arablifestyle
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل

الرئيسية

رصدوا مليون دولارًا مقابل رأسها

جوانا بالاني ترصد تفاصيل قتالها ضد "داعش" في سورية

لايف ستايل

لايف ستايلجوانا بالاني ترصد تفاصيل قتالها ضد "داعش" في سورية

طالبة السياسة الدنماركية جوانا بالاني
كوبنهاغن ـ نانسي نجم

كشفت طالبة السياسة الدنماركية، جوانا بالاني، التي تلقت تدريب القنص لقتال عناصر "داعش" في سورية، كيف أنها "فقدت كل شيء" بعد أن تم وصفها بأنها متطرفة، وتواجه الآن وضعها على قائمة الإغتيالات بواسطة "داعش"، وتركت جوانا التي تبلغ 23 عامًا، الكلية للانضمام إلى المعركة ضد عناصر "داعش" في سورية، وقضاء تسعة أيام في خط المواجهة ببندقية القنص الروسية ضد أهداف لداعش، تضطر الآن إلى الاختباء لأنها مهددة بالسجن في بلدها بسبب مخالفة سلطاتها التي حظرتها من قتال المتطرفين، وهي أيضا تقع تحت تهديد المتعصبين الذين يريدون أسرها واستخدامها كرقيقة جنس أو تحويلها لمتطرفة. جوانا بالاني ترصد تفاصيل قتالها ضد داعش في سوريةجوانا بالاني ترصد تفاصيل قتالها ضد داعش في سورية

وفي مقابلة لها مع "ديلي ميل"، توضح بالاني، السبب الذي دفعها للمخاطرة بحريتها لمكافحة داعش في سورية، قالت: "أنا على استعداد للتخلي عن حياتي وحريتي لوقف تقدم داعش، حتى يتسنى للجميع في أوروبا أن يكونوا أمنين، كان هذا خياري، "لكن بلدي تنظر إلي كوني متطرفة"، كما اعترفت "بالاني" للمرة الأولى إلى "ديلي ميل" كيف كسرت قوانين صارمة ضد التطرف للعودة إلى سورية في الصيف الماضي. وقالت: "أنا آسف اضطررت لكسر حظر السفر المفروض على، لكني شعرت أنه لم يكن لدي أي خيار آخر، لم أكن أتوقع أن أخسر كل شيء تقريبا بسبب القتال من أجل سلامة نفس البلد التي تحاول الآن أن تسلب حريتي، وأضافت على الرغم من أنني أعيش في واحدة من أفضل دول العالم، إلا أنني جائعة وبلا مأوى أواجه البرد القارص في الليل، على الرغم من أنني كنت أعمل بدوام كامل، أنا لا أثق في أحد". جوانا بالاني ترصد تفاصيل قتالها ضد داعش في سورية

وأصرت جوانا: "أنا لا أريد تهديد داعش للدول الأوروبية أو الناس بنفس الطريقة التي قاموا بها في كردستان"، تم حظر سفر جوانا في أيلول/سبتمبر عام 2015، لكنها تحدت السلطات للانضمام إلى الرفاق في بلدها في شمال سورية من حزيران/يونيو إلى تشرين الأول/أكتوبر 2016 لأنها تقول إنها لا يمكن أن تتحمل ترك النساء اللواتي كان قد تلقين تدريبًا. جوانا بالاني ترصد تفاصيل قتالها ضد داعش في سورية

الآن جوانا، التي وصلت إلي الدنمارك مع عائلتها كلاجئين من العراق، تواجه عقوبة تصل عامين وراء القضبان بتهمة خرق حظر السفر، الذي يهدف إلى منع الدنماركيين من الانضمام إلى الجماعات المتطرفة في الشرق الأوسط، أجبروا على الانتقال من مكان إلى آخر كل ثلاثة أيام، وتقول إنها تعاني من أزمة مالية وتفتقر إلى كل وسائل الراحة المنزلية، تشير: "إلي أنها تفتخر بقضاء عشرة أعوام في السجن لإنقاذ الناس من داعش لكنها لن تقبل يوما واحدا في السجن لكونها تشكل خطرًا على الدنمارك.

اعتقلت جوانا في 7 كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي من قبل جهاز المخابرات الدنماركي بموجب قانون مكافحة التطرف الجديد الذي يهدف إلى وقف المواطنين من المشاركة في النزاع المسلح في سورية والعراق، واحتجزت في السجن لمدة ثلاثة أسابيع قبل أن يطلق سراحه بناء على أوامر من القاضي قبل عيد الميلاد في 23 كانون الاول/ديسمبر، بينما كانت في السجن علمت أن داعش وضعتها في قائمة المطلوبين مقابل مليون دولار لرأسها.

تشير إلي دافعها للذهاب إلي سورية قائلة: "كنت أريد أن أكون مع الفتايات في سورية، للتقدم أكثر إلى الأمام، كنت أعرف أن الأمر سيكون أفضل، أردت أن أكون هناك، ليس من السهل بالنسبة لي أن أكون في الدنمارك في الوقت الذي يعاني فيه أصدقائي في كردستان السورية وفتايات أصغر مني يقاتلون، شعرت بالخجل وبالذنب لأنني لم أكن هناك".

أدعت كتيبة جوانا أنها أسفرت عن مقتل 100 شخص من المتعصبين لرفع الروح المعنوية، وقالت واصفة شدة المهارات في القنص: "عليك أن تكون صبورا جدا عليك أن تكون هادئة جدا، وعليك أن تركز، لا تفقد التركيز للحظة واحدة، وأشارت إلي أنها كانت تستخدم بندقية قنص دراغونوف الروسية، واجهت الموت هناك، وعدت الوطني وأنا الآن مرة أخرى في الدنمارك قلقة بشأن آمني، لم أقضي أكثر من ثلاث ليال في مكان واحد.

تحدثت جوانا عن بداية الأحداث قائلة أنها كانت في سن المراهقة عندما بدأت رياح الربيع العربي تهب، فتركت الكلية حيث كانت تدرس السياسة والفلسفة وعلم الأحياء، وذهبت إلى سورية للانضمام إلى الانتفاضة، كنت أرى أن الانتفاضة في سورية أكثر تعقيدا من أي مكان آخر في الشرق الأوسط، حيث الملايين من الناس كانوا يقاتلون من أجل الديمقراطية أردت أن أكون جزءا من ذلك، كنت في سن 17 أو 18 عندما ذهبت لأول مرة لرؤيتها، لم يتم إنشاء كتيبة للنساء في ذلك الوقت، وبعد أن حملت السلاح للمرة الاولى ضد نظام الأسد في حلب بدأت جوانا سلسلة من الرحلات إلى سورية.

جذبت حياتها المهنية العسكرية انتباه السلطات الدنماركية في أيلول/سبتمبر عام 2015، بعد وقت قصير من عودتها الى الدنمارك فأصدرت محكمة حظر بشأنها لمنعها من السفر إلى الخارج لوقف الدنماركيين من الانضمام إلى الجماعات المتطرفة، وجذبت قضيتها أيضا الكثير من الاهتمام على وسائل الإعلام الاجتماعية، إلا أنها قالت أنها لا تريد تعاطف الناس ولا شفقة من أحد، لم تريد إلا أن تخبرهم بأنها ليست متطرفة أو تشكل خطرًا على الدولة، كم اعتذرت عن خرق قانون الحظر قائلة "أنا آسفة لكسر القانون، لكني لم يكن لدي خيار في ذلك الوقت، خاطرت بحياتي وفقدت حريتي، لم أكن أتوقع أن أخسر كل شيء تقريبا بسبب القتال من أجل حريتنا وأمننا".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جوانا بالاني ترصد تفاصيل قتالها ضد داعش في سورية جوانا بالاني ترصد تفاصيل قتالها ضد داعش في سورية



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 15:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 14:37 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز الرسائل التي يتلقاها الفنانون من المعجبين

GMT 08:47 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

قلة النوم أهم أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند الرجل

GMT 01:15 2016 الأربعاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

5 طرق لتجديد ديكور المنزل بعد إنتهاء الإجازات

GMT 09:03 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

​صورة قديمة للبنانية مي حريري قبل دخولها المجال الفني

GMT 07:12 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

طرق مختلفة لارتداء البدلة المخملية تعرفي عليها

GMT 13:43 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

14 عبارة عليك أن تقولها خلال مقابلة العمل

GMT 12:10 2018 الأربعاء ,06 حزيران / يونيو

الجوانب النفسية لمرض السكري

GMT 06:24 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ديكور الإضاءة يأتي من انعكاس أبطال الشاشات

GMT 00:00 2017 الجمعة ,17 شباط / فبراير

شهر المحاولات الجديّة والعزم ومركز جديد

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

" كلوي Chloé" تطلق مجموعتها الجديدة لموسم 2017
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle