arablifestyle
آخر تحديث GMT 12:39:38
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 12:39:38
لايف ستايل

الرئيسية

معرفة تهور الأطفال والتعامل معها بحذر

لايف ستايل

لايف ستايلمعرفة تهور الأطفال والتعامل معها بحذر

تهور الأطفال
القاهرة - لايف ستايل

إذا كان عمر طفلكما ثلاث سنوات، فلا تتفاجئا إذا بدأ بالتعبير عن إستقلاليته بطريقة متمردة. في هذا العمر، يدرك الطفل وجوده وتميزه، ويجب على الام والاب قبول هذه الحقيقة لأنها مرحلة من مراحل نمو الطفل. واثناء هذه المرحلة، يجب أن تقدما المساعدة والنصح والارشاد للطفل ولا تقوما بمعاقبته فقط، فأنتما اصدقاء ويجب أن تكسبا احترام وثقة طفلكما في هذه المرحلة المبكرة. ما هي مدة هذه الفترة؟ تعتبر “أزمة الثلاث سنوات”،

مفهوم كلاسيكي في علم النفس، وليس لها حدود واضحة. فقد تدوم عادة من النصف الثاني من السنة الثالثة إلى النصف الأول من السنة الرابعة. وهذه الازمة ظاهرة طبيعية في تطور عقل الطفل؛ وعلى عكس الفترات المستقرة، لن تدوم هذه الازمة لوقت طويل – ربما، بضعة شهور فقط – ويمكن أن تحدث بدرجات متفاوتة. 7 إشارات وأعراض لأزمة هوية الطفل:

1. رد الفعل السلبي على كل شيء.

2. العناد (يصر الطفل على شيء ليس لأنه يريده بل لأن شخص ما منعه من استعماله أو اللعب به.

3. عدم تطبيق معايير التعليم العامة، ونظام العلاقات، واسلوب حياة العائلة.

4. رغبة الطفل في عمل كل شيء بشكل مستقل.

5. الإحتجاج أو الشغب في محاول للتأكيد على الاستقلالية عن طريق النزاعات المتكررة مع الأباء والاشقاء.

6. اتلاف الممتلكات (يفقد كل شيء قيمته في نظر الطفل، بالرغم من أنه كان مألوفا وعزيزا عليه.)

7. ميل للإستبداد (يجعل الطفل الأباء يعملون كل شيء له مثلا يطالب بأن تطعمه امه بنفسها). الاسباب: أسباب السلبية، والعناد، والاستقلالية والأعراض السلوكية الأخرى يمكن أن تكون مرتبطة بمحاولة تعريف الطفل بنفسه كشخص مستقل، يمتلك قوة إرادة. أما العلاقة الاستبدادية مع البالغين فقد يكون سببها وجود نموذج إستبدادي للتفاعل في العائلة، تقييد حرية الطفل والعقوبات المتكررة، والضغط على شخصية الطفل يمكن أن تجعله ناقما باحثا عن السيطرة لإيقاف هذه الضغوطات. كيف نعالج عناد الطفل الصغير؟أثناء فترة الأزمة ، يمكن أن يكون الطفل مزاجي، لذا انت بحاجة الى توجيه طاقتها على نحو مختلف. ساعد طفلك بتخفيف العناد عن طريق تعليمه المشاركة. يجب أن يكون سلوك الطفل ذو مغزى. شجع إستقلالية طفلك: الأطفال بعمر ثلاثة سنوات قادرون على المساعدة. على سبيل المثال، خصص له مهام يحبها مثل ترتيب المائدة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرفة تهور الأطفال والتعامل معها بحذر معرفة تهور الأطفال والتعامل معها بحذر



GMT 16:52 2020 الأربعاء ,10 حزيران / يونيو

الأطفال يحاكون اضطرابات القلق للوالدين

GMT 17:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تعرف علي أبرز7 توجهات للعناية بالأطفال في 2020

GMT 18:32 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

إليكي أفضل الطرق للعناية بالطفل الرضيع

GMT 22:46 2019 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

تعرفي على أهم أسباب ألم البطن عند الأطفال

GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 20:04 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

العدسات الملونة تتصدر موضة النظارات الشمسية
لايف ستايلالعدسات الملونة تتصدر موضة النظارات الشمسية

GMT 07:35 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

وصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت
لايف ستايلوصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت

GMT 18:58 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:19 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 21:40 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على الطريقة الصحيحة لغسل الملابس الصوفية

GMT 21:45 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف علي أهم طريقة لعلاج عين السمكة

GMT 09:52 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

راغب علامة يعطي فرصة لـ دعاء لحياوي في "ذا فويس"

GMT 06:14 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

جينا كولمان في إطلالة باللونين الأرغواني والأسود

GMT 01:59 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

توقعات بالوصول إلى ابتكارات مميزة وصديقة للبيئة في 2017

GMT 13:56 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان ينتهى من البروفات النهائية لأقوى حفلة فى دبى

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle