arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

هذا الشهر من أفضل الأشهر وأكثرها حظًا

لايف ستايل

لايف ستايلهذا الشهر من أفضل الأشهر وأكثرها حظًا

برج الأسد

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2017:

تالق وإشراق

قد يكون هذا الشهر من أفضل الأشهر وأكثرها حظًا. تكون الظروف استثنائية تتسارع الأحداث وتكون مطمئنًا لتطوّر الظروف وستلعب دورًا في تحسين أمورك عزيزي الأسد. إنها فترة تقييم جدّي لوضعك المهني والاجتماعي فلا تشوه سمعتك. كما قد تقلق بشأن أحد الوالدين. لا تترك انطباعات سلبيّة لأنك أمام فرصة مهمة لتحسين وضعك المهني. البعض من مواليد برجك قد يبدأ عملًا جديدًا والبعض الآخر يحصل فرصة لإثبات حضوره من خلال مشاركة في ندوة أو ورشة عمل. وبالرغم من جوّ الارتياح والميل الى الاستراحة والخمول بإمكانك تكرار كلّ المحاولات الفاشلة السابقة وإحراز انتصار ملموس.

مهنيًا: تتحسّن الأوضاع بشكل لافت وتستعيد تفاؤلك لتسيطر من جديد على مجرى الأمور. ان الشمس في برج الحمل تزودك بثقة بالنفس وتجعلك متالقا ومشرقا بالرغم من المعاكسات الفلكية المستمرة منذ الشهر الماضي فقد تولد بعض الاحتكاكات والانفعالات وإثارة التحديات والمنافسات كما قد يكون بانتظارك مواقف عدائية وتشنجات وخلافات قد تنشأ دون أن تكون في الحسبان بالإضافة الى ظهور مشاكل قانونية معقدة أيضًا. كما قد تطالعك ظروفًا شخصية تأخذ كل وقتك وتستنفذ كل طاقتك ومجهودك، وبالتالي تسبب لك المزيد من القلق والتوتر. الا انه ابتداء من تاريخ 21 يبدأ دولاب الحظ بالدوران لمصلحتك لتكون نهاية شهر نشيطة وسريعة سيكون لديك الكثير من الواجبات ركّز طاقاتك واترك الماضي وراءك حان الوقت للانطلاق بصفحة جديدة وبالرغم من بعض التوتر الذي تشعر به سوف تتخطى العقبات وتنجح في تحديد أولوياتك.

عاطفيًا: تكون الحياة الشخصية بطيئة وغير مشجعة على اثارة المواضيع الحساسة والجديدة. تجنب كل الخلافات ولا توجه انتقادًا او ملاحظة سلبية. تعاني العلاقة الجديدة من سوء تفاهم وكذلك العلاقة غير المستقرة. كما قد تحصل القطيعة لدى غياب النوايا الصادقة.تلاحظ أنك تتشاجر كثيرًا مع حبيبك وتعتقد أنه لا يبالي بك. قد تعلو نبرات الصوت من الطرفين وتشتد الأزمات. لذلك حذار اتخاذ قرارات جذرية تحت وطأة الانفعال. قد تتعرّض العلاقة الجديدة لتحديّات عديدة، زِن كلامك ولا تتورّط في مشاكل أنت بغنى عنها. تكون الايام العشرة الاخيرة رومنسية بامتياز سوف تلفت الأنظار إليك وتسحر كلّ من يقترب منك. إنّه شهر مناسب للتأكيد على العواطف والنوايا الصادقة وللقيام برحلة شهر عسل.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر نيسان/أبريل 2017:
1-مهنيًا: انتبه لمصالحك المهنية جيدًا، ولا تسمح للعاملين لديك بارتكاب الأخطاء، لكن من الضروري أن تتحلّى بالهدوء والوعي الكامل.
عاطفيًا: تبدأ الأمور بالتحسن بشكل كبير لدى الجميع، وأستطيع القول إنك تتعلق بالحبيب، وأشجع انفتاحك عليه لتفهم طريقة تفكيره.
صحيًا: السّهر يُضعف من عزيمتك كثيرًا ويبقيك في حال من الكسل.

2-مهنيًا: لا تتسرع في الحكم على الآخرين إذا لم تكن متأكدًا، فقد تجد نفسك في مواجهة مع الشخص غير المعني بالمواجهة.
عاطفيًا: الصبر هو من أبرز صفاتك، وهذا يجعلك أكثر قربًا من الحبيب ومثالًا يحتذى في هذا المجال، وتكون قدوة صالحة في الشأن العاطفي.
صحيًا: لا تستغرب إذا شعرت بألم في المعدة فعصبيتك ستسبب اضطرابات جلدية ترافقها حكة.

3-مهنيًا: توق هذا اليوم نجاحًا مهنيًا يحتاج إلى دعم، أو ارتباط يثير بعض الإشكالات مع الزملاء، لكن سرعان ما تتوضح الأمور.
عاطفيًا: الجو العام مريح ويحمل إليك مفاجآت على الصعيدين الشخصي والعاطفي، تطير بعدها من الفرح وتتقرب من الشريك أكثر فأكثر.
صحيًا: تتمتع ببنية قوية لكنك شره في الأكل وتحب الأطعمة الدسمة والمشروبات ما يسبب لك حساسية في الكبد.

4-مهنيًا: يسجل هذا اليوم تحولًا مهمًا في حياتك وفي أوضاعك المهنية، ويشير أيضًا إلى تغيير يحصل في بعض الإدارات.
عاطفيًا: استعدادك للدفاع عن الشريك حتى النهاية، يشكل علامة فارقة في حياتك ويعزّز موقعك عنده وتحتل مساحة أكبر في قلبه.
صحيًا: ممارستك الرياضة تساعدك على التخلص من بعض الأمراض والمشكلات الصحية.

5-مهنيًا: يعلن هذا اليوم عن علاقة مهنية جيّدة، وقد تواجه موقفًا محرجًا يسبب لك انزعاجًا أمام الزملاء وربّ  العمل، لكنك توضح وجهة نظرك.
عاطفيًا: قد تعلن فجأة عن موعد ارتباطك أو قد تفكر في القيام برحلة شهر عسل، وهذا ما يفرح الجميع الذين يتمنون لك حياة عاطفية سعيدة.
صحيًا: أنت كسول بعض الشيء وتحب المآكل الشهية والدسمة، عليك الانتباه والحذر من المضاعفات.

6-مهنيًا: يحاول بعض الزملاء تشويه صورتك، لكنّهم يفشلون لأنّ صفحتك الناصعة أكبر من مخططاتهم الفاشلة والمؤذية.
عاطفيًا: البحث في دفاتر قديمة يعيد نكء الجراح، فحاول أن تبقى بعيدًا عن هذه الأمور، فهي لن تفيدك بشيء على الإطلاق.
صحيًا: بغية المحافظة على رشاقتك وجاذبيتك تسعى للقيام بنشاط رياضي ولا سيما السباحة أو التزلج.

7-مهنيًا: يبشرك هذا اليوم بقدرات واسعة على التواصل، ويتيح أمامك المزيد من الفرص وإيصال الرسائل القاسية إلى الآخرين .
عاطفيًا: تزداد العلاقة المتينة متانة حتى لو تعرضت لاختبارات صعبة، والعلاقة الجديدة تقوى وتشتد الروابط بين الطرفين وتزداد الثقة.
صحيًا: تقوم باتباع حمية غذائية منتظمة تجعلك تبتعد قليلًا عن المأكولات الدسمة.

8-مهنيًا: تتحسن أحوالك ويمكنك أن تصنع كل شيء شرط التحرك وسط إجراءات سليمة، الظروف تكون في معظمها ملائمة جدًا.
عاطفيًا: إذا كنت غير مرتبط قد تتعرّف في سفر أو في لقاء إلى شخص جديد وتقرر الارتباط به وتمضية بقية حياتك معه.
صحيًا: تستهويك رياضة اليوغا التي تبعد التشنجات عنك وتتوق إلى الرحلات والأسفار البعيدة.

9-مهنيًا: الأخطاء الصغيرة غالبًا ما تكون مؤشرًا لبعض التسرّع، فحاول معالجة الوضع سريعًا لئلا تتفاقم الأمور في محيطك المهني.
عاطفيًا: غيرة الشريك مبرّرة ولا سيما أنك تبالغ أحيانًا في رد فعلك إزاء الإطراء الذي تتلقاه منه يوميًا، ما يثير دهشته.
صحيًا: إحذر العصبية وانتبه في القيادة فقد تتعرض لحادث وتؤذي نفسك.

10-مهنيًا: فرص استثنائية وحظ كبير وعلاقة فريدة وتجربة لن تنساها قد تدّق بابك اليوم، وتنقل إلى مركز متقدم في العمل لم تكن تتوقعه.
عاطفيًا: يوم إيجابيّ ومناسب للتغلّب على ذكريات مريرة، كذلك هو يوم مثمر يؤدي فيه الحظ دورًا إيجابيًّا بالنسبة إليك وإلى الشريك.
صحيًا: إذا لاحظت انخفاضًا في حيويتك فلا تجهد نفسك، بل خصّص بعض أوقات الصباح للقيام بتمارين تؤمّن استرخاء وراحة.

11-مهنيًا: يحالفك الحظ مع القمر المكتمل في برج الحمل، وتحصل على ما تريد ،سواء أكان حقًا لك تطالب به أو موافقة أو منصبًا أو مقامًا.
عاطفيًا: إشارات إيجابية من الشريك تعطيك أملًا أكبر في المستقبل، لكن التريث واجب لاستيضاح كل الأمور واتخاذ القرار المناسب.
صحيًا: تجنّب الإفراط، خطر التهابات ودقات قلب غير منتظمة واضطرابات في الكبد.

12-مهنيًا: تسعى هذا اليوم للخروج من حالة الفوضى والضياع والتوتّر وتصحيح مسار الجوّ العام، وووضع النقاط على الحروف في القضايا العالقة.
عاطفيًا: تركّز جهودك على تصحيح الأخطاء التي ارتكبتها بحق الشريك، وتساعدك بذلك الحظوظ.
صحيًا: تكون قادرًا على تحمّل الألم الجسدي لكن في نهاية المطاف يجب استشارة الطبيب.

13-مهنيًا: تتراكم الأشغال وتطرأ الخلافات على نحو واضح وملموس، لذلك فإنّه يوم غير ملائم إطلاقًا للتطرّق إلى الموضوعات الحساسة.
عاطفيًا: تميل إلى إثارة الخلافات، وتبحث عن الأعذار لتوجيه اللوم إلى الحبيب، ما يثير قلقه من تصرفاتك وربما يفكر في الابتعاد عنك فترة.
صحيًا: مشكلة صحية صغيرة تطرأ لن يكون لها تأثيرات خطرة، إنه اليوم المثالي لاتباع حمية أو برنامج رياضي بدني.

14-مهنيًا: أنشطتك المتعددة تمنحك القوة في مواجهة الآخرين، لكن يستحسن ألا تضع كل رصيدك في مواجهة واحدة لئلا تخسر كل شيء.
عاطفيًا: كن عادلًا مع الشريك وامنحه مزيدًا من الوقت، فهو ساعدك كثيرًا ويستحق منك بعض التضحية على الأقل ليشعر أنك تحبه.
صحيًا: مناعة ومقاومة وبرودة أعصاب على الرغم من التعب والإرهاق اللذين ينتابانك يوميًا بسبب الضغط في العمل.

15-مهنيًا: يولد هذا اليوم جوًا متوترًا حولك، ولو أنه يقيك من الانهيار أو التوتر أو التصادم مع بعض الزملاء الحسودين من نجاحك.
عاطفيًا: تحتاج اعتبارًا من اليوم إلى الاهتمام بالشريك، وإلى المرونة في التعاطي معه بعيدًا عن الاستفزاز، فهو لا يستحق منك إلا الخير.
صحيًا: عليك تفادي الهواء البارد والحرارة المتقلبة لأن خطر الالتهابات الرئوية لا يمكن تجاهله.

16-مهنيًا: تجتاز مرحلة دقيقة من الاختبارات، لكن لا تقلق فالنجاح يكون حليفك قريبًا مهما اشتدت الصعاب، وتحصل على مبتغاك في نهاية المطاف.
عاطفيًا: مهمة صعبة لإقناع الشريك بالسير معك حتى النهاية، وخصوصًا أنّ تجاربه السابقة معك غير مشجعة، ففكر في الأمر مليًا قبل تفاقم الأمور.
صحيًا: تتمتع بصحة قوية لكنك تعمل بكدّ، لذا قد تتعرض للتشنجات العضلية والعصبية التي يعود سببها إلى قلة النوم وعدم ممارسة الرياضة.

17- مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم أخبارًا طيبة، ويتحدّث عن نجاح وتوسع وحظ ونفوذ يثير غيرة الزملاء للتشبه بك لا لإيذائك.
عاطفيًا: إمنح نفسك والحبيب فرصة أخرى بغية التوصل إلى الحلول الناجعة بشأن العلاقة  المضطربة بعض الشيء.
صحيًا: لا تتردّد في التوجه إلى عيادة الطبيب إذا كنت تشكو آلامًا كبيرة.

18-مهنيًا: محطة حاسمة لتحديد مستقبلك المهني، وفي حال تخطيت الموضوع فإن القادم سيكون أفضل وأكثر إشراقًا ونجاحًا.
عاطفيًا: يوم ضبابي مع الشريك لكنه لا يستحق الذكر، ومن الأفضل تقديم تنازلات طفيفة لتخطي بعض المصاعب والتشنجات والاضطرابات.
صحيًا: إذا انتابك ألم خفيف في الرأس عالجه بنفسك لكن إذا عاودك باستمرار فالأمر يتطلب معالجة طبية.

19-مهنيًا: النيات المبيتة عند بعضهم لن تكون في مصلحتك، فسارع إلى توضيح وجهة نظرك من خلال رسائل واضحة.
عاطفيًا: مبادرة من الشريك تعيد تصويب الأمور، وتضع العلاقة بينكما على الخط الصحيح، وتعيد الأمر إلى أفضل مما كانت عليه سابقًا.
صحيًا: تمتعك بإرادة قوية يساعدك على التخلص من المصاعب والمشاكل الصحية.

20-مهنيًا: يخفّ الوهج ولكنّ الحظّ ما يزال مستمرًا، حاول أن تنظم شؤونك بهدوء، وناقش قضاياك المالية مع أصحاب الشأن والخبراء في هذا المجال.
عاطفيًا: أنبهك إلى الحرص الشديد على حسن سير العلاقة لتفادي المواقف المربكة، ولكن هذا لن يمنع من أن الأجواء تكون ملطّفة بعض الشيء.
صحيًا: على الرغم من تمتعك بقوة جسدية إلا أنك تبدي كسلًا واضحًا في القيام بالتمارين الرياضية.

21-مهنيًا: يشير القمر في الدلو إلى اشتباك مهني أو إلى مواجهة مهنية، وقد تسمع خبرًا غير مفرح أو تصادف محاورين أذكياء ولكنهم غير صادقين.
عاطفيًا: لقاءات رومانسية وتقارب في الآراء ووجهات النظر، وتزداد القواسم المشتركة ما يؤدي الى التوصل الى حل يرضي الطرفين.
صحيًا: تترك نفسك تنجرف في واجبات الحياة اليومية فلا تعتني بجسمك كما هو مطلوب منك.

22-مهنيًا: تهتم بقضية مالية، إلاّ أنّني أحذّرك من ميلك إلى الاستفزاز والهدم وإيذاء الآخرين ظنًا منك أنهم ينوون الشر لك.
عاطفيًا: يوفّر لك هذا اليوم بعض الأجواء الإيجابية فتكون الحوافز كثيرة وذات معنى وهدف بنّاءين، وقد تتحمّس لإشراك الشريك في نعيمك.
صحيًا: تبقى دائمًا على أعصابك أي أنك لا تعرف الراحة والاسترخاء، لذا تبدو دائمًا عصبيًا.

23-مهنيًا: يخفّ الوهج الذي نعمت به منذ السابع من هذا الشهر، وتطرأ مشاكل يثيرها بعض الناقمين على تقدمك ونجاحك وكفاءتك.
عاطفيًا: أحذّرك من تراجع في مجرى العلاقة بسبب مشاعرك السلبية تجاه نفسك في الدرجة الأولى وتجاه الشريك في الدرجة الثانية.
صحيًا: أنصحك بألا تولي المتاعب والشؤون اليومية أهمية زائدة، بل قم بنشاط رياضي يفيدك صحيًا.

24-مهنيًا: أجواء العمل الجيّدة ضرورية، ذلك بهدف التمكّن من إنجاز الأعمال المطلوبة منك بجدارة ونجاح، ولا تلتفت إلى من يحاولون وضع العصي في الدواليب.
عاطفيًا: لا تعامل الشريك بجفاء، فالتطورات كثيرة في العلاقة بينكما وخصوصًا بعد الأجواء الإيجابية السائدة حاليًا، فاستفد من ذلك قدر المستطاع.
صحيًا: أنت معرّض للأزمات القلبية وارتفاع الضغط بسبب عصبيتك وقلقك، وأنت ليس من النوع الذي يهتم بصحته.

25-مهنيًا: يشير هذا اليوم الى بلبلة مهنية يكون لأحد الزملاء دور فيها، لكنها سرعان ما تزول، وتثبت للجميع أنك صاحب نية صافية وقلب طيب.
عاطفيًا: إنتبه لما ينقل اليك من أخبار ومعلومات ووقائع، الأمر جدّي يا عزيزي، قد يمرّ الشريك بتجربة وتشعر بالخوف والقلق.
صحيًا: خذ قسطًا وافيًا من النوم لأن عملك ومشاكلك العاطفية يغلبان على حياتك.

26-مهنيًا: القمر الجديد في برج الثور يحذر من السكوت عن خطا، ويطلب إليك التصرف بأناة وانتباه وعدم التسرع في اتخاذ قرار لئلا تخسر كل ما بنيته في لحظة.
عاطفيًا: تعاطف كبير مع شريك قديم، لكن هنالك تجارب غير مشجعة تعوّق تقدّم الأمور بعض الشيء، وتثير الشكوك والارتياب والقلق.
صحيًا: بنيتك القوية تساعدك على تحمل الجهود التي عليك بذلها وكل الضغوط التي تتعرض لها.

27-مهنيًا: تشعر بقوة كبيرة لاختراق الحواجز والحصول على الدعم المطلوب، تبرز في الضوء، ويحمل إليك هذا اليوم مركزًا جديدًا.
عاطفيًا: يحمل هذا اليوم إيجابيات وإذا كنت تبحث عن المواجهة وتهوى الجدال والنقاش فأنت أمام مرحلة جديدة من التساؤلات المحيرة.
صحيًا: أنت عاطفي جدًا وتتأثر بأبسط الأمور، وتشعر أن كل ما يجري يترك بصماته على نفسيتك وحتى على جسدك وصحتك.

28-مهنيًا: برهن عن ليونة ودماثة أخلاق، ولا تذهب نحو أفكار وأعمال غير آمنة، فواقع وضعك المهني غير مريح على الإطلاق، حذار.
عاطفيًا: يحمل إليك هذا اليوم وضعًا عاطفيًا مرضيًا، فتسيطر على انفعالاتك وتبدو واثقًا بنفسك، وتعيد علاقتك الجيدة بالشريك وتتقرب منه مجددًا.
صحيًا: ميلك إلى ممارسة الرياضة يكسبك بعض الراحة النفسية والقدرة على التحدي وقوة جسدية وتناسقًا في القوام.

29-مهنيًا: يحذرّك هذا اليوم من اتخاذ قرارات ارتجالية، انتبه لئلا تقحم نفسك في ورطة قد لا تخرج منها بسهول وتترك انعكاسات سلبية جدًا0.
عاطفيًا: قد تشكو أهمال الحبيب وغيابه، وأنت تحتاج الى دعمه ووجوده الى جانبك، ولكن لأسباب متعددة تجد نفسك وحيدًا.
صحيًا: قد تتعرض لحادث طارئ يضطرك إلى ملازمة الفراش أنت الذي لا يعرف هدوءًا أبدًا.

30-مهنيًا: تأثيرات إيجابية وجيّدة على صعيد العمل، وهذا يترافق مع مطالبك المالية المحقة وقد تبلغ الهدف قريبًا وتحقق مبتغاك.
عاطفيًا: تتحسّن الأوضاع مع الشريك على الصعد كافة، بعد سوء التفاهم الذي ساد بينكما أخيرًا، وتبني أسسًا واضحة للعلاقة في المستقبل.
صحيًا: تتمتع بالحيوية والنشاط، لكن هذا لا يعني أن ترهق نفسك بالأعمال، وخذ دائمًا قسطًا من الراحة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هذا الشهر من أفضل الأشهر وأكثرها حظًا هذا الشهر من أفضل الأشهر وأكثرها حظًا



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 13:44 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تنتظرك أحداث مهمة وسعيدة

GMT 08:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 13:27 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 12:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 12:17 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 10:39 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 20:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 18:16 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

صورة نادرة غير متوقعة لـ"ليلى طاهر" بالمايوه

GMT 16:19 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

8 نصائح لمواجهة الآثار المترتبة عن قلة النوم

GMT 06:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر

GMT 14:01 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

تسريحات شعر رائعة لصاحبات الشعر الخفيف

GMT 09:40 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

نماذج لسعوديات خطفن جوائز خاصة في مجالات متعددة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف راقصتين بتهمة أداء حركات جنسية فاضحة في الدقهلية