arablifestyle
آخر تحديث GMT 23:49:57
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 23:49:57
لايف ستايل

الرئيسية

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

لايف ستايل

لايف ستايل21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

برج السرطان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر تموز/يوليو 2016:

مهنيًا: بإمكانك تسوية المشاكل وإيجاد الحلول للنزاعات التي تطوّرت مؤخرًا، ومن يدري فقد تجد حليفًا او دعمًا او حبا يقف الى جانبك ويقودك الى طريق التسوية والانفراج. ستساعدك أيضًا كواكب اخرى لذلك تحامل على نفسك قليلاً وقوِّ عزيمتك. يتوجب عليك النهوض مجددًا ومواجهة أخطائك وتصحيحها ولن يكون هذا صعباً. فلا تتكاسل!أنه اسبوع المصالحة مع الذات ومع الاخرين ستجد ان السماء تبعث اليك بإشارات إيجابية وحلول للمشاكل العالقة فوسّع دائرة تحركاتك الاجتماعية والعائلية ولا تخجل من الاعتذار او تغيير قرارٍ سابق اذا وجدت ضرورة لذلك.  

عاطفيًا: يقدم لك الفلك اسبوعاً مناسباً جداً لتقريب المسافة بين القلوب ولدعم العواطف ولاظهار الاهتمام بدون خجل او تردّد. فإذا كنت تنتظر وقتًا مناسبًا لإظهار الثقة بالحبيب أو للوقوف الى جانبه فلن تجد افضل من هذه الفترة. ستترك اجمل الانطباعات وستأسر قلبه بسهولة. وإذا كانت المسافة قد بَعُدت بينكما، تحرّك لأنّ القدر سيلهمك على حلّ الخلافات وتقريب المسافات. العازب يحظى بفرصة للخروج وللتعرّف الى شخص شيق. قد لا تؤدي العلاقة هذه الى تطوّر فوري ذي أهمية، لكن أبقِ قلبك مفتوحاً وعقلك متيقظاً.

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر تموز/يوليو 2016:
حظوظ متنوّعة
يعتبر من افضل الاشهر لمواليد برج السرطان ذلك ان الشمس تكون في برجك بالإضافة الى بداية زيارة مهمّة من كوكب المشتريجوبيتر والذي سيجلب الحظوظ.نظرة سريعة الى سمائك تشير الى اتساع رقعة الايجابيّات. فالشمس في برجك حتى تاريخ 12 سوف تعيد اليك الحماسة والعزيمة كما ستتوضّح لك الأمور وستشعر بالتفاؤل والجرأة لبدء التحرّك الفعّال.
تباشر دورة فلكية ممتازة على الصعيد المهني والدراسي  وتأخذ قرارات وتأخذ قرارات جريئة. تتحدّث الشمس عن رغبة في قلب المعاملات بهدف الخروج من حالة الركود وتسهيل امورك الحياتيّة. يعد هذا الشهر بخبر جديد وبانفراج وتوضيح لكل الامور الغامضة لذلك حان وقت الحسم ايها السرطان ولا عذر لديك للمماطلة سوف تتحقق الامنيات وتقطع شوطًا مهمًّا. إنّها بداية حقبة مؤسسة في حياتك. يتحدّث الاسبوع الأخير في الشهر عن انشغالات ومصاريف ماليّة. قد تحمل الفترة ارباحًا وتقدّمًا ونجاحًا. بالتوفيق!

مهنيًّا: تقوى الحظوظ وتستعيد كامل حماستك هذا الشهر الذي يبشّر بحلول ومصالحات وتسويات. ستعود الامور الى وتيرتها السريعة وستفرح لتعاطف الآخرين ولاهتمامهم لأمرك. كما ستسعد لسماع بعض الاخبار ولتوالي النتائج للمسائل العالقة. إنه شهر سريع الإيقاع وقد يخبئ لك حدثًا يحرّك اعمالك من المؤكد أنها فترة مهمة جدًا من السنة بإمكانك السيطرة على الوضع الراهن وعلى المشاريع المقبلة. دون شك، سوف يجتذب سلوكك المفعم بالأمل والحيوية الكثير من الاحتمالات الإيجابية. لذلك ركّز على النشاطات المفيدة أو المجدية، ولا تضيّع فرصة الإستفادة من التأثيرات الفلكيّة الجيّدة. قد تقرّر الانطلاق في رحلة عمل أو الانضمام الى ورشة عمل معيّنة. من المحتمل أن تطلب ترقية وتحصل عليها.

عاطفيًا: ان وجود الشمس وكوكب الزهرة في برجك يعززان كل الاحتمالات والاسس والطموحات. وتتحمّس لإنعاش وتطوير حياتك. تصبو الى علاقة متينة تطمئن خلالها الى جانب الحبيب وهي فترة استثنائية تسمح للعازب باتخاذ خطوة جريئة وللمرتبط بتعزيز علاقته.فترة ايجابية لترتيب المسائل العالقة والمتأرجحة وللتخلّص من كل ما يهدد العواصف من سلبيات. إنه شهر التجدّد والانتقال الى مرحلة عاطفية جديدة فحتّى لو كنت عازبًا ستسمح لك الظروف بالتصرّف بارتياح وانشراح وستتبّع اسلوبًا جديدًا لترك انطباعات افضل. تدخل مرحلة عاطفيّة جديدة.
 
 أبرز الأحداث اليومية عن شهر تموز/يوليو 2016:
1-مهنيًا: تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة، لكن ما تواجهه اليوم يختلف كليًا في غير مجال ويضعك أمام مسؤولياتك.
عاطفيًا: قد تخنق الحبيب بطلباتك ومحاسبتك، ما يجعل الأجواء متشنّجة أو ينذر بخطر الانفصال إلا إذا عرفت كيف تعالج الأمور بحكم .
صحيًا: لا تنفك عن التفكير في وضعك الصحي وخصوصًا بعد خروجك من عارض خطير .

2-مهنيا: يحمل إليك هذا اليوم وعودًا بالجملة في شتى المجالات وهذا يخلق مزيدًا من الديناميكية فتزيد ثقتك بنفسك.
عاطفيًا: يتجمع الأصدقاء حولك لمساعدتك على تجاوز خلافاتك مع الشريك، لكن هذا الامر يواجه بعض الصعوبات.
صحيًا: قد تكون منزعجًا من الإرشادات الغذائية التي عليك اتباعها، لكنك تتكيف مع هذا الواقع.

3-مهنيًا: مصاعب غير محسوبة النتائج، وهذا قد يدفعك ربما إلى السفر وتأجيل الحلول إلى ما بعد عودتك وأخذك قسطًا من الراحة.
عاطفيًا:  تعيش أجواء صاخبة في علاقتك مع الشريك، فتلتبس عليك الأمور وتشعر بالضياع وعدم الاستقرار والارتباك في التعاطي.
صحيًا:  قد ينتابك إرهاق غير طبيعي، وتشعر بأنك عاجز عن القيام بأي نشاط وهذا ليس في مصلحتك .

4-مهنيًا: القمر الجديد في برجك له دلالة كبيرة، يبدأ بالنزاعات والتشنجات والأجواء المربكة التي تحمل تغيّرًا لا يروقك على الارجح، ثم يخف الضغط .
عاطفيًا: خفف اندفاعك تجاه الشريك، لأن ذلك قد يخلق عنده بعض الأنانية والتوتر والشك في حبك له.
صحيًا: لا تترك العنان لشهيتك، فهذا يفقدك البدانة بين ليلة وضحاها، ويدفعك مجددًا لاتباع حمية قاسية .

5-مهنيًا: لا تتذمر مهما سعى بعضهم للضغط عليك، فقدراتك كبيرة لتخطي الأزمات حتى لو كانت صعبة، فأنت قادر على الخروج منها.
عاطفيًا: تعامل مع الشريك بحكمة وهدوء، فهو حسّاس أكثر من اللزوم، لكنّه ليس سهلًا متى ثار وانفعل، عندها يصعب عليك التعامل معه.
صحيا: المحافظة على الصحة السليمة امر مهم، وقرار الحفاظ عليها بيدك من خلال نمط حياتك.

6-مهنيًا: تتزوّد طاقة مميزة فتعيش انسجامًا وتناغمًا وتواكب الأحداث بانفتاح، فأنت بطبعك اجتماعي وترحب بالفرص على أنواعها .
عاطفيًا: تقديم المساعدة للشريك يكون مهمًا جدًا، ويخلق ارتياحًا بين المحيطين بكما، وتسود الأجواء الجميلة ويسيطر التفاؤل.
صحيًا: حاول ان تواظب على تناول وجبات الطعام ثلاث مرات يوميًا، فهذا مفيد جدًا.

7-مهنيًا: إذا رغبت في الحفاظ على موقعك ومكاسبك، عليك أن تكون أكثر جديّة من السابق، لأن التجارب علمتك كيف تتصرف.
عاطفيًا: عليك مواجهة الوقائع كما هي مع الشريك، فالحقيقة غالبًا ما تكون ممرًا إلزاميًا بغية وضع النقاط على الحروف وإنهاء المشاكل.
صحيًا: حاول أن تمارس رياضة المشي باستمرار، فهذا يفيد كل أعضاء الجسم .

8-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تركّز على حياتك المهنية، وتضع مخطّطات جديدة وتنفتح أمامك بعض الابواب، وتعبّر عن رغباتك.
عاطفيًا: قد تُتاح لك فرص استثنائية هذا اليوم، وعلاقتك مميزة مع الجنس الآخر، وتحسن التصرف معه في مختلف الظروف.
صحيًا: تضحي بالغالي والنفيس بغية المحافظة على صحتك، وهذا نعم التصرف .

9-مهنيًا: تتلطف أجواء المفاوضات وكل ما له علاقة بالبحوث والتنقلات والارتباطات، كما تكون الأجواء المهنية جيّدة.
عاطفيًا: تصرّفاتك استفزازية، وهذا قد يؤدي إلى خلاف مع الشريك، لكن العواقب ستكون بسيطة ولن تؤثر في العلاقة.
صحيًا: النشاط الفكري والجسدي يكون مؤشرًا إيجابيًا، على مدى جهوزيتك لتحمّل الضغوط.

10-مهنيًا: الأنانية تؤدّي إلى صدامات مع محيطك، وهذا يؤدّي إلى عواقب غير متوقعة مع الزملاء في العمل.
عاطفيًا: الحذر واجب مع الشريك، وخصوصًا أنّ سوء التفاهم في حال تكراره يعيق تطور العلاقة بينكما.
صحيًا: لا تترك الانعكاسات السلبية تؤثر في صحتك، وتخلص منها بالترفيه والتسلية.

11-مهنيًا: تجنّب التوتر قدر المستطاع، فهذا اليوم يحمل إليك بعض المتاعب لكن ذلك يكون موقتًا وعابرًا وتكمل حياتك المهنية بشكل طبيعي.
عاطفيًا: لا تتسرّع لأنّ عامل الثقة مفقود بينك وبين الشريك، فالشكوك حاضرة دائمًا، وأصحاب النيات الخبيثة وراء الباب للانقضاض.
صحيًا: الحفاظ على الوزن المطلوب مهم جدًا، وخصوصًا أن هذا يساهم في راحة ذهنية صافية.

12-مهنيا: يعدك هذا اليوم بانفراجات مهمّة تطال في وضعك المهني، وهذا ما يؤدي إلى مستقبل أكثر استقرارًا وإشراقًا.
عاطفيًا: قد تضطرّ إلى الانشغال عن الشريك بسبب بعض المسؤوليات الشخصية التي تطرأ فجأة، الأمر الذي يثير استياء الحبيب وتذمّره منك، فيتّهمك باللامبالاة والأنانية .
صحيًا: رغبتك في ممارسة الرياضة لن يعوّقها أحد، وتواظب عليها على الرغم من كثرة انشغالاتك .

13-مهنيًا: يحقق لك هذا اليوم دفعًا حيويًّا جديدًا ويبشّر بمشروع ممتاز يجعلك الأقوى والأشد نفوذًا والأكثر قدرة على اختيار المناسب.
عاطفيًا: حب مفاجئ ولقاءات رومانسية متعدّدة، لكن عليك الحذر في التطرّق إلى بعض المواضيع الحساسة مع الشريك.
صحيًا: كن حريصًا على شرب أكبر كمية كافية من المياه يوميًا، وهذا أفضل لصحتك.

14-مهنيًا: تغييرات متتالية تدفعك إلى إعادة النظر في أمور مهمة، وهذا يساعدك لتحقيق المزيد من التطور والتقدم.
عاطفيًا: تعاون جدّي مع الشريك من أجل مستقبل أفضل، وذلك سببه التفاهم التام بينكما والانسجام الكبير والاتفاق.
صحيًا: تعامل بروية وحكمة من أجل الحفاظ على رشاقتك، ولا تنفعل مهما حاول بعضهم استفزازك.

15-مهنيًا: اذا شعرت بأن وضعك المهني غير مريح، عليك أن تبادر إلى إجراء تعديلات جذرية لتخطي ذلك في أسرع وقت ممكن.
عاطفيًا: يوم عاطفي للغاية وتفاهم تام مع الشريك، وهذا يترك انعكاسات إيجابية على العلاقة ويبقيها سليمة ومتينة.
صحيًا: ايجاد الوقت اللازم للقيام بتمارين رياضية، سيكون عاملًا مؤثرًا من اجل صحة أفضل.

16-مهنيًا: قد يطرأ تغيير يربكك قليلًا، إنه يوم ضاغط يشعرك بالتعب وربما يشير إلى خلاف بسيط مع أحد الزملاء.
عاطفيًا: قد تخوض معارك بسيطة مع الشريك لإقناعه بالتخلي عن أنانيته، قد تنجح حينًا وربما تفشل حينًا آخر.
صحيًا: خفّف عن نفسك، ودع هموم العمل في مكانها، وقم ببعض التمارين الرياضية المفيدة لصحتك ولنفسيتك، وتلاحظ الفرق سريعًا.

17-مهنيًا: أنت على موعد مع الربح والتقدّم والمكاسب والدعم، لكن حذار تبديد الأموال والاستخفاف باهتمامات الآخرين وانشغالاتهم .
عاطفيًا:  قد يحمل إليك هذا اليوم المفاجآت واللقاءات الحارّة والمبادلات العاطفية المناسبة، إلاّ أنّ الوهج يخف قليلًا.
صحيًا: عليك القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والانطلاق نحو الأفضل، ويبقى الخيار النهائي لك.

18-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم من الأقوياء جدًّا، لكنّ الأعداء بانتظار أول خطأ ترتكبه للانقضاض عليك والحلول مكانك .
عاطفيًا: العلاقات العابرة لا تدوم عمومًا، لذا، من الأفضل أن تبحث عن الشخص الملائم لتكمل المشوار معه.
صحيًا: كن على ثقة أن التخفيف من العصبية والتزام الهدوء أنجع دواء للبقاء مرتاحًا، ولا شيء يستحق منك أن تبقى على هذه الحال.

19-مهنيًا: تتملكك رغبة صادقة في التقرب من بعض المتضرّرين من تصرفاتك، وهذا يتطلب منك جرأة لافتة .
 عاطفيًا: تشعر بالاطمئنان العاطفي، وإذا شعرت برغبة في تطوير علاقتك بالشريك، فبادر إلى التكلم معه في الموضوع.
صحيا: قد تواجه بعض الألم في عنقك أو ذراعيك، عليك التخفيف من الجلوس طويلًا أمام شاشة الكمبيوتر، والقيام بالتمارين الرياضية اللازمة.

20-مهنيًا: يزيل هذا اليوم بعض الالتباس والغموض إذا عانيت منهما، لكن عليك الابتعاد عن غريم أو خصم من الممكن أن يؤذيك.
عاطفيًا: مغامرة جديدة تلوح في الأفق، فحاول أن تدرس الموضوع بعناية كبيرة قبل الإقدام على أي خطوة.
صحيًا: تناول كوب حليب صباحًا كل يوم مفيد لأنه غني بالكالسيوم .

21-مهنيًا: يسهم أحد الزملاء في تحسين وضعك المادي، عليك تحضير الشروط المناسبة لطرحها على المعنيين اليوم قبل الغد.
عاطفيًا: تتوالى عليك الأخبار الجميلة، وهذا يساعدك على ترسيخ علاقتك بالشريك بما يتناسب مع طموحاتكما.
صحيًا: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك، حذار ما ينتظرك في الأيام المقبلة فهي قد تحمل الكثير من المفاجآت.

22-مهنيًا: يركّز هذا اليوم على قضايا مالية وأعمال فنية أو ثقافية أو لها علاقة بالأناقة والأزياء والمجوهرات وغيرها.
عاطفيًا: الضغوط من جانب الشريك، قد تترك آثارًا سلبية على العلاقة بينكما، فحاول أن تستعيد المبادرة إذا كنت مهتمًا.
صحيًا: خبر محزن يقلق راحتك، ما يسبب لك صداعًا وتعبًا نفسيًا، لكن الأمر لن يطول.

23-مهنيًا: تتوق للعمل ولا سيّما العمل السريع، وتميل إلى اتخاذ قرارات جريئة ومتسرّعة أحيانًا، فأنت قادر دائمًا على تنظيم جدول أعمالك بنجاح تام .
عاطفيًا: لا تقحم نفسك في خلاف مع الشريك لسبب غير جدّي، لأنك، في النهاية، لو حاولت معرفة الأسباب لتراجعت وقدمت اعتذارك علنًا.
صحيًا: حاول أن تخفف بعض الشيء من المواجهات غير المجدية والعشوائية.

24-مهنيًا: إذا كنت تشعر بأنك لست بحال طبيعية، ترقّب خروج روحك المغامرة لتعويض ما فاتك من الوقت، ولا سيما أن في داخلك قوة لا يمكن إيقافها أبدًا.
عاطفيًا: الحوار الهادئ هو السبيل الأفضل لتنعم مع الشريك بحياة هادئة، فتجد أن الأمور أكثر سهولة مما كنت تتوقع.
صحيًا: وضعك الصحي أكثر من جيد، ويرافقك هذا الأمر مدة لا بأس بها، شرط توافر الظروف المناسبة.

25-مهنيًا: لا تؤجل العمل المطلوب منك إنجازه مرة جديدة، فهذا يؤثر في مستقبلك ويترك انطباعًا غير إيجابي حول قدراتك الفعلية.
عاطفيًا: التشكيك في مدى جدّية الشريك ليس جيدًا، لأنك قد تكتشف يومًا ما أنه أكثر جدية منك وأكثر منك حرصًا على مصلحتك.
صحيا: لا تنفعل إزاء أي أمر تافه، فهو قد بسبب لك ارهاقًا واضحًا، وهذا ليس لمصلحتك على المدى الطويل.

26-مهنيًا: قد تتعرض هذا اليوم لمصاعب كبيرة، ما يستدعي الحيطة قبل الإقدام على تغييرات جوهرية في العمل.
عاطفيًا: قد تتبدل طباع الشريك سريعًا، وهذا لن يروقك، فحاول أن تفهم الدوافع حتى تتمكن من المعالجة، قبل فوات الأوان.
صحيًا: تعاني قلّة النوم، فحاول أن تعالج الموضوع سريعًا قبل تفاقمه.

27-مهنيًا: تتحسّن الأمور مع الزملاء والمحيط ذلك من خلال توضيح بعض النقاط الغامضة أو مناقشة بعض الموضوعات الحسّاسة والجريئة .
عاطفيًا: تحاليلك واستنتاجاتك الخاصة توصلك إلى نتيجة مفادها أن الحبيب يعيش قلقًا بسببك، فبادر إلى تخليصه منه.
صحيًا: أخلد إلى النوم باكرًا، ولا تحاول إرهاق نفسك أكثر من المطلوب منك.

28-مهنيًا: قد تجد أحيانًا أنّ الآخرين يعتمدون عليك كثيرًا، لذا، يستحسن أن تكون على مستوى طموحاتهم وخصوصًا أنك تملك الإمكانات .
 عاطفيًا: حاول أن تظهر بعض الصلابة تجاه الشريك، وهذا لمصلحتك على المدى الطويل، لكن لا بد من اللين أحيانًا.
صحيًا: إذا قررت السير مسافات طويلة وصعودًا فكن مستعدًا لمواجهة التعب.

29-مهنيًا: تأتي أحداث لتترك انعكاسات سلبية على شعبيتك وعلاقاتك الشخصية  والاجتماعية في محيطك.
عاطفيًا: عليك أن تكون أكثر حذرًا في خياراتك المقبلة، وقد تكون هنالك مطبّات في عرض جديد يقدم إليك في غضون أيام.
صحيًا: إذا أكثرت من تناول المنبهات في فترة بعد الظهر فلا تستغرب الأرق ليلًا.

30-مهنيًا: تعارض بشدة وحزم ومنطق أي خطوة إذا لم تكن مقتنعًا بها، العشوائية لن تكون في مصلحتك لأنك تدرك جيدًا وضعك المهني الحساس.
عاطفيًا: صارح الشريك بما تنوي القيام به، لأنك قد تجد عنده الأفكار البنّاءة والفريدة في نوعها لكل ما يقلقك.
صحيًا: إذا أحسست أنك منزعج ولا تشعر بالراحة قد يكون السبب تراكم التعب الجسدي والتوتر العصبي .

31-مهنيًا: يشتد الشوق والرغبة في تقديم عمل ناجح، تبدو المخيّلة غزيرة جدًا فتعيش أحلامًا وأجواء خاصة وتخلق عالمك.
عاطفيًا: الكلام اللطيف وحده لا يوصلك إلى أي مكان، فحاول أن تنظر إلى الأمور بجدية أكبر لتتمكّن من فرض وجودك على الشريك .
صحيًا: خفف من حدة التوتر، وأرح أعصابك، وخذ الأمور بروية، ولن تكون إلا مرتاحًا.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو 21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو 21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو



GMT 13:27 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

دوقة ساسكس ميغان ماركل بإطلالة أنيقة من جيفنشي
لايف ستايلدوقة ساسكس ميغان ماركل بإطلالة أنيقة من جيفنشي

GMT 01:11 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

عابدين تُؤكِّد على مُشاركتها في "الهجام"
لايف ستايلعابدين تُؤكِّد على مُشاركتها في "الهجام"

GMT 15:08 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

هذه الأدوية تسبب الضعف الجنسي احذر استخدامها
لايف ستايلهذه الأدوية تسبب الضعف الجنسي احذر استخدامها

GMT 22:06 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

نصائح بسيطة لإطلالة مناسبة وجذابة لعيد الحب
لايف ستايلنصائح بسيطة لإطلالة مناسبة وجذابة لعيد الحب

GMT 09:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاء الكيلاني تعلن تضامنها مع شيرين عبد الوهاب

GMT 11:34 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غوينيث بالترو باللون الأسود وابنتها في إطلالة بيضاء أنيقة