arablifestyle
آخر تحديث GMT 23:07:41
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 23:07:41
لايف ستايل

الرئيسية

على الرغم من العوائق التي تواجهها وأبنائها

الزواج من أجنبي ملاذ السوريات في الأزمة متجاهلين قوانين الجنسية

لايف ستايل

لايف ستايلالزواج من أجنبي ملاذ السوريات في الأزمة متجاهلين قوانين الجنسية

زواج النساء السوريات برجل اجنبي
دمشق - لايف ستايل

غزت ظاهرة جديدة بعض المدن السورية، وهي زواج بعض النساء السوريات بأجنبي، بعد قدومه إلى البلاد من أجل القتال ضد قوات نظام بشار الأسد، في الوقت الذي يمثل فيه هذا الأمر عائقًا كبيرًا لها ولأبنائها؛ بسبب القوانين الموجودة.

وسلطت صحيفة "الغارديان" البريطانية الضوء على هذه الظاهرة، والتقت بعض النساء اللاتي خضن هذه التجربة، في تقرير لها الأربعاء 21 مارس/آذار 2018.

وقالت سيدة للصحيفة البريطانية "تزوجتُ مقاتلًا أجنبيًا من جزر المالديف في عام 2016، وقُتل في الاشتباكات ضد قوات النظام في العام نفسه، أصبحتُ حاملًا من هذا الرجل، وأنجبتُ بعد 3 أشهر من وفاته".

وكان شعور هذه المرأة، التي تبلغ من العمر 30 عاماً، وهي من مدينة معرة النعمان في محافظة إدلب السورية، بعدم الأمان هو الذي دفعها إلى الزواج.

وقالت "قُتل والديّ في غارة جوية من قِبل النظام. ونتيجةً لذلك، استمررت في الانتقال بين منازل إخوتي الخمسة المتزوجين، ولكنَّ معظم الوقت الذي قضيته كان في منزل أخي الأكبر. لم أكن أشعر بالراحة؛ بسبب عدم الاستقرار، وكنتُ أشعر بأنَّني امرأة عالة. فقررتُ أن أتزوج"، وفقًا إلى الصحيفة البريطانية.

وتُعد القصص مثل هذه شائعةً في أجزاءٍ من سوريا؛ ولكن حملةً شعبية تُسمى "من هو زوجك؟"، تهدف إلى ردع النساء السوريات عن إقامة علاقات مع المقاتلين الأجانب، ومحاولة تثقيف العامة من خلال الملصقات والكتابة على الجدران حول التحديات التي تواجهها هؤلاء النساء وأطفالهن.

واستُقطِبَ مقاتلون أجانب إلى سوريا منذ بداية النزاع، على أمل الانضمام إلى الجماعات الجهادية التي أصبحت بارزةً هناك، وبعضها مُنتسب إلى تنظيم القاعدة وتنظيم "داعش"، وفقًا للصحيفة البريطانية.

أعباء يعانينها

ويتحمل النساء اللاتي يتزوجن هؤلاء المقاتلين العديد من الأعباء؛ إذ لا تستطيع السورية نقل جنسيتها إلى زوجها، في حين أنَّ المرأة الأجنبية يمكن أن تصبح مواطنة سورية إذا تزوجت رجلًا سوريًّا، وفقًا إلى "الغارديان".

وتنتقل الجنسية السورية إلى الأبناء من خلال الأب، فحتى لو كان الطفل مولودًا لأمٍ سورية وأبٍ أجنبي ولم يعش في أي مكان آخر غير سوريا، فلا يحق له التمتع بالحقوق والامتيازات التي تُمنح للمواطنين السوريين، وكانت هناك جهود لتغيير القانون، ولكنَّها في الوقت الحالي لا تزال كما هي.

وهناك أيضًا وصمة العار المرتبطة بزوجات وأرامل الجهاديين غير السوريين؛ إذ يقول عاصم زيدان، مؤسس حملة "من هو زوجك؟"، للصحيفة البريطانية: "هؤلاء المقاتلون الأجانب الذين يُقتلون، أو يختفون، أو يهربون، يتركون وراءهم أطفالهم وزوجاتهم، وهذا يؤثر عليهم بشدة. تتأثر حياتهم الاجتماعية".

وتدعم المرأة من مدينة معرة النعمان -التي طلبت عدم استخدام اسمها؛ خوفًا على سلامتها من العقاب الاجتماعي- هذا الادعاء؛ إذ تقول "اعتادت الفتيات قول "كيف قبلتِ أن تتزوجي من هذا الشخص؟ كنتِ ستجدين شخصاً أفضل منه وأكثر جمالًا".

وتابعت "كان أقاربي أيضاً ضد هذا الزواج؛ لأنَّه -في رأيهم- كان شخصاً غريباً وليس لديهم أي فكرة عن ماضيه، والأهم من ذلك أنَّه كان عضواً في هيئة تحرير الشام".

ويضم ائتلاف هيئة تحرير الشام، عدة تنظيمات، من بينها "جبهة النصرة"، التي كانت في السابق مرتبطة بتنظيم القاعدة.

لماذا تتزوج السوريات بالمقاتلين الأجانب؟

وذكرت صحيفة "الغارديان"، أسباب الزواج بالمقاتلين الأجانب، حيث أكدت أنها  مختلفة ومتنوعة؛ بعض النساء يشعرن بأنَّه ليس لديهن خيارات أخرى، وهناك أخريات مُتحمسات للزواج بشخص يرونه شجاعًا وبطلًا.

وتحاول حملة "من هو زوجك؟" مساعدة النساء السوريات في إدلب ومنطقة حلب في سوريا على فهم المخاطر.

ويقول زيدان للصحيفة البريطانية، إنَّه منذ بدء الحملة في ديسمبر/ كانون الأول 2017، سجَّل فريقهم، المكوَّن من 150 متطوعاً، 1735 امرأةً في إدلب وغرب حلب متزوجات بمُقاتلين أجانب، وكان لدى 1124 امرأةً من هؤلاء النساء من أزواجهم الأجانب 1826 طفلاً.

وقال أحد المتطوعين - طلب عدم الكشف عن اسمه؛ بسبب الخوف من عقاب هيئة تحرير الشام "إنَّ الفريق يأمل وقف هذه الظاهرة، ولكنَّهم واجهوا تهديداتٍ من المجموعة"، وأضاف المتطوع "حاولت هيئة تحرير الشام تتبُّع فريق العمل؛ لمعرفة هويته الحقيقية"، وقام بعض المقاتلين الأجانب بإزالة الملصقات ثم مزقوها في مدينة أريحا.

هدف آخر للحملة

وتهدف الحملة أيضًا إلى مساعدة الأطفال الذين يُولدون من هذه الزيجات، في الحصول على اعتراف المجالس المحلية. ففي المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، تُشكل هذه المجالس الوسيلة الوحيدة التي يمكن للأطفال من خلالها الحصول على وثائق رسمية لتلقي اللقاحات والتسجيل في المدرسة.

ويقول عبد الرحيم حمادي، هو رئيس المجلس المحلي بقرية كفرومة في إدلب، إلى الصحيفة البريطانية "إنَّه في حين يشجع معظم الناس في مدينته أقاربهم من النساء على الزواج بالمقاتلين الأجانب، فإنَّ مخاوفهم على الأغلب تتعلق بالمستقبل القريب، مثل خطر وفاة الزوج في أثناء القتال. ويقول عبد الرحيم: "نصائحهم لا تتعلق بالمستقبل، مثل حقوق الأطفال وجنسياتهم".

وتقول فاطمة الأبرش التي تعمل في مركز "مزايا"، وهو مركز للنساء يدير أيضاً ببرامج للأطفال، إنَّ هناك عواقب أخرى أيضاً.

وتوضح فاطمة "العديد من المقاتلين الأجانب لا يسمحون لأطفالهم بالاندماج مع الأطفال الآخرين في المجتمع، حتى إنَّهم يمنعونهم من الذهاب إلى المدارس العامة؛ لأنَّهم يعتبرون أنَّ هذه المدارس علمانية. لذلك، يُرسلون أطفالهم إلى المؤسسات الإسلامية التي أسستها هيئة تحرير الشام، بدلاً من ذلك. وهذا الأمر يخلق صدعاً اجتماعياً ضخماً لدى الأطفال"، بحسب الصحيفة البريطانية.

ويقول زيدان إنَّ امرأتين على الأقل، رفضتا حتى الآن الزواج بمقاتلين أجانب، وأضاف "واجبنا حل هذه المشكلة. وعلينا تحمُّل المسؤولية".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزواج من أجنبي ملاذ السوريات في الأزمة متجاهلين قوانين الجنسية الزواج من أجنبي ملاذ السوريات في الأزمة متجاهلين قوانين الجنسية



GMT 16:36 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها على كوبري بنها في مصر
لايف ستايلاعترافات قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها على كوبري بنها في مصر

GMT 23:05 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

إطلالة نوال الزغبي وأنغام في موسم الرياض
لايف ستايلإطلالة نوال الزغبي وأنغام في موسم الرياض

GMT 11:07 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء بدر تكشف سر نجاحها في شخصية "نجوى"
لايف ستايلنجلاء بدر تكشف سر نجاحها في شخصية "نجوى"

GMT 13:15 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

10 عبارات أخبري زوجك بها كل يوم لحياة زوجية سعيدة
لايف ستايل10 عبارات أخبري زوجك بها كل يوم لحياة زوجية سعيدة

GMT 12:00 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

225 مليون سائح للمنطقة العربية بحلول 2030
لايف ستايل225 مليون سائح للمنطقة العربية بحلول 2030

GMT 22:46 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

القبض على شاب وفتاة داخل سيارة في الكويت
لايف ستايلالقبض على شاب وفتاة داخل سيارة في الكويت

GMT 20:51 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

إطلالة غير متوقعة لـ جميلة عوض من تايلاند
لايف ستايلإطلالة غير متوقعة لـ جميلة عوض من تايلاند

GMT 10:22 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

مريان خوري تكشف كواليس فيلمها "احكيلي"
لايف ستايلمريان خوري تكشف كواليس فيلمها "احكيلي"

GMT 12:49 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

5 خطوات رائعة لخلق علاقة حميمة رائعة بين الزوجين
لايف ستايل5 خطوات رائعة لخلق علاقة حميمة رائعة بين الزوجين

GMT 17:53 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الوادي الجديد تنظم مؤتمرا موسعًا عن السياحة الاستشفائية 2020
لايف ستايلالوادي الجديد تنظم مؤتمرا موسعًا عن السياحة الاستشفائية 2020

GMT 08:12 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

درجات ألوان دهان 2019 لمنزل عصري ومميز

GMT 23:12 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

تامر حسني رفقة الصاوي وسلام في كواليس "الفلوس"

GMT 23:10 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

محمود فارس ينضم لأسرة مسلسل "خالد بن الوليد"

GMT 22:56 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

سعد رمضان يحيي حفل رأس السنة في باريس

GMT 22:58 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

إسلام خليل يكشف كواليس رحلة صعود شعبان عبدالرحيم

GMT 09:39 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

سمير غانم تسخر من صورها عبر "إنستغرام"

GMT 07:28 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

عبد الرازق تجهز لمسلسل جديد تخوض به السباق الرمضانى

GMT 07:16 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

يوسف يؤكد أن "أعز الولد" ستنال إعجاب الجمهور

GMT 22:41 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

خالد منيب يحتفل بحصوله على الدرع الفضي من "يوتيوب"

GMT 14:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 20:22 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

رحاب رمضان تطرح ملابس شتوية للسيدة المحتشمة

GMT 07:02 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

حاتم يناقش مشاكل الشباب في فيلمه الجديد

GMT 14:33 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 14:58 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

علماء الفلك يكشفون عن الأبراج الأكثر شرًا

GMT 04:57 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على "ضحية العنصرية"

GMT 09:57 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

عروس جهادية توضح زواجها من أكبر عضو في "داعش" في أميركا

GMT 06:07 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إلهام شاهين تكشف أنها لا تُهاجم رجال الدين