arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

بعض ما يجول بخاطرك من دون وعي يمنعك من تحقيق هدفك

هاجس فقدان الوزن يجعلك في الواقع أكثر بدانة رغم اتباع الحمية

لايف ستايل

لايف ستايلهاجس فقدان الوزن يجعلك في الواقع أكثر بدانة رغم اتباع الحمية

هاجس فقدان الوزن
لندن ـ كاتيا حداد

 هل تواظب على نظام غذائي صحي ولكنك لا تلاحظ فقدان وزنك؟ ربما هذا بسبب بعض الهواجس التي تجول بخاطرنا من دون وعي، وإليك ثماني طرق من هاجس فقدان الوزن، التي يمكن أن تجعلك في الواقع أكثر بدانة.

1.    عقلك يفكر بأنك جائعًا

هاجس فقدان الوزن يجعلك في الواقع أكثر بدانة رغم اتباع الحمية

في حين أننا نعتقد أن اتباع نظام غذائي هو فكرة جيدة، فإن أدمغتنا لا تتفق معنا كثيرًا، لنجد أنفسنا نتصرف مثل ضحايا المجاعة.

فقد أظهرت نتائج إحدى الدراسات أن المرضى الذين يعانون من شأنهم استعادة الوزن مرة واحدة فور ذهابهم إلى البيت.

وقد وجدت أن المرضى يعانون من بعض الآثار النفسية والفسيولوجية من الجوع، أثناء اتباع نظام غذائي لأنهم أنشؤوا هاجسا مكثفا بالطعام.

ونتيجة لذلك، عندما يذهب المرضى المنومين إلى المنزل، فإنهم سوف يكسرون العادات الغذائية مما يدفعهم لاستعادة وزنهم المفقود.

2.    إنها تجربة مرهقة

هاجس فقدان الوزن يجعلك في الواقع أكثر بدانة رغم اتباع الحمية

عدد السعرات الحرارية، ويوميات الغذاء، وإيجاد وجبات منخفضة الكربوهيدرات اللذيذة فقط لفقدان بعض الباوندات كل شهر، ليس هناك شك في أن اتباع نظام غذائي هو تجربة مرهقة، في الواقع، لدينا دليل على هذا.

فتقييد السعرات الحرارية ينتج هرمونات التوتر عند الناس، حيث يؤدي الإجهاد غالبا إلى زيادة الوزن، نظرا لأن معظم الناس لا يملكون السيطرة على النفس.

فإن اتباع نظام غذائي يمكن أن يؤدي إلى الإجهاد، ويمكن للإجهاد أن يؤدي إلى زيادة الوزن، وزيادة الوزن يمكن أن تؤدي إلى مزيد من التوتر، فإن اتباع نظام غذائي مثل حلقة مفرغة.

3.    هناك أصوات في رأسك

هاجس فقدان الوزن يجعلك في الواقع أكثر بدانة رغم اتباع الحمية

هناك سبب لأن إعلانات ماكدونالدز تجعلك تحن إلى "بيغ ماك" والبطاطا المقلية الكبيرة.

فالدماغ يلعب دورًا كبيرًا في أن يكون محامي الشيطان، عندما يتعلق الأمر باتباع نظام غذائي، حيث يتنافس باستمرار للسيطرة على سلوكنا، لهذا السبب كثيرا ما نجد أنفسنا نفكر في عبوة من الحجم العائلي من رقائق البطاطا.

ويتم إنتاج هرمون يسمى هرمون "الليبتين"، والذي يعرف أيضا باسم "هرمون الدهون"، و "هرمون السمنة" و "هرمون الجوع"، من قبل الخلايا الدهنية، لتسافر في الدم إلى المخ.

ويخبر منطقة ما تحت المهاد كيف أن الطاقة المخزونة المتاحة، ويقلل من قيمة وجاذبية المواد الغذائية لأولئك الذين لديهم الكمية المعتادة من الطاقة.

وإن اتباع نظام غذائي وفقدان الوزن يمكن أن يقللا من مستويات تخزين مستويات الطاقة لدينا وهرمون "الليبتين" هو المعني بالغذاء والصور من المواد الغذائية، لتصبح أكثر جاذبية بالنسبة لنا.

4.    الحمية لا تعمل على المدى الطويل

هل تشعر أن الوجبات الغذائية لا تعمل؟ أو تشعر بأنك فقدت بعض الوزن ولكن الميزان يخبرك عكس ذلك؟

إن 95 في المائة من الوجبات الغذائية تفشل، ويستعيد البعض وزنهم المفقود خلال 1-5 سنوات، بالإضافة إلى ذلك، وجدت 15 دراسة طويلة المدى التي تعقبت المواظبين على نظام غذائي بعد فترة من 1-15 عاما أيضًا أن أولئك الذين يتبعون نظام غذائي أكثر عرضة للسمنة من غير الملتزمين.

كيف يعقل ذلك؟

حسنًا، عندما يبدأ المواظبون على نظام غذائي في استعادة وزنهم المفقود، فإنهم يكتسبون الدهون أسرع مما تكتسب المزيد من العضلات، وهذا يعني أنهم إمّا أن تحل محل العضلات مع الدهون أو استعادة قوتهم على حساب اكتساب المزيد من الوزن.

5.    عملية الأيض ستتولى الأمر

الأيض يكون كبيرا عندما نكون أطفالا، فنحن نأكل أيا ما كان، وليس هناك ما يدعو للقلق بشأن العواقب، لأن الأيض يتعامل مع الأمر.

ولكن الآن، التمثيل الغذائي ليس حليفنا كما كنا نعتقد في البداية، حيث يتغير الأيض عندما يتحرك الناس خارج مدى وزنها، فالمخ يريد لوزنك أن يبقى مستقرا.

إذا كان وزنك يذهب أعلى أو أقل من هذا، فإن المخ يفعل أي شيء في قوته في محاولة للدفاع عن وزنك الحالي.

6.    قوة الإرادة يمكن أن تنفد

إذا خرجت للركض في الصباح، فإنك تحرق السعرات الحرارية التي اكتسبتها في الليلة الماضية، ولكن بعد ذلك، الأفكار الغذائية تعاودك وتجد نفسك تتناول الطعام الذي تريده.

ويعتقد كثير من الناس أن اتباع نظام غذائي هو معركة بين قوة الإرادة والإغراء، ولكن قد يكون أكثر من ذلك. فإدارة طعامك يوميًا وعدد السعرات الحرارية يتطلب اليقظة وقوة الإرادة، ولكن سنوات من اتباع نظام غذائي ثابت وتناول كميات أقل مما يريد جسمنا لا تعمل بالشكل السليم دائمًا.

7.    عدد السعرات الحرارية متعبًا

إنه ليس من النادر أن نجد أنفسنا نقف محدقين في "سينسبري" في الجزء الخلفي من حزم المواد الغذائية في محاولة لقراءة الملصقات الغذائية من أعلى لأسفل.

المعلومات في محلات البقالة قد تبدو دقيقة ولكن في الواقع أنها يمكن ألا توفر سوى مبلغ تقريبي من الطاقة التي ستمنحها للشخص.

فإن خطأ خمسة في المائة في توازن الطاقة قد تكون كافية للتسبب في زيادة الوزن الملحوظ. لذلك إدارة الاستهلاك الغذائي مع العدّ الصارم للسعرات الحرارية هو شيء يجب أخذه في الاعتبار عند بدء النظام الغذائي.

فالمشاكل التي يمكن أن تبدأ قبل القضمة الأولى، قد تحتوي على ضعف كمية السعرات الحرارية عند تجربتها.

وفي كثير من الأحيان، يدّعي منتجو الأغذية أن منتجاتهم منخفضة السعرات الحرارية من أجل جذب المستهلكين الصحيين، ولكن مع التفتيش الأعمق، قد لا تكون منخفضة السعرات الحرارية كما كنا نعتقد في البداية.

8.    دورة الوزن ليست في الحفاظ على فقدان الوزن المستمر

يمكن للحفاظ على وزن مستقر، أن يصبح مشروعا مدى الحياة، وبالنسبة لمعظم الناس، هو صراع. وفي دراسة واحدة، من بين مجموعة من الأشخاص الذين تمكنوا من الحفاظ على إيقاف 14 كغ لمدة سنة، ذهب أكثر من ثلثهم إلى زيادة الوزن في العام الذي يليه.

بالإضافة إلى ذلك، من أولئك الذين تمكنوا من الوصول إلى وزنهم المنشود النهائي، قال نصفهم فقط أن وزنهم كان مستقرا على مدار السنة.

الكثير منا أصبح في دائرة فقدان الوزن، وليس المحافظون على هذا فقدان، مما يعني أننا نمضي في حلقة مفرغة من اكتساب وفقدان نفس العدد من "الباوندات".


بالطبع هذا لا يعني أن النظام
الغذائي لا يعمل على مساعدتنا على انقاص الوزن، إنه يحافظ على فقدان الوزن، وهذا هو الجزء الصعب ونحن لا يمكن أن نبقى على نظام غذائي لعقود من الزمن.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هاجس فقدان الوزن يجعلك في الواقع أكثر بدانة رغم اتباع الحمية هاجس فقدان الوزن يجعلك في الواقع أكثر بدانة رغم اتباع الحمية



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 06:55 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

رش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020
لايف ستايلرش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020

GMT 07:35 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

وصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت
لايف ستايلوصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت

GMT 12:19 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 10:51 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامي مصطفى الأغا يظهر مع زوجته في فيديو طريف

GMT 16:02 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

منافسة شرسة بين نجمات تركيا في حفل "الفراشة الذهبية"

GMT 06:15 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

سلمى رشيد ترد على أزمة دنيا بطمة

GMT 11:56 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

عطر سان لوران الجديد النسخة الأخف والأكثر رومانسية

GMT 03:22 2017 الثلاثاء ,16 أيار / مايو

البيت الكبير

GMT 18:54 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

عضو فرقة " The Pussycat Dolls" تؤكّد "كنا فتيات ليل"