arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

بعد استدعائها للنيابة وحبسها في سجن القناطر

مصدر مُقرب من ريهام سعيد يكشف حقيقة تورطها في "خطف الأطفال"

لايف ستايل

لايف ستايلمصدر مُقرب من ريهام سعيد يكشف حقيقة تورطها في "خطف الأطفال"

الإعلامية ريهام سعيد
القاهرة - إسلام خيري

تسعى الإعلامية ريهام سعيد من خلال برنامجها "صبايا الخير" أن تقدم محتوى مثيرًا للاهتمام والعمل على جذب الجمهور سواء من خلال قضايا الدجل والشعوذة أو غيرها من القضايا التي تثير دائمًا الجدل، الأمر الذي دائمًا يتسبب لها في بعض بالأزمات أو الهجوم أو الانتصار من جانبها لكن يبدو أن القضية الأخيرة التي أثارتها لم تكن في حسابات ريهام أن يصل بها الأمر للقضاء ومن ثم الحبس داخل جدران سجن القناطر.
 
وخلال الايام القليلة الماضية أثارت ريهام قضية جديدة حول جرائم خطف الأطفال والاتجار بهم، ووجهت لها تهم التحريض على الخطف والاتجار بالبشر بجانب التأثير على السلم والأمن في المجتمع وهو ما تسبب لها في أن تُسأل عن الحلقة جنائيًا أمام النيابة العامة وذلك بعدما قامت بعرض الحلقة التي توضح قيام أحد الأشخاص بخطف طفلين ويتفاوض على بيعهما.
 
وأصبحت قضية ريهام ضمن اهتمامات الرأي العام وباتت تحمل أقاويل كثيرة وسيناريوهات متعددة  تارة بين محامي المعدة التي قامت بإعداد الحلقة أكدت أن ريهام على علم بكل تفاصيل الحلقة، فيما يؤكد محامي الإعلامية أن المعدة تتعامل معها بالقطعة الواحدة وليس لريهام أي دور في الحلقة سوى أنها تقبل ما يقدم من جانب رئيس التحرير والذي يعرض عليها عددًا من الموضوعات وفي النهاية تختار ما يقبل نشره  بل أنها في هذه الحلقة طلبت من الإعداد أن يبلغوا الشرطة ليتواصلوا معها  وبالرغم من حديث محاميها عن تمسكها بضرورة إبلاغ الشرطة إلا أن ريهام نفسها هاجمت الشرطة في حلقتها وقالت" لوزير الداخلية أنهم لا يتعاونوا معنا".
 
"العرب اليوم" قامت بكشف كواليس الحلقة التي تسببت في أزمة كبيرة لريهام وفريق إعدادها ووصول الأمر للقضاء من مصدر خاص رفض ذكر اسمه, حيث تبدأ الحكاية من بحث ريهام سعيد عن حلقة مثيرة وقصة جديدة تجذب المشاهدين وبالفعل تم اقتراح فكرة لحلقة عن "اختطاف الأطفال"، لتعجب ريهام بالفكرة وتقترح تناولها من خلال البحث عن عصابة لخطف الأطفال والتواصل معهم، ليبدأ فريق عمل البرنامج، في البحث عن المطلوب وتتواصل معدة البرنامج غرام عيسى مع أحد الأشخاص الذي يدعى إسلام وطالبته بالبحث عن عصابة خطف أطفال والتواصل معهم وعندما أبلغها أن الأمر صعب  قالت له من خلال رسائل "واتس أب " أن هناك ثري عربي يطلب شراء طفلين فقال لها إنه سيبحث، وفي حال لم يجد سيقوم بخطف الطفلين من أجل تحقيق مكسب مادي لكي يقوم ببيعهم للثري العربي.
 
وبالفعل تواصل إسلام مع أخرين لخطف طفلين وبيعهم للثري العربي "الوهمي" وقام مخرج البرنامج بإبلاغ الشرطة أن هناك أطفال مخطوفين وطالبهم بالنزول معهم أثناء تصوير واقعة تسليمهم من أجل القبض على المتهمين وبالفعل قام أحد الضباط بالنزول معهم بعد أن حرر محضرًا بأنه توصل من خلال التحريات لوجود مشتبه بهم يصطحبوا أطفال مخطوفين خاصة أنه ليس قانونيًا أن يكون البلاغ من برنامج تليفزيوني.
 
وعندما عاد الأطفال إلى أسرتهم من خلال الداخلية غضبت ريهام سعيد من عدم ذكر اسمها أو أن برنامجها كان له الفضل في عودة الأطفال فقامت بالتواصل مع أسرة الأطفال وأبلغتهم أنها هي التي أعادتهم  وأن الداخلية لم يكن لها دورًا كما خرجت على الهواء لتقول هذه المعلومات وتنتقد الداخلية، ما جعل النيابة تتحفظ على شريط الحلقة وتعود لاعترافات المقبوض عليهم  لتفاجأ أن خيوط القصة بدأت بالفعل من خلال تحريض معدة البرنامج على خطف الأطفال ومن خلال مكالمات مسجلة ورسائل "واتس آب" .
 
وعندما قامت الداخلية بسؤال المتهمين بعد القبض عليهم عن إسلام اعترفوا أنه تواصل معهم بالفعل ولذلك استدعت النيابة إسلام، الذي قام بدوره بالاعتراف على غرام معدة البرنامج والتي خشيت أن تتورط بمفردها فقررت أن تبلغ النيابة أن ريهام سعيد هي التي طلبت منها أن تفعل ذلك بمشاركة رئيس تحرير البرنامج.
 
 وصرح مصدر خاص لـ"العرب اليوم" أن هناك مفاوضات لحل الأزمة خاصة بين أقاويل المعدة التي تؤكد علم ريهام بالأمر وفي نفس الوقت اعترافات ريهام بأنها لم تكن تعلم بأي شيء سوى أنها وافقت على عرض الحلقة .

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصدر مُقرب من ريهام سعيد يكشف حقيقة تورطها في خطف الأطفال مصدر مُقرب من ريهام سعيد يكشف حقيقة تورطها في خطف الأطفال



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 08:36 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن

GMT 20:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:07 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

نادية الجندي توجه رسالة خاصة إلى الفنان ياسر جلال

GMT 00:17 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

علي صرصور يتخلى عن مهنة التنجيد ليصمم بدلات غريبة ومختلفة

GMT 17:32 2017 الجمعة ,01 أيلول / سبتمبر

الفنانة نسرين طافش تقضي اجازة العيد في هولندا

GMT 16:54 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ولاء عزام تتمرد على التقاليد في "شوارع الشام العتيقة"

GMT 15:33 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

مجهول يهدد بتفجير كوبري بسبب خيانة صافيناز له

GMT 07:58 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

الفنان حسن الشافعي يكشف للمرة الأولى عن صورة ابنته

GMT 19:29 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

قواعد تزيين المائدة في حديقة المنزل بشكل أفضل

GMT 03:28 2016 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

اسهل طريقة صنع كحل العيون في المنزل بدون تكاليف

GMT 17:00 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"العقرب والعفراء" يتناوَل قصة الصراع الأزلي بين الحب والواجب

GMT 20:16 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

كيف أمحو صوري من هواتف صديقاتي

GMT 11:11 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مميزة لديكورات الدفايات في فصل الشتاء
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle