arablifestyle
آخر تحديث GMT 12:37:15
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 12:37:15
لايف ستايل

الرئيسية

21 آيار/مايو - 20 حزيران/يونيو

شهر ثقيل تضطر خلاله للتكيف مع ظروف صعبة

لايف ستايل

لايف ستايلشهر ثقيل تضطر خلاله للتكيف مع ظروف صعبة

برج الجوزاء

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر آذار/مارس 2017:

بداية اسبوع متقلبة

مهنيًا: تعيش تجربة صعبة او تشعر بالارباك مع وجود القمر المكتمل في برج العذراء لذلك اسعى للمحافظة على استقرارك الحالي كن مرن ولا تتمسك بالقيم القديمة والتي تحتاج الى تجديد أو تعديل. ليس الوقت مناسبًا للخلاف مع الزملاء ولا مع المسؤولين. كن عمليًا واهتم بواجباتك وشؤونك الخاصة. لا تدخل في نقاشات عميقة واعتذر أو لطّف الاجواء إذا توترت. لا تفصح عن كل ما يجول في رأسك ولا سيّما اذا كان الامر سلبيًّا. تتحسن المعنويات ابتداء من الثلاثاء مع انتقال القمر الى برج الميزان وتقوى الثقة بنفسك  تختفي الهموم ويطمن بالك.

عاطفيًا: بعض المشاحنات تظهر بسبب تراجع كوكب الزهرة ما يجعل طباعك متقلبة, تسارع الى اتّهام الحبيب زورًا وتندم لاحقًا على تسرّعك وعلى ما سببت له من أذى معنوي. حذار التيّارات السلبية التي تدفعك الى القيام بأعمال طائشة تثير غضب الاحبّاء. أنت من يحمل هذه الطاقة السلبية فلماذا تصّبها على من يحبك ويعتني بك؟ حاول أن لاّ تزيد الهموم والمتاعب وتجنّب توجيه الكلام القارص يمينًا وشمالًا.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آذار/مارس 2017:
متطلبات كثيرة
يصل هذا الشهر ثقيلًا تضطر خلاله للتكيف مع ظروف ليست سهلة. لكنك تنجح بفضل الليونة والمهارة التي تتمتع بهما. لا تنقصك الجرأة ولا الشطارة. أنت انيق وماهر في الحوار، سلس في النقاش ولطيف في المواجهة عزيزي الجوزاء.يتحدث الفلك عن وجود الشمس في برج الحوت حتى تاريخ 20. ستكون الفترة الأولى هذه مقلقة ومتشنجة تسبب لك التوتر تكثر متطلبات الآخرين وقد يفرضون عليك وجهات نظرهم وآرائهم. حاذر من انتقادات الآخرين لك، فقد يسخر أحدهم منك أو يستفزك بأسلوبه العدائي، لا تقع ضحية التسرع ولا تجازف بسمعتك. دافع عن قضيتك بثبات وعزم لكن لا تنجر الى هاوية الإحتيال والمراوغة.
أما بالنسبة الى الجزء الثاني منه فهو سيكون أفضل. فبعد أن امتُحنت كفاءتك واختُبرت قدراتك، ستبدأ تدريجيًا بلمس الدعم والتكاتف مع قضيتك. وإني أدعوك بدوري الى الراحة والى مراقبة سير الأمور وربما إعادة تقييمها وتصحيح الأخطاء في حال وقوعها.

مهنيًا: قد يكون شهر الفرص والمبادرات لكن النجاح لن يأتي بسهولة بل يتطلب منك جهودًا كبيرة. كن جاهزًا ومستعدًا بشكل كامل لأنه شهر امتحانات وضغوط. لا تناسبك الارتجالية. بادر الى تجنيد كل طاقاتك ومواهبك لعبور الأزمات الطارئة بأقل ضرر وخسارة ممكنة. لا توجه اللوم إلى أحد ولا تتفوه بكلام جارح في فروة غضبك. حاول قدر الإمكان ضبط النفس وتهدئة الاعصاب. إشحن نفسك بالطاقة الإيجابية لتستعيد زمام الأمور من جديد ولتعود الى موقعك أقوى من قبل وأكثر ثبات وثقة بالنفس. وابتسم للحياة لأن الأيام العشرة الأخيرة ستكون مؤاتية لتحركاتك الواسعة والشاملة ولخوض المفاوضات والتسويات، والقيام بالمصالحات وإحلال السلام والهدوء في محيطك.

عاطفيًا: ان تراجع كوكب الزهرة يجعلك تعيد درس مشروع سابق او علاقة عائلية او حتى عاطفية ولن يمر هذا الشهر بسلام على العلاقات بالاجمال ولا سيما الجديدة منها وغير الثابتة بسبب تلبدىالاجواء بالضغوطات والمصاعب من المحتمل ان تكبر الشجارات ويتعرض استقرار العلاقة للخطر  فلا تعرّض استقرار مشاعرك وعلاقتك للمخاطر واحط نفسك بالأهل والأصدقاء والمحبين. فأنت بأمس الحاجة الى دعمهم ومساندتهم. حافظ على هدوئك ولا تتفوه بكلام متسرع يؤذي الروابط لاسيما روابط الثقة والاحترام. وإنني أدعوك الى الاهتمان بوضعك الصحي ومراعاة ظروفك الخاصة.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آذار/مارس 2017:
1- مهنيًا: يوم يتميز بالكرم والانفتاح والتفاؤل والرغبة في إعطاء النصائح ومنح المشورة وتبادل الخبرات، ويزداد الاهتمام بالثقافات المتنوعة والرغبة بالسفر .
عاطفيًا: كن واثقًا بنفسك ولكن لا تبالغ في عنادك بأنك تفهم بشكل جيد كال ما يدور حولك. إنه يوم مناسب لوضع الخطط للمستقبل .
صحيًا: بما أن الضغط العملي قد خف بعض الشيء، وأصبحت تعود إلى المنزل مبكرًا حاول القيام ببعض النشاطات الرياضية .

2- مهنيًا: تجنّب التدخل في مشاكل الآخرين حتى تجد راحتك، وكن على حذر من بعض الزملاء الذين يضمرون لك الشرّ.
عاطفيًا: يوم زاخر بالآمال والإيجابيات، أنت متواضع، ما يجعلك عرضة لأنظار من حولك .
صحيًا: الأجواء الجميلة المحيطة بك تبقيك في حال من الفرح والسعادة والشعور بالارتياح .

3- مهنيًا: تشعر بأنك رقيق الإحساس، و كمكافأة على هذه الحساسية الرفيعة تنتزع اللطف من كل من هم حولك .
عاطفيًا: إذا قررت الخروج عن الأساليب المطروقة، ترى فرصًا عاطفية جديدة تنفتح أمامك .
صحيًا: اتخذ أسلوب حياة أكثر رويّة، اتصل بمحيطك بشكل افضل ولا تغلق الباب امام فرص الحوار للتخفيف من حدة أعصابك.

4- مهنيًا: يوم يتميز بزيادة في الشكليات والصرامة والحزم والتشدد والدقة، وتهيمن عليه كذلك أهمية احترام القواعد والأنظمة .
عاطفيًا: وقت مناسب لكل الأنشطة التي تتطلب مسؤولية إضافية والانضباط، وعدم اتخاذ القرارات نتيجة الليونة العاطفية .
صحيًا: مارس المشي يوميًا واستفد من عطلة نهاية الأسبوع للانضمام إلى الفرق التي تنظم رحلات مشي في الطبيعة .

5- مهنيًا: راهِن على الأسبوع الأول من الشهر كي تنجز أعمالك، فالأمور تسير بشكل جيد، وتتخذ خيارًا جديدًا .
عاطفيًا: راجع بعض المشاكل وأمعن النظر في حياتك العاطفية بطريقة أكثر استقلالية وبرودة أعصاب.
صحيًا: احذر اضطرابات الورك والساقين، بالإضافة إلى الحمّى.

6- مهنيًا: المشاكل المالية حادّة، لكي تحلّها، قاوم رغباتك الحالية للنفقات غير المجدية.
عاطفيًا: سماؤك العاطفية تكون سعيدة، وتتحسّن بعض الأمور رويدًا رويدًا كما ترغب.
صحيًا: مقاومة المغريات لدفعك إلى الإفراط في الطعام أمر إيجابي يسجل لمصلحتك.

7- مهنيًا: تعيد النظر في بعض الارتباطات المهنية، وتلقى تجاوبًا من المسؤولين أو من مراكز القوى او السلطات.
عاطفيًا: جلستك في موعدك جيدة ولكن ليس إذا كنت ستضع حواجز من التكبر والغطرسة. وفّر هذه الخطط لتكسب قلب الحبيب.
صحيًا: ابتعد قدر المستطاع عن تمضية سهرات طويلة يكثر فيها التدخين.

8- مهينًا: تتحسّن علاقاتك باستمالة الزملاء إلى التسامح وبزيادة راحتهم المادية. لا تجعل ضغوط العمل سببًا في المشكلة بينك وبينهم.
عاطفيًا: الحب يعيدك بالزمن الى الوراء فاسعد به، ولكن لا تبالغ في تقدير نفسك لئلا تقع في المشاكل.
صحيًا: خفّض استهلاكك من اللحم و فضّل الأسماك عن غيرها. المعدة بيت الداء فكن حكيمًا في ما تأكل.

9- مهنيًا: أخبار جيدة على الصعيد المالي وتغيير في العمل يقودك إلى منصب جديد مهم يزيد من دخلك .
عاطفيًا: الظروف تمكّنك من أن تكون تحت الأضواء. خفف من تكبرك بعض الشيء لئلا تفقد الشريك.
صحيًا: الضعف متحكم في رئتيك بسبب الإكثار من التدخين. كن حذرًا.

10- مهنيًا: بعض زملائك في العمل يحاولون تخليصك من بعض والعراقيل في دربك. عقبة مالية بسيطة تتجاوزها بنجاح.
عاطفيًا: أخبار عن الحبيب تجعلك في وضع جيد. ظهور شخص بعد غياب يعيد إليك ذكريات جميلة .
صحيًا: آلام الظهر كثيرة هذه الأيام بسبب الجلوس ساعات طويلة. العلاج الناجح هو المشي .

11- مهنيًا: تتلقّى إشارات واعدة وربّما تحقّق إنجازًا كبيرًا. تتسارع الأحداث وتشعر بسعادة أو بارتياح. انه يوم ممتاز.
عاطفيًا:  إذا كان لديك شك في الطرف الآخر حاول التأكد من شكوكك قبل ان تقدم على امر لا تحمد عقباه.
صحيًا: ابدأ بممارسة الرياضة صباحًا، فأنت لن تكون نشيطًا كالمعتاد في وقت لاحق من اليوم .

12- مهنيًا: القمر المكتمل في برج العذراء  قد يعرضك لملامة ما أو لعتب أو لمحاسبة، ويزعجك انتقاد لك ويخرجك عن طورك .
عاطفيًا: تتخلص من  مطبات صعبة وتكون مستعدًا وتستقبل الأمر بشجاعة، لكن لا تهمل الشريك .
صحيًا: ممارسة كرة الطاولة رياضة خفيفة ومنشطة تحرّك الجسم ولا ترهقك كثيرًا.

13- مهنيًا: تقدّم أفضل ما لديك لتكون مشاريعك ناجحة، لا تقلل لا من جهودك ولا من وقتك. .
عاطفيًا: اصبر على المصاعب التي تواجهك لاستعادة ثقة الشريك بك. لا تخف إذا تأخر الأمر بعض الشيء.
صحيًا: استفد من عروض السفر المخفضة، وقم برحلة للاستراحة من ضغط العمل.

14- مهنيًا: تشاطر احدهم فكرة جديدة تناقشها باهتمام. تثير الغيرة من حولك، وتدفع بعضهم إلى نصب الشراك لك.
عاطفيًا: ابحث عن الشريك الحقيقي الذي يساعدك في بناء حياتك كما تريد، ولا ترفض رأيه لأنه قد ينجّيك من قرار صعب.
صحيًا: لا تتردد في نشر التوعية الصحية بين محيطك، وشجع الآخرين على ممارسة الرياضة .

15- مهنيًا: لا تحمّل نفسك أكثر من المستطاع، ومن المستحسن الاصغاء إلى آراء الآخرين وعدم التفرّد بالرأي.
عاطفيًا: استخدم سحرك وطاقتك اللطيفة لتنال من تحب، لأن الحب في جانبك اليوم. الطرف الآخر في وضع مناسب كي تبوح له بمشاعرك نحوه.
صحيًا: لا بأس من تناول الحمضيات أو عصيرها يوميًا، فهي مفيدة لإبعاد الإصابة بالزكام .

16- مهنيًا: من الممكن أن تحصل على ترقية أو ترفع أو على علاوة على الراتب، وتتغير الأجواء وتجعلك أكثر حماسة وتتحسن أمورك في الحياة.
عاطفيًا: كن منفتحًا على الحياة بعيدًا عن الشك او التهور وحسّن علاقاتك بالشريك كي تتمكن من تجاوز اوقات الضغط.
صحيًا: من المستحسن تنظيم الواجبات تفاديًا لأي تقصير أو تراجع معنوي وصحي.

17- مهنيًا: لديك الرغبة لتكون عونًا للآخرين وتكون على استعداد للتضحية بشيء ما من أجلهم ويلائم هذا اليوم الأعمال التي تتطلب الخيال والإلهام، وليس العقل والمنطق.
عاطفيًا: أنت محط أنظار الشريك، لا تترك الغيرة تتسرب إلى أعماقه فتسوء العلاقة.
صحيًا: قبل أن تتشنج عضلات رقبتك من العمل وتبدأ بالتأفف لتهور صحتك، شغّل الموسيقى الآن وابدأ بالغناء او اذهب الى السينما او المسرح او الطبيعة.

18- مهنيًا: مشروع جديد يطرح عليك تمهل بشأنه، لا تركن إلى كل الآراء واختر الصائب منها.
عاطفيًا: أهلًا بالرومانسية، إذا لم يكن لديك موعد ساخن اليوم فابدأ بالبحث عنه الآن. فكّر بطريقة الخروج عن المألوف.
صحيًا: الشعور بالدوخة الدائمة غير مطمئن، استشر طبيبك قبل تفاقم الوضع.

19- مهنيًا: هدّئ من روعك، أعد حساباتك بدقة، تعلّم من تجارب غيرك فلا تقع في الحفرة التي ترى شخصًا قبلك يقع فيها.
عاطفيًا: الرومانسية قوية في حياتك اليوم فلا تترك هذه الفرصة، حاول توطيد أواصر العلاقة بالشريك.
صحيًا: استفد من النصيحة التي يسديها إليك خبير التغذية كي تحسن وضعك الصحي.

20- مهنيًا: تعيش تجربة حساسة ودقيقة، فإذا كان عملك يتطلب منك مجازفة او يضعك أمام أخطار معينة فما عليك إلا الحرص الشديد.
عاطفيًا: عليك أن تتعامل مع الحبيب بدبلوماسيه أكثر كي تكسب قلبه. لا بأس في تدليله بعض الشيء.
صحيًا: خفف من التدخين والمشروبات الروحية، ولا تفرط في تناول المأكولات الدسمة.

21- مهنيًا: تفتح أمامك مشاريع جديدة ومهمة، ويحمل هذا اليوم مفاجآت حلوة وأخبارًا رائعة تبهجك كثيرًا .
عاطفيا: تشعر أنك تنجح اخيرًا في كسب قلب الحبيب إلى جانبك. خطوة إيجابية في العلاقة .
صحيًا: تناول الأدوية عشوائيًا ولا سيما المضادات الحيوية قد يكون له مضاعفات.

22- مهنيًا: تحظى اليوم بشعبية لا مثيل لها في العمل بسبب أفكارك النيّرة التى تطرحها.
عاطفيًا: لقاء عاطفي يجمعك بشخص مميز اليوم. تستعيد الأجواء الجميلة قرب الحبيب.
صحيًا: من شأن التوتر المتواصل والقلق التأثير سلبًا في وضعك الصحي. انتبه.

23- مهنيًا: كن أكثر تفاؤلًا، فقد تشعر بالتعب والارهاق اليوم وعدم القدرة على مباشرة أعمالك.
عاطفيًا: تسمع اليوم الكثير من كلمات المغازلة من الحبيب التى تدخل قلبك بسرعة.
صحيًا: تظهر بعض الصعوبات التي تمتحن صلابة أعصابك. كن جاهزًا لمواجهة الأمور بهدوء .

24- مهنيًا: توقع ازدهارًا وتحسنًا في الأمور المادية اليوم، فالأزمة التى كنت تمر بها تنتهي قريبًا .
عاطفيًا: لا تتسرّع في قراراتك العاطفية و فكر بتروٍّ أكثر. كن حكيمًا في تعاطيك مع الشريك .
صحيًا: لا تخرج من المنزل بعد الاستحمام مباشرة، فقد تصاب بنزلة برد.

25- مهنيًا: تزدهر الأفكار والمشاعر وتشعر بالأمان، وربما تتواطأ مع المحيط على مشروع جديد وتجد الحلول لمشاكل سابقة.
عاطفيًا: الحبيب يطلب منك جوابًا نهائيًا حول مخططك لمستقبل علاقتك به، قدم له ما يسألك عنه.
صحيًا: قد تكون على موعد مع وضع صحي مقلق يزيد من سوء صحتك.

26- مهنيًا: عليك أن تتجنب الأمور غير القانونية في العمل وألا تبتز بما هو مسموح لك.
عاطفيًا: تصرفات الحبيب الجميلة تستفزك وقد تدفعك الى التصرف معه بالمثل، وتحاول ضبط أعصابك .
صحيًا: قد ينتابك بين الحين والآخر شعور بالكآبة، إنها مجرد مرحلة عابرة .

27- مهنيًا: يحذرك هذ اليوم من بعض الإرباكات ويطلب إليك الانتباه والإصغاء إلى النصائح الحكيمة وعدم المغامرة او المجازفة او تصديق بعض المناورين.
عاطفيًا:عليك ان تتحرك بسرعة وأن تخبر الحبيب بحقيقة مشاعرك قبل فوات الأوان.
صحيًا: أي اضطراب في دقات القلب يستلزم مراجعة الطبيب المختص في أسرع ما يمكن .

28- مهنيًا: قد لا تجلس في مكتبك كثيرًا اليوم. وقد تضطر الى عقد العديد من الاجتماعات واللقاءات.
عاطفيًا: قد تختلف في وجهة نظرك مع الحبيب، ولكن لا تدع هذا الخلاف يكبر.
صحيًا: من المفيد الخضوع بين حين وآخر لجلسة تدليك أو ممارسة السباحة في حوض ساخن .

29- مهنيًا: إذا أقدمت على مجالات جديدة فقد تستفيد منها جدًا. ربما تجهد وتوظف طاقاتك وتجاربك السابقة.
عاطفيًا: أظهر اهتمامًا أكبر بمشاعر الحبيب ولا تتجاهلها. بادله المشاعر الرقيقة وعامله بلطف .
صحيًا: في أواخر هذا الشهر يبدأ الطقس بالتحسن نوعًا، فاستفد من ذلك لمضاعفة ممارسة الرياضة .

30- مهنيًا: دورة من المبادلات الفكرية والمهنية الواعدة تستفيد منها لمراجعة بعض المشاريع والقرارات العالقة بغية التوصل إلى نتيجة ترضيك.
عاطفيًا: تراجع واضح في مزاجك تجاه من تحب. لا تدع الأمور تسوء أكثر.
صحيًا: من الأفضل الابتعاد عن الأشخاص الاستفزازيين ولا سيما أنك سريع الغضب.

31- مهنيًا: تكون ملحوظا من الآخرين ويتم تقديرك وتقييمك للأفضل، وتشعر أنك في مركز الأمور ومحط انتباه الآخرين .
عاطفيًا: وقت مناسب للارتباط العاطفي والقيام بنشاطات تتطلب المرح والتعاون الممتع معًا، والقيام بكل ما يتيح لك التعبير عن ذاتك الداخلية .
صحيًا: أنت عرضة لزيادة في الوزن من دون أن تلاحظ ذلك، فما عليك إلا الانتباه إلى وضعك الصحي .

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر ثقيل تضطر خلاله للتكيف مع ظروف صعبة شهر ثقيل تضطر خلاله للتكيف مع ظروف صعبة



GMT 10:54 2019 السبت ,03 آب / أغسطس

أفضل الأطعمة لعلاج سرعة القذف
لايف ستايلأفضل الأطعمة لعلاج سرعة القذف

GMT 09:53 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

تصميم حزام لمنع اهتزاز ثدي النساء خلال ممارسة الرياضة

GMT 08:24 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

تعرفي على كيفية اختيار ألوان وأنواع طلاء الجدران

GMT 08:59 2019 الخميس ,21 آذار/ مارس

هالة صدقي سعيدة بتكريمها مِن "الكاثوليكي"

GMT 07:37 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

محمود قابيل يعود للتلفزيون بـ"فاتحة خير" بعد غياب طويل

GMT 17:48 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

توقيف الفنانة السودانية الشهيرة منى مجدي بسبب ملابسها

GMT 10:43 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

مي عز الدين وأختها تخوضان تجربة عمرية مثيرة