arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

عقب فرض الحكومة حصارًا على مناطق سيطرة المعارضة

السوريُّون يتجرعون مرارة المعاناة يوميًا للحصول على الطعام

لايف ستايل

لايف ستايلالسوريُّون يتجرعون مرارة المعاناة يوميًا للحصول على الطعام

سكان حلب يعانون من النقص الشديد في الطعام والدواء بسبب الحرب
دمشق ـ نور خوّام

 تفرض الحكومة السورية حالة من الحصار على المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة، وهو الأمر الذي أدى إلى حالة من النقص الشديد في الطعام والدواء هناك، بحسب تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية يوم الجمعة. ويكشف "مودار شيخو"، والذي يعمل كممرض في منطقة شرق حلب المحاصرة، أنه تمكن من تخزين بعض المواد التموينية قبل قطع طريق الإمدادات في منطقة شرق حلب خلال هذا الصيف، ليبقى مع زوجته على قيد الحياة بفضل بعض الوجبات البسيطة، كالمعكرونة سريعة الطهي وبعض الفاصوليا والخضراوات. قائلًا: "نتمنى فقط الحصول على بعض الخضراوات والفاكهة".

وتوضح "هالة عبد الوهاب"، والتي تبلغ من العمر 24 عامًا وتعمل كمعلمة في إحدى مدارس مضايا، أنها تأكل وجبة واحدة فقط من العدس أو الأرز أو البرجل أو الحبوب، دون طهي، غالبًا ما يتراوح موعد تلك الوجبة بين الثانية والثالثة بعد الظهر، إلا أنه بعد أقل من 20 دقيقة تتقيأ هذا الطعام. وتقول: "الطهي أصبح من المستحيلات، فالوقود يبدو من الصعب جدًا الحصول عليه، هناك من يقومون بحرق الكتب أو الدفاتر للطبخ عليها. إنه حقًا مشهد يكسر القلوب".

أما السيدة فريدة "37 عامًا"، وتعمل طبيبة في مستشفى المدينة الكائنة داخل المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة السورية، فتقول: "كنا نأكل اللحم مرتين أسبوعيًا، بينما الدجاج مرة واحدة. ربما الأمر يمكن تحقيقه الآن ولكن في الأحلام"؛ وأضافت أن هناك نقصًا كبيرًا في الخضراوات، وبالتالي ليس أمامها سوى تقديم وجبات بسيطة للغاية تعتمد على الأرز والمعكرونة لابنتها وزوجها. وتعد "فريدة" واحدة من الأطباء القلائل الذين مازالوا يعملوا في مستشفى حلب، حيث إنها تتخصص في مجال النساء والتوليد، حيث تقول: "عملي هو بمثابة النفس الذي أتنفسه.. إنني أحبه للغاية".

وتروي فاطمة "26 عامًا"، وهي ربة منزل، معاناتها فتقول إن الوقود الذي كانت تعتمد عليه من أجل طهي الطعام نفذ منذ أسابيع، وبالتالي لم يعد أمامها سوى إحراق بعض المواد لاستخدامها في الطهي، كالخشب أو البلاستيك. وأضافت: "أقوم بعمل الباستا في وجبة الإفطار والغذاء والعشاء، لأنه لا يوجد لدينا خبز. أستطيع الحصول على ستة أرغفة من الخبز كل عدة أيام، ولكنها لا تكفي كثيرًا لأسرتي المكونة من خمسة أفراد". ورغم المعاناة، أنشأت فاطمة حسابًا لابنتها "بانا" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وتستخدمه لنشر التطورات، والمطالبة بوقف الهجمات.

ويأتي في ذلك الحين "مؤيَّد، 19 عامًا"، وهو عامل في أحد محال الملابس، ويقول: "أسعار الطعام تبدو أكثر عشر مرات عن مرحلة ما قبل الحرب، ولكن الحياة تبدو أكثر طبيعية في العاصمة السورية دمشق. وأضاف أنه دائما ما يتوقف أمام أحد محال الشاورمة في دمشق، وهو في طريقه إلى المنزل، حيث إنه يعمل في أحد المحال في العاصمة السورية، موضحًا أن هذا يمنحه قدرًا من الهروب من المعاناة التي تشهدها مدينته. أما السيدة لينا "40 عامًا"، فتشكو من نقصان مكونات الطهي، فتقول إنها تعتمد غالبًا على الأرز، في حين أنها توقفت عن تناول اللحوم بسبب أسعارها المرتفعة للغاية.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السوريُّون يتجرعون مرارة المعاناة يوميًا للحصول على الطعام السوريُّون يتجرعون مرارة المعاناة يوميًا للحصول على الطعام



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 06:55 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

رش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020
لايف ستايلرش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020

GMT 07:35 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

وصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت
لايف ستايلوصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت

GMT 14:45 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 19:52 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 11:02 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 12:04 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تصميمات ديكورات كافيهات مبتكرة تخطف الانظار

GMT 20:31 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 07:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 21:30 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

نادية مصطفى تكشف حزنها لرحيل زوج المطربة عفاف راضي

GMT 07:50 2020 الثلاثاء ,05 أيار / مايو

مبارك توضّح "حارس الجبل" يواجه المجتمع الذكوري

GMT 16:43 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين الخطيب تظهر بفستان مثير برفقة محمد صلاح في دبي

GMT 08:39 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الشرطة النيجيرية تنقذ نساء حوامل من "مصانع الأطفال"