arablifestyle
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل

الرئيسية

يتفق الجميع على أن النفقة دين لا يسقط إلا بالوفاء أو الإبراء

مستجدات قوانين النفقة الزوجية في الدول العربية ما بين الرضا والسخط

لايف ستايل

لايف ستايلمستجدات قوانين النفقة الزوجية في الدول العربية ما بين الرضا والسخط

تعديلات قوانين النفقة الزوجية
القاهرة – لايف ستايل

في أروقة المحاكم تكاد تسمع نحيب القلوب المتوجعة قبل أن ترى وجوه الأطفال البائسة والنساء المقهورات على أبواب القضاة ووكلاء النيابة تشتكي من زوج هجر وفارق بلا أسباب منطقية أو تتظلم من زوج أدمن المخدرات ودائم الاعتداء عليها وعلى صغاره.

السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد، رئيس بعثة الجامعة العربية لمراقبة الانتخابات الرئاسية

تختلف القوانين في الدول العربية، ولكن يتفق الجميع على أن النفقة دين على الزوج في ذمته لا تسقط إلا بالوفاء أو الإبراء أي بإقرار الزوجة أنها استملت نفقتها بكامل أنواعها.

مصر
وافقت لجنة برلمانية في مجلس النواب المصري، على قرار يفرض عقوبات جديدة وإضافية بشأن الامتناع عن دفع نفقة الزوجة. حيث تضمن التعديل المطروح إضافة نص إلى قانون العقوبات: "كل من صدر عليه حكم قضائي واجب النفاذ بدفع نفقة لزوجه أو أقاربه أو أصهاره أو أجرة حضانة أو رضاعة أو مسكن وامتنع عن الدفع مع قدرته عليه مدة ثلاثة شهور، بعد التنبيه عليه بالدفع، يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تتجاوز خمسمائة جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، ولا تٌرفع الدعوى عليه إلا بناء على شكوى من صاحب الشأن، وإذا رٌفعت بعد الحكم عليه دعوى ثانية عن هذه الجريمة فتكون عقوبته الحبس مدة لا تزيد على سنة"

اقرا ايضاً:

دراسة تُفجرة مفاجأة جديدة عن علاقة النساء بالنظر للمرآة

ويترتب على الحكم الصادر بالإدانة تعلق استفادة المحكوم عليه من الخدمات المطلوب الحصول عليها بمناسبة ممارسته نشاطه المهني والتي تقدمها الجهات الحكومية والهيئات العامة، ووحدات القطاع العام وقطاع الأعمال العام، والجهات التي تؤدي خدمات مرافق عامة، حتى أدائه ما تجمد في ذمته لصالح المحكوم له وبنك ناصر الاجتماعي حسب الأحوال".

الإمارات
رجح قانونيون انخفاض حالات الطلاق بعد أن اعتمد مجلس الوزراء، المرسوم المتعلق بتعديل بعض أحكام القانون الاتحادي في شأن الأحوال الشخصية، ومنح حقوق جديدة للمرأة.

وشمل التعديل حذف المواد 71 و72 و272 وإجراء تعديل على المادتين 118 و 120 من ذات القانون، بحسب نسخة من مذكرة صادرة من وزارة العدل بشرح مبررات التعديل. وفقا لموقع "الرؤية" الإماراتية.

وقال المحامي والمستشار القانوني حميد درويش أنه جاء في تعديل بنود المادة 118 الرجوع إلى أصل التقاضي، أي أنه في حال عدم ثبوت الضرر الواقع على الزوجة من الزوج ترفض الدعوى، وفي حال استمر الشقاق بين الزوجين ورفعت الزوجة دعوى جديدة للمرة الثانية فإنها تحال للحكمين لإيقاع الطلاق بما يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

بدوره، أشار سليمان صلاح، إلى أن التعديل الذي شمل رفض الدعوى في حال عدم ثبوت الضرر الواقع على الزوجة، سيقلل من حالات الطلاق رغم الادعاءات التي تسوقها بعض الزوجات للحصول على الطلاق بهدف منحها منزلاً مستقلاً، وحصولها على حريتها كما تدعي ما يثقل كاهل الزوج، ويؤدي إلى تشتت الأسر والمساهمة في توفير بيئة غير مستقرة.

سوريا
أصدر الرئيس بشار الأسد القانون رقم 4 لعام 2019 القاضي بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953وتعديلاته.

وتنص المادة 117 من قانون الأحوال الشخصية السوري المعدل على ما يلي "إذا طلق الرجل زوجته بإرادته المنفردة دونما سبب معقول ومن غير طلب منها استحقت تعويضاً من مطلقها بحسب حاله وبما لا يتجاوز نفقة ثلاث سنوات لأمثالها فوق نفقة العدة وللقاضي أن يحكم به جملة أو مقسطاً بحسب مقتضى الحال.

في حين نصت المادة 159 على تجب نفقة كل فقير عاجز عن الكسب لآفة بدنية أو عقلية على من يرثه من أقاربه الموسرين بحسب حصصهم الإرثية فإن لم يوجد له قريب موسر كانت نفقته على الدولة. وفقا لـ "سانا".
كما يتضمن القانون الجديد تعديل المادة 73 المتعلقة بالنفقة حيث تسقط النفقة الزوجية في إحدى الحالات، يسقط حق الزوجة في النفقة عند عدم وجود المسوغ الشرعي في الأحوال الآتية: إذا منعت نفسها من الزوج، إذا امتنعت عن الانتقال إلى بيت الزوجية، إذا تركت بيت الزوجية، إذا منعت الزوج من الدخول إلى بيت الزوجية، إذا امتنعت عن السفر مع زوجها، إذا عملت خارج البيت دون إذن زوجها صراحة أو ضمنا ما لم تكن قد اشترطت في عقد الزواج خلاف ذلك.
العراق

نصت الفقرة (2‏) من المادة (24) على ما يأتي (تشمل النفقة الطعام والكسوة والسكن ولوازمها واجرة التطبيب بالقدر المعروف وخدمة الزوجة التي يكون لأمثالها معين) إذن تشمل النفقة الزوجية كل ما تحتاج إليه الزوجة لاستهلاكها في مقتضيات الحياة وتتطلب منه طعاما وكسوة ومسكنا ودواء وخدمة بحسب المتعارف عليه بين الناس.
 وقد نصت الفقرة (1) من المادة (25) على حالات سقوط النفقة كالاتي : إذا تركت بيت زوجها بلا اذن، وبغير وجه شرعي. إذا حبست عن جريمة أو دين .إذا امتنعت عن السفر مع زوجها بدون عذر مشروع. وفقا لموقع "محاماه نت".

    قد يهمك ايضاً:

هولندا تلزم الشركات بأن تشكّل النساء 30% من مجالس الإدارة 

السودانيات يستدعين أحداث مسرحية "ترويض النمرة" لمناهضة العنف ضد النساء

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستجدات قوانين النفقة الزوجية في الدول العربية ما بين الرضا والسخط مستجدات قوانين النفقة الزوجية في الدول العربية ما بين الرضا والسخط



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 12:23 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أمي تضربني لكي أنظف المنزل

GMT 14:58 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 19:44 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

الطفل الموهوب يتمكن من تلمّس طريق النجاح بنفسه

GMT 12:33 2016 الإثنين ,10 تشرين الأول / أكتوبر

نيرمين الفقي نادمة على عدم الزواج حتى الآن

GMT 17:37 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سما المصري تثير الجدل من جديد على "الانستغرام"

GMT 06:54 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

إليسا ترد على هجوم "أو تي في" على الاحتجاجات الشعبية في لبنان

GMT 06:58 2018 الجمعة ,23 آذار/ مارس

زيت الخروع لتفتيح لون الشعر بدون صبغات

GMT 06:50 2018 الجمعة ,23 آذار/ مارس

Guilty Black " " أفضل العطور للرجال في 2018

GMT 03:12 2016 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

منتجع ريثي راه في المالديف تجربة رفاهية نادرة

GMT 02:25 2017 السبت ,29 تموز / يوليو

نصائح جمالية صحية لبشرة أكثر حيوية ونضارة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle