arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

تبعث على الأمل في الكشف عن المرض العقلي قبل أن يتطور مما يسمح بعلاجه

دراسة حديثة تشرح أنّ 80% من أخطار تطوّر انفصام الشخصية هي بسبب الوراثة

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة حديثة تشرح أنّ 80% من أخطار تطوّر انفصام الشخصية هي بسبب الوراثة

مرض انفصام الشخصية
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت أبحاث جديدة، أنّ الوراثة تمثل ما يقرب من 80 في المائة من خطر إصابة الشخص بمرض انفصام الشخصية، وتشير النتائج إلى أن الجينات التي نرثها تلعب دورًا أكبر بكثير مما كان يُعتقد سابقًا، وتعني أن بذور المرض تظهر قبل الولادة، وهذا ما يبعث على الأمل في الكشف عن المرض العقلي المدمر قبل أن يتطور، مما يسمح بمعالجات أكثر نجاحًا، كما يقول باحثون من جامعة كوبنهاغن الذين أجروا الدراسة.

 ويمكن لأعراض الذعر والغضب والاكتئاب والهلوسة والأوهام أن تؤدي إلى حدوث خسائر بالنسبة للذين يعانون من المرض وأسرهم، وكشفت دراسة أجريت على أكثر من 60 ألف شخص أنَّ 79 في المئة منهم يعانون من اضطراب يمكن تفسيرها كنتيجة العوامل الوراثية.

وقال الدكتور ريكي هيلكر، من جامعة كوبنهاغن إنّ "هذه الدراسة الآن أكثر شمولًا وتقديرًا لتوريث الفصام وتنوعه التشخيصي. ومن المثير للاهتمام أنها تُشير إلى الخطر الجيني للمرض الذي يبدو أنه ذا أهمية متساوية تقريبا عبر طيف الفصام"، وتشير الأرقام إلى أن حوالي 1 في المائة من سكان العالم يعانون من مرض انفصام الشخصية، حيث تم تشخيص 220 ألف شخص في إنجلترا وويلز مصابون بالمرض.

 ووفقا لدائرة الصحة العامة البريطانية، فإنَّ عوامل الخطر الأخرى لتطوير المرض، والتي تبدأ عادة في أواخر المراهقة أو البلوغ المبكر، تشمل الحمل ومضاعفات الولادة مثل انخفاض الوزن عند الولادة، وتعاطي المخدرات والإجهاد، وقد حلل الباحثون التوأم الدنماركي على الصعيد الوطني، وهو رقم قياسي لجميع التوائم المولودين في الدنمارك منذ عام 1870 وبيانات عن 30 ألف زوج من التوائم في سجلات البحوث المركزية للطب النفسي الدنماركي.
 وبيّن رئيس تحرير المجلة التي نشرت الدراسة، الطب النفسي البيولوجي، الدكتور جون كريستال، أن التقديرات السابقة تراوحت بين 50 و80 في المائة، مشيرًا إلى أنّه "يدعم الجهود المكثفة في محاولة تحديد الجينات المساهمة في خطر الإصابة بالفصام"، وقال الدكتور كريستال، الذي يشغل منصب رئيس قسم الطب النفسي في كلية الطب بجامعة ييل، إن الفصام يعتمد على نتائج أجيال من الدراسات التوأم.

 وقالت منظمة الصحة العالمية إنَّ نصف المرضى البالغ عددهم 21 مليونُا فى جميع أنحاء العالم لا يتلقون الرعاية في هذه الحالة، وحتى عندما يفعلون، فإنَّ الأدوية الموجودة لا تعالج جذور المرض، وكان هناك بعض التقدم في السنوات ال 50 الماضية، وفقًا للخبراء.

 ويقتصر العلاج حاليا على معالجة أعراض محددة واحدة من المرض.  ويضيف الاكتشاف الذي حققه الدكتور هيلك وزملاؤه أدلة متزايدة على أن العلاجات قد تؤدي في نهاية المطاف إلى القضاء على المرض في مهده.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تشرح أنّ 80 من أخطار تطوّر انفصام الشخصية هي بسبب الوراثة دراسة حديثة تشرح أنّ 80 من أخطار تطوّر انفصام الشخصية هي بسبب الوراثة



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 14:45 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 05:49 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنات الصومال تحطمن قيود التقاليد وتمارسّن الرياضة

GMT 12:43 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

إنجي خطاب تكشف سر قبلات آسر ياسين وزوجته في الجونة

GMT 19:21 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

وقعت في غرام طبيب الأسنان ولا أعلم ما علي فعله

GMT 19:12 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لإطلالة أنيقة للمحجبات في فصل الخريف

GMT 08:23 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

فتاة تكشف عن الجمال السوري بعد غنائها في فيلم عالمي

GMT 11:16 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن فروق عدة بين الحب والشهوة

GMT 07:51 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

ناهد السباعى ضيفة سمر يسرى بـ"حفلة 11" على ON E

GMT 07:41 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بمعطف شتوي بنقشة جلد الفهد

GMT 07:54 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

منذر رياحنة يتحدَّث عن دوره في مسلسل "ماذا لو"

GMT 20:28 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

متحف "المتروبوليتان" يستضيف أول عرض لدار "شانيل" للأزياء

GMT 06:19 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تتحدَّث عن دورها في أحدث أفلامها "بني آدم"
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle