطّي أزماتك العاطفية، وهذا يكون درسًا لك لتحديد خطواتك المستقبلية.
صحيًا: تجنب القيام بأعمال مرهقة ساعات طويلة، وخصوصًا أن الجميع حولك لمساعدتك.

31- مهنيًا: الوتيرة المتسارعة في سير العمل تحتم عليك الاستعانة بالخبراء وأصحاب الكفاءة لإنجاز المطلوب في الوقت المحدد.
عاطفيًا: اللقاءات الرومانسية بينك وبين الشريك تخف وتيرتها بعض الشيء، راجع جدول أعمالك وخفف الضغط عنك وخصص المزيد من الوقت للشأن العاطفي.
صحيًا: تستعيد نشاطك الرياضي بعد إبلالك من وعكة صحية ألزمتك الفراش أسابيع وحرمتك من ممارسة هوايتك المفضلة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يغمرك التفاؤل وتشعر بالاستعداد لفتح صفحة جديدة في حياتك يغمرك التفاؤل وتشعر بالاستعداد لفتح صفحة جديدة في حياتك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يغمرك التفاؤل وتشعر بالاستعداد لفتح صفحة جديدة في حياتك يغمرك التفاؤل وتشعر بالاستعداد لفتح صفحة جديدة في حياتك



GMT 17:51 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

المشروبات الغازية تخفض معدلات الخصوبة
لايف ستايلالمشروبات الغازية تخفض معدلات الخصوبة

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 10:36 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية