arablifestyle
آخر تحديث GMT 23:54:11
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 23:54:11
لايف ستايل

الرئيسية

رغم الجهود الدولية لمحاربة العادة المتوارثة عبر الأجيال

ظاهرة ختان الإناث أزمة تتفاقم في بعض الدول العربية عبر العقود

لايف ستايل

لايف ستايلظاهرة ختان الإناث أزمة تتفاقم في بعض الدول العربية عبر العقود

ظاهرة ختان الإناث
القاهرة - لايف ستايل

ظلت  ظاهرة ختان الإناث في الدول العربية تمثل أزمة كبيرة عبر العقود الماضية، قبل أن تعمل المنظمة المدنية والحقوقية على محاربة العادة المتوارثة في معظم الدول العربية.

وبحسب حقوقيات ومدنيين، فإن الظاهرة تراجعت نسبيا في معظم الدول العربية، إلا أنها لا تزال تجرى على نطاق واسع في بعض القرى والمناطق النائية في الدول العربية.

وبحسب الدراسات الرسمية، التي يكشفها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، وما تضمنته دراسات "يونيو/ حزيران 2017" لمجلة "السكان – بحوث ودراسات"، فإن 90 في المئة من النساء تقريبا في فئة العمر من 18- 64 عام تم ختانهن، وتبلغ هذه النسبة حوالي 62 في فئة العمر من 18- 19 سنة، و75 في فئة العمر من 20 - 24 سنة.

وأصدر الدكتور عمرو حسن، مقرر المجلس القومي للسكان في مصر، قرارًا حمل رقم 23 لسنة 2019، بتشكيل لجنة لتقييم الخطة التنفيذية للاستراتيجية القومية لمناهضة ختان الإناث.

ووفقا لقرار تشكيل اللجنة، فإنها تتولى مجموعة من المهام، يأتي في مقدمتها تقييم ما تم تنفيذه من الخطة التنفيذية للاستراتيجية الوطنية لمناهضة ختان الإناث خلال الفترة من 2016 حتى 2018، وإجراء بحث حول قياس أثر الخطة التنفيذية في القرى المستهدفة.

المرأة والمفاهيم الخاطئة

وقالت دينا حسين، عضو المجلس القومي للمرأة في مصر، إن اللجنة الوطنية لمناهضة ختان الإناث والزواج المبكر، تعمل على مواجهة الظاهرة بمشاركة المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للأمومة والطفولة، وتضم جمعيات أهلية.

وأضافت في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم الخميس: "الظاهرة لم تتراجع بنسبة كبيرة، إلا أن اللجنة تعمل على الوصول المباشر إلى الأسر والحديث مع الأمهات، وتوعيتهن بالمخاطر، التي تترتب على تلك الممارسات الخاطئة".

وتابعت أن اللجنة تستخدم كل السبل المتاحة للوصول إلى الأسر وتوعيتها عن طريق مواقع التواصل ونشر التوعية الطبية والدينية، أو من خلال الجمعيات في المناطق النائية.

وتقول مي الرفاعي، جامعية من مصر، إن ما يتبادر لأذهان الكثيرين دائما، أن ختان الإناث، يعني عفتها وحمايتها من غرائزها الجنسية التي خلق البشر كافة بها، وليست هي وحدها، إلا أن الفتاة وحدها تدفع الثمن، وأن الحماية الحقيقية يمكن لأي أسرة أن تقدمها وهي تتمثل في التنشئة السليمة والأخلاقيات السامية، وتعريفها على طبيعة جسدها، والرد على أسئلتها دون خجل.

وأضافت في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم الخميس، أن عملية الختان لها درجات متعددة تختلف من محافظة لأخرى، وأنها تؤثر في العموم سلبا بنسبة كبيرة على الفتاة نفسيا وجسديا، وفي علاقتها الجنسية بعد زواجها، إلا أن النسبة الضئيلة التي لا تترك الأثر السلبي وغالبا تجرى عند طبيب متخصص، وهي أول درجة من درجات الختان ولا تحمل ذكريات مؤلمة.

وترى الرفاعي أن نسبتها تراجعت كثيرا عما سبق، بعد تجريمها عالميا، وتشديد الرقابة على الأطباء، إلا أنها لا تزال موجودة.

تونس والمغرب

وبحسب عدد كبير من النساء تواصلت معهن "سبوتنيك"، في المغرب وتونس، ولا يوجد ما يمثل بالظاهرة في البلدين بشأن ختان الإناث، بل أن بعضهن أكدن أن الأمر غير موجود في بلادهن، وأنها تلاشت نهائيا منذ سنوات بعيدة، فيما تؤكد غولاي الأسعد، الناشطة السياسية اللبنانية، أن هذا الأمر لم يحدث قط في لبنان، وأن سماعه يعد غريبا في لبنان.

وذكر تقرير أصدرته منظمة اليونيسف في اليوم العالمي للختان، 2017، فإن أكثر من 130 مليون امرأة في 29 دولة في أفريقيا والشرق الأوسط تعرضت للختان.

وأشار التقرير إلى أن الأمر لا يقتصر على النساء في القارة الأفريقية، إذ ارتفع عدد النساء المتعايشات مع الختان أو المتعرضات له من 168,000  في عام 1997 إلى 513,000 في 2017 بالولايات المتحدة، أما في أوروبا، فيقدر أن مئات آلاف النساء قد تعرضن للختان فيما آلاف البنات معرضات له في المستقبل.

اقرأ أيضًا:

البرلمانى محمد أبو حامد يكشف سبب عدم تجريم ختان الإناث

 

وتشير الإحصائيات العالمية إلى أن هذه الظاهرة تنتشر في بعض الدول منها الصومال، وبرغم أن دستور البلاد يحظر ختان الإناث، فإنه يتم إخضاع الفتيات البالغ عمرهن ما بين أربعة أعوام و11 عاما إلى العملية، فيما لا تزال أعداد كبيرة من العائلات الجيبوتية تصر على ختان بناتها خوفا من أن تلحق بها ما تصفه بـ"وصمة عار" .

أما في السودان، لم تفلح الخطة العشرية، التي أقرتها الحكومية السودانية في وقت سابق بالاشتراك مع منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية، وكانت تهدف إلى القضاء على ظاهرة ختان الإناث بحلول عام 2018، إلا أن التقارير الدولية والمؤشرات تشير إلى أن هذه الظاهرة مازالت منتشرة بنسب كبيرة.

ورغم المحاولات الدولية المتعددة إلا أن ظاهرة ختان الإناث في موريتانيا والعراق واليمن تنتشر بنسب متفاوتة، إلى جانب الدول الأخرى.

قد يهمك أيضاً :

بريطانيا تُجرم "ختان الإناث" وتحارب لمنعه في الدول الأفريقية

 

 

ديارياتو لاه تقرر مكافحة ختان الإناث بعد تعرضها له

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ظاهرة ختان الإناث أزمة تتفاقم في بعض الدول العربية عبر العقود ظاهرة ختان الإناث أزمة تتفاقم في بعض الدول العربية عبر العقود



GMT 16:36 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها على كوبري بنها في مصر
لايف ستايلاعترافات قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها على كوبري بنها في مصر

GMT 12:40 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

جينيفر لوبيز تستعرض إطلالتها الشتوية داخل طائرتها الخاصة
لايف ستايلجينيفر لوبيز تستعرض إطلالتها الشتوية داخل طائرتها الخاصة

GMT 06:35 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

محمد لطفي يكشف سر قصة "عربة الخضار
لايف ستايلمحمد لطفي يكشف سر قصة "عربة الخضار

GMT 10:48 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الملل في العلاقة الزوجية هذه علاماته
لايف ستايلالملل في العلاقة الزوجية هذه علاماته

GMT 17:53 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الوادي الجديد تنظم مؤتمرا موسعًا عن السياحة الاستشفائية 2020
لايف ستايلالوادي الجديد تنظم مؤتمرا موسعًا عن السياحة الاستشفائية 2020

GMT 22:46 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

القبض على شاب وفتاة داخل سيارة في الكويت
لايف ستايلالقبض على شاب وفتاة داخل سيارة في الكويت

GMT 10:57 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

لقاء الخميسي تردّ على السّخرية من فستان "شجرة الميلاد
لايف ستايللقاء الخميسي تردّ على السّخرية من فستان "شجرة الميلاد

GMT 06:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

يسرا اللوزي تُؤكد قلقها من موهبة ابنتها
لايف ستايليسرا اللوزي تُؤكد قلقها من موهبة ابنتها

GMT 09:57 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

اقتربي من زوجك بهذه الصفات
لايف ستايلاقتربي من زوجك بهذه الصفات

GMT 18:17 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عمرو يوسف يستعين بـ"ولاد رزق" لدعم طفل يتعرض للتنمر

GMT 18:51 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي طريقة إعداد وتحضير بوب كورن الدجاج

GMT 17:40 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

رامي صبري يكشف تفاصيل حفله في رأس السنة

GMT 18:06 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السعدني يوضح سبب اعتذاره لمسلسل هيفاء وهبي

GMT 12:53 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 13:41 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

إلينا سانكو تفوز بلقب "ملكة جمال روسيا" لعام 2019

GMT 08:21 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن حياة ديما بياعة في عيد ميلادها الـ43

GMT 18:27 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد عز يستعد لـ"رمضان 2020" مع تامر مرسي

GMT 08:28 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة ظافر العابدين تخطف الأنظار خلال الظهور الأول لها

GMT 17:01 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترتيب أفلام موسم الشتاء في "البوكس أوفيس"

GMT 09:25 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

مواطنة تقتل خطيبها غرقًا لرغباته الجنسية الغريبة

GMT 17:40 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد رمضان يحتفل بالعام الجديد في المغرب

GMT 20:49 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

يعلم أني أحبه ومع ذلك يتهرب مني