arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

2500 سيدة انخرطن حديثًا وترقية 3 إلى رتبة عميد و17 لرتبة عقيد

المرأة تتخطى الدور الرمزي وتظهر بقوة في المراكز الإدارية داخل الجيش اللبناني

لايف ستايل

لايف ستايلالمرأة تتخطى الدور الرمزي وتظهر بقوة في المراكز الإدارية داخل الجيش اللبناني

المرأة داخل الجيش اللبناني
بيروت - لايف ستايل

تشهد المؤسسة العسكرية اللبنانية نقلة نوعية، لجهة إشراك العنصر النسائي بفاعلية في صفوف الجيش، بعدما كان منذ تسعينات القرن الماضي حضور المرأة رمزيا، إن كان من حيث عدد العناصر أو المهام الموكلة إليهن، وقد وضعت قيادة الجيش "خطة إستراتيجية" تلحظ أهدافا قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى، على أن يتم في مرحلة أولى تسليم النساء وظائف إدارية في المؤسسة، وفي مرحلة ثانية، توزيع العناصر النسائية على مختلف المجالات وصولا لأن يتسلمن المراكز الإدارية كافة ليتفرغ الرجال للعمل الميداني، إضافة لتطوير نظام الخدمة، على أن يكون هناك مرحلة ثالثة بعيدة المدى، توفر المساواة المطلقة واشتراك المرأة في العمل الميداني.

وتشكّل هذه الخطة، بحسب القيادة "خيارا استراتيجيا"، باعتبار أن انخراط المرأة في الجيش سيؤدي إلى "تأمين مهارات خاصة غير موجودة لدى الرجال، وتحسين الأداء الوظيفي وتعميم التنافسية الإيجابية، وتقوية الحس الوطني والولاء للوطن والمؤسسة، وزيادة الانصهار الوطني، وتعزيز حقوق الإنسان وتأمين التوازن الاجتماعي والفئوي". فيما تعتبر مصادر عسكرية أن "الأنثى تشكل قيمة مضافة للجيش وتتمتع بخصائص ومكتسبات مختلفة عن الرجل، كالدقة في العمل والمستوى التنظيمي الأعلى، أضف أن معظم المنخرطات يتمتعن بمستوى علمي مميز، أقله بكالوريا قسم ثاني وإجازة علمية، علما بأن الأغلبية الساحقة هن من صاحبات الإجازات الجامعية، ما سيؤدي إلى رفع المستوى الثقافي في المؤسسة".

وتشير المصادر إلى وجود 3000 عنصر نسائي حاليا في الجيش موزعات على الوحدات كافة أي الإدارات والحرس الجمهوري وأفواج الحدود ووحدات دعم القتال والوحدات المساندة والطبابة، كما أن هناك 4 نساء في فوج المغاوير، لافتة إلى أنه تمت ترقية 3 نساء مؤخرا لرتبة عميد و17 لرتبة عقيد.

في عام 2017، انخرطت 2500 امرأة في المؤسسة العسكرية، تخرجت منهن 1640 في الشهرين الماضيين بما شكّل أكبر دورة نسائية في تاريخ الجيش، علما بأن انخراط المرأة اللبنانيَّة في صفوف المؤسسة بدأ في أواخر ثمانينات القرن الماضي، في ظل الحرب التي دفعت القيادة إلى البحث عن سبل لملء الفراغ الحاصل في الوحدات، بينما كان عام 1992، قد شهد افتتاح دورة للضبّاط الاختصاصيين (ذكور وإناث) في الكلّية الحربيَّة حاليًّا، التحقت بها 32 متطوِّعة من حملة الإجازات في اختصاصات طبِّ الأسنان وإدارة الأعمال.

ويشير العميد المتقاعد جورج نادر إلى "قرار اتخذه قائد الجيش العماد جوزيف عون شخصيا، بتفعيل دور المرأة بالمؤسسة العسكرية إيمانا منه بأن ذلك سيؤدي إلى نهضة كبيرة"، لافتا إلى أن "وجود العنصر النسائي ينحصر حاليا وبشكل خاص في الوحدات الإدارية واللوجيستية والطبية، لكن الخطة التي وضعتها القيادة ستؤدي في المدى القريب لتسلم النساء المراكز الإدارية لتفرغ الرجال للعمل الميداني".

ويضيف نادر: "هناك في المرحلة الراهنة 2500 امرأة في صفوف المؤسسة من كل الرتب كما أن هناك 1200 على طريق التطويع، ما يجعل العدد الإجمالي المتوقع نحو 4000"، موضحا أن كثيرا منهن يشاركن أيضا في الوحدات العملانية، على سبيل المثال في عمليات التفتيش عند مداخل مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين الواقع في منطقة صيدا جنوب لبنان".

ويؤكد نادر أن "كل المتطوعات وكي يتم قبولهن يجب أن يؤمنّ المستندات العلمية المطلوبة التي تستوفي الشروط، إضافة إلى خضوعهن لامتحان الصحة والرياضة، نافيا نفيا قاطعا أن يكون قد تم قبول أي امرأة لم تستوف هذه الشروط ولم تنجح في الامتحانات". وأضاف: "أما الحديث عن أن ضم كل هذا العدد من النساء إلى المؤسسة يؤدي إلى تكاليف إضافية على كاهل الخزينة، فليس في مكانه على الإطلاق، باعتبار أن كل المنتسبات مؤخرا أتين لتغطية أماكن شاغرة لكثير من العناصر الذين يتم تسريحهم بشكل شهري، سواء في حال بلغوا السن القانونية أو في حال أرادوا هم شخصيا الخروج من صفوف المؤسسة"، مشدّدًا على أن "كل التجارب النسائية سواء الماضية أو الحالية في المؤسسة فاجأت القيادة من حيث قوة النساء المنتسبات وقدرتهن على التحمل"، لافتا إلى أن "ثلث الوحدات الخاصة في تونس، مثلا، من النساء".

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المرأة تتخطى الدور الرمزي وتظهر بقوة في المراكز الإدارية داخل الجيش اللبناني المرأة تتخطى الدور الرمزي وتظهر بقوة في المراكز الإدارية داخل الجيش اللبناني



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 12:09 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

زوجة يوري مرقدي تنشر صورها جريئة من غرفة نومهما

GMT 18:49 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

طرق بسيطة لتصميم أروع صالة سينما منزلية

GMT 16:21 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

بطلة مسلسل "حب للإيجار" مصاصة دماء مرعبة

GMT 17:49 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

تعرف علي أهم وأبرز فوائد المشمش

GMT 15:34 2018 الثلاثاء ,13 آذار/ مارس

أفكار ديكور تحول غرفة النوم إلى جناح فندقي

GMT 09:56 2017 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

نجمة "مسرح مصر" تداعب جمهورها بصور بـ"البيجامة"

GMT 12:44 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

الفنانة هياتم تثني على الراقصة الراحلة سامية جمال

GMT 22:34 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

"نظافة المفارش" أهم شروط ترتيب غرفة الضيوف في المنزل

GMT 09:20 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

سهر الصايغ تتألّق خلال جلسة تصوير جديدة

GMT 02:02 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

صورة الفنانة الراحلة شادية قبل وفاتها تبكي محبيها

GMT 01:01 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

فتاة تطلب النصيحة بشأن نزول الدم في ليلة الدخلة

GMT 20:18 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تعرفي علي أفكار إضاءة غرف النوم

GMT 23:28 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

صديقاتي لا تثمر بهم العشرة

GMT 23:38 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

صبا مبارك تنشر صورة من كواليس "حكايات بنات2"
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle