arablifestyle
آخر تحديث GMT 20:11:28
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 20:11:28
لايف ستايل

الرئيسية

رحلة إلى أجمل مدن المغرب للتعرف على روائع ما بناهاه أهلها

فاس ومكناس وإفران مدن شيقة تشهد على عظمة التاريخ العريق للمملكة

لايف ستايل

لايف ستايلفاس ومكناس وإفران مدن شيقة تشهد على عظمة التاريخ العريق للمملكة

مدينة طنجة
الرباط - وسيم الجندي

قد ترغب يومًا ما في القيادة عبر جميع أنحاء المغرب في الصيف، حيث تبدأ من طنجة على البحر المتوسط، في الطريق إلى كلميم في الجنوب، وتتوقف في مراكش. ولكن فاس تعد المدينة الأكثر غموضًا، مع ماضيها الروحاني، وحاضرها المثقل، والمستقبل الغامض.

 ولا تزال المغرب تحمل ذلك السحر الذي يجعلها أجمل بلدان شمال أفريقيا، حيث عمال المعادن الذين لا يعدون ولا يحصون، والدباغون، الخزافون، السكاف وصنَّاع الذهب والفضة، وعمال الجلود وناسجو البسط، والذين لا يزالون يقومون بحرفهم القديمة في الجحور المظلمة من السوق في القرون الوسطى.

 فاس هي مدينة رائعة، مع الشوارع الواسعة والحدائق العامة الجميلة. ويقام مهرجان الموسيقى المقدسة السنوي في حدائق "جنان سبيل". حيث يمكنك التمتع بالموسيقى تحت شجرة "الميموزا" على بحيرة الزينة مع اللقالق التي تحلق في سماء المنطقة.

 وكان موضوع المهرجان هذا العام "نساء ناجحات"، وهو ما يتواءم تمامًا مع تاريخ المدينة، حيث أن امرأة هي التي وضعت المدينة على الخريطة في العصور الوسطى. وقد فرت فاطمة بنت محمد الفهري من زوجها العنيف في تونس لتأسيس أقدم جامعة في العالم، القيروان، في فاس سنة 859.

 الجامعة التي درس فيها الفلاسفة اليهود وباباوات القرون الوسطى في غرفها معنى الحياة ، حيث لا يزال العلماء ينكبون على النصوص الأصلية حتى اليوم. وقد أصبحت فاس موقعا للتراث العالمي، مع اليونسكو والمال الأميركي لاستعادة الحي اليهودي القديم.

 ولقد مهدت الشوارع بدلا من الأرض العارية، وكان الناس في ثيابهم والنعال البالية، يرشفون الشاي بالنعناع ويلبون الدعوة للصلاة في أزقتها التي يبلغ عددها 9400. وقد أطلق عليها مدينة "المتحف الحي"، أو أثينا القارة الأفريقية ومكة الغرب. إنها لن تخذلك أبدا.

 

المدارس الدينية والقصور تتباهى بمساحات واسعة من الفسيفساء الزرقاء، الخط المنقوش ومنحوتات السقوف من خشب الأرز، وهي شهادة رائعة على المهارات الإبداعية للعمال.

 وأثناء التجول في معالم المدينة تجد نفسك أمام فندق "قصر أماني" الذي يعود للقرن ال14، حيث يمكنك تناول وجبة لذيذة في الفناء الأندلسي، نباتات الدفلى والشحرور الغناء في قلبه.

 فاس مناسبة تماما لرحلة يومية إلى المدينة الرومانية القديمة "فولابيليس" التي هجرت في القرن الرابع، جراء زلزال 1755، ولكنها لا تزال محتفظة ببريقها كأعجوبة في الهندسة الرومانية والفسيفساء التي تذكرك بغرفة نوم الآلهة الفاسقة الغريبة.

 أما مكناس، المدينة التاريخية التي تعود إلى القرن ال18 وبناها السلطان مولاي إسماعيل الذي أنجب 888 طفلا وبنى القصر الواسع بمساعدة 150 ألفا من العبيد. وكذلك إفران، وهي بلدة التل المنصوص عليها كأكبر غابة أرز في أفريقيا، هي مكان للهرب إليه عندما ترتفع درجة الحرارة في فاس.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فاس ومكناس وإفران مدن شيقة تشهد على عظمة التاريخ العريق للمملكة فاس ومكناس وإفران مدن شيقة تشهد على عظمة التاريخ العريق للمملكة



GMT 09:36 2019 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

دبي تاسع أفضل وجهة سياحية في العالم
لايف ستايلدبي تاسع أفضل وجهة سياحية في العالم

GMT 09:28 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

مناكير الفرنش الملون أسلوب عصري يليق بالحفلات
لايف ستايلمناكير الفرنش الملون أسلوب عصري يليق بالحفلات

GMT 09:53 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

تعرفي على 5 طرق بسيطة لتعزيز متانة أظافرك
لايف ستايلتعرفي على  5 طرق بسيطة لتعزيز متانة أظافرك

GMT 11:04 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

درة تؤكد أن مهرجان الجونة شرف لكل من يشارك به

GMT 11:10 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

داليا البحيري تنشر صورة قديمة لها مع والدتها

GMT 12:49 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

أحلام تتغزل في أنغام بعد إعلان حفلها بالسعودية