arablifestyle
آخر تحديث GMT 16:10:59
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 16:10:59
لايف ستايل

الرئيسية

أكدوا أن ما يُرتكب في حقها يمكن وصفه بالسقوط في الجحيم

صُنّاع الدراما اللبنانية ييتحدثون عن سرّ أزمتها وكيفية تطويرها

لايف ستايل

لايف ستايلصُنّاع الدراما اللبنانية ييتحدثون عن سرّ أزمتها وكيفية تطويرها

نقيب الممثلين اللبنانيين جان قسيس
بيروت - لايف ستايل

يحتاج العمل الدرامي الناجح إلى نصّ وممثل ومخرج جيد، وإن تصنيف أي عمل في خانة النجاح أو الفشل يعتمد بشكلٍ أساسي على إجماع جمهور "واعٍ" يرفض البلاهة وتسطيح الواقع، ويُنصف العمل الجيد. وإذا كان هذا المزيج يشكل جزءًا من مقومات الدراما الناجحة، فإن تلك المقومات لا تنطبق على الدراما اللبنانية بأي شكلٍ من الأشكال. وبالنسبة إلى الأسباب فهي واضحة منذ سنوات عدة، واستحضارها الآن سيكون كإعادة إنتاج مسلسل لرموز الدراما اللبنانية كمروان نجار أو لشكري أنيس فاخوري، لا فرق، فالأعمال البائسة، بالنسبة للجمهور، هي نفسها، واللائحة تطول.

ليس المقصد تسخيف أي جهد يُبذل منذ سنوات للنهوض بالدراما اللبنانية، المسألة ليست شخصية. وليس المقصد جلد الكتّاب والممثلين والمخرجين الموهوبين الذين شاركوا "مضطرين" في العديد من المسلسلات الهشة والتافهة، وهم للمناسبة كثر. لكن الضحك حتى انقطاع النفس أثناء عرض مشهد درامي من إنتاج محلي، تقول فيه إحدى الممثلات للبطل "خلصني من حياة الجحيم"، يستدعي، على الأقل، وصف الجحيم الذي تنمو فيه مفاهيم الدراما اللبنانية.

وإن كان الأمر يستدعي أن يتحمل أحدًا ما مسؤولية "الجرائم" التي ترتكب بحق الدراما، فلا بدّ أن يتحمل كتّاب السيناريو بالدرجة الأولى جزءًا منها. وهذا ما تثني عليه الكاتبة كلوديا مرشليان، التي اعتبرت أن العمل الدرامي لوحة مكتملة العناصر "يرسم تفاصيلها الكاتب الموهوب، قبل أن يصبح العمل جماعي"، في إشارة إلى أهمية دور الممثل والمخرج في إبراز تفاصيل اللوحة كما يجب. لكن مرشليان ترفض أي انتقاص من واقع الدراما اللبنانية، أو تسميتها بـ"السطحية". فالدراما المحلية "ماشية" و"المحاولات كثيرة". وتوضح الكاتبة أنه على الرغم من قلة الإنتاج اللبناني، مقارنةً بالعدد المهول للإنتاج المصري والسوري و"العربي المشترك"، فإن "نوعية الأعمال المحلية التي عرضت في رمضان أفضل بكثير من عشرات المسلسلات التي لا يتذكر الجمهور منها شيئاً".

صُنّاع الدراما اللبنانية ييتحدثون عن سرّ أزمتها وكيفية تطويرها

أما نقيب الممثلين اللبنانيين جان قسيس، فاعتبر أن "المنتج يتحمل المسؤولية في الدرجة الأولى"، وذلك لأن معظم الشركات أصبحت تولّي الربح المادي اهتماماً أكبر بكثير من نوعية العمل. لا يهم من يكتب السيناريو، فلتذهب الموهبة إلى الجحيم، "المهم ألا يتقاضى الكاتب ثمن أتعاب الحلقة الواحدة أكثر من 800 دولار"،. ولا يعفي قسيس "الكتاب الجيدين" من المسؤولية. فنجاح مسلسل واحد للكاتب لا يعني بالضرورة أن كافة أعماله "ضاربة" وأنه "يجب أن يتحفنا بعمل جديد كل عام". في أية حل، ثمة من لا يريد أن يعترف أن الدراما اللبنانية بعيدة كل البعد عن الارتقاء إلى المستوى المطلوب.

ولكم هذا لا يجعلنا أن تجاهل الأعمال الدرامية اللبنانية التي سجلت نحاحاً كبيراً مثل مسلسل "عشق النساء" للكاتبة مي ظايع, فقد تركت ولا زالت علامة فارقة في الدراما اللبنانية, وتقول منى طايع إن الخطوة الأولى في نجاح المسلسل هو أن يؤمن الكاتب بأن هذه الفكرة سوف تحاكي كل اهتمامات المشاهد العاطفية, والاجتماعية والاقتصادية وبالتعاون مع المخرج أن يتم اختيار الممثل الذي يصلح بالفعل إلى الدور ولا تدخل عوامل أخرى في الاختيارات مثل الصداقة, وغيرها من الأسباب, وأولا وأحيرا إذا كان كتّاب السيناريو يتحملون تشويه بعض الأعمال الدرامية, فإن المخرج يجب عليه بالدرجة الأولى ان يحبب ممثليه في استخراج كل الطاقات الكامنة في داخله, وهذا يعود أولا و أخيرا إلى ايمان المخرج بطاقة الممثل على العطاء, فدون نص جيد ومخرج قادر على إخراج أفضل ما في الممثل لا يمكن أن يكون هناك مسلسلًا ناجحًا.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صُنّاع الدراما اللبنانية ييتحدثون عن سرّ أزمتها وكيفية تطويرها صُنّاع الدراما اللبنانية ييتحدثون عن سرّ أزمتها وكيفية تطويرها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صُنّاع الدراما اللبنانية ييتحدثون عن سرّ أزمتها وكيفية تطويرها صُنّاع الدراما اللبنانية ييتحدثون عن سرّ أزمتها وكيفية تطويرها



GMT 13:13 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

5 إضافات بسيطة تجعل فستان زفافك يبدو باهظ الثمن
لايف ستايل5 إضافات بسيطة تجعل فستان زفافك يبدو باهظ الثمن

GMT 02:48 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

عز يسابق الزمن للانتهاء من لـ"ولاد رزق"
لايف ستايلعز يسابق الزمن للانتهاء من لـ"ولاد رزق"

GMT 15:12 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

9 أسباب تُفقدك احترام زوجك لك
لايف ستايل9 أسباب تُفقدك احترام زوجك لك

GMT 19:44 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

تسيير رحلات جوية مباشرة بين مسقط وطهران
لايف ستايلتسيير رحلات جوية مباشرة بين مسقط وطهران

GMT 10:45 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيفي عبده تثير الجدل بإطلالة جريئة على البحر
لايف ستايلفيفي عبده تثير الجدل بإطلالة جريئة على البحر

GMT 02:39 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

أحلام تدعم أنغام وتطالبها بغناء في جدة
لايف ستايلأحلام تدعم أنغام وتطالبها بغناء في جدة

GMT 15:04 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

استمتعي بالراحة في حياتك الجنسية
لايف ستايلاستمتعي بالراحة في حياتك الجنسية

GMT 19:35 2019 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

طائرة رجال الأعمال الكندية الأكثر فخامةً في العالم
لايف ستايلطائرة رجال الأعمال الكندية الأكثر فخامةً في العالم

GMT 14:33 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 15:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 14:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:55 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 08:09 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

يارا تظهر بإطلالة مثيرة في فستان أخضر مميز

GMT 04:56 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير "سوق الجمعة"

GMT 11:33 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

أفكار لتصميمات جلسات مميزة على أسطح المنازل

GMT 15:39 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تغييرات جذرية على شكل نجمة ستار أكاديمي رحمة رياض

GMT 10:39 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 09:02 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة طبية حديثة تتوصل إلى أسباب انحناء القضيب الذكري

GMT 17:23 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 13:19 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الممثلة أمينة خليل تشبه إطلالة والدتها في شبابها

GMT 06:46 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

الفنانة أصالة نصري تقبّل زوجها أمام الملأ

GMT 10:42 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم مسرح مصر يحتفلون بزواج صديقتهم ويزو في القاهرة

GMT 09:11 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

مكاسب معنوية ومادية خلال الشهر