arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

مسحوا أدمغة 28 فردًا من المشاركين في سيناريو "حفلات الكوكتيل"

باحثون يكشفون سبب استحالة التركيز مع شخصين يتحدثان في وقت واحد

لايف ستايل

لايف ستايلباحثون يكشفون سبب استحالة التركيز مع شخصين يتحدثان في وقت واحد

قلة التركيز والضغوطات على الشخص
لندن - لايف ستايل

توصل باحثو جامعة ميريلاند إلى أنه من المستحيل جسديًا الانتباه والتركيز مع أكثر من شخص يتحدثون في وقت واحد.

وتأتي هذه النتيجة بعد مسح أدمغة 28 فردًا شاركوا في سيناريو "حفلات الكوكتيل"، وهم يستمعون إلى مجموعة من المتحدثين.

وتُقدّم النتائج تفسيرًا لسبب صعوبة التركيز في محادثة يجريها أحد أفراد العائلة، عندما يكون التلفاز قيد التشغيل، أو متابعة ما يقوله شخص ما في غرفة مزدحمة.

ويبدو أن الدماغ يتطلب الكثير من الجهد لالتقاط الصوت، ثم قوائم الكلمات المحتملة لفهم ما يقال, ويحدث هذا في القشرة السمعية التي تعالج الأصوات، ولكن فحوصات المشاركين في الدراسة، وجدت أنه لا يمكن تحويل هذه الأنماط الصوتية إلى كلمات، لأكثر من متحدث واحد.

وقال الدكتور كريستيان برودبيك، المُعد الرئيسي للدراسة من معهد أبحاث النظم في جامعة ميريلاند "نعتقد أنه خلال إدراك الكلام، فإن دماغنا يعالج المطابقة بين إشارة الكلام الواردة والعديد من الكلمات المختلفة، في الوقت نفسه".

وأوضح أن الكلمات تتنافس على الاعتراف بها, ويمكن أن تتضمن هذه الآلية موارد ذهنية يمكنها فقط معالجة إشارة الكلام في كل مرة، ما يجعل من المستحيل الاستماع إلى أكثر من متحدث واحد في الوقت نفسه".

وطلب الباحثون من المشاركين الاستماع إلى فصلين مختلفين من تاريخ الطفل في إنجلترا بقلم تشارلز ديكنز، قرأهما رجل وامرأة.

وتم مسح النشاط المغناطيسي للأدمغة خلال تجربة "حفل الكوكتيل"، والتي تم فيها تشغيل الصوتين المسجلين في وقت واحد.

و أظهر المستمعون نشاطًا في القشرة السمعية التي تلتقط الأصوات، بالنسبة للمتحدث الأول،  قبل أن يتحرك نشاط الدماغ بمقدار بوصة تقريبا نحو المناطق اللغوية، لفك الكلمات,ولكن بالنسبة للمتحدث الثاني، الذي حاول المشاركون تجاهله وفقًا للمطلوب، فإن هذا التحوّل لم يحدث. ويعتقد الباحثون أن الناس كانوا قادرين فقط على الحصول على أنماط صوتية من خطاب ذلك الشخص، ولم يتمكنوا من معالجتها ككلمات.

وخلصت الدراسة المنشورة في مجلة علم الأحياء الحالي، إلى أنه في الظروف العادية يمكن للناس التعرّف على الأصوات ككلمات بسرعة البرق، في نحو عشر الثانية<واستنتجت أن معالجة الكلمات "مقيّدة" في الدماغ، بناء على قراءات من ماسح "MEG".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يكشفون سبب استحالة التركيز مع شخصين يتحدثان في وقت واحد باحثون يكشفون سبب استحالة التركيز مع شخصين يتحدثان في وقت واحد



GMT 10:11 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 18:53 2023 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مشروب الأناناس الساخن للرجيم

GMT 08:15 2023 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق حديقة المنزل استعدادًا لفصل الشتاء

GMT 06:09 2016 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"أحمد النحاس "صناعة الدراما في خطر

GMT 16:00 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

مها السباعي تكرّم المصممين الفائزين في مسابقة دبي للمجوهرات

GMT 15:33 2023 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وأعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 21:23 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طريقة إعداد وتحضير مكرونة اسباجيتي بالدجاج

GMT 07:41 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل التجارب السياحية في بحيرة توبا بإندونيسيا

GMT 19:17 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

10 أفكار مُدهشة لتنظيم عبوات التوابل في المطبخ

GMT 23:26 2016 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

اعتمدي لشعرك اللون البلاتيني كالنجمات

GMT 10:06 2016 الثلاثاء ,06 أيلول / سبتمبر

فؤائد البامية

GMT 05:21 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

افضل المنتجعات الصديقة للبيئة في البحر الكاريبي

GMT 10:53 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

انا ومديري والسجال المستمر

GMT 14:49 2023 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

هجوم ودفاع عن أداء داليا شوقي في "سفاح الجيزة"

GMT 19:31 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

تخلص من اسمرار البشرة بمكونات طبيعية
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle