arablifestyle
آخر تحديث GMT 20:58:08
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 20:58:08
لايف ستايل

الرئيسية

أقراص "بلوكاتنس" لعلاج ارتفاع ضغط الدم تسبب السرطان

لايف ستايل

لايف ستايلأقراص "بلوكاتنس" لعلاج ارتفاع ضغط الدم تسبب السرطان

أقراص "بلوكاتنس"تسبب السرطان
واشنطن - لايف ستايل

قامت سهير الخمسينية بتفريغ محتويات عدة شرائط للأدوية معبأة بالحبوب المتنوعة لتتناولها قبل طعام الإفطار، صباح يوم الثلاثاء الماضي، من بين تلك الأدوية كانت أقراص "بلوكاتنس" التي تتناولها لعلاج ارتفاع ضغط الدم. وقبل أن تبتلع السيدة أقراصها دق جرس الهاتف، فأجابت ليُخبرها ابنها بألا تتناول ذلك الدواء.

وبهدوءٍ شديد أخذ الشاب يشرح لوالدته أن زميله في العمل كان يحدثه للتو عما قرأه بشأن ذلك الدواء الذي كانت تتناوله زوجته، ما دفع الأخير للقلق فتوجّه رفقة الزوجة للطبيب الذي أمرها بالتوقف عن الدواء على الفور لاحتوائه على مادة "الفالسارتان"، وكتب لها بديلًا له بعدما أوصاها أن تُحدث كُل مرضى الضغط في مُحيطها بعدم تناوله إن أمكن، ومراجعة طبيبهم ليكتب لهم بديلًا عنه.

ومُنتصف الشهر الحالي (يوليو) كان موعد المصريين مع الصدمة التي أصابت الكثيرين، بينما غفل عنها الأكثر، وذلك بعد أن أصدرت وزارة الصحة، ممثلة في الإدارة المركزية لشؤون الصيدلة، قرارًا بضبط وتحريز ما يوجد بالأسواق المحلية من الأصناف الدوائية المحتوية على مادة فالسارتان، بسبب تلوث تلك المادة، الموردة من إحدى الشركات الصينية، بشائب غير متوقع ولا يفترض وجوده مع المادة الفعالة، مما يشكل خطرا محتملا بمرض السرطان.

ويستخدم الـ"فالسارتان" لعلاج مرضى ارتفاع ضغط الدم، والحد من المضاعفات مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية، كما يستخدم مع المرضى الذين لديهم قصور في القلب أو نوبة قلبية حديثة. وبرغم أن منشور إدارة الصيدلة رقم 51 لسنة 2018، طالب بسحب 14 عقارًا يدخل "الفالسارتان" في تركيبها. وذلك بعدما أوضحت الإدارة أنه تم إرسال هذا المنشور إلى الشركات المنتجة، لتجميد الأرصدة الموجودة لديهم من هذه التشغيلات، وارتجاع ما تم بيعه للصيدليات لمخازن الشركة لجميع المحافظات، فضلاً عن إبلاغ إدارة الصيدلة بمديريات المحافظات بالأرصدة والمرتجعات.

إلا أن ذلك لم يكن كفيلًا لإنهاء الأزمة، فأرض الواقع بدت مختلفة عن تلك المنشورات والقوانين. لم يُسحب "الفالسارتان" من الأسواق، بينما كان لبيزنس الدواء كلمةٌ أخرى للتحكم في مصائر المرضي. ودق هاتف "سارة" العشرينية، ليخبرها مديرها بضرورة حضورها على الفور للشركة لاجتماعٍ عاجل بشأن أزمة "الفالسارتان". لدى وصول الفتاة لمقر شركة الأدوية التي تعمل كإحدى مندوباتها كانت الأجواء مُلتهبة، الجميع في حالة توتر شديدة، بانتظار الاجتماع الذي سيعقده مدير الشركة التي توزع أكثر من عقارًا يعالج ارتفاع الضغط، ويحتوى على مادة الفالسارتان.

"فوجئت بالقرار اننا مش هنسحب كل كميات أدوية الفالسارتان، لكن هنبلغ الشركة بأي صيدليات أو مخازن عاوزة تعمل مرتجع".. قالتها سارة مؤكدة أن هناك العديد من الشركات التي قررت عدم سحب الأدوية من المخازن أو الصيدليات إلا في حالة رغبتهم بذلك، مشيرة إلى أن عملية إعدام تلك الأدوية في حال استرجاعها ستُكبد أي شركة مبالغ باهظة وخسارات كبيرة، وهو ما جعل العديد من الشركات تفضل وقف الاستيراد من الشركة الصينية على ألا تسحب أدويتها من الأسواق أملًا في نفادها سريعًا لتفادي الخسارة.

وبرغم أن منشور إدارة الصيدلة رقم 51 لسنة 2018، طالب بسحب 14 عقارًا يدخل "الفالسارتان" في تركيبها. وذلك بعدما أوضحت الإدارة أنه تم إرسال هذا المنشور إلى الشركات المنتجة، لتجميد الأرصدة الموجودة لديهم من هذه التشغيلات، وارتجاع ما تم بيعه للصيدليات لمخازن الشركة لجميع المحافظات، فضلاً عن إبلاغ إدارة الصيدلة بمديريات المحافظات بالأرصدة والمرتجعات. إلا أن ذلك لم يكن كفيلًا لإنهاء الأزمة، فأرض الواقع بدت مختلفة عن تلك المنشورات والقوانين. لم يُسحب "الفالسارتان" من الأسواق، بينما كان لبيزنس الدواء كلمةٌ أخرى للتحكم في مصائر المرضي.

قبل نحو أسبوع، دق هاتف "سارة" العشرينية، ليخبرها مديرها بضرورة حضورها على الفور للشركة لاجتماعٍ عاجل بشأن أزمة "الفالسارتان". لدى وصول الفتاة لمقر شركة الأدوية التي تعمل كإحدى مندوباتها كانت الأجواء مُلتهبة، الجميع في حالة توتر شديدة، بانتظار الاجتماع الذي سيعقده مدير الشركة التي توزع أكثر من عقارًا يعالج ارتفاع الضغط، ويحتوى على مادة الفالسارتان.

"فوجئت بالقرار اننا مش هنسحب كل كميات أدوية الفالسارتان، لكن هنبلغ الشركة بأي صيدليات أو مخازن عاوزة تعمل مرتجع".. قالتها سارة مؤكدة أن هناك العديد من الشركات التي قررت عدم سحب الأدوية من المخازن أو الصيدليات إلا في حالة رغبتهم بذلك، مشيرة إلى أن عملية إعدام تلك الأدوية في حال استرجاعها ستُكبد أي شركة مبالغ باهظة وخسارات كبيرة، وهو ما جعل العديد من الشركات تفضل وقف الاستيراد من الشركة الصينية على ألا تسحب أدويتها من الأسواق أملًا في نفادها سريعًا لتفادي الخسارة.

وداخل إحدى الصيدليات بمنطقة "الأميرية"، وقفت سيدة ستينية تسأل عن أحد أدوية ارتفاع ضغط الدم "دايسارتان"، لينظر مدير الصيدلية إلى الصيدلي الذي يجلس جواره، ثم يطلب منها أن تمهله لإحضاره. عقب ثوانٍ معدودة أحضر الدواء، فأخذته السيدة ودفعت ثمنه، ثم همت بالانصراف.

لكنها قبل أن تفعل انطلق ورائها الصيدلي خِلسة، دون أن يراه مدير الصيدلية، وهو يحذرها "بلاش تاخديه يا أمي، في مادة فعالة مش كويسة.. ويا ريت تروحي للدكتور يكتبلك بديل عنه". وقبل أن تتفوه السيدة بسؤالها التقط الشاب طرفه وأجابها "مكنتش أقدر أقولك كده قدام الدكتور اللي جوا لأنه مرجعوش وبيبيعه عادي".

على بُعد خطواتٍ قليلة من الصيدلية الأولى، دخلنا إلى نظيرتها، وسألنا عن عقار الـ"بلوكاتنس" بعد الحديث مع الطبيب عن أزمة "الفالسارتان" ليأتينا جوابه "مش كل الأنواع فاسدة أو مسرطنة، في تشغيلات مُعينة هى اللي بايظة عشان استوردت من الصين ودي أنا اتحملت خسارتها لأن المخازن مش راضية تاخدها، لكن أنا ببيع من التشغيلات السليمة".

ورغم محاولات بعض الصيادلة توفير الأدوية البديلة، أو ذات التشغيلات السليمة إلا أن هناك العديد من المستهلكين للأدوية التي تحتوى على مادة "الفالسارتان" مازالوا يستخدمونها ويسحبونها من الصيدليات، فبحسب دكتور "محمد أحمد"، أحد المسؤولين عن صيدلية بشارع أحمد سعيد بالعباسية، فإن عملية البيع لم تتأثر ولم يقل طلب الجمهور على أدوية الضغط التي يستخدمونها برغم احتوائها على الفالسارتان، وذلك لأن البعض لا يعلم بخطورة المادة أما البعض الآخر فهو يصر على تلك الأدوية نظرًا لارتفاع أسعار البدائل بـ20 جنيها في العلبة الواحدة "الناس بعضها بيقول ما احنا بناخده بقالنا سنين ومحصلش حاجة، اعتقد إننا محتاجين نعمل حملة توعية للجماهير على التليفزيون، مش بس نسحب الأدوية من الصيدليات".

وعلى عكس بعض الشركات التي لم تسحب العقار من السوق، سعت شركات أدوية لسحبه وإعدام كل "الباتشات" التي تحتوى على تشغيلات فاسدة، ومن بين تلك الشركات كانت الشركة التي تعمل "آيه" مندوبة توزيع لها.

"وزعوا علينا منشور وطبعناه وبقينا نلف بيه على الصيدليات والمخازن نناشدهم فيه يرجعوا كل الأدوية اللي شركاتنا وزعتها وبتحتوى على فالسارتان" تقولها آية وهى تظهر المنشور الخاص بشركتها، بينما تؤكد أنها واحدة من الشركات القلائل اللاتي اتبعن تعليمات منشور وزارة الصحة رقم 51 لسنة 2018.

غير أن عمل الفتاة اليومي الذي يقتضي مرورها بصفة مستمرة على بعض الصيدليات والأطباء والتواصل مع القائمين على المخازن، كشف لها أن جميع العقارات الخاصة بشركات أخرى لا تزل متداولة في الأسواق بشكلٍ عادي. فيما لا يعلم بعض المواطنين ما هُم على وشك مواجهته إثر تناول حبوب تحتوي على "الفالسارتان" يُفترض أن تخفض من نسبة ارتفاع ضغط دمهم، ولكنها في حقيقة الأمر قد تؤدي لإصابتهم بالسرطان

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أقراص بلوكاتنس لعلاج ارتفاع ضغط الدم تسبب السرطان أقراص بلوكاتنس لعلاج ارتفاع ضغط الدم تسبب السرطان



GMT 05:16 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

رياحنة يكشف تعاقده على مسلسل جديد يعرض في شهر رمضان
لايف ستايلرياحنة يكشف تعاقده على مسلسل جديد يعرض في شهر رمضان

GMT 18:07 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على بعض الأطعمة التي تحسن الصحة الجنسية
لايف ستايلتعرفي على بعض الأطعمة التي تحسن الصحة الجنسية

GMT 11:13 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

شرم الشيخ تستضيف المؤتمر العاشر للسياحة و الضيافة
لايف ستايلشرم الشيخ تستضيف المؤتمر العاشر للسياحة و الضيافة

GMT 06:43 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تكتشف إصابتها بـ الإيدز أثناء فحوصات ما قبل الزواج
لايف ستايلفتاة تكتشف إصابتها بـ الإيدز أثناء فحوصات ما قبل الزواج

GMT 10:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

نوال الزغبي تستعرض أنوثتها بإطلالة جريئة ولوك جديد
لايف ستايلنوال الزغبي تستعرض أنوثتها بإطلالة جريئة ولوك جديد

GMT 05:12 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

رضا تعترف بحبها لزوجها السابق عمرو دياب
لايف ستايلرضا تعترف بحبها لزوجها السابق عمرو دياب

GMT 17:54 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على العوامل التي تؤثر على الصحة الجنسية
لايف ستايلتعرفي على العوامل التي تؤثر على الصحة الجنسية

GMT 21:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

غرفة الغوص تعلن عن مشاركتها في معرض "جو ديفيج" في إنجلترا
لايف ستايلغرفة الغوص تعلن عن مشاركتها في معرض "جو ديفيج" في إنجلترا

GMT 20:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 19:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 19:20 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 22:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 19:52 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 20:17 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 16:17 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 18:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

سهيل خان يكشف تفاصيل فيلم سلمان خان المقبل

GMT 18:34 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

صبا مبارك بطلة "أميرة" إنتاج معز مسعود ومحمد حفظي

GMT 18:33 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

مدحت العدل يكشف ملامح شخصية يسرا في رمضان 2020

GMT 11:21 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

عجرم تنشر صورة تنكرية مع بناتها

GMT 11:24 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصار يكشف تعلمه من أخطاء السابقين في "الممر"

GMT 11:32 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة اللبنانية مايا دياب تثير الجدل في السعودية

GMT 13:38 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة التركية توبا بيوكستون تقترب من فتاة النافذة

GMT 13:24 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أحمد جمال يحب فتاة يونانية ويغنى لها "قصاد عيوني"

GMT 13:54 2016 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

خطوات بسيطة للحصول علي تسريحات تكسير في منزلكِ

GMT 16:04 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة ألتشين سانجو تظهر بلوك جديد

GMT 13:15 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

عامل إيه في حياتك لـ مريم عامر منيب تصل للمليون الرابعة

GMT 12:55 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

بدء عرض حشمت فى البيت الأبيض على watch IT اليوم الاربعاء

GMT 12:55 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 18:20 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

والد محمد الدرة ينعى صاحب "بكره إسرائيل"