arablifestyle
آخر تحديث GMT 21:37:14
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 21:37:14
لايف ستايل

الرئيسية

شعرت أنها أحد الطيور المغرِّدة التي خرجت من قفصها

ناشطة سعودية تكسر القيود المفروضة على قيادة المرأة للسيارات

لايف ستايل

لايف ستايلناشطة سعودية تكسر القيود المفروضة على قيادة المرأة للسيارات

منال الشريف تكسر القواعد السعودية وتقود السيارة في شوارع المملكة
الرياض ـ سعيد الغامدي

نقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية عن منال الشريف، وهي امرأة سعودية، خبرتها في قيادة السيارة لتكسر بذلك القيود كافة التي تلزمها السلطات السعودية بشأن قيادة المرأة للسيارة. وتقول منال "في عام 2011، مع انطلاق الربيع العربي، بدأت حملة للسماح للمرأة بالقيادة في المملكة العربية السعودية، عبر "تويتر" و"فيسبوك". اعتقدت أنه إذا نشر شخص ما شريط فيديو لقيادة امرأة، فإنه قد  يعمل على "تطبيع" تلك التجربة وإظهار أن المواطنين السعوديين لم يكن يحيطهم شيئًا خطيرًا حيال ذلك".

وأردت أيضا أن أثبت أن الكثيرين منا يعرفون كيفية القيادة، أن لدينا تراخيص وحتى سيارات. وأردت أن أثبت أن السلطات السعودية لن توقف السائقات. وسألت ناشطة أخرى، وجيها، لمرافقتي عندما أبث هذا الفيديو. لأن أخي لم يكن موجودًا، قررت أيضا أن أطلب من صديق، أحمد، أن يأتي أيضا، حيث أن وجود امرأة لحالها سوف يثير الشكوك. وستكون وجيها هي طاقم التصوير، وسيكون أحمد سائقنا المعين حتى اتولى قيادة سيارتي كاديلاك الرياضية الرباعية ذات اللون الأرجواني.

وكنت قد أمضيت سنوات عدة في ادخار أموالي لشراء تلك السيارة،  وهي السيارة التي سأقوم بها الآن للمرة الأولى بقيادتها في شوارع المملكة السعودية الفعلية. وأخفت وجيها شعرها تحت الحجاب الأسود، وأطلت بعباءة ذات لون وردي مشرق، ونادرا ما ترتدي النساء السعوديات أي شيء عدا العباءات السوداء في الأماكن العامة. عندما رأيت وجيها باللون الوردي، ضحكت، وأعتقد أنها كانت أكثر خوفا مني. مما لا شك فيه، كانت تفكر في أننا إذا اعتقلنا، على الأقل ستبدو أنيقة.

ونظر  أحمد في مرآة الرؤية الخلفية وقام بتشغيل السيارة، وفي خارج المجمع السكني الذي أعيش فيه، كان يقود بعصبية، وينظر إلى عداد السرعة، ثم إلى المرآة لمعرفة من الذي قد يكون وراءنا على الطريق،  وكان قلقه معديا، ومع ذلك انتابني شعور متزايد بالبهجة. وبعد المرور على تجمعات سكنية عدة ، مررنا على مركز الشرطة المحلي، ثم وصلنا أخيرا إلى المقهى الذي يتوقف عنده أحمد لتناول شاي الليمون والزنجبيل.

دخل إلى موقف السيارات ولكن لم يوقف السيارة حتى نكون وراء المبنى، بعيدا عن الأنظار. وأخيرا، انتقلت إلى مقعد السائق وانتقلت وجيها إلى مقعد الراكب الأمامي، أخذت نفسا عميقا، جلست داخل مقصورة السيارة ووضعت يدي على عجلة القيادة وفي تلك  اللحظة، شعرت وكأنني واحدة من الطيور المغردة الخاصة بوالدي والتي تخرج من قفصها وتحلق في جميع أنحاء الغرفة. "شكرا لك يا صديقي" قلت لأحمد من النافذة المتدحرجة.

"سنكون على ما يرام - لا تقلق" قلت ذلك بينما كنت أثبتت حزام الأمان الخاص بي، وكنت أشعر برعشة خفيفة في يدي، وضعت المفتاح في وضع التشغيل، وقمت بتعديل مرآة الرؤية الخلفية، وسحبت حجابي الأسود حول وجهي للتأكد من عدم تعري أي جزء من شعري. وأخرجت نظارتي الشمسية من داخل  حقيبتي، ووضعتها على وجهي المكشوف، ونطرت إلى نفسي نظرة أخيرة في المرآة.

بينما  تسير السيارة في الشارع، بدأت في تجميع أفكاري لمقدمة الفيديو. أردت أن أعلن بصوت  عال: "هذا هو حقي، الحق في القيادة". ولكن بدلا من ذلك، حولت عجلة السيارة وقدت مباشرة إلى الأمام، وبعد الحديث عرضا لبضع دقائق  باللغة العربية، قلت: "هناك ثمة شيء  نفخر به في هذا البلد.  وهناك أشخاص يقومون بعمل تطوعي دون أجر لمساعدة النساء في هذا البلد. نحن جاهلون وأميون عندما يتعلق الأمر بالقيادة. ستجد امرأة حاصلة على الدكتوراه، ولكنها لا تعرف كيفية القيادة.  نحن نريد التغيير في البلاد".  مثل آخرين من جيلي، ممن يتجمعون في ساحات المدينة وعلى زوايا الشوارع في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، يرفعون أصواتهم وأيديهم ويستخدمون هواتفهم النقالة وكاميراتهم في الوقوف ضد القمع، والتسلط والتقاليد، كنا في تلك اللحظة ندرئ أكثر المحظورات الثقافية الدائمة في المملكة العربية السعودية.

نظرت إلى اليسار وتحولت نحو السوبر ماركت حيث  أتسوق لشراء الخضروات كل أسبوع - وحيث كان في السابق يمكنني فقط الذهاب مع سائق ذكر، تركت عجلة القيادة تنزلق بسلاسة في يدي بينما أقوم بالدوران، وأحاول أتمكن من إجراء اتصال العين مع أي السائقين المقبلين على الطريق،  واقتربت سيارة تويوتا رباعية الدفع، ورأيت السائق يتكئ قليلا على يمينه ويتحدث إلى امرأة جالسة بجانبه. نظروا إلى بعضهم البعض ثم عادوا إليّ. ابتسمت، وسألها وجيها: "لماذا تبتسمي،  منال؟" تحولت إلى النظر إلى هاتف ايفون الذي تمسكه بيديها، وابتسمت ابتسامة عريضة ، وقلت: "لأنني أقود السيارة الآن".

وكان موقف السيارات مزدحما بالسائقين الذكور، واقفين خارج سياراتهم، في انتظار زبائنهم من النساء. اتسعت عيونهم واتبعتنا، يمكن أن أسمع الكثير منهم يهمس لبعضهم البعض باللغة الهندية أو الأردية. ولكن لم يواجهنا أحد،  شعرت قليلا مثل طفل كسر القواعد، ولكن أنا أيضا أعرف هذا كان أكثر خطورة بكثير من مزحة الطفولة، وقلت "وجيها، دعينا نذهب لشراء بعض من البقالة،".

"أود أن اشتري حلوى لابني". انتقلنا من خلال الممرات، ووضعنا الأشياء في سلة التسوق وكانت عبارة عن زجاجة ماء، قطعة من الفاكهة وشريط الشوكولاتة لابني، أبودي،  وفي شباك الخروج، وقفنا جنبا إلى جنب، ولم نقل شيئا حيث أقوم بسحب محفظتي.

مشينا بفخر من خلال موقف السيارات، وفتحنا أبواب السيارة، وعدنا مرة أخرى، وبعد ذلك بقليل نظرت أنا ووجيها إلى بعضنا البعض، ودخلنا في حالة من الضحك العفوي، لنقول لبعضنا البعض، "لقد فعلنا ذلك!" وضعت يدي التي يتصبب منها العرق قليلا على عجلة القيادة، وقمت بتشغيل السيارة، وقلت: "هيا، وجيها، دعينا نواصل القيادة".

وبدأت في التصوير مرة أخرى، ولكن بالكاد تحدثنا، بدلا من ذلك، اندمجت في الطريق الفارغ الأمامي وفي قوة السيارة وبحس النصر الذي لا يمكن إنكاره. علمت بعد ذلك  لا يعنني ما يحمله المستقبل لي فيما بعد، كنت قد فعلت شيئا هاما وذا مغزى. وفي ذلك اليوم، شعرت أنني كنت أقود لكل النساء السعوديات، وبينما أقود السيارة، كنت أفكر في الطريق الذي يستغرقه سائقي عادة بعد مغادرة محل البقالة. لكنني عرفت أيضا أنني لم أملك بعد تلك الحرية. بعد بضعة أميال أخرى، وجهت السيارة مرة أخرى في اتجاه المقهى حيث أنزلنا أحمد هناك،  لم أقود بسرعة ولا ببطء، ولكنني يمكن أن أشعر بأنني أنظر في الشوارع والمباني المألوفة التي لم أر من وجهة نظر أخرى غير مقعد الراكب،  لم أتمكن من المساعدة في التحرك في اتجاه مركز الشرطة الذي مررنا عليه،  وكان نفس المكان الذي بعد يومين سوف أكون محتجزة فيه

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ناشطة سعودية تكسر القيود المفروضة على قيادة المرأة للسيارات ناشطة سعودية تكسر القيود المفروضة على قيادة المرأة للسيارات



GMT 11:02 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

للمرة التاسعة على التوالي ميركل أقوى امرأة في العالم

GMT 11:41 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ملكة جمال ميانمار "أول مثلية" تنافس في مسابقة ملكة جمال الكون

GMT 11:20 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صورة جديدة تدين الأمير "أندرو" وتقحم إبنته في فضائحه

GMT 16:36 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها على كوبري بنها في مصر
لايف ستايلاعترافات قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها على كوبري بنها في مصر

GMT 14:01 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

وفاء الكيلاني تظهر بالشعر الطويل للمرة الأولى
لايف ستايلوفاء الكيلاني تظهر بالشعر الطويل للمرة الأولى

GMT 11:07 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء بدر تكشف سر نجاحها في شخصية "نجوى"
لايف ستايلنجلاء بدر تكشف سر نجاحها في شخصية "نجوى"

GMT 13:15 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

10 عبارات أخبري زوجك بها كل يوم لحياة زوجية سعيدة
لايف ستايل10 عبارات أخبري زوجك بها كل يوم لحياة زوجية سعيدة

GMT 12:00 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

225 مليون سائح للمنطقة العربية بحلول 2030
لايف ستايل225 مليون سائح للمنطقة العربية بحلول 2030

GMT 22:46 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

القبض على شاب وفتاة داخل سيارة في الكويت
لايف ستايلالقبض على شاب وفتاة داخل سيارة في الكويت

GMT 12:40 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

جينيفر لوبيز تستعرض إطلالتها الشتوية داخل طائرتها الخاصة
لايف ستايلجينيفر لوبيز تستعرض إطلالتها الشتوية داخل طائرتها الخاصة

GMT 10:22 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

مريان خوري تكشف كواليس فيلمها "احكيلي"
لايف ستايلمريان خوري تكشف كواليس فيلمها "احكيلي"

GMT 12:49 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

5 خطوات رائعة لخلق علاقة حميمة رائعة بين الزوجين
لايف ستايل5 خطوات رائعة لخلق علاقة حميمة رائعة بين الزوجين

GMT 17:53 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الوادي الجديد تنظم مؤتمرا موسعًا عن السياحة الاستشفائية 2020
لايف ستايلالوادي الجديد تنظم مؤتمرا موسعًا عن السياحة الاستشفائية 2020

GMT 08:12 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

درجات ألوان دهان 2019 لمنزل عصري ومميز

GMT 23:12 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

تامر حسني رفقة الصاوي وسلام في كواليس "الفلوس"

GMT 23:10 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

محمود فارس ينضم لأسرة مسلسل "خالد بن الوليد"

GMT 22:56 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

سعد رمضان يحيي حفل رأس السنة في باريس

GMT 22:58 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

إسلام خليل يكشف كواليس رحلة صعود شعبان عبدالرحيم

GMT 09:39 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

سمير غانم تسخر من صورها عبر "إنستغرام"

GMT 07:28 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

عبد الرازق تجهز لمسلسل جديد تخوض به السباق الرمضانى

GMT 07:16 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

يوسف يؤكد أن "أعز الولد" ستنال إعجاب الجمهور

GMT 22:41 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

خالد منيب يحتفل بحصوله على الدرع الفضي من "يوتيوب"

GMT 14:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 20:22 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

رحاب رمضان تطرح ملابس شتوية للسيدة المحتشمة

GMT 07:02 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

حاتم يناقش مشاكل الشباب في فيلمه الجديد

GMT 14:33 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 14:58 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

علماء الفلك يكشفون عن الأبراج الأكثر شرًا

GMT 04:57 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على "ضحية العنصرية"

GMT 09:57 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

عروس جهادية توضح زواجها من أكبر عضو في "داعش" في أميركا

GMT 06:07 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إلهام شاهين تكشف أنها لا تُهاجم رجال الدين