arablifestyle
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل

الرئيسية

تلقت مئات الاتصالات من تنظيم " داعش" في فرنسا

صفاء بولار هربت إلى حضن التطرف لتتجنب الوحدة والمضايقات

لايف ستايل

لايف ستايلصفاء بولار هربت إلى حضن التطرف لتتجنب الوحدة والمضايقات

صفاء بولار
باريس - مارينا منصف


زعمت صفاء بولار أنها عاشت حياة مراهقة غير سعيدة, بداية من المضايقة التي نالتها من قبل الغرباء بسبب ثيابها الإسلامية، وتلهفها للحصول على الانتباه والاهتمام من قبل أم متدينة للغاية، فسعت للحصول على القبول في مكان آخر, فتطور لديها اهتمام بالإرهاب بعد هجمات باريس عام 2015 بعد أن أصبح لديها فضول لمعرفة لماذا يفعل الناس تلك الأشياء التي يقومون بها", وعلى تويتر صادفت امرأة في سورية تدعى أم عيسى الأميركية, والتي وصورت لها الخلافة على أنها عالم حيث "الجميع متساوون", في وقت قصير، تلقت صفاء المئات من اتصالات "داعش"، ومن خلالهم قابلت نويد حسين، وهو من تنظيم الدولة الإسلامية المولود في الرقة.

صفاء بولار هربت إلى حضن التطرف لتتجنب الوحدة والمضايقات

 وركزت تجربة طويلة على كيفية تحول المراهقة، في مثل هذا المنعطف الحرج في حياتها، إلى واحدة من أصغر الإناث اللواتي اتهمن بجرائم الإرهاب في المملكة المتحدة، والقوة الدافعة وراء ما وصفه الضباط بـ "وحدة الأسرة المختلة", "وأول خلية إرهابية نسائية في بريطانيا مرتبطة بتنظيم داعش, وقال المحققون إن الحكم يشير إلى وجود نمط على خلاف مع الفهم المعتاد للدور الذي تلعبه الشابات داخل الشبكات الراديكالية: ليس كضحايا، بل كمرتكبين للعنف بحد ذاتهم.

صفاء بولار هربت إلى حضن التطرف لتتجنب الوحدة والمضايقات

ولقد نفت صفاء باستمرار اتهامين بالتخطيط للسفر إلى سورية لنشاط تنظيم داعش والمشاركة في الاستعدادات لهجمات إرهابية على المعالم البارزة في لندن بما في ذلك المتحف البريطاني, لكن هيئة المحلفين وجدتها مذنبة في التهمتين، مما جعلها أصغر إرهابية بريطانية مدانة.

وأقرت شقيقتها الكبرى رزلين بولار البالغة من العمر 22 عامًا وأمها مينا ديش (44 عاما) وصديقة عائلتها خولة البرغوثي (21 عامًا) بالذنب في اتهامات بالإرهاب بعد عملية سرية نفذتها شرطة مكافحة الإرهاب وجهاز المخابرات الحربية, وسيتم الحكم عليهم في وقت لاحق من هذا العام.

على مدار عدة أشهر، قام عملاء جهاز المخابرات الحربية بتفتيش بيت العائلة والتلصص عليه، في مبنى سكني كبير قبالة مبنى جهاز المخابرات البريطاني في فوكسهول مباشرة, واعتُقلت النساء في غارات مسلحة منفصلة في ليلة واحدة، أُطلقت خلالها النار على رزلين بولار بعد أن فشلت في الامتثال لأوامر الشرطة, ولكن حالتها مستقرة وامتثلت للشفاء التام، أخبرت صفاء المحلفين في أولد بيلي: "في ذلك الوقت كنت أقرأ الكثير من القصص الرومانسية, فبالنسبة لي، كنت أرغب في أن أتزوج وأرتبط بعلاقة عاطفية", وسمعت المحكمة كيف قام حسين البالغ من العمر 30 عامًا بمراسلة صفاء، كانت تبلغ 16 سنة حينها، على إنستغرام, وقد ارتبط هذين الزوجين بحماسة بالبرامج التلفزيونية البريطانية المشتركة مثل Deal Or No Deal و The Chase، قبل أن التورط فيما اعتبرته المراهقة زواجًا إسلاميًا عبر الإنترنت في عام 2016, حسين، وهو مجند تنظيم داعش من كوفنتري لديه طموحات ليكون "الجهادي جون" القادم "حاول أيضًا استدراجها إلى سورية، وقيل إنه قُتل في غارة جوية مستهدفة بطائرة دون طيار في عام 2017.

صفاء بولار هربت إلى حضن التطرف لتتجنب الوحدة والمضايقات

وتحدث كل من صفاء وحسين عن الأحزمة الانتحارية، وتخيلا قتل الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما, كما أرسل أموالاً إلى رزلين بولار لكي تستخدمها الأخوات للسفر إلى تركيا ومن ثم إلى سورية, وبعد أن أحبطت الشرطة هذه الخطة، بعد استيقاف صفاء في ميناء عندما كانت في طريق عودتها من إجازة في المغرب مع أمها، شجعها حسين مراراً على شن هجوم في المملكة المتحدة، وقالت صفاء للمحكمة: "في نوفمبر / تشرين الثاني 2016، اقترح حسين عليّ هجوم في عيد الميلاد", سألني إذا كنت خائفة من شن هجوم وقلت له: "نعم أنا كذلك", ثم عاد إلى نفس المواضيع المحببة المعتادة", ولقد أثار حسين هذا الاحتمال مرة أخرى في أوائل عام 2017، يشير إلى شنها لهجوم في عيد الحب، وأخيرًا في عيد ميلادها في مارس/ أذار، عندما تحدث عن" توكاريف" و" الأناناس " "- وهي أنواع من المدافع والقنابل - فيما يتعلق بهجوم المتحف البريطاني المقترح, ولكنها أصرت على أنها لن توافق.

 

 

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صفاء بولار هربت إلى حضن التطرف لتتجنب الوحدة والمضايقات صفاء بولار هربت إلى حضن التطرف لتتجنب الوحدة والمضايقات



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 14:28 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

يتحدث هذا اليوم عن مغازلة في محيط عملك

GMT 21:37 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

طريقة إعداد"صوص الشوكولاتة"بأكثر من طريقة

GMT 17:51 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

سامي مغاوري يتحدى ابنه في "واحد من الناس" مع عمرو الليثي

GMT 18:51 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

هدير الشناوي تؤكّد تصميم حُلي مطلي بالفضة لا يتغيّر لونه

GMT 13:06 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تشهد ازدهارًا كبيرًا في فلسطين

GMT 06:55 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

رش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020

GMT 14:28 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

حلول في التدبير المنزلي لانسداد حوض الجلي

GMT 18:42 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفنان الهندي شاروخان يكشف عن ديانته

GMT 17:10 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على موعد انطلاق مهرجان الشارقة السينمائي الدولي

GMT 14:54 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح

GMT 08:34 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

زوجان يقضيان 10 أشهر في زيارة 33 دولة حول العالم

GMT 13:40 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة روبي تظهر بنيولوك جديد في فيلم "حملة فرعون" 
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle