arablifestyle
آخر تحديث GMT 16:37:46
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 16:37:46
لايف ستايل

الرئيسية

قررن كسر التقاليد ومقاضاة أزواجهن أمام المحاكم

تقارير تفضح أسباب تزايد العنف الأسري ضد المرأة في كركوك

لايف ستايل

لايف ستايلتقارير تفضح أسباب تزايد العنف الأسري ضد المرأة في كركوك

العنف ضد المرأة
بغداد – نجلاء الطائي

ظاهرة العنف ضد المرأة ظاهرة عالمية تجاوزت الحدود الجغرافية والفوارق الطبقية والخصوصيات الثقافية والحضارية، فما هي العوامل الكامنة وراء انتشار هذه الظاهرة؟ ولماذا تسكت المرأة على العنف؟ هل يمثل النظام الأبوي نقطة تقاطع رئيسية بين رجل الدولة ورب الأسرة؟ وفي ظل المعطيات السياسية والاجتماعية القائمة، هل تكفي الآليات القانونية والمنظمات الدولية لعلاج هذه الآفة .

ولتفكيك هذه الظاهرة ورصد أبعادها وانعكاساتها على مجالات حقوق الإنسان ومن جهة، وعلى مؤسسات الأسرة والدولة من جهة أخرى نسرد بعض حكايات نساء تحولت حياتهن إلى سلسلة من المعاناة والآلام في ظل ظروف اجتماعية صعبة نتيجة لتسلط شركائهن وسلب حقوقهن وتعرضهن للضرب٬ "شونم" هي مثال لعشرات النسوة اللاتي اخترن الصمت أثناء تعرضهن للعنف.

وقررت شونم محمد٬ اللجوء إلى قسم شرطة مكافحة العنف الأسري في كركوك٬ لتقديم شكوى ضد زوجها آملة التخلص من العنف الجسدي والنفسي الذي كان تتعرض له في سنوات زواجها الثلاث من قبل شريك حياتها، وسجلت شونم 24  عامًا شكوى ضد زوجها في منتصف  ٬2016 وهذه كانت الخطوة الأولى في طريق النجاة من العنف .

وقالت شونم منذ بداية زواجنا لم يكن هناك انسجام وتفاهم بيننا ٬ فرضت على تقاليد المجتمع والعائلة الصمت على ماكنت أقاسيه٬ ولكن زوجي كان يستمر بضربي والاستخفاف بمشاعري " شونم قالت هذا، وأضافت "أجبرت على أن لا أبالي بالتقاليد والأشخاص الذين من حولي٬ واستطعت أن أعيد حياتي عن طريق شكوى قدمتها للشرطة مكافحة العنف الأسري٬ وأن أخبر أهلي وأهل زوجي بحالتي".

ووفق احصائية قسم شرطة مكافحة العنف الأسري في كركوك٬ أنه في عام 2016 تم تسجيل 334 حالة العنف الأسري ونسبة 80 %من النساء اللاتي تعرضن للعنف قدموا بشكوى ضد أزواجهن٬ ولكن النسبة في عام 2015 كانت 209 شكوى فقط، وبعد تقديم شكوتها٬ بدأت الشرطة تحقيقاتها مع زوج شونم وانتهت قضيتهم بعد جلسات عدة في المحكمة بالطلاق٬ وهذا القرار كان بداية لفصل جديد من حياة شونم بعيدة عن العنف الجسدي والنفسي الذي انتزع منها الشعور بوجودها الانساني، علمًا أن قسم مكافحة العنف ضد المرأة تم استحداثه قبل سنوات في مديرية شرطة كركوك وتتمثل مهمته في التفحص والتعقيب عن الشكاوى التي تقدم إليها من قبل النساء والرجال الذين يتعرضون للعنف الأسري، ومن جهتها قالت رئيسة لجنة حقوق الانسان وشؤون المرأة والأطفال في مجلس محافظة كركوك أن "زيادة عدد الشكاوى تعني زيادة الوعي لدى النساء بشأن استرداد حقوهن المسلوبة٬ كما هي مؤشر في الوقت نفسه لارتفاع حالات العنف ضد المرأة".

ويعد مقتل هيفاء شريف في بداية الشهر الجاري دليلًا واضحًا على ما وصلت إليه ممارسة العنف ضد المرأة في مدينة كركوك، وقتلت هيفاء في منطقة الحرية وسط كركوك على يد زوجها طعنًا بالسكاكين٬ وقال زوجها وقت الحادث بأن ثلاثة مجهولين اقتحموا منزلها وقيدوها وقتلوا زوجته طعنًا بالسكاكين، ولكن بعد اعتقاله وإخضاعه للتحقيقات اعترف بارتكابها للجريمة

وصرح المتحدث الرسمي باسم شرطة محافظة كركوك العقيد افراسياو كامل ويس بأن الشرطة تنظر إلى الشكاوى مقدمة إليها من قِبل النساء والرجال بالمساواة وتقوم بفحصها وإجراء التحقيقات حولها هكذا تجري الإجراءات والمتابعة٬ ولكن البعض من النساء يعتقدن بان في حال تقديم الشكوى للشرطة فإن مشاكلهم ستصبح أكثر تعقيدًا، وقالت فاطمة يونس وهي إحدى ضحايا العنف الأسري بأنها تعرضت عشرات المرات للضرب والعنف من قبل زوجها٬ ولكنها لم تستطع أن تقدم شكوى لأنها تعتقد "في حال وصول قضيتها إلى مراكز الشرطة لا تبقى لها أمل في حل مشاكلها.

للشرطة وأيًا كان السبب فإنني لا أستطيع العودة إلى المنزل٬ وهذا ما يمنعني من المطالبة بحقوقي وأحجم من تقديم وأضافت فاطمة بأن "زوجني هددني في حال ذهابي إلى أي مركزِ للشكاوى مهما تعرضت للعنف"، ولكن رئيسة لجنة حقوق الانسان وشؤون المرأة والطفل تعتقد بأن قوات الشرطة قاموا بواجبهم إزاء الشكاوى التي قدمت إليهم من قبل النساء المتعرضات للعنف وقالت "نحن بحاجة لتشكيل لجنة متخصصة بإيجاد الحلول مناسبة لقضايا المرأة وأن بعض النساء اللائي تقدمن بشكاوى قد نجحت الجهات المعنية في معالجة مشكالهن".

عدم استقرار الوضع المعيشي وتقاليد المجتمع وتعدد الزوجات من الأسباب الرئيسية للعنف ضد المرأة في كركوك، ووفق لجنة حقوق الانسان وشؤون المرأة والطفل٬ تم تسجيل 793 حالة عنف ضد المرأة في مدينة كركوك في 11 شهر من عام 2016 ونحو نصف المعرضات للعنف قدموا شكوى ضد أزواجهن.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقارير تفضح أسباب تزايد العنف الأسري ضد المرأة في كركوك تقارير تفضح أسباب تزايد العنف الأسري ضد المرأة في كركوك



GMT 15:32 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

محمد ممدوح وأمينة خليل ثنائي فني مضمون النجاح
لايف ستايلمحمد ممدوح وأمينة خليل ثنائي فني مضمون النجاح

GMT 12:51 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

النجمات اللبنانيات بتصاميم فساتين عصرية مُميزة
لايف ستايلالنجمات اللبنانيات بتصاميم فساتين عصرية مُميزة

GMT 21:44 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 21:56 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 08:16 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

3 إطلالات جذابة لشيرين رضا في إعلان ترويجي جديد  

GMT 17:55 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

جولة سياحية في شبه جزيرة شيكاغو تكشف جمال موقعها

GMT 22:55 2016 الثلاثاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مواطن يفتتح أول فندق "كارافان" على سطح موقف للسيارات

GMT 04:06 2017 الإثنين ,09 كانون الثاني / يناير

جويا تشودري تتزوج من متطرف في أعلى المراكز لدى "داعش"

GMT 23:15 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

ثلاثة خطوات لتجنب التهاب الجلد وجفاف البشرة فى الشتاء

GMT 12:35 2023 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

سوسن بدر تبدأ تصوير مسلسل «حدوتة منسية»

GMT 11:02 2023 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

نوال الزغبي بإطلالات شبابية وتصاميم عصرية

GMT 11:59 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل وجهات سياحية ملوّنة في "البندقية البرازيلية"

GMT 09:05 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار لتصميم ديكورات غرف أطفال عصرية ودون تكلفة مالية

GMT 23:37 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

هل تعتبر "مكمّلات السبانخ" منشطات رياضية؟
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle