arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

حظيت على انتشارًا واسعًا في المواقع الإلكترونية مؤخرًا

مبادرة "هاتقدري" شمعة تنير طريق المرأة لدعمهًا نفسيًا منذ 4 سنوات

لايف ستايل

لايف ستايلمبادرة "هاتقدري" شمعة تنير طريق المرأة لدعمهًا نفسيًا منذ 4 سنوات

الإعلامية منى الكيال
القاهرة - نسرين حلّس

انطلقت "هاتقدري" مبادرة اجتماعية منذ أربع سنوات وحظيت في الفترة الأخيرة على انتشارا واسعا في المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، ولقيت رواجا كبيرا بين متابعيها، أطلقتها الإعلامية العربية منى الكيال من مصر ، تخاطب بها جميع النساء في مصر لحثهن على التغيير الذي لابد أن يبدأ من داخلهن لمواجهة الصعاب، ذلك أن المرأة تحتاج للدعم النفسي في جميع مراحل حياتها كي تستطيع أن  تواجه مواجهة المجتمع والتعامل مع كل أنماط وأشكال الضغط العصبي التي تواجهها بكل قوه وثبات. وقد نجحت التجربة وبدأت بالانتشار والاتساع في مصر وذلك بعد افتتاح المقر الجديد الثاني لها في الإسكندرية

التوعية والإرشاد النفسي

وترى الإعلامية منى الكيال مطلقة المبادرة والمنسق العام لها التي تحولت من العمل الإعلامي للعمل الاجتماعي بأن مبادرة هاتقدري متميزة، كونها تقوم على التوعية وتقديم الدعم النفسي للسيدات كإجراء استباقي للمرض النفسي، حيث تتعرض الكثير من الفتيات والسيدات للضغوط اليومية والتي يتم التغاضي عنها حتى تتفاقم، كما يتم التعامل مع الأمراض النفسية الشائعة والمعروفة مسبقاً مثل اكتئاب الحمل واكتئاب ما بعد الولادة بشيء من الاستهانة

 وتضيف من هنا جاء الاسم "هاتقدري" حيث لا نقدم لها حلول للمشاكل ولكن نقدم لها توعية نفسية، وطرق جديدة للتفكير وأساليب وتكنيكات لتؤهلها لمواجهة الضغوط والمشاكل بشكل أفضل، وبذهن واعٍ وحاضر

 هذا وقد أتاح عملها الإعلامي في مجال الصحافة وإعداد البرامج والتقديم الفرصة لملاحظة ما تتعرض له المرأة عن كثب، حيث قالت " ولقد أتتني هذه الفكرة لحظة وجدت أن المرأة باختلاف مستواها التعليمي أو الثقافي أو الاجتماعي يتم الاستهانة بصحتها النفسية، بالإضافة أنه يتم وصمها في بعض المجتمعات بإصابتها بالمرض النفسي، مع أن المرض النفسي مثله مثل المرض العضوي يجب الاهتمام به وعلاجه

 مشيرة إلى أن فكرة المبادرة تعتمد على استباق المرض النفسي عن طريق الوقاية منه، وتقول" لماذا يجب علينا أن ننتظر الإصابة ببعض الأمراض النفسية لكي يبدأ التدخل ومحاولة العلاج

التثقيف النفسي ضرورة ملحة لرفع الوعي

 وتشير الكيال إلى أن تثقيف النفس واجب ضروري للتعلم في هذا المجال للقدرة على تقديم الدعم النفسي وإنجاح المبادرة، وتقول" لم أكتف بقراءتي في مجال علم النفس ولكنني أسعى دوماً للاستزادة من التعلم في هذا المجال، فقد حصلت على عدة دورات في تقديم الدعم النفسي العام والدعم النفسي القائم على الجنس والنوع، كما درست علم النفس الإيجابي ، والإرشاد الأسري"

 وتضيف بأن المبادرة يشكل عام هي لرفع الوعي بأهمية الدعم النفسي كإجراء استباقي للمرض النفسي في حين أنه بشكل خاص يتم السعي على تحويل هذه المبادرة إلى شكل مؤسسي عن طريق الانضمام تحت مظلة وزارة التضامن الاجتماعي وتحويلها إلى جمعية أهلية. متمنيتا أن يزيد الوعي بالاحتياجات النفسية، وأهمية أن يعمل كل فرد على تحسين صلابته النفسية، وألا يتم الاستهانة بالصحة النفسية بشكل عام، سواء للسيدات أو الرجال

ومن أهم الأساليب والطرق المتبعة التي تقوم عليها " هاتقدري " هي جلسات تتم على  شكل ندوات توعوية وأنشطة داعمة، مثل ورش الحكي وورش السيكودراما، التي من شانها زيادة الوعي بمتطلبات الصحة النفسية لكي تستطيع كل فتاة وامرأة تشارك أن تقوي مناعتها النفسية بنفسها

 ولا يقاس النجاح في تلك المبادرة بكمية المحاضرات والجلسات ولكن يلمس على أرض الواقع في كل مرة تخرج الحاضرات من الندوات وورش الحكي، وجلسات المبادرة شخصيات جديدة مبهجة ومستنيرة والبسمة تملأ وجوههم، ويقاس نجاح هذه المبادرة بقدر الاستفادة التي تخرج بها الحاضرات ورواد المبادرة

الدعم الحكومي والدولي  مطلوب

 وترى منى الكيال بأن هذه التجربة تستطيع الاستمرار ويمكن جدا الاستفادة منها، طالما أن هناك من يطالبون الاستمرار والاستفادة، من رواد الندوات وورش الحكي وورش السيكودراما وتضيف" سوف يستمر دورنا في إنارة الطريق لصحة نفسية أفضل لكل السيدات

 مؤكدة أن العمل الفردي لن يؤهل لانتشار كافي، في حين أن ما تحتاجه هذه المبادرة هي الرعاية من المؤسسات والهيئات المصرية والدولية لكي يتم الاستفادة منها ومن أهدافها وبذلك يكتب لها الاستمرار والديمومة الطويلة

وتختتم منى الكيال الحديث مؤكدة على أنه مبادرة" هتقدري"  شهدت تغييرا نفسيا واجتماعيا في حياة المرأة فتقول" من خلال الواقع الذي لمسناه بأيدينا بعد أكثر من 4 سنوات من العمل الميداني وسط النساء والفتيا

ت، وبعد أكثر من 70 ندوة وورشة حكي، نستطيع القول أننا شهدنا التغيير الفعلي في حياة رواد هذه المبادرة، وتضيف " تغيير المجتمع فهذا ليس الدور الذي نلعبه وإنما نحن جزء من منظومة متكاملة يجب العمل من خلالها، وهذا ما نسعى له في السنوات القادمة بإذن الله

وتستشهد الكيال بنجاح المبادرة على قدرتها على الاستمرار حتى اليوم وبافتتاح مقرات لها أخرها كان في مدينة الإسكندرية.

قد يهمك ايضاً:

مع تقدم الانفتاح العالمي على لثقافات والحضارات نحتاج إلى الإرشاد النفسي الأسري

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبادرة هاتقدري شمعة تنير طريق المرأة لدعمهًا نفسيًا منذ 4 سنوات مبادرة هاتقدري شمعة تنير طريق المرأة لدعمهًا نفسيًا منذ 4 سنوات



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 14:45 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 05:49 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنات الصومال تحطمن قيود التقاليد وتمارسّن الرياضة

GMT 12:43 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

إنجي خطاب تكشف سر قبلات آسر ياسين وزوجته في الجونة

GMT 19:21 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

وقعت في غرام طبيب الأسنان ولا أعلم ما علي فعله

GMT 19:12 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لإطلالة أنيقة للمحجبات في فصل الخريف

GMT 08:23 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

فتاة تكشف عن الجمال السوري بعد غنائها في فيلم عالمي

GMT 11:16 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن فروق عدة بين الحب والشهوة

GMT 07:51 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

ناهد السباعى ضيفة سمر يسرى بـ"حفلة 11" على ON E

GMT 07:41 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بمعطف شتوي بنقشة جلد الفهد

GMT 07:54 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

منذر رياحنة يتحدَّث عن دوره في مسلسل "ماذا لو"

GMT 20:28 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

متحف "المتروبوليتان" يستضيف أول عرض لدار "شانيل" للأزياء

GMT 06:19 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تتحدَّث عن دورها في أحدث أفلامها "بني آدم"

GMT 12:00 2018 الجمعة ,13 إبريل / نيسان

 ديكورات خشبية مميزة وتصاميم عصرية لعام 2018
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle