arablifestyle
آخر تحديث GMT 12:11:58
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 12:11:58
لايف ستايل

الرئيسية

21 آيار/مايو - 20 حزيران/يونيو

ضغوط ترافق الجوزاء ويحاسب نفسه على بعض الاخطاء

لايف ستايل

لايف ستايلضغوط ترافق الجوزاء ويحاسب نفسه على بعض الاخطاء

برج الجوزاء

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني/يناير 2017:
صفحة جديدة
لا تزال الضغوط كثيرة لكنها أقل تعقيدًا من تلك التي رافقتك عزيزي الجوزاء في الشهر الماضي ان كواكب عديدة ستكون معاكسة وتعقد لك الامور وتشعر انك تراوح مكانك زحل من القوس المريخ والزهرة من الحوت تحاسب نفسك على بعض الاخطاء وتحرك باتجاه كسب التحالفات والصداقات لأنك ستكون بحاجة لها في ايامك الحرجة والصعبة. إبدأ بالأهل والجيران والزملاء لتصل الى المسؤولين واصحاب النفوذ. كن متيقّظًا وذكيًّا. تحرك بما يمليه عليك الواجب والضمير. لا تهمل مشاريعك ولا تقصر في عملك، حتى ولو كلفك الامر وقتًا اضافيا. تخل عن المشاريع الغامضة التي لا تملك عنها معلومات كافية. لا تغرق نفسك في خطوات اكبر من طاقتك بل تحرك ضمن المعقول ولا تفكر ولو للحظة بالمخاطرة، التي لن تأتي بالمنفعة في هذا التوقيت تعاتب بعض الاشخاص وتعمد الى محاسبتهم لإهمالهم لك مؤخّرًا لكنك طيب القلب وسرعان ما تنسى الالم والخيبة.

مهنيًا: سيكون جدول اعمالك حافلاً بالانشغلات والزيارات والاتصالات، التي ستثمر لاحقًا دعمًا وانفراجًا. تابع اعمالك يوميًّا وعن كثب، لا تهمل تصرّفاتك وكن دقيقًا في معالجتك للامور حتى ولو كانت صغيرة او بسيطة. فالخطأ ممنوع، اذ ان الاضواء ستكون مسلّطة عليك وعلى تصرّفاتك وأدائك المهني. تنشغل بملف مصرفي او قانوني في الاسابيع الثلاثة الاولى وتبصر آمالك النور في الاسبوع الاخير. قد تشارك في رحلة عمل او في مؤتمر او تبدأ حملة ترويج لمشروع.

عاطفيًا: لا يناسبك وجود الزهرة في الحوت الذي يتزامن مع مشهد فلكي عام يشوش عليك الاجواء بحيث تكون الاسابيع الثلاثة الاولى مرهقة لأعصابك على الارجح بسبب كثرة الواجبات وتزامنها. تفتر العلاقة بعض الشيء لكن لا يوجد اي سبب مهم لحصول قطيعة.اصبر قليلا وعالج الامور بهدوء  لكي تستطيع السيطرة على مجرى الامور. ثم تتغير المعطيات بشكل لافت لصالحك في الايام الأخيرة. ستعيش لحظات فرح وسعادة. تطمئن خواطرك وتحقق حلمًا شخصيّا.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر كانون الثاني/يناير 2017:
1- مهنيًا: وضح كلامك تفاديًا لحصول أي التباس أو سوء تفاهم، وكُن لينًا وتعامل مع الآخرين بذكاء. إياك والاستفزاز.
عاطفيًا: تستعيد ثقتك بنفسك وبالمحيطين بك، وتجد أن الوقت مؤات لتكريس علاقة متينة بعائلتك وبالأصدقاء الذين ابتعدت عنهم فترة.
صحيًا: عليك تحاشي جميع المواقف التي تسبب العنف والغضب.

2- مهنيًا: عليك أن تستمع إلى نصائح الآخرين، فهم أكثر خبرة منك في كيفية إدارة الأمور للخروج بنتائج إيجابية.
عاطفيًا: الارتياح سيّد الموقف في العلاقة بالشريك، وهذا جيّد قياسًا بما كانت تمر به علاقتكما في السابق.
صحيًا: اعمل بروية وهدوء وتصرف بوعي تجد أن أعصابك تهدأ وأن صحتك تتحسن بشكل واضح.

3- مهنيًا: إذا أقدمت على مجالات جديدة فقد تستفيد منها جدًا. ربما تجهد لإنجاح حركة اجتماعية، وتوظف طاقاتك وتجاربك السابقة .
عاطفيًا: مساعدة الشريك تجعلك قادرًا على الخروج من الدوامة التي أنت فيها وتحملك على التفاؤل بالواقع ورؤية المستقبل بأمل وتفاؤل.
صحيًا: تميل إلى الإكثار من تناول المنبهات وتعرض نفسك لمزيد من العصبية.

4- مهنيًا: عليك أن توصل افكارك بأفضل السبل المناسبة، وهذا ما يعزّز موقعك في العمل ويدفعك إلى التقدم أكثر.
عاطفيًا: لا تترك الروتين يسيطر على علاقتك بالشريك، فهذا يؤدي الى مزيد من المشكلات بينكما.
صحيًا: عليك أن تتمتع بالأجواء الإيجابية من حولك. كن معتدلًا وحاول الاهتمام بصحتك أكثر.

5- مهنيًا: قد يطرأ ما يثير اشمئزازك أو غضبك في المجال المهني، ربما تعرض منزلك للبيع أو يأتيك شار يغريك بثمن عالٍ، وقد تدفعك الانفعالات الى القبول أو الرفض.
عاطفيًا: يوم ملائم للبدء بعلاقة عاطفية قد تتحول إلى ارتباط دائم وخصوصًا أنك تبدو في وضع ممتاز وتتوق إلى الاستقرار.
صحيًا: صحتك على خير ما يرام على الرغم من عملك الكثير وانشغالاتك الكثيرة.

6- مهنيا: قد يطرح عليك زميل قديم بعض الأفكار المميزة، لكن لا تتسرع في قراراتك قبل الاطلاع على كامل التفاصيل.
عاطفيًا: محاولات الشريك للسيطرة عليك متواصلة، لكنّك لن تكون مقتعنًا بما سيقدمه من اقتراحات.
صحيًا: تضع الخط المناسب لتصرفك مع مرور الأيام، وصحتك المتقلبة تفرض عليك الاهتمام بها أكثر.

7- مهنيًا: إفتح أذنيك وعينيك للاطّلاع على جديد يخصّ اعمالك، فقد تخوض تجارب استثنائية، فالكواكب معاكسة بمجملها، وقد تخلق توتّرًا في الاجواء وجفاءً وتتسبّب في عدم التجاوب على كل الصعد.
عاطفيًا: حياتك العاطفية تكون من المواضيع الرائدة، فأن تعمق كثيرًا الروابط الموجودة أصلًا وتسعى إلى إقامة علاقات أقوى وأثبت.
صحيًا: انتبه لسلامتك وامنك وعالج مواضيعك بهدوء، ولا تنفعل أمام أبسط الأمور.

8- مهنيًا: خطوة نوعية تعيدك إلى دائرة الضوء مجددًا، وخصوصا أنك واجهت في الفترة الماضية تراجعًا لافتًا في عملك.
عاطفيًا: تجد نفسك مندفعا للقيام بخطوات مستقبلية تجاه الشريك، لكنّه قد يعلمك بأنه غير جاهز لذلك بعد.
صحيًا: لست معتادًا كثرة المواجهات وهذا يحد من نشاطك.

9- مهنيًا: تعالج مسائل مالية طارئة، أو تناقش قضية استثمار مهمة وقد تكون مصيرية.
عاطفيًا: إذا كنت عازبًا تحتاج لتكون أكثر قربًا من الشخص الذي تحبه وتحتاج إليه.
صحيًا: إذا كنت قلقًا حاول لقاء الأصحاب للتخفيف من هذه الضغوط، وحاول الاسترخاء الهدوء.

10- مهنيًا: حاذر نفقات لم تتوقعها لدفع بعض المستحقات، أو لتغطية عملية شراء لم تحسب لها كل هذا الحساب.
عاطفيًا: الفلك إلى جانبك والوقت مؤات لإتمام ما تنوي القيام به، إنما قد تساور الشريك بعض الشكوك.
صحيًا: أحد الأشخاص يعينك في اتخاذ القرارات اللازمة التي تساعدك في المحافظة على صحتك ومظهرك.

11- مهنيًا: يعرّضك هذا اليوم لبعض الاستحقاقات، ولو انه يفتح بابًا جديدًا في مجال البيع والتجارة والتعاطي مع الجماهير.
عاطفيًا: يقدم لك الشريك نصيحة ممتازة بشأن ما يجب القيام لتبرز أكثر أمام الشريك.
صحيًا: انتبه من الحوادث والكسور والوقوع وحافظ على حذرك، تستعيد نشاطك ابتداءً من هذا اليوم.

 12- مهنيًا: يدخل حياتك المهنية شخص ما فيقلب الأمور رأسًا على عقب، لكنه يحمل إليك اخبارًا جيدة ومفاجآت مناسبة.
صحيًا: تنظّم نفسك وتقوم بالمبادرات فتبدأ بالتعويض عن الوقت الضائع، ولو ان الفلك يطلب اليك التروّي ايضًا وعدم المجازفة او المخاطرة حتى اواخر الشهر.
صحيًا: إياك والتحدي ومعارضة الآخرين والأعراف، حاذر فالخطر كبير والعقاب وخيم.

13- مهنيًا: تبدو المغامرات كثيرة وضاغطة ومتعبة، لكن لا تسمح لأحد أن يخدعك أو يغرّ بك فتتصرف بأسلوب سلبي يؤذي مصلحة العلاقة.
عاطفيًا: مشاغلك المهنية تأخذ بعيدًا عن أي تفكير عاطفي، مع أنك صرت على قاب قوسين من اتخاذ قرار مهم في حياتك.
صحيًا: تتعرض لحالات من السترس التي تؤثر في حيويتك.

14- مهنيًا: حاول التفرّغ للأمور المهمة في العمل، فذلك يبعدك عن الشكليات والمواجهت غير المجدية والعقيمة.
عاطفيًا: كثرة العمل تبعدك إلى حد ما عن الشريك، وهذا يدفعه إلى التذمر أحيانًا فحاول التوفيق بين الاثنين.
صحيًا: ابتعد قليلًا عن الضجة وتردد إلى أماكن هادئة لتسترجع قواك وحيويتك.

15- مهنيًا: ضع نفسك في الواجهة واظهر لكل المراقبين ما أنت قادر عليه حين تقرر النصر.
عاطفيًا قد تتلقى دعمًا من الحبيب أو تستفيد من وضع جيد له. يكون مزاجك رائقًا وتبدو أكثر انفتاحًا وقدرة على تبادل الرأي.
صحيًا: تستعيد عافيتك وحيويتك، وتشعر أنك تستطيع القيام بأعمالك المتعددة من دون إرهاق.

16- مهنيًا: لا تستلم أمام الضغوط، فالهدف الذي حدّدته لنفسك ليس سهلًا، لكن تحقيقه ليس مستحيلًا.
عاطفيًا: بعدك عن الشريك يشعرك بالوحدة، فحاول أن تمنح نفسك وقتًا أطول، وهذا يساعدك على تخطي ذلك .
صحيًا: تريث واستفد من الحيوية التي تتمتع بها ولا تبذرها كلها في غير محلها.

17- مهنيًا: ابتداءً من اليوم تشعر بارتياح وانفراج، ويزول بعض الالتباس الحاصل منذ بداية الشهر، وتكون أفكارك أكثر وضوحًا.
عاطفيًا: يسهل عليك إيصال رسالتك إلى الحبيب بدون تشويه او تحوير، قد تتوضّح الرؤية اكثر ويصبح التواصل معه مناسبًا.
صحيًا: التمارين الروحية تساعدك على توسيع آفاقك وبلورة أفكارك.

18- مهنيًا: إبراز خبراتك وكفاءاتك يفتح أمامك مجالات متعددة، وقد تجد أمامك عروضًا بالجملة لتحسين وضعك.
عاطفيًا: الدعم المطلوب من الشريك يكون متوافرًا، لكن عليك أن تكون أكثر واقعية وتعتمد على نفسك في الدرجة الأولى.
صحيًا: تشعر بقليل من الملل هذا اليوم وتحاول القيام ببعض النشاطات لإبعاد التشنجات عنك.

19- مهنيًا: دخلت دورة من الحظّ جيدة، تستطيع معها أن تبلور أفكارك وتحدث التغييرات التي حلمت بها طويلًا.
عاطفيًا: حياتك العاطفية غنية جدًا وتقيم الكثير من الحفلات والسهرات جامعًا فيها الأصدقاء الذين يستمتعون برفقتك.
صحيًا: تتمتع بطاقة جيدة، وتكد في العمل ولا تشعر بالإرهاق يسيطر عليك.

20- مهنيًا: تتعاون بايجابية كبيرة مع الزملاء، وهذا محل تقدير واحترام كل من حولك مستقبليًا.
عاطفيًا: كن اكثر وضوحًا مع الشريك، وعبّر له عن حقيقة مشاعرك الرومانسية تجاهه، وهذا يتطلب بعض الجرأة.
صحيًا: يطرأ بعض التحسيّن على صحتك وينعكس على عافيتك وتزداد نشاطًا وحيوية.

21- مهنيًا: تتلقى عرضًا مهمًا لتولي منصب مميز انتظرته طويلًا، فلا تتردد في تسلم المهمة وخصوصًا أنك تمتلك القدرة على ذلك .
عاطفيًا: لا تحمّل الشريك مسؤولية كل الأخطاء القديمة، وحاول أن تتخطى ذلك برحابة صدر وبساطة.
صحيًا: تستطيع تلبية حاجات العائلة والحبيب ورغباتهما بعد التحسن الكبير الذي طرأ على صحتك.

22- مهنيًا: يطرأ أمر غير متوقع فكن حذرًا وابق في حال ترقب حتى تنجلي الأمور تمامًا.
عاطفيًا: تفتح صفحة عاطفية اكثر روعة جمالًا. قد تعرف بداية قصة رومانسية او حلاًّ لمشكلة عاطفية سابقة.
صحيًا: تجد حلولًا لمشاكلك الصحية التي تعانيها منذ مدة طويلة بفضل علاج بسيط.

23- مهنيًا: تناقش وتفاوض وتتقدم على بعض المعترضين، تشعر بالتحرر والانطلاق والشجاعة، وتتطور بعض العلاقات وتستعذب جوًا واعدًا.
عاطفيًا: بعض المشاكل وسوء التفاهم مع أفراد العائلة، تفاجئك تصرفات الشريك ولا تفهمه جيدًا.
صحيًا: تتغلب على جميع المشاكل الصحية وتزداد نشاطًا وتمارس رياضتك المفضلة.

24- مهنيًا: حين تعمل بجهد كبير فإنّ الجميع يسعى الى أن تنال حقك، وهذا يشعرك بارتياح كبير وسعادة بالغة.
عاطفيًا: عليك أن توضّح بعض النقاط العالقة، وإلا فإنّك تبقى رهن الشكوك، وذلك لن يكون في مصلحتك.
صحيًا: خذ الأمور بخفة ومرح حتى تبقى دائمًا متفائلًا.

25- مهنيًا: عليك ألاّ تستسلم بسهولة مهما اشتدت الضغوط، لأن أي تحوّل قد لا يكون في مصلحتك لتعزيز موقعك.
عاطفيًا: تعيش علاقة صداقة حميمة جدًا مع أحد الأشخاص من برجك، قد تتحول في اي وقت إلى علاقة أعمق.
صحيًا: تتوتر أعصابك وينتابك القلق حين ترى أن الأمور لا تجري كما تشاء.

26- مهنيًا: تفرض شروطك الجديدة في العمل، وهذا يساعدك على تحسين ظروفك المادية والمعنوية على حدّ سواء.
عاطفيًا: لا تعاتب الشريك باستمرار، لأن ذلك سيزعجه على المدى الطويل وسيؤدي الى نتائج غير مرضية.
صحيًا: ابتعد عن الأشخاص السلبيين وحاول أن تتجاهل الأشخاص العدائيين أينما كنت لتسترضي وتهدئ أعصابك.

27- مهنيًا: يناسبك هذا اليوم جدًا، ويتحدث عن مشروع خلاّق وعن حظوظ كثيرة في المجال المهني والشخصي.
عاطفيًا: يكون حديث عن مستقبل لك او تباشر قصة رومانسية او يطرأ حدث غير متوقّع يجعلك عاشقًا في حال كنت خاليًا، تتبدل مشاريع على اثر ذلك وتتغير.
صحيًا: عليك الاهتمام بجسمك كي تكون بأفضل حالاتك الصحية في الأيام المقبلة.

28- مهنيًا: لا تهتم بتصرفات الآخرين، فكثير منهم يعتمدون اسلوبًا خاصًا لدفعك الى اتخاذ قرارات عشوائية وغير مدروسة.
عاطفيًا: عليك ان تترك المجال للشريك للتعبير عن رأيه، فقد تكون نصيحته مهمة وفي مكانها الصحيح.
صحيًا: تمتع بالأجواء الجيدة، ووفر طاقة إيجابية قدر مستطاعك.

29- مهنيًا: تشعر ببعض التناقضات، تميل من جهة الى الانسحاب والذهاب إلى العمل وحيدًا، وتجد نفسك مضطرًا للمواجهة في حين آخر .
عاطفيًا: علاقتك بالعائلة وبمن تحب تستعيد هدوءها، وتجد نفسك حاضرًا دائمًا لتقديم أي مساعدة تطلب منك.

30- مهنيًا: المزاجية في العمل، غالبًا ما تؤدي الى صدامات ومشاحنات مع الآخرين، فحاول أن تكون ايجابيًا لترتاح من هذا الوضع.
عاطفيًا: مناقشات مهمة تحدد مصير العلاقة المستقبلية مع الشريك، مهما يكن إطارها.
صحيًا: أنت معرض للشعور بالتعب هذا اليوم وبحالة عامة من الانحطاط الجسدي، قد يكون السبب العمل والحياة الاجتماعية الصاخبة التي تعيشها منذ فترة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضغوط ترافق الجوزاء ويحاسب نفسه على بعض الاخطاء ضغوط ترافق الجوزاء ويحاسب نفسه على بعض الاخطاء



GMT 05:26 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

صلاح حسني يكشف كواليس دخوله التمثيل
لايف ستايلصلاح حسني يكشف كواليس دخوله التمثيل

GMT 22:06 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

ألوان النيون لإطلالة عصرية هذا الموسم
لايف ستايلألوان النيون لإطلالة عصرية هذا الموسم

GMT 21:56 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 12:01 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 16:17 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية علاج جفاف الوجه

GMT 10:54 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

صديقي غامض

GMT 09:44 2017 الأربعاء ,01 آذار/ مارس

كيف تصالح حبيبتك حين تغضب أو تحزن منك

GMT 20:25 2019 الثلاثاء ,06 آب / أغسطس

مكسيم خليل يقضي إجازة الصيف في اسبانيا

GMT 20:05 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

"Versace"  أبرز صيحات الأحذية لربيع 2018 من 

GMT 07:52 2018 السبت ,14 إبريل / نيسان

وحيدة أمي وأخاف تركها

GMT 01:33 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

هنا شيحة ترى أنّ نجاح مسلسل "الطوفان" فاق التوقعات