arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

يحض الشباب الأصحاء على الإفراط في تناول الطعام

النّظام الغذائي الغربي يضعف وظائف المخ في أسبوع

لايف ستايل

لايف ستايلالنّظام الغذائي الغربي يضعف وظائف المخ في أسبوع

النظام الغذائي
لندن - لايف ستايل

يقول العلماء إنّ اتّباع النظام الغذائي على النمط الغربي لمدة أسبوع فقط قد يؤدي إلى إضعاف وظائف المخ، وتحفيز النحافة، ويحض الشباب الأصحاء على الإفراط في تناول الطعام.
وخلص الباحثون إلى أنّه بعد 7 أيام من اتّباع نظام غذائي عالي الدسم وعالي السكريات، سجل المتطوعون في العشرينات من أعمارهم درجات سيئة للغاية في اختبارات الذاكرة، ووجدوا أنّ الوجبات السريعة هي أكثر تفضيلا فور الانتهاء من تناول الوجبات.


وتشير النتيجة إلى أنّ النّظام الغذائي الغربي يزيد من صعوبة تنظيم الشّهية عند الناس، ويشير إلى الاضطرابات في منطقة في المخ تسمى «الحُصَين»، على اعتبار ذلك من الأسباب المحتملة.


وقال ريتشارد ستيفنسون، أستاذ علم النفس في جامعة ماكواري الأسترالية: «بعد أسبوع كامل من اتباع النظام الغذائي على النمط الغربي، صارت الأطعمة السهلة المستساغة مثل الوجبات الخفيفة والشوكولاته أكثر تفضيلا عند الإحساس بالشّبع. مما يزيد من صعوبة المقاومة، ويدفعك إلى تناول المزيد، ويؤدي إلى إلحاق أضرار أكثر في منطقة الحُصَين بالمخ في دورة مفرغة من تناول الطعام».
وأظهرت الأبحاث السابقة على الحيوانات أنّ الوجبات السريعة تضعف منطقة الحُصَين في المخ، وهي المنطقة المسؤولة عن الذاكرة والتحكم في الشّهية. والسبب وراء ذلك غير واضح تماما، ولكنّ إحدى الأفكار تقول إنّ منطقة الحُصَين عادة ما تحجب أو تضعف ذكريات الطّعام عندما نشعر بالشّبع، ولذلك فإنّ النظر إلى الكعكة لا يثير في العقل كيف يمكن للكعكة أن تكون لذيذة. عندما تعمل منطقة الحُصَين في المخ بكفاءة أقل، فإنّنا نحصل على طوفان من الذكريات التي تجعل الطعام أكثر جاذبية.


وللوقوف على مدى تأثير النظام الغذائي الغربي على الإنسان، استعان العلماء بـ110 من الطلاب الأصحاء، لأعمار تتراوح بين 20 و23 سنة، الذين يتناولون الطعام الصّحي بصورة عامة. وكُلّف نصف الطّلاب بشكل عشوائي في المجموعة الضابطة الذين يتناولون طعامهم المعتاد لمدة أسبوع. والنصف الآخر منهم يتناولون نظاماً غذائيا مرتفع الطّاقة يتضمن كميات كبيرة من الفطائر البلجيكية والوجبات السريعة.


في بداية ونهاية الأسبوع، تناول المتطوعون وجبة الإفطار في المختبر. وقبل الوجبة وبعدها، كانوا يستكملون اختبارات الذاكرة للكلمات وتناولوا مجموعة من الأطعمة ذات المحتوى العالي من السكريات وفقا لمدى رغبتهم. حسب ما ذكرت «الغارديان» البريطانية.
وقال الدكتور ستيفنسون: «يجد الأشخاص الأطعمة السهلة المستساغة أكثر تفضيلاً عندما يشعرون بالشبع، مع اتباع النظام الغذائي على النمط الغربي، ويؤدي ذلك إلى إضعاف وظيفة منطقة الحُصَين وفق الاختبارات». وتشير النتيجة إلى أنّ تعطيل منطقة الحُصَين ربما يدعم كلا الأمرين.


ويعتقد الدكتور ستيفنسون تعرض الحكومات للمزيد من الضغوط لفرض القيود على الأغذية المصنعة، تماما كما فعلت لمكافحة التدخين، وأضاف قائلا: «إظهار أن الأغذية المصنعة يمكن أن تؤدي إلى الخلل الإدراكي الذي يؤثر على الشّهية ويساعد على الإفراط في تناول الطّعام لدى الشباب الأصحاء، لا بد أن يكون اكتشافا مثيرا للقلق لدى الجميع».


وعلى المدى البعيد، يسهم تناول النظام الغذائي على النمط الغربي في زيادة معدلات السمنة والإصابة بمرض السكري، وكلاهما مرتبط بانخفاض أداء وظائف المخ ومخاطر الإصابة بالخرف. يقول الدكتور ستيفنسون إنّ «التفكير الجديد هنا يشير إلى معرفة أنّ اتّباع النّظام الغذائي على النمط الغربي ربما يؤدي إلى الضعف الإدراكي الذي يقوّض من السيطرة على الشّهية التي تفتح الطريق على نحو تدريجي أمام كافة الآثار السيئة الأخرى».


وقالت راشيل باترهام، أستاذة السمنة والسكري والغدد الصّماء في جامعة كوليدج بلندن، وهي لم تكن مشاركة في الدراسة، أنّها كانت من أوائل العلماء الذي بحثوا ما إذا كان النّظام الغذائي على النمط الغربي يزيد من ضعف الذاكرة والتحكم في الشهية لدى البشر.


وقالت الدكتورة باترهام إنّ «فهم تأثير النظام الغذائي على وظائف المخ من المسائل الملحة مع اعتبار المناخ الراهن للأغذية. ولقد وفر لنا هذا البحث الأخير البيانات لدعم التأثيرات الضارة على كل من الذاكرة والتحكم في الشهية بعد مرور أسبوع واحد فقط من اتّباع نظام غذائي كثيف الطاقة. وربما يشير إلى وجود رابطة بين النّظام الغذائي السيئ وبين ضعف وظيفة منطقة الحُصَين. وتبقى آليات العمل المعتبرة في حاجة إلى مزيد من التوضيح والبحث مع تطبيق أساليب التصوير العصبي الأكثر تعقيدا».

قد يهمك أيضاً :

باحثون يحذرون من النظام الغذائي عالي السكر لتسببه في "التهابات المعدة"

 

العلماء يكشفون خطورة ارتفاع مستوى الفركتوز في النظام الغذائي على الكبد

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النّظام الغذائي الغربي يضعف وظائف المخ في أسبوع النّظام الغذائي الغربي يضعف وظائف المخ في أسبوع



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 18:31 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

فهرية أفجان قبل عمليات التجميل واتهامات بتغيير لون عينيها

GMT 08:46 2020 السبت ,02 أيار / مايو

تملك أفكاراً قوية وقدرة جيدة على الإقناع

GMT 15:35 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

حلم السفر والدراسة يسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 11:30 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفى على 10 نصائح للعناية بشعرك خلال فصل الشتاء

GMT 11:23 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تركي آل الشيخ ينشر صورة من داخل المستشفى

GMT 18:54 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

حولي حديقة منزلك لأجواء النادي في غرفة معيشة خارجية

GMT 11:46 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

أهم فوائد الفواكه الزرقاء والبنفسجية

GMT 07:18 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

معلومات لا تعرفها عن الفنانة الراحلة معالي زايد

GMT 19:22 2019 الأربعاء ,27 شباط / فبراير

نجوم الوطن العربي يعلقون على حادث محطة مصر

GMT 07:19 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

تعرفي على أبرز السراويل الرائجة في شتاء 2019