arablifestyle
آخر تحديث GMT 19:47:30
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 19:47:30
لايف ستايل

الرئيسية

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

تعيش تجارب صعبة ولحظات متشنّجة لامتحانك

لايف ستايل

لايف ستايلتعيش تجارب صعبة ولحظات متشنّجة لامتحانك

برج السرطان

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2017:

تواصل بناء

بالرغم من ضغوطات الشمس من برج الحمل التي تسلّط الضوء على قدراتك وبالتالي فقد تعيش تجارب صعبة ولحظات متشنّجة لامتحانك عزيزي السرطان بغض النظر عن عمرك وموقعك في المجتمع. الا انك سوف تعيش فترات مهمة التي اذا نجحت في اجتيازها ستزيد من شهرتك وستعزّز موقعك الاجتماعي والمهني كما ان نوعية الوقت مناسبة للتنقل والسفر وللاتصال بالناس كما لكل انواع التجارة  

مهنيًا:ان تواجد الكواكب في برجي الثور والحوت تناسبك وتدفع باعمالك الى تطوير اكيد قد تسلك دربا مهنية جديدة وتشعر بتجاوب الكثيرين معك الأمر الذي سيساعدك على تحقيق اكثر من انجاز إن شئت. يسهل عليك التعارف وتكون العلاقات بناءّة ومفيدة كما يجب أن تعلم أن العمل ضمن المجموعة أمر محبذ ونافع جدًا فلا تعمل وحيدًا. سوف تشدّك النشاطات الاجتماعية والمهنية وستعود عليك ببعض المنفعة والطمأنينة.سوف تطمئن على وضعك المهني والاجتماعي والعائلي. وسوف تعزز وتعقد تحالفات جديدة لطالما كنت تتوق لها ابتداء من تاريخ 21 مع دخول كوكب المريخ الى برج الجوزاء وانتقال عطارد الى برج الحمل تتبدل الاجواء فتواجه بعض الامور المعقدة والمربكة سوف تحتاج الى المهنية العالية والحسّ بالمسؤولية كما قد تضطر للاستعانة بأحدهم من أجل إنجاز المهمة في الوقت المحدد. تكثر الضغوط وقد تندم لتصرف متسرع وتكون عواقبه صعبة لا تضعف بل ثابر حتى اللحظة الأخيرة.

عاطفيا: تنعم ابتداء من تاريخ 3 وحتى تاريخ 29 بتراجع كوكب الزهرة الى برج الحوت فتكون الظروف ملائمة لاتخاذ مواقف إيجابية وبناءّة تجاه العلاقة. حان الوقت لإظهار كل النوايا الصادقة فكن جريئًا وعبّر عن مشاعرك ومناسب للتعمّق في معرفة الحبيب وللتقرّب منه فلا تسمح لأي رادع بإبعادك عن هدفك. خذ المبادرة إذا كانت العلاقة متوترة.هذا شهر إيجابي ومناسب لحسم بعض المسائل وطي صفحات قديمة تثير الارباك في العلاقة. سوف تحدث تغييرات نافعة لأنك تتحلى بالجرأة والقدرة على استباق الاحداث وتقدير عواقبها  ولتصحيح الأخطاء وللعودة عن خطأ. للعازب قد تظهر فرصة تعارف أو ارتباط جدي.
 
أبرز الأحداث اليومية عن شهر نيسان/أبريل 2017:
1-مهنيًا: لا تدع الأفكار المشوشة تؤثر في تصرفاتك اليومية، لا يجوز تحميل نفسك أكثر من استطاعتها، فأنت حساس جدًا.
عاطفيًا: تختفي الآراء المختلفة أو المتناقضة من قبل أحد الطرفين، وتزول البلبلة وينتابك شعور بالفرح يغمرك مدة طويلة.
صحيًا: تشعر بالحزن أو القلق، كما قد تشعر بالاضطراب وعدم القدرة على الإمساك بزمام الأمور.

2-مهنيًا: اجتماعات مهمة ولقاءات مع كبار المسؤولين الذين يؤدون دورًا في خياراتك المهنية الناجحة والمهمة.
عاطفيًا: الدعم المطلوب من الشريك يكون متوافرًا، لكن عليك أن تكون أكثر واقعية وأن تعتمد على نفسك في الدرجة الأولى.
صحيًا: الإسراف في الطعام قد يسبب اضطرابات في الدورة الدموية: الكبد والكليتان.

3-مهنيًا: تشعر بارتياح لدى تعاملك مع الناس بعد معاناة سابقة، لن تظل وحيدًا ولن تتعثّر خطواتك بعد اليوم بفضل دعم الزملاء.
عاطفيًا: كيف يناقضك الحبيب وأنت الذي قدمت له الدعم المطلق في السابق؟ لا داعي إلى الاستسلام أو الانجراف وراء أفكارك السود.
صحيًا: ضعف عصبي، وتمر هذا اليوم بفترة قلق قد تؤدي على الأرجح إلى اضطرابات في الكبد.

4-مهنيًا: تتصرّف بإيجابية كبيرة تجاه الزملاء، وهو يكون من دون شك محل تقدير واحترام كل من حولك مستقبليًا.
عاطفيًا: عليك أن تكون أكثر وضوحًا مع الشريك، فتعبّر له عن حقيقة مشاعرك الرومانسية تجاههوهذا يتطلب بعض الجرأة.
صحيًا: من المحتمل أن تتعرض لاضطرابات رئوية ومعوية ولحساسية في الأطراف وتشنجات فانتبه.

5-مهنيًا: يعزز هذا اليوم أوضاعك المهنية لكن لا تكن عنيدًا ومتشبثًا برأيك، بل خذ بآراء الآخرين واختر منها ما يناسبك.
عاطفيًا: كل ما عليك أن تفعله هو التكيّف مع الجوّ الجديد المتقلّب واتخاذ مواقف أكثر إيجابية من كل ما يجري حولك.
صحيًا: احتمال حدوث تقيّح في الكليتين أو الفم، فما عليك سوى مراجعة الطبيب بسرعة.

6-مهنيًا: تتلقى عرضًا مهمًا لتولي منصب مميز سعيت له طويلًا، فلا تتردد في تسلم المهمة أنت تمتلك القدرة على ذلك.
عاطفيًا: لا تحمّل الشريك مسؤولية كل الأخطاء القديمة، وحاول أن تتخطّى ذلك برحابة صدر وبساطة، وافتح معه صفحة جديدة.
صحيًا: لا أنصحك باللجوء إلى العلاجات الحادة ومن المحتمل الإصابة بالتهاب في مكان علاج أو عيادة أو مستشفى.

7-مهنيًا: تبدأ فترة دقيقة تستمر على الأقل حتى آخر الشهر، وتفرض عليك المزيد من التروي والوعي وعدم التسرع.
عاطفيًا: تجنب المشاكل الزوجية والعاطفية، فهي لن تعود عليك بالمنفعة، وقد تسيء جدًا إلى العلاقة الجديدة التي تخوضها.
صحيًا: الذبذبات الحالية تشكل حافزًا للدورة الدموية ويمكن أن تصاب بجرح في الفم.

8-مهنيًا: حين تعمل بجهد كبير تنال حقك، وهذا ما يشعرك بارتياح كبير وبسعادة بالغة تغمرك وتنقلك إلى عالم آخر.
عاطفيًا: عليك توضيح بعض النقاط العالقة، وإلا فإنّك تبقى رهن الشكوك وذلك لن يكون في مصلحتك ومصحلة الشريك على الإطلاق.
صحيًا: تتمتع بقوة بدنية كبيرة لكنّ عصبيتك الكبيرة تخلق لك العديد من المشاكل الصحية.

9-مهنيًا: تفرض شروطك الجديدة في العمل، وهذا يساعدك على تحسين ظروفك المادية والمعنوية على حدّ سواء، وتتقدم نحو الأمام.
عاطفيًا: لا تعاتب الشريك باستمرار، لأنّ ذلك يزعجه على المدى الطويل ويؤدّي الى نتائج تنعكس سلبًا على العلاقة، فانتبه.
صحيًا: تمارس الرياضة بانتظام للحفاظ على حيويتك وجمال قوامك، لكنك معرض لأمراض ناتجة من التشنّج العصبي.

10-مهنيًا: يبشر هذا اليوم بالأفضل بل يقدّم لك فرصًا مؤاتية للتخلص من الخصوم والأعداء الذين يتربصون بك للانقضاض عليك.
عاطفيًا: تطرح حلًا جديدًا في هذا اليوم، وتنطلق باحثًا عن حقائق متشبّثًا بآرائك في بعض تصرفات الشريك غير المستحبة.
صحيًا: عليك ممارسة الرياضات التي تساعدك على الاسترخاء وعدم القسوة على نفسك لئلا تتخطى حدود قدرتك على الاحتمال.

11-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الميزان يعاكسك ويجعلك تواجه مأزقًا ما أو تمزقًا بين اتجاهين وتقوم بمبادرة ما لإقناع الآخرين بأفكارك.
عاطفيًا: مطلوب منك الصبر والتفهّم حتى لو كنت تغلي بنار الغيرة والشكوك، تصمد العلاقة المتينة لأن الرياح ليست عاصفة.
صحيًا: إذا شعرت بأوجاع خفيفة فإنك تستعيد حيويتك أو تبدأ علاجًا طبيًا جديدًا وفعالًا.

12-مهنيًا: لا تهتم بتصرفات الآخرين، فكثيرون منهم يعتمدون أسلوبًا خاصًا لدفعك إلى اتخاذ قرارات عشوائية .
عاطفيًا: عليك أن تترك المجال للشريك للتعبير عن رأيه، فقد تكون نصيحته مهمة وفي مكانها الصحيح وتساعدك في بعض الأمور.
صحيًا: عليك عدم تجاهل ارتفاع ضغط الدم إذا رافقته اضطرابات قلبية أو تمدّد في الأوردة.

13-مهنيًا: المزاجية في العمل غالبًا ما تؤدي الى صدامات ومشاحنات مع الآخرين، فحاول أن تكون إيجابيًا لترتاح من هذا الوضع.
عاطفيًا: مناقشات مهمة تحدّد مصير العلاقة المستقبلية مع الشريك، مهما يكن إطارها، وربما تقدم إليك بعض المقترحا المفيدة.
صحيًا: إذا كنت تعبًا او مكتئبًا فخذ إجازة لاستعادة قواك أو قم بسفر برفقة الشريك.

14-مهنيًا: لا يعقّد هذا اليوم الاتصالات وتتخلص من العراقيل وتجابه أشخاصًا متزمّتين، أو تصبح أنت صعب المراس بعض الشيء.
عاطفيًا: العلاقة المزيّفة تعيش لحظات محرجة وربّما حاسمة خلال الأيام المقبلة، فانتبه لهذا الأمر وابحث عن علاقة صادقة.
صحيًا: احتمال انخفاض الحيوية وزيادة التشنج العصبي، عليك ممارسة التأمل والاسترخاء واليوغا.

15-مهنيًا: يهدّئ هذا اليوم من عصبيتك ويجمع حولك الأصدقاء ويفتح صفحة من العلاقات الراقية ويسهّل الخطى للقيام بمشاريع كبيرة.
عاطفيًا: يحمل هذا اليوم ظروفًا سهلة وقد يعيد لمّ الشمل ويقرّب المسافة بينك وبين الحبيب، وتمضيان معًا أوقاتًا مريحة بعيدة عن الهموم.
صحيًا: عليك تجنّب مجاري الهواء لأنك تكون أكثر حساسية للبرد والأمراض.

16-مهنيًا: قرارات مصيرية حازمة، تجد نفسك مضطرًا إلى اتخاذها في ظروف صعبة، وهذا تكون له ارتدادات سلبية بعض الشيء.
عاطفيًا: علاقة قديمة قد تعود إلى الواجهة بعد فراغ ملحوظ، لكن يستحسن توضيح الصورة حتى لا تندم مجددًا.
صحيًا: يجب التنبّه للعيون والقلب، لأن الفترة ملائمة للالتهابات التي قد تسبب مضاعفات.

18-مهنيًا: احذر الأخطاء والمغالطات، لا تنفعل إذا كنت ترغب في الحفاظ على الصورة التي أظهرتها للآخرين.
عاطفيًا: الشريك ليس مضطرًا إلى تحمل ردود أفعالك، فهو قدم الكثير لك وعليك أن تبادله بالمثل سريعًا لئلا يشعر بأنك تخذله.
صحيًا: ابتعد قدر الإمكان عن المشكلات والأزمات التي لا ناقة لك فيها ولا جمل، فهي قد ترهق أعصابك وتثير توترك.

19-مهنيًا: مشاريع جديدة بالجملة، لكنّ المطلوب خطوات مدروسة ومؤكدة تعيدك إلى دائرة الضوء مجددًا وتعيد البريق إلى اسمك.
عاطفيًا: استقرار وسعادة لافتة في العلاقة بالشريك، وهذا سيترك انعكاسات ايجابية اضافية، ويولّد ارتياحًا لديكما وتصفو النيات.
صحيًا: على الرغم من بعض فترات الضغط العاطفي فإن الاستقرار والتوازن يسودان إذا تجنبت الإفراط الجنسي الذي يمكنه أن يفقدك حيويتك.

20-مهنيًا: يتيح أمامك هذا اليوم فرصة جديدة لإيجاد الحلول ويفتح ابوابًا كانت مغلقة او يزيل عقبات حالت دون تقدّمك.
عاطفيًا: لن ينقصك الاهتمام ولا الرعاية ولا العطف، بل قد تعاني حالات الغيرة والتملّك بسبب الاهتمام الشديد بأمر الحبيب.
صحيًا: لن تشهد استقرارًا صحيًا بل مستويات مختلفة تراوح بين العلو والهبوط.

21-مهنيًا: تواجه بعض الارتباك والالتباس، فيطرأ ما يؤدّي إلى قطيعة وانفصال مع بعض الزملاء، ويسبب بعض المشاكل العابرة.
عاطفيًا: لا تدع هموم العمل تطغى على حياتك الاجتماعية، بل حاربها وتخلص منها، وخصص وقتًا أطول للشريك فهو بحاجة إليك.
صحيًا: تجد نفسك اليوم ممتلئًا بالطاقة والنشاط وتجد لذة وسعادة في الحياة.

22-مهنيًا: الجديد يبدو واضحًا، ويكون بالنسبة إليك بحرًا واسعًا، وتسافر لكي تضع حجر الأساس، أو تستقبل زوارًا للهدف نفسه.
عاطفيًا: يجب أن تفهم تصرّفات الشريك مهما بلغت حدّتها، وخصوصًا انه تحمّل الكثير بسببك، فكن صبورًا معه وعامله كما يستحق.
صحيًا: قد تشعر بأنك كئيب ولا تقوى على القيام بواجباتك فتبقى في البيت وحيدًا.

23-مهنيًا: يسهل هذا اليوم اتصالاتك، وتكافأ على ما تفعل، ويقدر الآخرون جهودك، ويحاولون تقليدك والأخذ بآرائك ومقترحاتك.
عاطفيًا: يوم رومانسي بامتياز وهو يروّج العواطف الجيّاشة وينعش القلب بالحب والمودّة، ويشجع على اللقاءات الحميمة.
صحيًا: من المفيد جدًا لك هذا اليوم أن تخرج إلى الطبيعة أو تلتقي الأصدقاء وتمارس نشاطات رياضية متنوعة.

24-مهنيًا: مشاريع بالجملة لكن التمويل المطلوب غير متوافر، فحاول أن تشرح وجهة نظرك لعلك تجد آذانًا صاغية.
عاطفيًا: الوحدة سلاح قاتل، لكنك تتخطاها بمساعدة بعض الأصدقاء، وتظهر النتائج سريعًا من خلال اصطحاب الشريك في رحلة شهر عسل جديد.
صحيًا: لا مشاكل صحية عمومًا هذا اليوم، وهذا دليل عافية فاطمئن.

25-مهنيًا: أجّل كل قرار حاسم، ويتحدث هذا اليوم عن مشروع خلاّق أو عن قضية جيدة تكون بابًا لدخول مشاريع مهمة جدًا.
عاطفيًا: رومنسية جديدة تولد في حياتك، كل ما يتم الآن يكون جديًّا ومهمًّا للمستقبل، وينعكس إيجابًا على علاقة الشريك بك.
صحيًا: بعض احتمالات المرض بسبب اضطرابات هضمية أو دموية أو جلدية أو ناتجة من الروماتيزم.

26-مهنيًا: القمر الجديد في برج الثور يثير مسألة مالية ويتحدث عن حل لها أو عن عملية استثمارية تقلقك قليلًا، مطلوب منك الصبر والتروي وعدم الخوض في مغامرة.
عاطفيًا: الخصومة مع الشريك يجب ألا تدوم طويلًا، فهو الوحيد القادر على مساعدتك في كل الظروف، لذا كن على ثقة بما يقترحه عليك.
صحيًا: إذا لم تخفف من استعمال طاقتك فستشعر بإرهاق كبير يسبب لك مشاكل صحية أنت بغنى عنها، فانتبه.

27-مهنيًا: تكتسب الطاقة المميزة فتعيش انسجامًا وتناغمًا وتواكب الأحداث بانفتاح، فأنت بطبعك اجتماعي وترحّب بالفرص على أنواعها.
عاطفيًا: لا تحاول اللعب بعواطف الحبيب، بل كن صادقًا معه لتنام قرير العين ومرتاح الضمير، وليبادلك هو بالمثل.
صحيًا: إذا كنت مصابًا بمرض القلب أو إذا كنت معرضًا لذلك فلا تعرض نفسك للإرهاق.

28-مهنيًا: لا تفكر إلا بطريقة إيجابية لتتمكن من تخطي كل المصاعب، فالسلبية غالبًا ما تكون أكثر ضررًا وتوقعك في مأزق.
عاطفيًا: مزاج الشريك في أفضل حالاته، فحاول أن تطرح معه كل الموضوعات التي تشغل بالك، فتجد الردود المناسبة.
صحيًا: لا تعرّض نفسك كثيرًا لأشعة الشمس الحارقة ولا سيما أن بشرتك حساسة جدًا.

29-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم تطورات سريعة مناسبة لك في العمل، وتحثك على القيام بخطوات جديدة تلفت إليك الأنظار وتسلط عليك الأضواء.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك كثيرًا، فهو يعاني بعض المصاعب وقد يتخذ قرارات حاسمة تجاهك تودي بالعلاقة إلى ما لا تحمد عقباه.
صحيًا: حتى لو كنت تعتبر أنك تتمتع بصحة جيدة يمكنك البدء باتباع حمية غذائية أو الانضمام إلى صف رياضة بدنية.

30-مهنيًا: تحزن على أحد أفراد المهنة، وتأسف لوضع درامي يمرّ به، إلا أنّ هذا الظرف قد يلم الجميع حول هدف واحد.
عاطفيًا: استقرار في العلاقة بالشريك الجديد، لكن الاستقرار النهائي بينكما يحتاج إلى وقت أكبر ليفهم أحدكما الآخر أكثر فأكثر.
صحيًا: إذا مارست الرياضة بانتظام فلن تكون النتيجة إلا جيّدة وكما تتوخاها.
 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعيش تجارب صعبة ولحظات متشنّجة لامتحانك تعيش تجارب صعبة ولحظات متشنّجة لامتحانك



GMT 06:59 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

جودة تُعلّق على حقيقة غرور هيفاء
لايف ستايلجودة تُعلّق على حقيقة غرور هيفاء

GMT 17:54 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على العوامل التي تؤثر على الصحة الجنسية
لايف ستايلتعرفي على العوامل التي تؤثر على الصحة الجنسية

GMT 21:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

غرفة الغوص تعلن عن مشاركتها في معرض "جو ديفيج" في إنجلترا
لايف ستايلغرفة الغوص تعلن عن مشاركتها في معرض "جو ديفيج" في إنجلترا

GMT 06:43 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تكتشف إصابتها بـ الإيدز أثناء فحوصات ما قبل الزواج
لايف ستايلفتاة تكتشف إصابتها بـ الإيدز أثناء فحوصات ما قبل الزواج

GMT 10:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

نوال الزغبي تستعرض أنوثتها بإطلالة جريئة ولوك جديد
لايف ستايلنوال الزغبي تستعرض أنوثتها بإطلالة جريئة ولوك جديد

GMT 06:50 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحمد سعد يُعلن أنه لا يقبل الأذى لـ "سمية الخشاب"
لايف ستايلأحمد سعد يُعلن أنه لا يقبل الأذى لـ "سمية الخشاب"

GMT 17:54 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أفكار خاطئة عن العلاقة الحميمة10
لايف ستايلأفكار خاطئة عن العلاقة الحميمة10

GMT 20:11 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ركاب سفينة سياحية "يقترعون" على تغيير مسار رحلتهم
لايف ستايلركاب سفينة سياحية "يقترعون" على تغيير مسار رحلتهم

GMT 10:05 2016 السبت ,17 كانون الأول / ديسمبر

رغدة تستأنف تصوير مسلسل "الضاهر" في اليونان

GMT 20:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 17:17 2017 السبت ,08 تموز / يوليو

مختارات رائعة من فساتين زهير مراد في باريس

GMT 14:58 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 11:57 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الجروح الخفية

GMT 23:43 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نظرة العين تفرق بين مشاعر الحب ومشاعر الرغبة العابرة

GMT 18:48 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد السعدني وأحمد داود ضيفا أمير كرارة في "سهرانين" الجمعة

GMT 14:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 14:03 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث الفلكية للأبراج هذا الأسبوع

GMT 07:41 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

أمبروسيو تلفت الأنظار بفستان مُرصَّع بالجواهر

GMT 08:04 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي تتعرّض للانتقادات بسبب ارتدائها فستانًا مرتين