arablifestyle
آخر تحديث GMT 00:52:18
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 00:52:18
لايف ستايل

الرئيسية

شكلت حوالي 22% من المؤسسات الصناعية في الضفة الغربية

صناعة النسيج والملابس في فلسطين تعتبر الأكثر أهمية في الاقتصاد

لايف ستايل

لايف ستايلصناعة النسيج والملابس في فلسطين تعتبر الأكثر أهمية في الاقتصاد

صناعة النسيج والملابس
 بيروت ـ لايف ستايل

تعتبر صناعة النسيج والملابس إحدى الصناعات المهمة، إن لم تكن الأكثر أهمية، في الاقتصاد الفلسطيني، من حيث العمالة والإنتاج وعدد المؤسسات. واحتلت صناعة النسيج أهمية كبيرة بالنسبة للاقتصاد الفلسطيني منذ بداية القرن الماضي، إذ أنه حسب التعداد الصناعي الحكومي لسنة 1928م كان هناك 357 محل نسيج و813 محل ملابس في فلسطين عام 1927، وهي تمثل  10.2% و23.2% على التوالي من عدد المؤسسات الصناعية في فلسطين في ذلك العام. وقد كان معظم هذه المنشآت عبارة عن مشاغل حرفية صغيرة.

ولصناعة النسيج والملابس دورا مهم بالنسبة للاقتصاد الفلسطيني خلال العقود الماضية، ففي عام 1942 مثلا، كان عدد مؤسسات صناعة النسيج والملابس يمثل حوالي 22% من عدد المؤسسات الصناعية، واحتلت بذلك المرتبة الأولى في قطاع الصناعة التحويلية. وفي عام 1960 شكلت مؤسسات هذه الصناعة 66% من عدد المؤسسات الصناعية في قطاع غزة، كما مثلت 13% من عدد المؤسسات الصناعية في الضفة الغربية عام 1966.

ولم يغير الاحتلال الإسرائيلي هذه الصورة بشكل جوهري. فقد ظلت صناعة النسيج والملابس تمثل إحدى الصناعات المهمة جدا بالنسبة للاقتصاد الفلسطيني، حيث شكلت مؤسساتها حوالي 20%-22% من عدد المؤسسات الصناعية في الضفة الغربية و33-37% في قطاع غزة خلال الفترة 1976- 1987 وكانت توظف حوالي 25 و43% من مجموع العمالة الصناعية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة. وبعد توقيع إعلان المبادئ عام 1993 بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية ظهرت تحديات جديدة في درجة هذه الصناعة، تتمثل في المنافسة الجديدة من قبل المؤسسات الأردنية، التي دخلت إلى الأسواق الفلسطينية والإسرائيلية بقوة، كما تتمثل هذه التحديات ي تطوير البنية التحتية اللازمة لمواجهة هذه المنافسة بكفاءة وفاعلية.

بلغ عدد المنشات في صناعة النسيج والملابس في الضفة والقطاع 1842 منشاة في العام 1994، ويشكل هذا الرقم أكثر من 18% من العدد الكلي للمنشآت الصناعية في الضفة والقطاع، وهي الثانية من حيث الترتيب بعد صناعة منتجات المعادن. ومن ناحية أخرى فإن صناعة النسيج والملابس توظف حوالي 13600 عامل، يمثلون حوالي 28% من مجموع الأيدي العاملة في القطاع الصناعي، وتعتبر بذلك أكبر مصدر للتوظيف في ذلك القطاع، كذلك فإن صناعة النسيج والملابس تساهم بنحو 22% من القيمة المضافة الصناعية، وتساهم بأكثر من 15%  من الناتج الإجمالي الصناعي، وهي الثالثة من حيث الأهمية بعد صناعتي منتجات المعادن اللافلزية، والمنتجات الغذائية والمشروبات.
 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صناعة النسيج والملابس في فلسطين تعتبر الأكثر أهمية في الاقتصاد صناعة النسيج والملابس في فلسطين تعتبر الأكثر أهمية في الاقتصاد



GMT 16:21 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أمل بوشوشة تبرهن عن أناقتها في إطلالة عصرية
لايف ستايلأمل بوشوشة تبرهن عن أناقتها في إطلالة عصرية

GMT 15:04 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

استوحي أزياءَك الصيفية من النجمة سيرين عبد النور
لايف ستايلاستوحي أزياءَك الصيفية من النجمة سيرين عبد النور
لايف ستايلاليونان تفتح أكثر من 500 شاطئ بسبب موجة الحر

GMT 12:44 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

الفنانة هياتم تثني على الراقصة الراحلة سامية جمال

GMT 07:32 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

كيف اتكلم مع خطيبي ؟

GMT 08:45 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ميغان بارتون بإطلالة ساحرة كالملكات خلال رحلة شاطئية

GMT 08:22 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم خارجية وداخلية لـ"فلل" فخمة تخطف الأنظار

GMT 14:49 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

افضل زيت لتنعيم شعر الاطفال والرضع

GMT 15:37 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

تعرفي على اجمل الديكورات لـ"جلسات أسطح المنزل"

GMT 11:57 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

آيتن عامر تكشف عن وزنها الحقيقي على "إنستغرام"

GMT 15:14 2017 الإثنين ,09 كانون الثاني / يناير

أهل زوجتي يتدخلون في حياتي

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,01 آذار/ مارس

جيهان قمري تبهر محبيها بعد آخر جلسة تصوير لها

GMT 11:17 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

آخر صورة نشرها هيثم احمد زكي على فيس بوك قبل وفاته
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle