arablifestyle
آخر تحديث GMT 21:52:03
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 21:52:03
لايف ستايل

الرئيسية

بعد سلسلة الحروب الطائفية وانخراط المرأة في العمل والهجرة

الخاطبة تغزو المجتمع اللبناني بشكل عصري بعد معاناة الشباب من العنوسة

لايف ستايل

لايف ستايلالخاطبة تغزو المجتمع اللبناني بشكل عصري بعد معاناة الشباب من العنوسة

معاناة الشباب من "العنوسة"
بيروت - لايف ستايل

شهد المجتمع اللبناني تحوُّلات مهمة في الفترة الماضية طالت العديد من المجالات من بينها العمل، والتعليم والدور الاجتماعي الذي تمارسه المرأة، مما استتبع تغييرًا في بعض العادات من بينها عادات الزواج. وبات بعض الشباب اللبنانيين، يلجأون إلى وكالات التزويج، بهدف التعرُّف إلى الشريك المناسب، ويعتمدون العديد من المعايير في عملية الاختيار أهمها المعيار الديني والطائفي .

الهجرة لها الدور الأكبر

وكان لهجرة الشباب اللبناني وارتفاع نسبة انخراط الذكور والإناث في التعليم العالي، وانخراط المرأة في مختلف ميادين العمل، دورًا في تأخر سنّ الزواج وارتفاع معدّل العنوسة في لبنان حسبما تشير بعض الدراسات.

المعيار في الاختيار يتمثّل في الدين والطائفة

ويرى البعض أن وجود وكالات تساعد الشباب اللبنانيين من الجنسين على التعارف بهدف الزواج، أمر يساهم في خفض نسبة العنوسة في البلاد، بينما لا يوافق آخرون على الزواج بهذه الطريقة، على اعتبار أن الزواج يجب أن يكون مبنياً على مشاعر الحب، الذي لا يحتاج إلى وسائط. وقالت سولانج سرَيح مؤسسة ومديرة وكالة "بوم دامور" Boom  d amour  للتزويج ،"إنني أسست وكالة "بوم دامور" في لبنان من أجل مساعدة اللبنانيين المغتربين على الاتصال باللبنانيين الموجودين في لبنان بهدف الزواج".

وأوضحت مديرة بوم دامور أن “المعطى الأهم الذي يطالب به المسجلون في الوكالة لدى بحثهم عن شريك حياتهم هو المعطى الديني، والطائفي، فيطالب كلُّ منهم بشريك من الطائفة عينها ". ويرى بعض الأخصائيين أن اعتماد المعيار الديني أو الطائفي بشكل أساسي، من قبل الشباب اللبنانيين في عملية اختيار الشريك، أمر ينسجم مع طبيعة التركيبة الاجتماعية في لبنان التي لم تستطع حتى الآن أن تحقق اندماجًا فعليًا، بل لا تزال تتكوّن من مجموعات تتعايش جنبًا إلى جنب دون أن تصبح كُلاً اجتماعيًا.

الحرب… أُمّ الاختراع!

وتابعت سرَيح "شعرت بالحاجة إلى وجود مثل هذه الوكالة بسبب سلسلة  الحروب وما لحقها من هجرة واغتراب، وكذلك بعد التغيرات التي طالت المجتمع اللبناني وانخراط الإناث في مجالات العمل والعلم، حيث تعمل معظمهنّ ستة أيام في الأسبوع، الأمر الذي يضيّق عليهنّ فرص اللقاء بفارس الأحلام"، وتشير الدراسات إلى ارتفاع معدّل العنوسة في لبنان بالإضافة إلى ارتفاع معدل سنّ الزواج، حيث بلغ متوسط سنّ الزواج خلال العام 2004، في بلد الأربعة ملايين نسمة، 28.8 سنة للنساء، و32.8 سنة للرجال.

ويرى البعض أن من الأسباب التي تدفع الفتيات اللبنانيات للتسجيل في الوكالة، هو الأمل في التعرف على أحد الشباب المغتربين، القادرين على تأمين متطلبات الزواج، وخاصةً المنزل، لأن الشباب المقيمين في لبنان هم في معظمهم مضطرين إلى الاستعانة بزوجاتهم من أجل شراء منزل، أو دفع تكاليف الزواج، وهذا أمر مستجدّ على تقاليد الزواج في لبنان، ولا تفضّله الفتاة اللبنانية.

ويبلغ عدد المسجلين في وكالة "بوم دامور" أكثر من ألف شخص، حسبما قالت سرَيح، ينتمون إلى كافة الطوائف اللبنانية، ومن بينهم أيضًا فرنسيين يعيشون في لبنان، أو كنديين ذوي جذور لبنانية، ويدفع كل من الإناث والذكور لدى تسجيلهم في الوكالة ألف دولار، وعندما يتم الزواج يدفعون ألف دولار أخرى. ويرفض المسجلون في وكالة "بوم دامور" التصريح والاعتراف بأنهم أعضاء في تلك الوكالة، حسبما قالت سرَيح، وفي حال حصل زواج عن طريقها، يختلق الزوجان قصة أخرى عن لقائهما الأول، يخبرونها لأهلهما وأصدقائهما، وينسيان تمامًا أمر الوكالة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخاطبة تغزو المجتمع اللبناني بشكل عصري بعد معاناة الشباب من العنوسة الخاطبة تغزو المجتمع اللبناني بشكل عصري بعد معاناة الشباب من العنوسة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخاطبة تغزو المجتمع اللبناني بشكل عصري بعد معاناة الشباب من العنوسة الخاطبة تغزو المجتمع اللبناني بشكل عصري بعد معاناة الشباب من العنوسة



GMT 06:48 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

أكرم حسني يكشف عدم اهتمامه بالبطولة المطلقة
لايف ستايلأكرم حسني يكشف عدم اهتمامه بالبطولة المطلقة

GMT 11:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

كيف تتخلصين من خجل زوجك في علاقتكما الخاصة
لايف ستايلكيف تتخلصين من خجل زوجك في علاقتكما الخاصة

GMT 15:36 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

مجموعة من حقائب خريف 2018 الأكثر شيوعًا بين النساء
لايف ستايلمجموعة من حقائب خريف 2018 الأكثر شيوعًا بين النساء

GMT 14:50 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

اكتشف ما يحمله اسمك من شخصية الإنسان و مفاجآت في معناه

GMT 11:08 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

مي عز الدين تتحول إلى أميرة بفستان من الأحلام

GMT 11:26 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

جين هوروكس تذهب في مغامرة رائعة إلى بلاد الخيال والسحر

GMT 11:56 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

العسل وزيت اللوز طريقك للحصول على رموش جذابة وطويلة

GMT 19:48 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أشهر أشكال البلسم للشعر شديد الجفاف كثيرالتصفيف

GMT 19:32 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

"سيلفرمين" في السويد يعد من أفضل وأغرب فنادق العالم  

GMT 05:54 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

دكتورة هبة رصاص تستعرض الفوائد نبات الكيل الصحية

GMT 07:14 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

مكياج نادين نجيم بين الطبيعي والكلاسيكي والعصري

GMT 06:55 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أبرز الأماكن السياحية التاريخية في مدينة بوردو