arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

روت تفاصيل مشروع لها أنقذها من الكارثة

مهندسة مصرية تُرمِّم مبنى "البنتاغون" المحترق عقب هجوم 11 سبتمبر

لايف ستايل

لايف ستايلمهندسة مصرية تُرمِّم مبنى "البنتاغون" المحترق عقب هجوم 11 سبتمبر

مبنى وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" المحترق
واشنطن - لايف ستايل

استطاعت الأميركية من أصول مصرية منال عزت، منذ ثمانية عشر عاما، الهرب في صبيحة 11 سبتمبر / أيلول، من مبنى وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" المحترق.

وأكدت منال التي تعمل مهندسة في فيلق مهندسي الجيش، أكدت أنها نجت من الكارثة، بفضل مشروع عملت عليه قبل الهجمات، حيث عمل على ترميم السطح الخارجي لمبنى البنتاغون وهو ما ساعد على صمود المبنى لمدة 20 دقيقة قبل الانهيار.

وقالت منال عزت، إن 1500 شخص استطاعوا النجاة من الحادث، بفضل الدعمات التي عمل فريقها على وضعها بالمنى قبل الهجمات، بحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وعادت منال إلى عملها في وزراة الدفاع في صبيحة اليوم الثاني لوقوع الهجمات،  حيث كانت واحدة من الفريق الذي حمل على عاتقه مهمة إعادة إعمار الأجزاء التي تعرضت للدمار في مبنى البنتاغون.

ملاذ روحاني آمن

عملت منال على تغيير المكان الذي تعرض للضرر في مبنى البنتاغون، حيث قامت بإنشاء كنيسة صغيرة، إذ رفض الموظفون أن تتواجد مكاتبهم في المكان الذي كان شاهدا على فاجعة ألمت بالشعب الأمريكي.

اليوم، أصبح الموقع الذي ارتطمت به الطائرة وأودت بحياة 184 شخصا، كنيسة صغيرة يجتمع فيها أقارب العسكريين الأمريكيين من مختلف الديانات لأداء شعائرهم الدينية، فقد تحول إلى ملاذ هادئ بمقاعد رقاء مبطنة وكتب ديانات مختلفة، ونوافذ زجاجية ملونة تذكر بضحايا 11 سبتمبر.

وفي يوم الجمعة، يرتاد مكان العبادة هذا بعض موظفي البنتاغون المسلمين، لسماع الخطبة وأداء صلاة الجمعة.

تقاعد بعد عمل مضنٍ

منال اليوم مديرة برنامج لمدارس وزارة الدفاع الأمريكية، حيث تقوم بتعليم أطفال الأفراد العسكريين في جميع أنحاء العالم.

وتقول عزت، "إنها لا تستطيع أن تتخيل وظيفة تريدها أكثر من دعم أفراد الخدمة الذين يدافعون عن المثل العليا الأمريكية".

وبعد ما يقارب الـ 25 عاما من العمل في وزارة الدفاع الأمريكية، تقول: "إنها بدأت تفكر في التقاعد".

وعبرت عزت عن فخورها بالإنجاز الذي حققته، بتحويل أنقاض إلى ملاذ روحاني آمن، "فهذا جزء من عملية الشفاء"، حسب قولها.

قد يهمك ايضاً:

ممثلة إباحية تسخر من يمينيين ألمان  بسبب لافتاتهم الاحتجاجية ضد المسلمين  

بول بول غولدينغ متهم بممارسة انتهاكات دينية ضد المسلمين

 

 

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهندسة مصرية تُرمِّم مبنى البنتاغون المحترق عقب هجوم 11 سبتمبر مهندسة مصرية تُرمِّم مبنى البنتاغون المحترق عقب هجوم 11 سبتمبر



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 14:28 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

يتحدث هذا اليوم عن مغازلة في محيط عملك

GMT 13:35 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 14:11 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 16:13 2020 الإثنين ,15 حزيران / يونيو

طريقة تطبيق لوك مكياج ناعم لكل يوم وللمناسبات

GMT 12:47 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أميرة بهاء تُؤكّد أنّ الألوان المُبهجة تُسيطر على الخريف

GMT 12:13 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

ملفات في الدماغ

GMT 06:56 2020 الأحد ,09 شباط / فبراير

عبايه كتف مطرزة من وحي مدونات انستقرام

GMT 20:31 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

خيال حبيبي لا يفارق مخيلتي

GMT 05:51 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رانيا محمود تؤكد تمنّيها تجسيد السيدة نفيسة

GMT 10:59 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

معتز هشام يكشف اسم الفنان الذي علمه مشاهد الأكشن