arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

يحظيان باهتمام كبير لقدرتهما المحتملة على وقف انتشار المرض

اللقاحان الصيني والروسي لوباء "كورونا" آمال كبرى و"عيب مشترك"

لايف ستايل

لايف ستايلاللقاحان الصيني والروسي لوباء "كورونا" آمال كبرى و"عيب مشترك"

فيروس كورونا
بكين - لايف ستايل

قال خبراء إن هناك عيبا محتملا مشتركا بين لقاحين جرى تطويرهما في روسيا والصين، ويحظيان باهتمام كبير بالنظر إلى قدرتهما المحتملة لوقف فيروس كورونا.وحسب الخبراء تكمن المشكلة في أن اللقاحين يعتمدان على فيروس شائع للزكام، أصيب به الكثير من الناس، مما قد يحد من فعاليتهما.

ولقاح شركة "كانسينو بيولوجيكس"، الذي حصل على موافقة للاستخدام العسكري في الصين، عبارة عن شكل معدل من فيروس غدي من النمط الخامس، أو ما يطلق عليه (إيه.دي5).

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأسبوع الماضي إن الشركة تجري محادثات للحصول على موافقة عاجلة في دول عدة، قبل إكمال تجارب واسعة النطاق.

أما اللقاح الذي طوره معهد "جماليا" في موسكو، ووافقت عليه روسيا في وقت سابق من الشهر رغم إجراء اختبارات محدودة عليه، فهو يعتمد أيضا على فيروس غدي من النمط الخامس، وفيروس غدي ثان أقل انتشارا.

وقالت آنا ديربن الباحثة في اللقاحات بجامعة جونز هوبكنز "يقلقني إيه.دي5 فقط لأن الكثير من الناس لديهم مناعة مضادة له".

وأضافت "لا أعلم تحديدا ما هي استراتيجيتهما... قد لا يحظى (اللقاحان) بفعالية 70 بالمئة. قد تكون فعاليتهما 40 بالمئة، وهذا أفضل من لا شيء لحين ظهور شيء آخر"، وفق ما نقلت "رويترز".

واللقاحات ضرورية لوضع حد للجائحة التي أودت بحياة ما يزيد عن 845  ألف شخص على مستوى العالم. وقال معهد "جماليا" إن نهجه المعتمد على فيروسين سيعالج مشكلة المناعة المضادة للفيروس الغدي.

 

وتتمتع الجهتان بسنوات من الخبرة وأنتجتا لقاحين للإيبولا تمت الموافقة عليهما، وأساسهما أيضا فيروس غدي من النمط الخامس. ولم ترد كانسينو بيولوجيكس، ولا معهد جماليا على طلبات للتعليق.

واختار باحثون فيروسات غدية أو آليات ناقلة بديلة. فقد اختارت جامعة أوكسفورد وشركة "أسترازينيكا" فيروسا غديا من الشمبانزي ليكون أساس لقاحهما.

وتستخدم شركة جونسون آند جونسون في لقاحها المرشح إيه.دي26، وهي سلالة نادرة نسبيا.

وقال خبراء إن حوالي 40 بالمئة من سكان الصين والولايات المتحدة لديهم مستويات مرتفعة من الأجسام المضادة الناتجة عن التعرض في السابق لفيروسات غدية من النمط الخامس. أما في أفريقيا فقد تصل النسبة إلى 80 بالمئة.

قد يهمك أيضاً :

"كورونا" يفتك بـ3 ولايات ويدق ناقوس الخطر في الولايات المتحدة الأميركية

 

مؤسسة طبية كبرى تكشف أنه يمكن السيطرة على وباء "كورونا" في الولايات المتحدة خلال شهر

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللقاحان الصيني والروسي لوباء كورونا آمال كبرى وعيب مشترك اللقاحان الصيني والروسي لوباء كورونا آمال كبرى وعيب مشترك



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 20:07 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 07:46 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتصميم الجلسات الخارجية

GMT 10:41 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 12:23 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد سعد ينشر صورًا لعيد ميلاد ابنته من زوجته الأولى

GMT 23:56 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

افضل 5 ماسكات من العسل لبشرة نضرة تعرفي عليها

GMT 12:27 2017 الثلاثاء ,12 أيلول / سبتمبر

نجمة ستار أكاديمي ضياء الطيبي تطلّ بوزن زائد

GMT 02:25 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

المرايا في "ديكورات" 3 غرف نوم نجمات عالميات

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

عاصي الحلاني بصحبة زوجته في باريس

GMT 13:18 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

عرض إضافي لفيلم "شارع حيفا" في سينما "زاوية" الأحد

GMT 17:02 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

فيلم "شارع حيفا" يحكي مأساة العراق في 80 دقيقة