arablifestyle
آخر تحديث GMT 13:37:43
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 13:37:43
لايف ستايل

الرئيسية

لأن مكان القائها كلمتها لا يضم منبرًا لها لتتكئ عليه

رسالة مسربة تطالب بتقصير خطاب هيلاري كلينتون بسبب صحتها

لايف ستايل

لايف ستايلرسالة مسربة تطالب بتقصير خطاب هيلاري كلينتون بسبب صحتها

المرشحة الرئاسية الأميركية، هيلاري كلينتون
واشنطن - رولا عيسى

حذّرت هوما عابدين، كبيرة مساعدي المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون، فريق حملتها من ضرورة التزام السيدة كلينتون، بملاحظات صحتها، لأن دماغها مازال لا يحظى بصحة جيدة. جاء ذلك في الرسائل الإلكترونية الشخصية المسربة، من حساب رئيس حملة كلينتون الانتخابية جون بوديستا، والتي نشرت على موقع "ويكليكس" يوم الثلاثاء، وتم تبادل هذه الرسائل في نيسان/ أبريل 2015 في نهاية النقاش بين مساعدي المرشحة الديمقراطية بشأن استخدام جيب بوش لـ(Super PACs).

رسالة مسربة تطالب بتقصير خطاب هيلاري كلينتون بسبب صحتها

وقال رئيس الفريق الاستراتيجي في حملتها جول بيننسون: "سأترك التعليق على تكتيكات الحملة للأخرين، وما أريد أن أوضحه تمامًا هو أن شركات الأموال السرية، لا مكان لها في ديمقراطيتنا ويجب علينا التخلص منها جميعًا". وردَّت عابدين برسالة بأنها " ستلتزم بالملاحظات الطبية للسيدة كلينتون، لأن دماغها ما زال غير جيّد". ويبدو أن مساعدي كلينتون قلقون على صحة دماغها، حيث ناقشوا الأمر بشكل متكرر في الرسائل الإلكترونية المسرّبة.

رسالة مسربة تطالب بتقصير خطاب هيلاري كلينتون بسبب صحتها

وكتب بوديستا في نفس العام إلى مديرة الاتصالات جنيفر بالميري يسألها "ما مدى سوء حالة دماغها؟"، فأجابت بالميري " لا أعلم. هوما تركتها منذ نحو ساعة، وأنا أتعرض للضغوط مرة أخرى للسؤال عن وضعها ولم أتلق أي رد". وأظهرت الرسائل أن الحالة الصحية لكلينتون كانت موضع حديث متكرر، منذ أن تعرضت لارتجاج في المخ، وسقطت في الخريف، في كانون الأول/ ديسمبر عام 2012.

رسالة مسربة تطالب بتقصير خطاب هيلاري كلينتون بسبب صحتها
واكتشف الأطباء وجود جلطة دموية في دماغها، أثناء فحصها، ما اضطر كلينتون إلى أخذ أشهر للتعافي. وبحلول 2013 أوضح الأطباء أن "علاجها قد تمَّ بنجاح وأنها شفيت تمامًا". إلا أن الرسائل المسربة مؤخرا كشفت أن مساعديها ما زالوا قلقين، وأشارت رسالة إلكترونية أخرى مسربة إلى اقتراح عابدين بضرورة تقصير خطاب كلينتون، لأن المكان لا يضمُّ منبرًا لتتكئ عليه، وهو ما يدعو إلى القلق. وأوضحت رسالة إلكترونية أخرى أطلقت عام 2013 ضمن طلب حرية المعلومات أن كلينتون كانت مضطربة.

رسالة مسربة تطالب بتقصير خطاب هيلاري كلينتون بسبب صحتها

وتم تبادل الرسائل بين عابدين والمساعدة مونيك هينلي ،عندما أوضحت هينلي أن كلينتون "كانت في السرير في غفوة في الوقت الذي أُبلغت أن لديها اتصالًا عند الساعة 8 صباحًا"، وأجابت عابدين أنها "كثيرا ما تصبح مضطربة". وأشار البريد الإلكتروني المسرب إلى مخاوف من أن تعاني كلينتون من إصابات في الدماغ، بعد سقوطها عام 2012، وأثيرت تساؤلات حول صحة كلينتون مرة أخرى الشهر الماضي، بعد أن تعثرت أثناء مغادرة ذكرى أحداث 9/11 في نيويورك، في حين حاولت حملتها إلقاء اللوم على الجفاف نتيجة الحرارة المرتفعة في ذلك اليوم، وخصوصًا في سبتمبر/ أيلول. وأجبرت لاحقا على الكشف بأن هيلاري تم تشخيصها بالإصابة بالالتهاب الرئوي.

كما أثار إعلان تلفزيوني جديد لحملة دونالد ترامب المرشح المنافس للرئاسة، تساؤلات حول صحة كلينتون ولياقتها البدنية للترشح إلى منصب الرئاسة، مستعينة بلقطات من حالة الإغماء التي تعرضت لها كلينتون الشهر الماضي، فضلا عن لقطات توضح مساعدتها أثناء صعود الدرج مع السعال، وجاء الإعلان بعنوان "خطير"، وذكر المتحدث في الإعلان أن "هيلاري كلينتون لا تملك الثبات والقوة لقيادة عالمنا".

رسالة مسربة تطالب بتقصير خطاب هيلاري كلينتون بسبب صحتها

وعلق ترامب مرات عديدة على صحة كلينتون، وبخاصة بعد تشخيصها بالإلتهاب الرئوي، والذي أبقته سرًا حتى انهارت في ذكرى أحداث 11 أيلول. وذكر ترامب خلال المناظرة الرئاسية الأولى "أنه ليس لديها القدرة على التحمل. ولكي تكون رئيسة لهذا البلد يجب أن يكون لديها قدرة هائلة على التحمل"، فيما ردَّت كلينتون على ذلك بالقول: "عندما يسافر إلى 112 دولة للتفاوض على اتفاق سلام، ووقف إطلاق النار وإطلاق سراح المعارضين، وفتح فرص جديدة في مختلف دول العالم، وقضاء 11 ساعة للإدلاء بشهادته أمام لجنة في الكونغرس، يمكنه أن يتحدث معي عن القدرة على عدم التحمل".

رسالة مسربة تطالب بتقصير خطاب هيلاري كلينتون بسبب صحتها

وتُعد رسائل البريد الإلكتروني من بين أكثر من 30 الف رسالة، من الحسابات المخترقة لكبار موظفي كلينتون، وتم نشرها على موقع "ويكيليكس" في الأسابيع الأخيرة. وتعليقًا على ذلك أصدرت حملة كلينتون بيانا اتهمت فيه روسيا بالوقوف وراء التسريبات. وجاء في البيان: "في مشهد من التواطؤ يستمر التلفزيون الروسي المملوك للدولة في دعم تسريبات ونشرات ويكيليكس، حتى قبل مؤسس الشبكة جوليان أسانج، وتبين بما لا يدع مجال للشك أن الروس هم مصدر مواد بوديستا المسربة". ورغم وجود فرصة ثالثة للمناظرة بينهما وإدانة تصرف الكرملن، إلا أن ترامب رفض فعل ذلك، واستمر بمثابة دمية لبوتين على الرغم من ابلاغ المخابرات الأميركية، ومن الغريب أنه ما زال يهلل لهذا الهجوم على ديمقراطيتنا. لقد حان الوقت لترامب أن يخبر الشعب الأميركي ما يعرفه ومنذ متى وهو يعرفه"، وأخبر جويل بيننيسيون محطة ABC نيوز أنه رأى أشياء في التسريبات ويعلم أنها ليست حقيقية.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسالة مسربة تطالب بتقصير خطاب هيلاري كلينتون بسبب صحتها رسالة مسربة تطالب بتقصير خطاب هيلاري كلينتون بسبب صحتها



GMT 20:08 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

عروس تتوفى بعد ساعات من حفل زفافها لهذا السبب
لايف ستايلعروس تتوفى بعد ساعات من حفل زفافها لهذا السبب

GMT 18:13 2020 الخميس ,20 شباط / فبراير

موديلات فساتين خطوبة بكم واحد من وحي النجمات
لايف ستايلموديلات فساتين خطوبة بكم واحد من وحي النجمات

GMT 07:50 2020 الأحد ,23 شباط / فبراير

أحمد حلمي يؤكد أنه ضد وقف أغاني المهرجانات
لايف ستايلأحمد حلمي يؤكد أنه ضد وقف أغاني المهرجانات

GMT 18:49 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

مشروب و6 أطعمة ينصح بها قبل يوم الزفاف
لايف ستايلمشروب و6 أطعمة ينصح بها قبل يوم الزفاف
لايف ستايلعدسات الأجانب توثق زيارتهم للأقصر بحضور «العناني»

GMT 21:26 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

أفكار لتنسيق التنانير بنقشة النمر هذا الموسم
لايف ستايلأفكار لتنسيق التنانير بنقشة النمر هذا الموسم

GMT 20:41 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

تعرفي علي أفضل سنفرة للوجه والجسم
لايف ستايلتعرفي علي أفضل سنفرة للوجه والجسم

GMT 10:01 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

الفلبينية كاتريونا غراي تفوز بلقب "ملكة جمال الكون" لعام 2018

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 12:08 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

قصّات شعر جديدة وجميلة لطلّة نسائية أنيقة متألقة

GMT 08:01 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

أسماء الأسد تخضع لعملية جراحية ناجحة في الثدي

GMT 16:21 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لاستخدام قطع "الفخّار الملوّن" بأسلوب مميز في منزلك

GMT 15:24 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

حلا الترك ترتدي ملابس جدتها في إطلالة كاجوال

GMT 03:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بعدما وصفت وجهها بـ"المنحوتة" زينة تردّ على مي عزالدين
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle