arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:06:39
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:06:39
لايف ستايل

الرئيسية

أعلنت لـ"لايف ستايل" عن بدلات تاريخية وفولكلورية

هناء صادق تكشف أن دارها أنتجت "المزهرية" و"العربة الآشورية"

لايف ستايل

لايف ستايلهناء صادق تكشف أن دارها أنتجت "المزهرية" و"العربة الآشورية"

الأزياء تعود فترة السبعينيات
بغداد – نجلاء الطائي

أعلنت مصممة الأزياء ومديرة الإنتاج في الدار العراقية للأزياء هناء صادق، أن الدار نفَّذت عدداً من البدلات تعود تصاميمها إلى فترة السبعينيات، والتي كانت تعد الأزياءُ حينها اكثر رواجاً وانتعاشا للمراءة العراقية، ولذلك تُبدي كثيرٌ من الدول والمؤسسات الثقافية اهتماماً متزايدا بالأزياء التراثية لشعوبها.

وقالت هناء صادق في حديث لـ"لايف ستايل" إنَّ العمل يشمل بدلة إسلامية تسمى (المزهرية) وأخرى تاريخية تدعى (العربة الآشورية)،وأنَّ العمل تم وفق مواصفات معينة تبين معالم الثقافة العراقية الرصينة التي ألهمت الثوب الشرقي بالذوق والرقي لتأتي محملة بعطر الحضارة تعزيزاً لمكانة الزيّ العراقي الأصيل. وأضافت صادق، لقد أظهر العاملون في قسم الإنتاج مهارة عالية في تنفيذ البدلات التاريخية والفولكلورية من حيث التطريز اليدوي وحياكة السنارة التي تبرز معالم الزيّ التاريخي بأسلوب فني متميز.

وتابعت صادق إنَّ هناك ثلاث بدلات تاريخية لملوك قدماء (سومر وأكد) لا تزال قيد التنفيذ وتمت مراحل الانتهاء من العمل بهاشمي مصنوع من مادة التول والشيفون وإنهاء صيانة بدلتين إحداهما تاريخية (بوابة عشتار) وأخرى فولكلورية (حاملة الجرة) بعد تعرضهما للتلف والاستهلاك.

وأوضحت صادق أنَّ هنالك تصاميم أخرى ستنفذ بعد هذه المرحلة وتشمل بدلة (جدارية الحرب والسلام) إضافة إلى مجموعة من التصاميم التاريخية التي ستنفذ مستقبلاً.

وبينت المصمم العراقية عن سعيها منذ ثلاثة عقود الى تأسيس شخصية مميزة لزي عراقي ذي مرونة عصرية ، لافتا الى انها عُرفت بأزيائها التراثية التقليدية كالعباءة والهاشمي والزبون والصاية والعمل على تطويرها وتنفيذها لتلائم حياة المرأة المعاصرة.

واشارت صادق الى انحياز في استخدام الأقمشة الطبيعية كالقطن والحرير ومنها "الموسلين" ، والذي تنسب صناعته الأولى الى الموصل والتي أخذ منها اسمه، مؤكدة على اهتماما  بشكل كبير في توظيف الحلي والإكسسوارات الفضية والأحجار الملونة لإتمام لوحة الزي التي يقابلها الجمهور الاجنبي باندهاش واعجاب فضلا عن الجمهور العربي.

وعن اخر اعمالها قالت هناء صادق: قدمت عرضا لتصاميمها ضمن نشاط ثقافي عراقي في مقر منظمة اليونسكو بباريس حضي بالأعجاب والاهتمام ،مبينة ان أكثر من ثلاثين قطعة فنية تدرجت ألوانها بين التركواز والأحمر والبنفسجي والأصفر قدمتها في العرض.  ورأت ان العرض كشف عن جمالياتٍ شرقية وعراقية مخبأه في الأزياء، اضافة الى الحصول على تقدير لكفاءة المرأة العراقية في استلهام عناصر التراث وتحديثها.

ولعل تأسيس دار الأزياء العراقية قبل خمس وثلاثين سنة كانت احد الاستجابات لهذا الفهم وان كانت بحاجة اليوم الى تفعيل أكثر لوظيفتها الثقافية والفنية. ويسجل تصميم الأزياء اسماء عراقية معدودة حاولت وتحاول ان تكتشف جذور الزي العراقي ومراحل تطوره مع محاولة عصرنته بشكل يستجيب للاستخدام اليومي دون أن يفقد في الوقت ذاته دلالاته الاجتماعية والجمالية والتاريخية كمعبر عن هوية.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هناء صادق تكشف أن دارها أنتجت المزهرية والعربة الآشورية هناء صادق تكشف أن دارها أنتجت المزهرية والعربة الآشورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هناء صادق تكشف أن دارها أنتجت المزهرية والعربة الآشورية هناء صادق تكشف أن دارها أنتجت المزهرية والعربة الآشورية



GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي