arablifestyle
آخر تحديث GMT 12:35:40
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 12:35:40
لايف ستايل

الرئيسية

لهذه الأسباب لا تتذكرين شيئًا من طفولتكِ

لايف ستايل

لايف ستايللهذه الأسباب لا تتذكرين شيئًا من طفولتكِ

أدمغة الصغار غير قادرة على حفظ الذكريات
القاهرة - لايف ستايل

حاولي أن تجيبي على السؤال التالي حالاً وبسرعة: ما هي آخر حادثة تتذكرينها من طفولتك؟ وهل تعلمين كم كان عمرك في ذلك الوقت؟ نحن متأكدون من أن عمرك في ذلك الحين كان لا يقلّ عن الأربع سنوات وهناك أسباب علمية تثبت ذلك! إكتشفي في هذا المقال من لماذا لا يمكنك تذكر أي حادثة من سنوات طفولتك الأولى:

لفترة طويلة من الوقت، إعتقد العلماء أن أدمغة الصغار غير قادرة على حفظ الذكريات. ولكن أجريت أخيراً العديد من الأبحاث حول هذا الموضوع وكشفت عن ظاهرة "فقدان الذاكرة" خلال مرحة الطفولة. فهل تساءلت يوماً لماذا لا تستطيعين إسترجاع الذكريات التي عشتها خلال السنوات الثلاث الأولى من حياتك؟ في الحقيقة، إن خلايا الدماغ تتطور مع بلوغ الطفل عمر الأربع سنوات. هذا التطور يؤثر على خلايا الدماغ التي تمحي كلياً ذكريات السنوات الثلاث الأولى من حياة الطفل. لذلك، لا يمكنك إلاّ إسترجاع الذكريات التي عشتها في سنك الرابع على الأقلّ وما فوق.

إضافة إلى ذلك، أقيمت أبحاث لمعرفة مدى قدرة الطفل على إسترجاع الذكريات مع مرور الأيام والسنوات. وتبين أن الأطفال الذين يبلغون من العمر سبع سنوات قادرون على تذكر الأحداث التي عاشوها في سن الثالثة ونصف بنسبة 60%، بينما الأطفال البالغون من العمر 9 سنوات، لا يتذكّرون سوى 40% من هذه الأحداث. لذلك من الطبيعي أن يصعب علينا إسترجاع ذكريات الطفولة كلّما تقدّمنا في العمر، إلاّ تلك التي أثّرت فينا بشكل كبير.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لهذه الأسباب لا تتذكرين شيئًا من طفولتكِ لهذه الأسباب لا تتذكرين شيئًا من طفولتكِ



GMT 18:54 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل طرق علاج مشكلة الديدان عند الاطفال الصغار

GMT 02:31 2017 الإثنين ,02 كانون الثاني / يناير

كيف أمنع صغيري عن العض والقرص وشد الشعر

GMT 20:42 2016 الخميس ,15 كانون الأول / ديسمبر

كيف أتعامل مع الحركات العصبية لدى طفلي

GMT 01:22 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

كيف أمنع صغيري عن العض والقرص وشد الشعر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لهذه الأسباب لا تتذكرين شيئًا من طفولتكِ لهذه الأسباب لا تتذكرين شيئًا من طفولتكِ



GMT 11:02 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

إطلالات جريئة لإظهار الرشاقة بتوقيع شمس الكويتية
لايف ستايلإطلالات جريئة لإظهار الرشاقة بتوقيع شمس الكويتية

GMT 08:19 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

يسرا تؤكّد حزنها الشديد لرحيل سعيد عبد الغني
لايف ستايليسرا تؤكّد حزنها الشديد لرحيل سعيد عبد الغني

GMT 07:00 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف علي علاج سرعة القذف بوسائل فعالة وسريعة
لايف ستايلتعرف علي علاج سرعة القذف بوسائل فعالة وسريعة

GMT 11:25 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

البنطلون الجينز غير المتماثل أحدث صيحة في عالم الموضة
لايف ستايلالبنطلون الجينز غير المتماثل أحدث صيحة في عالم الموضة

GMT 11:30 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفى على 10 نصائح للعناية بشعرك خلال فصل الشتاء
لايف ستايلتعرفى على 10 نصائح للعناية بشعرك خلال فصل الشتاء

GMT 18:58 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:32 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

النيابة العامة تقرر حبس شبكة تبادل الزوجات 4 في القاهرة

GMT 18:34 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

إليسا تخرج عن صمتها وتردّ على فيديو "تجاهل إحدى المعجبات"

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

دماغ المرأة يدفعها نحو السلوك الودي والاجتماعي عكس الرجال

GMT 06:32 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

السبكي يُؤكّد أنّ صدور حكم بحبسه "كلام غير صحيح"

GMT 11:16 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

محمد محمود عبد العزيز ينضم إلى فريق "فوق السحاب"

GMT 05:43 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

هيفاء وهبي تحتفل برأس السنة بـ"توتة توتة"