arablifestyle
آخر تحديث GMT 18:00:16
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 18:00:16
لايف ستايل

الرئيسية

حيث الموتى الأحياء وعمليات طرد الأشباح والأرواح

منزل في قرية أميركية جنوبية يكشف المعنى الحقيقي للرعب

لايف ستايل

لايف ستايلمنزل في قرية أميركية جنوبية يكشف المعنى الحقيقي للرعب

منزل يكشف المعنى الحقيقي للرعب
نيويورك ـ مادلين سعادة

مع احتفالات "الهالوين" المرعبة، قد ترغب في زيارة أكثر الأماكن رعبًا في عمق جنوب الولايات المتحدة الأميركية، ذلك المكان الذي يوفر لك أكثر تجربة مخيفة في حياتك.

مع الإضاءة الضعيفة في الغرفة، وعلى ضوء الشموع في منزل بلودي ماري (ماري الدموية)، ذلك المنزل المخيف لكاهنة فودو تعيش في نيو أورليانز. إنها بالتأكيد اسم على مسمى، مع الشفاه والأظافر الطويلة المرسومة باللون الأحمر الشيطاني. يوجد خلفها خزانة على شكل هرم مع وفرة من جلود الثعابين وعظام التماسيح، دمى الفودو، خصلات شعر الذئاب، بينما في الموقد تجلس جمجمة بشرية.

منزل في قرية أميركية جنوبية يكشف المعنى الحقيقي للرعب

لبدء الجلسة تبصق من فمها الخمر على جذع شجرة السرو، التي وصفتها ب"أليسون" وهي مزروعة في وسط الغرفة. من المفترض أن يكون نوعا من المذبح والخمر هو المعمودية، إذ تقول ماري: "في الدجل والشعوذة، نحن نعمد باسم كثير من الأشياء المقدسة لدينا"، وقالت إنها تهز آلة ماراكس الموسيقية لاستدعاء أرواح السكان السابقين لهذا المنزل. أداة صيادي أشباح الفودو هي صندوق أسود مع اثنين من الهوائيات وشاشة تضيء أحيانا بكلمات عشوائية، فيما يبدو أنه جاء مباشرة من مجموعة فيلم "طاردو الأشباح".

عمق الجنوب الأميركي هو مثل دولة مستقلة: أرض من المستنقعات والشاي الحلو، حيث يبطئ من الهواء الساخن، مكان حيث لا تزال تمارس فيه أمور الدجل والشعوذة، وقصص الأشباح التي لا يصدقها الا البلهاء والمجاذيب، إذا فهي البقعة المثالية لقضاء عطلة فقد القديسين.

منزل في قرية أميركية جنوبية يكشف المعنى الحقيقي للرعب

الرحلة تبدأ في سافانا، جورجيا. تحت أشجار البلوط التي تتزين بالطحلب الإسباني والفوانيس المضاءة بالغاز التي لا تزال تومض على الشرفات، إنها المكان الأمثل لبعض قصص الأشباح المرعبة الحقيقية، وليست تلك الأساطير التي تتناقلها الأجيال. وتدرج في كثير من الأحيان باعتبارها المدينة الأكثر رعبا في أميركا، وكانت منطقة السافانا موقعًا ثابتًا في كل معارك الحرب الأهلية الأميركية الكبرى تقريبا. خارج سور مقبرة "كولونيال بارك"، أقدم مقبرة على قيد الحياة في المدينة، والتي استخدمها الجيش على أنها أرض الواقع للتخييم، حيث كان الجنود الشباب يسلون أنفسهم من خلال "تعديل" المرثيات على شواهد القبور، حيث تقرأ أن امرأة لديها الآن 109 أطفال (بدلا من عشرة)، في حين تقرأ على شاهد قبر الطفل: "قلت لك أنني مريض".

منزل في قرية أميركية جنوبية يكشف المعنى الحقيقي للرعب

في جنوب شرقي "السافانا" في مقبرة بونافنتورا، والتي غالبا ما توصف بأنها الأجمل في العالم. هنا، تجد أشجار السنديان القديمة المطلة على نهر "ويلمنغتون" الكسول. المقبرة هي مكان يستريح فيه العديد من الأسماء الكبيرة، مثل جوني ميرسر، شاعر غنائي أغزر تاريخ الولايات المتحدة والمؤسس المشارك في سجلات مبنى الكابيتول، ولكن هناك القليل من التفاصيل الغريبة التي هي الأكثر إثارة للاهتمام. بجانب قبر تشارلز إف ميلز يوجد جرس. ويروي أهل القرية حكاية الموتى الأحياء الذين انتشروا في الماضي، وهو أن الحمى الصفراء اجتاحت البلدة ثلاث مرات، ولكن الأطباء كانوا لا يزالوا ضعيفين في التنبؤ بمدى خطورة الحالة وهل هي على وشك الموت فعلا أم لا، لذلك في بعض الأحيان كانوا يشخصون المريض بطريقة خاطئة على أنه محموم، مما دفع لدفن الآلاف وهم ما زالوا على قيد الحياة. فعندما كانت العائلة تفتح القبر لدفن قريب آخر، كانوا غالبا ما يجدون علامات خدش في سقف التابوت.

منزل في قرية أميركية جنوبية يكشف المعنى الحقيقي للرعب

وقد دبروا حلًا عبقريًا، عبارة عن سلاسل، تربط في أصابع القدم للشخص الميت متصلة بجرس من الفضة فوق سطح الأرض، فإذا استيقظ من ميتته المؤقتة يرن الجرس للحصول على المساعدة. ويمكنك القيادة إلى "نيو أورلينز"، لتمر عبر سهول الفيضانات الغنية في دلتا المسيسيبي، الصفحة الرئيسية لبلوز الدلتا، حيث يزعم أن روبرت جونسون باع روحه للشيطان على مفترق طرق في مقابل العبقرية الموسيقية. وترى بطول الطريق لون النجوم الفضي، مثل الزئبق المسكوب، وشجيرات القطن التي تتناثر بين البيوت.

منزل في قرية أميركية جنوبية يكشف المعنى الحقيقي للرعب

محالج القطن ذات الغرفة الواحدة ككابينة للعامل لا تزال تحمل أسوأ قصة رعب داخل كل منهم: العبودية. لأكثر من 250 سنة، تقريبا 12 جيلاً، حيث اضطهد الأميركيون السود بهذه الطريقة، وكان دليلاً على معاناتهم في كل مكان من القرية.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منزل في قرية أميركية جنوبية يكشف المعنى الحقيقي للرعب منزل في قرية أميركية جنوبية يكشف المعنى الحقيقي للرعب



GMT 07:32 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته لأهرام الجيزة في مصر

GMT 01:40 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

استمتع بأمتع الأوقات خلال استكشاف جولات الطعام في روما

GMT 20:42 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

صور جوية تُظهر جمال لبنان المُرتبط عادة بالدمار والحرب

GMT 06:11 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

سان فرانسيسكو تجمع عشّاق الثقافة والمعالم السياحية

GMT 10:33 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

فندق ليغيان في بالي الإندونيسية للباحثين عن الهدوء

GMT 08:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

مغامرات سياحية لا تُنسى يمكنك القيام بها فقط في الإمارات

GMT 02:47 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

قوس مِن الفولاذ العاكس ربما يحلّ محل ممر أيقوني في مالطا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منزل في قرية أميركية جنوبية يكشف المعنى الحقيقي للرعب منزل في قرية أميركية جنوبية يكشف المعنى الحقيقي للرعب



GMT 11:02 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

إطلالات جريئة لإظهار الرشاقة بتوقيع شمس الكويتية
لايف ستايلإطلالات جريئة لإظهار الرشاقة بتوقيع شمس الكويتية

GMT 10:03 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أحمد داوود يسرد تجربته في "122"
لايف ستايلأحمد داوود يسرد تجربته في "122"

GMT 11:25 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

البنطلون الجينز غير المتماثل أحدث صيحة في عالم الموضة
لايف ستايلالبنطلون الجينز غير المتماثل أحدث صيحة في عالم الموضة

GMT 07:06 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

أفضل المكونات والحلول الفعّالة لإخفاء خطوط الابتسامة
لايف ستايلأفضل المكونات والحلول الفعّالة لإخفاء خطوط الابتسامة

GMT 10:46 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

محمد الغيطي ينفي صحة زواج نبيلة عبيد من حبيب العادلي

GMT 11:49 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميار الببلاوي تبكي بسبب رسالة شامتة من زوجها السابق

GMT 10:19 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

يتركني ويعود حينما يريد فهل أعود إليه؟

GMT 09:02 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة طبية حديثة تتوصل إلى أسباب انحناء القضيب الذكري

GMT 07:00 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فيفي عبده تشارك جمهورها على "فيسبوك" جلسة تصويرها الجديدة

GMT 11:37 2018 الجمعة ,23 آذار/ مارس

أحب صديقتي وأكرهها

GMT 07:04 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

الفنان عمرو سعد يصور أولى مشاهد "آخره صبري" الأربعاء

GMT 14:40 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

هجوم على عمرو دياب بسبب صورته مع نجل حسني مبارك

GMT 09:00 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

أيمن زبيب سعيد بنجاح ألبومه الجديد ويعد بالمزيد

GMT 16:31 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الراقصة صوفينار تظهر بالحجاب في جلسة تصوير جديدة