arablifestyle
آخر تحديث GMT 10:20:51
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 10:20:51
لايف ستايل

الرئيسية

"نهوض وتنمية المرأة" تعرب عن قلقها من تعديل قانون الأحوال الشخصية

لايف ستايل

لايف ستايل"نهوض وتنمية المرأة" تعرب عن قلقها من تعديل قانون الأحوال الشخصية

النزاع الأسروي على الحضانة
القاهرة - لايف ستايل

تابعت جمعية نهوض وتنمية المرأة على مدار الأشهر الماضية مشروعات قانون الأحوال الشخصية التي تتقدم بها مختلف الهيئات والجهات والأحزاب السياسية لمجلس النواب، والتي كان آخرها مشروع القانون الذي تقدم به حزب الوفد من خلال0 النائب الدكتور/ محمد أحمد فؤاد.

وأُشير في المذكرة الإيضاحية التي تقدم بها حزب الوفد لمجلس النواب بخصوص قانون الأحوال الشخصية أنه تم عقد حوارًا مجتمعيًا بعد ما تقدمت به النائبة/ سهير الحادي من مشروع قانون بتعديل نص القانون مما يسمح بوجود الحق بالاستضافة، وخلص الحوار إلى ضرورة تقديم مقترح تعديل على مشروع قانون النائبة الجليلة ليكون الأمر أكثر دقه !، ولكننا فؤجئنا بأن مشروع القانون المقدم من الحزب تضمن تعديلًا على أكثر وأهم البنود للطفل والأم في مسائل الأحوال الشخصية وهي مسألة “الحضانة” !.

فكيف يتم عقد حوارًا مجتمعيًا لإثارة مسألة الاستضافة في قانون الأحوال الشخصية ومناقشتها لنفاجأ بأن القانون الذي يناقشه مجلس النواب الآن يتضمن تخفيضًا لسن الحضانة لتكون 9 سنوات فقط؟!، حيث تضمنت المسودة النهائية لمشروع قانون الأحوال الشخصية الذى تقدم بها حزب الوفد لمجلس النواب النص التالي: “يثبت الحق فى الحضانة للأم وفى حالة وفاة أحد الأبوين تنتقل إلى الطرف الآخر مباشرة وينتهى حق الحضانة ببلوغ الطفل سن التاسعةَ”!

إذا تتساءل جمعية نهوض وتنمية المرأة عن طبيعة الحوار المجتمعي الذي ينتهي بوجود هذا النص الكارثي؟! فتقليل سن الحضانة إلى مثل هذه السن يضر بمصلحة وأمن الطفل في المرتبه الأولى ، ثم والدته والتي يكون في احتياج شديد لها خلال هذه السن، فكيف يقل سن الحضانة إلى 9 سنوات؟! على الرغم من أنها محددة الآن بــ 15 عامًا طبقًا للتعديلات الواردة على قانون الأحوال الشخصية خلال عام 2005؟! وكيف يقل أيضًا وسن الطفل محدد بالدستور بــ18 عامًا؟!، كيف نعود للوراء مرة أخرى وتصبح المرأة والأم المصرية في موضع الحفاظ على المكتسبات لا التطلع والحصول على المزيد من حقوقها التي تكفلها لها الشريعة الإسلامية والدستور؟!

وإذ تشير جمعية نهوض وتنمية المرأة إلى أنه بالنسبة للاستضافة والتي تم تغيير لفظها بمشروع القانون إلى “اصطحاب”، مع وضع ضوابط وشروط تضمن عودة الطفل وربطها بالالتزام لدى الزوج بنفقاته، وينفذ الاصطحاب فى أحد النوادى أو مراكز رعاية الشباب أو الأمومة و الطفولة أو احدى الحدائق العامة ويجب ألا تقل عن 5 ساعات أسبوعيًا، فإن الجمعية تؤكد أنها ليست ضد الاستضافة أو الاصطحاب كما ذُكرت في مشروع القانون، وهذا ما صرحت به في بياناتها الإعلامية وفي تواصلها مع صناع القرار، ولكن مع أخذ مجموعة من الشروط في الاعتبار، وهي:

الشرط الأول: أن يكون غير الحاضن ذو سمعة طيبة وليس عليه أي قضايا من أي نوع.
الشرط الثاني: ألا يكون له تاريخ في إيذاء الطفل، لأن من يقوم بضرب الطفل لا يستحق أن يستضيفه حتى لا تتكرر المأساة مرة أخرى.
الشرط الثالث: أن يكون هناك تأمين كامل من الناحية الأمنية، وبالتالي يجب إدراج اسم الطفل على قوائم الممنوعين من السفر قبل البدء في تنفيذ الإستضافة.
الشرط الرابع: أن يتم ربط الرؤية بالإنفاق الطوعي بمعنى أن يكون الأب مستمر في دفع نفقة الأم والطفل بدون إنقطاع وذلك دون اللجوء للمحاكم.

كما أنه من ضمن البنود التي توقفت أمامها الجمعية خلال متابعتها للمسودة البند الخاص بـ”الطلاق”، والذي نص على: “لا يقع الطلاق للسكران و المكره ولا عبر المنجز إذا قصد به الحمل على فعل شىء أو تركه لا غير والمقترن بعدد لفظا أو إشاره لا يقع إلا واحدة، وكنايات الطلاق وهى ما تحتمل الطلاق وغيره ولا يقع بها الطلاق إلا بالنية”، فترى جمعية نهوض وتنمية المرأة أنه لا يمكننا ترك مسألة الطلاق هكذا، فالطلاق جده جد وهزله جد!

وبشكل عام، تشير جمعية نهوض وتنمية المرأة إلى أنه على الرغم من أننا طالعنا في وسائل الإعلام أن حزب الوفد عقد 11 حوار مجتمعي و6 اجتماعات مغلقة، لجمع الملاحظات والمشكلات العملية، وطبقًا للمذكرة الإيضاحية التي تقدم بها “الوفد” لمجلس النواب بأنه تم إعداد مسودة أولى طرحت للحوار المجتمعى وتلقي الملاحظات عليها وتم تطويرها لمسودة ثانية وطرحها للحوار مرة أخرى، ومن أبرز تلك الحوارات الحوار الذي دُعي فيه المجلس القومي للمرأة وعضو مجمع البحوث الإسلامية ومجموعة من النائبات عضوات مجلس النواب وبعض الخبراء النفسيين والمتخصصين، وخلص هذا الحوار إلى مجموعة من النقاط الواجب وضعها في الاعتبار والتي كان أغلبها متعلق بالاستضافة واستبدال لفظها بـ”الاصطحاب”، وإدخال عنصر الطب النفس والاجتماعى بشكل مستمر ودورى فى مراحل الدعوى وتنفيذ أحكامها.
فإننا نؤكد مرة أخرى أن هذا الحوار لم يتطرق قط إلى مسألة الحضانة وتغيير سنها والتي نرى أنها أخطر القضايا على الإطلاق، فكيف يصبح سن الحضانة 9 سنوات بدلًا من 15 سنة؟!، وتخفيض سن الحضانة يذكرنا بالهجمة الشرسة التي شنتها قوى الإسلام السياسي خلال عام 2013 عندما تقدموا بمشروع قانون ينص على أن سن الحضانة 7 للذكور و9 للفتيات.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نهوض وتنمية المرأة تعرب عن قلقها من تعديل قانون الأحوال الشخصية نهوض وتنمية المرأة تعرب عن قلقها من تعديل قانون الأحوال الشخصية



GMT 08:18 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

عريس يقتل زوجته وينتحر لإعجابها بممثل شهير

GMT 14:17 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتزها شاب بـ صور فاضحة بعد 12 سنة من ممارسة الجنس معها

GMT 17:44 2019 الجمعة ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أخبروها أن حبيبها ميت فصادفته بعد سنوات في مطعم

GMT 19:35 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الزوجة الأولى لرفعت الأسد عن عمر يناهز 82 عامًا

GMT 10:37 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

طالبة تلقي بنفسها من الطابق الخامس في المنوفية

GMT 09:16 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بريطانية تقتل ابنتها لتنتقم من طليقها

GMT 11:51 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

هندية "عمرها 75 عاما" تلد طفلة وزنها 600 جرام

GMT 08:06 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيان يحتسيان السم ليموتا على طريقة روميو وجولييت
لايف ستايلبريطانيان يحتسيان السم ليموتا على طريقة روميو وجولييت

GMT 21:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "جيمي شو" الجديد نجح في اقتحام خزانات النجمات
لايف ستايلحذاء "جيمي شو" الجديد نجح في اقتحام خزانات النجمات

GMT 05:50 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طافش تؤكد أن الشائعات ضريبة الشهرة
لايف ستايلطافش تؤكد أن الشائعات ضريبة الشهرة

GMT 12:22 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفى على أخطاء تشوب العلاقة الحميمة يجب تجنبها
لايف ستايلتعرفى على  أخطاء تشوب العلاقة الحميمة يجب تجنبها

GMT 14:16 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

دبي أفضل وجهة عطلات رحلات طويلة للعائلات البريطانية
لايف ستايلدبي أفضل وجهة عطلات رحلات طويلة للعائلات البريطانية

GMT 17:43 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أناقة أطفالك بوحي من إشراقة الربيع
لايف ستايلأناقة أطفالك بوحي من إشراقة الربيع

GMT 09:18 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

اصنعي بنفسك حقيبة صغيرة مزينة بالكريستال
لايف ستايلاصنعي بنفسك حقيبة صغيرة مزينة بالكريستال

GMT 07:43 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كندة علوش تكشف سبب غيابها عن الساحة الفنية بعد الزواج

GMT 20:38 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي علي ستائر غرف نوم موديل 2020

GMT 21:22 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

أضرار ممارسة الجنس على لاعبي كمال الأجسام

GMT 06:48 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

نجوم الفن في حفل عيد ميلاد أبناء ماجد المصري

GMT 23:11 2016 الثلاثاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر بسيطه مع جدائل

GMT 17:35 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابرين تكشف تفاصيل حياتها لـ"قهوة أشرف"