arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

أكد العلماء بضرورة توعيتهن باحتمالية عدم الإنجاب منها

تجميد البويضات ظاهرة جديدة للسيدات العازبات لتجنب "ذعر الأبوة والأمومة"

لايف ستايل

لايف ستايلتجميد البويضات ظاهرة جديدة للسيدات العازبات لتجنب "ذعر الأبوة والأمومة"

معظم السيدات غير المتزوجات يجمدن بويضاتهن
لندن ـ كاتيا حداد

أشارت دراسة جديدة إلى أن معظم السيدات غير المتزوجات يجمدن بويضاتهن؛ لتجنب إنجاب أطفال من رجل غير مناسب، وليس لأسباب طبية، وكشفت البيانات التي نشرت في مجلة "الخصوبة البشرية Human Fertility" أن الدافع الأكثر شيوعا هو الرغبة في تجنب "ذعر الأبوة والأمومة".
وذكرت صحية "دايلي ميل" أن العلماء حذَّروا من أن العيادات الخاصة بهذه العمليات بحاجة إلى أن تكون أكثر وضوحا بشأن احتمال إنجاب هؤلاء السيدات أطفال من البويضات المجمدة.

وقالت الدكتورة كايلي بالدوين أستاذة في لورين كولي، من مركز أبحاث الاستنساخ في جامعة دي مونتفورت "إن 31 سيدة جمَّدت بويضاتهن لأسباب اجتماعية.
وسُئلت المشاركات، 84% منهن غير متزوجات، لماذا اختاروا القيام بذلك، وكيف وجدوا التجربة، وما هي المعلومات التي قدموها عن الإنجاب  في نهاية المطاف من البويضات المجمدة، بالنسبة للأغلبية، كان عدم وجود شريك أو وجود شريك غير راغب في الالتزام بالأبوة هو السبب الأكثر شيوعا لتجميد البويضة.
ووصفت بعض السيدات العملية بأنها تمنحهم المزيد من الوقت للعيش من دون ضغط عملية البحث عن الشريك المناسب، أما آخريات قلن إنه لا يريدن أن يستخدمن بويضاتهن المجمدة أبدا، وأعربن عن رغبتهن في الحمل بطريقة طبيعية مع شريكهن المستقبلي.

ولفتت الكثيرات إلى أن العملية كانت صعبة عاطفيا بالنسبة لهن؛ لأنهن في الأساس لم يرغبن في تجميد بويضاتهن، وبدلا من ذلك، إنجاب الأطفال مع شريك ملتزم.
وما يثر القلق، هو أن المعلومات المتاحة عن النساء اللواتي يرغبن في تجميد بويضاتهن غير كافية، كما قالت جميع النساء تقريبا إن العيادات التي اتصلن بها غير قادرة على تقديم تقدير لاحتمالية الحمل في المستقبل من بويضاتهن المجمدة.

وكان هناك نقص في المناقشة التفصيلية مع الأطباء حول عمليات ونتائج ما بعد التجميد، كما أن النساء اللواتي كان متوسط أعمارهن عند التجميد 37 عاما، لم يتم إعطاؤهن معلومات محددة عن العيادة أو العمر المحدد للعملية، ومع تزايد أعداد النساء اللواتي يفكرن في تجميد البويضات، خاصة في أوروبا، يدعو مؤلفو الدراسة إلى بذل المزيد من الجهود لدعم النساء اللواتي يمررن بهذه العملية.

وقالت الدكتورة بالدوين "في حين أن عدد النساء اللواتي يجمدن بويضاتهن يبقى صغيرا، فإن الكثير منهن يفكرن الآن في هذا الخيار كوسيلة لتوسيع نافذة الوقت التي يتعين عليهن فيها متابعة الأمومة الجينية".

وتتحمل العيادات التي توفر هذه التقنية مسؤولية دعم عملية صنع القرار عن طريق تزويد النساء اللواتي يستفسرن عن تجميد البويضات بمعلومات تفصيلية حول احتمال تحقيق الحمل خاصة بسنهن عند التجميد.

وتوضح الدكتورة بالدوين "علاوة على ذلك، ينبغي إبلاغ النساء بالتكاليف والمخاطر، فضلا عن المتطلبات البدنية والعاطفية لتجميد البويضات وأي علاج لاحق للتلقيح الصناعي، يجب أن تكون العيادات أيضا على دراية بالاحتياجات العاطفية المحددة للنساء اللواتي يتعرضن لتجميد البويضات، وسط وجود عدم دعم من الشريك".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجميد البويضات ظاهرة جديدة للسيدات العازبات لتجنب ذعر الأبوة والأمومة تجميد البويضات ظاهرة جديدة للسيدات العازبات لتجنب ذعر الأبوة والأمومة



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 13:36 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 09:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 05:16 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 09:51 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

خالد سليم يعود للغناء مجددا بعد غياب 4 سنوات

GMT 02:24 2020 السبت ,04 إبريل / نيسان

شاهد أحدث ظهور للإعلامية رايا أبي راشد

GMT 04:43 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

أجمل فساتين ديما الأسدي استوحي منها لسهرة رأس السنة

GMT 16:30 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

3 مشاعر غريبة تنتاب الأم بعد الولادة

GMT 13:04 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

تعرف علي موعد طرح الأفيش الرسمي لـفيلم"رأس السنة"

GMT 13:00 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على تفاصيل حفلات تامر حسني في رأس السنة

GMT 11:55 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

20-02-2020 أفضل يوم للزواج تعرف على السبب