arablifestyle
آخر تحديث GMT 02:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 02:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

تجارة الألقاب أصبحت خطرًا يهدِّد الحسناوات لاستنزاف أموالهن

لايف ستايل

لايف ستايلتجارة الألقاب أصبحت خطرًا يهدِّد الحسناوات لاستنزاف أموالهن

مذيعة عربية
بيروت - ميشال حداد

تنشط في الآونة الأخيرة تجارة الألقاب الجمالية في لبنان، إلى جانب سلسلة من التسميات الأخرى مثل "سفيرة" أو "دكتورة"، مقابل مبالغ مالية عالية وغير عادية، حيث تتهافت مجموعة من الحسناوات من أجل الحصول على صفة تحت الأضواء، وطبعًا مدفوعة الثمن بالتعاون مع عدد من التجار المعروفين الذين يبيعون تسميات لا تُعَد ولا تُحصَى وبأسعار تتراوح بين 5 إلى 20 ألف دولار أميركي.

وحضرت ممثلة ومذيعة عربية إلى لبنان لتشتري لقبًا فضفاضًا عليها بمبلغ 15 ألف دولار إلا أن تاجر الألقاب استولى على مالها، وقدم لها التاج وهرب بعد أن وعدها بالاهتمام الإعلامي وأغلفة المجلات، وهي راحت تشكي همها هنا هناك بعد أن نالت شهادة وتاج لا يتخطى ثمنهما ألف دولار أميركي.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجارة الألقاب أصبحت خطرًا يهدِّد الحسناوات لاستنزاف أموالهن تجارة الألقاب أصبحت خطرًا يهدِّد الحسناوات لاستنزاف أموالهن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجارة الألقاب أصبحت خطرًا يهدِّد الحسناوات لاستنزاف أموالهن تجارة الألقاب أصبحت خطرًا يهدِّد الحسناوات لاستنزاف أموالهن



GMT 22:27 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

رؤى الصبّان تقدم أزياء ناعمة لإطلالة ربيعية أنيقة
لايف ستايلرؤى الصبّان تقدم أزياء ناعمة لإطلالة ربيعية أنيقة

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 13:50 2019 الأحد ,10 آذار/ مارس

سيدة كل العصور

GMT 11:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

الخطيب أم الحبيب إختيار كلاهما أصعب

GMT 11:59 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبي وأمي تركوني ماذا أفعل ؟

GMT 12:06 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

أحبها رغم زواجها وأريدها لي

GMT 10:10 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

الصداقة، سعادة

GMT 12:45 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أبحث عن السعادة