arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

خسرت جميع أفراد عائلتها إثر انفجار في العاصمة بغداد

طالبة جامعية تتحول إلى بائعة هوى في أربيل مقابل 400 دولار

لايف ستايل

لايف ستايلطالبة جامعية تتحول إلى بائعة هوى في أربيل مقابل 400 دولار

بائعات هوى
بغداد – نجلاء الطائي

ضاع حلم "زينب" بالتخرج من كلية الهندسة، بعد انفجار أودى بحياة جميع أفراد أسرتها، كان كفيلًا بدفن جميع تلك الأمنيات، وبعيدًا عن رغبتها بدلاً من أن تصبح مهندسة انقلب بها القدر لتمارس "الدعارة".

قبل سنتين من الآن خسرت زينب (23 عاماً) جميع أفراد عائلتها إثر انفجار في العاصمة العراقية بغداد، حينما كانت حينها تدرس الهندسة المعمارية، لكن الحادث أجبرها على الزواج من رجل منعها من إكمال دراستها.

وقالت زينب في تصريح صحافي "نشأت في أسرة معروفة بالأخلاق والقيم الرفيعة، كان لدي 8 أخوة وأخوات، جميعهم حصلوا على شهادات علمية، وكنت أدرس في المرحلة الأولى من كلية الهندسة المعمارية في جامعة بغداد، إلى أن عدت في أحد الأيام من الجامعة لأجد انفجار وقع بالقرب من منزلنا، لقد قتل جميع أفراد أسرتي، ولم ينجُ أحد منهم سواي أنا".

لم يكن أحد من أقارب زينب مستعدين لإيواء زينب، لذا أُجبرت على الزواج وتقول: "أُرغمت على الزواج من رجل يبلغ من العمر 30 عاماً، مقابل خاتم واحد، في البداية كان زوجي يعاملني بشكل جيد، لكن مع بدء العام الدراسي لم يسمح لي بإكمال تعليمي، وهذا أحزنني جداً، لكن لم يكن أمامي خيار آخر سوى الرضوخ".

كانت حياة زينب تسير بشكل عادي، إلى أن قرر زوجها الارتباط بامرأة أخرى، فحينما علمت بذلك حزمت حقائبها وتركت المنزل بدون أن تدرك ما هي الوجهة المقبلة، وتضيف زينب: "لم أكن أعلم ما الذي أفعله، لم يكن هناك أحد يمكن أن ألجأ إليه، لذلك بقيت في الشارع، إلى أن خيّم الظلام، وحينها أقبل رجل ذو شارب أسود إليّ عرّف نفسه بأنه يدعى (خالد) وسألني: (ما هي مشكلتك يا أختي؟)". خالد كان أول من سأل عن حال زينب، التي روت له قصتها، ليقوم بطمأنتها بإيجاد فرصة عمل جيدة لها.

زينب كانت تنظر إلى خالد على أنه البطل المنقذ، خاصة بعدما أخبرها أن مرتب العمل الجديد لا يقل عن 1000 دولار شهرياً.

تتابع زينب: "في تلك الليلة نقلني خالد إلى منزل لم تكن فيه سوى سيدة مسنة، وفي الساعة السادسة صباحاً توجهنا إلى أربيل، وأوصلني إلى أحد المقاهي في عنكاوة وغادر بعد ذلك ليعود بعد ساعتين وهو يحمل مجموعة من الملابس المكشوفة وطلب مني نزع الحجاب وارتداء تلك الملابس، وأخبرني أنني سأعمل في الكافتيريا وأن المكان سيوفر لي المبيت والطعام مجاناً".

سعادة زينب بعملها لم تدم سوى ثلاثة أيام، تقول زينب: "كنت سعيدة جداً، ففي الأيام الثلاثة الأولى كنت أقدم الطعام والشراب للزبائن، ولم تكن لدي أي مشكلة، لكن حياتي تغيرت في اليوم الرابع، حينما عاد خالد إلى بغداد، لم أكن أعلم حينها أن مهمة خالد هي جلب النساء إلى المقاهي والفنادق".طالبة جامعية تتحول إلى بائعة هوى في أربيل مقابل 400 دولار

وتابعت زينب أن صاحب المقهى أخبرها إن كانت تريد البقاء فيجب أن لا تكون عابسة الوجه ومنغلقة بل يجب أن تبدي استعدادها لإسعاد الزبائن وخدمتهم.

لم تدرك زينب حينها ما المقصود، لذا نفذت ما قاله صاحب العمل، وتضيف: "أرسلني صاحب الكافتيريا إلى زبون تجاوز عمره الـ50 عاماً، قلت له: (أنا في الخدمة لإسعادكم)، فقال لي: (انتظريني في الخارج)، لم أفهم ماذا يقصد لذا سألت صاحب الفندق، فردّ علي: "لا تقلقي رافقيه، فقط غني له، وسيمنحك الكثير من الأموال)".

تقول زينب إنها رافقت الزبون بناء على طلب صاحب العمل، وأوضحت: "اصطحبني الرجل إلى فندق (خ) كانت تلك أول ليلة في الدعارة، وبقيت في ذلك الفندق لمدة أربعة أيام بدون أن أخرج منه".

تشير زينب إلى أنه فضلاً عن ممارسة الجنس معها قام "الزبون الأول" بتعذيبها، قبل أن ينقلها عقب مرور 4 أيام إلى المقهى، موضحةً أن "الرجل دفع 800 دولار إلى صاحب الكافتيريا الذي أعطاني من المبلغ 400 دولار، وقال لي: (إن ما تقاضيتيه يعادل راتب موظف حكومي لمدة شهر، هذا هو العمل الأنسب لكِ، وعودي نفسكِ عليه)".

ومنذ ذلك الوقت، استمرت زينب في الدعارة، إلى أن ألقي القبض عليها الأسبوع الماضي من قبل مفرزة للشرطة، وتقول: "إلى أن تم اعتقالي كنت أنام في كل ليلة مع رجل، وأغلب الزبائن كانوا من الرجال المتزوجين والذين لديهم أبناء".

ومنذ فترة زمنية، تعود أصحاب الفنادق والمقاهي على تشغيل فتيات في إدارة العمل وخدمة الزبائن، لكن الشرطة تؤكد أن البعض يتاجرون بتلك الفتيات.

وقال مدير شرطة عنكاوة، المقدم فخرالدين نوري، إن "عدداً كبيراً من النساء القادمات من الخارج يمارسن الدعارة تحت ستار العمل في الفنادق والمقاهي، ونحن نواصل ملاحقة تلك النسوة والفتيات وكذلك القائمين على هذه التجارة".

وأضاف: "تمت محاسبة العشرات من الفنادق والمقاهي وإغلاقها بسبب هذا الأمر، كما تم احتجاز أصحاب العمل".

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طالبة جامعية تتحول إلى بائعة هوى في أربيل مقابل 400 دولار طالبة جامعية تتحول إلى بائعة هوى في أربيل مقابل 400 دولار



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 10:39 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 15:38 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرق مبتكرة لتحويل سطح المنزل إلى مكان للهو الأطفال

GMT 04:25 2017 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

جيني أسبر تقترب من الانضمام إلى مسلسل مصري جديد

GMT 17:48 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

توقيف الفنانة السودانية الشهيرة منى مجدي بسبب ملابسها

GMT 22:43 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أبرز الديكورات للفصل بين غرف منزلك

GMT 11:58 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

صور قديمة للمغربية مريم سعيد تظهر تغير ملامحها

GMT 13:36 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

سمارة يحيى الجزائرية تُتوّج ملكة جمال العرب 2019

GMT 17:53 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

تعرفي علي فوائد حمض الفوليك للعروس قبل الزفاف

GMT 06:26 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خالد أنور يشيد بدوره في "كأنه إمبارح"

GMT 13:01 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مكياج عيون خفيف وناعم لإطلالة أكثر جاذبية

GMT 08:12 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

كلوديا شيفر تجذب الأنظار في أسبوع موضة باريس
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle