arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

تضمّن عقوبات ضد التحرش تصل إلى حد السجن سنتين بجانب غرامة مالية كبيرة

مجلس النواب التونسي يناقش مشروع قانون جديد يجرّم كل أشكال العنف ضد المرأة

لايف ستايل

لايف ستايلمجلس النواب التونسي يناقش مشروع قانون جديد يجرّم كل أشكال العنف ضد المرأة

العنف ضد المرأة
تونس ـ كمال السليمي

استأنف البرلمان التونسي، مناقشة مشروع قانون يجرم كل أشكال العنف ضد المرأة، تضمن عقوبات مشددة بالسجن قبل المصادقة عليه خلال الأسبوع الجاري، فيما تشهد حالات الاعتداء والعنف ضد النساء ارتفاعاً ملحوظاً وفق إحصاءات رسمية تونسية، وتضمن مشروع القانون الذي تقدمت به وزارة المرأة والأسرة عقوبات ضد التحرش تصل إلى حد السجن لمدة سنتين وغرامة مالية مقدارها 5 آلاف دينار "حوالى ألفي دولار" "لكل مَن يتعرض لمرأة أو يضايقها في أماكن عامة"، وسط ترحيب جمعيات حقوقية ونسوية تطالب بإنهاء التمييز على أساس الجنس، وكان أبرز فصول المشروع، إنهاء الافلات من العقاب في جريمة اغتصاب فتاة قاصر، حيث كانت المجلة الجزائية التونسية تمكّن المغتصِب من إنهاء الملاحقات القضائية في حال تزوج ضحيته، الأمر الذي طالبت منظمات المجتمع المدني بإلغائه منذ عقود.

وصرّح رئيس لجنة الحقوق والحريات في البرلمان عماد الخميري، بأن مشروع القانون “يهدف أساساً إلى وضع إطار قانوني ردعي لكل أشكال العنف ضد المرأة في المجتمع”، مضيفاً أن لجنة التوافقات بصدد التوصل إلى اتفاق حول النقاط الخلافية.

وبيّن الخميري، وهو نائب عن حركة “النهضة” الإسلامية، بأن هناك اتجاهاً نحو تخفيف عقوبة مضايقة امرأة في مكان عام من سنة سجن إلى عقوبة مالية، مشيراً إلى إمكان أن تصل عقوبة “زنا المحارم” الى السجن 10 سنوات إضافة الى سجن كل مَن يرتكب تحرشاً جنسياً، وينص مشروع القانون على “السجن لمدة 20 سنة لكل مَن يرتكب الضرب أو الجرح عمداً دون قصد القتل والذي نتج منه الموت”، وعقدت لجنة برلمانية أمس اجتماعاً مع ممثلي الحكومة للتوصل إلى اتفاق بين الكتل النيابية بشأن النقاط الخلافية في هذا المشروع.

واتفق النواب على حذف الفصل 227 من المجلة الجزائية والذي يتعلق بإنهاء التبعات القضائية في حال تزويج الفتاة القاصر من مغتصبها، بالإضافة الى فصل ينص على أن “إسقاط الدعوى من قبل المرأة التي تعرضت للعنف لا يوقف متابعة الإجراءات القضائية وإقرار عقوبات ضد المعتدي”، وكانت تونس سحبت تحفظاتها بخصوص عدد من فقرات اتفاقية “سيداو” المتعلقة بالقضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة قبل سنتين، بخاصة الفقرات التي تشير إلى مساواة تامة بين المرأة والرجل.

ووافقت تونس على فقرات تتعلق بمنح الرجل والمرأة الحقوق ذاتها في ما يتعلق بالقانون المتصل بحركة الأشخاص وحرية اختيار محل سكناهم وإقامتهم، اضافة إلى منح المرأة حقاً مساوياً للرجل في كل ما يتعلق بجنسية أطفالها.

وأبقت الحكومة تحفظاً على فقرة وحيدة جاء فيها أن تونس “لن تتخذ، طبقاً لمقتضيات هذه الاتفاقية، أي قرار إداري أو اشتراعي من شأنه أن يخالف أحكام الفصل الأول من الدستور التونسي”، الذي ينص على أن الإسلام هو دين الدولة وهو ما ترفضه جهات نسوية وعلمانية، وشمل مشروع القانون المعروض على البرلمان “كل اعتداء مادي أو معنوي أو جنسي أو اقتصادي أساسه التمييز بسبب الجنس والذي يتسبب بإيذاء أو ألم جسدي أو نفسي أو جنسي أو اقتصادي”، ويشمل أيضاً “التهديد بهذا الاعتداء أو الضغط أو الحرمان من الحقوق والحريات، سواء في الحياة العامة أو الخاصة”.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس النواب التونسي يناقش مشروع قانون جديد يجرّم كل أشكال العنف ضد المرأة مجلس النواب التونسي يناقش مشروع قانون جديد يجرّم كل أشكال العنف ضد المرأة



GMT 09:45 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 15:08 2023 الإثنين ,17 إبريل / نيسان

موديلات عبايات أنيقة و رسمية لعيد الفطر 2023

GMT 08:15 2023 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق حديقة المنزل استعدادًا لفصل الشتاء

GMT 18:12 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

"بغدادي بيج باند" مع "فابريكا" في الأوبرا الأثنين

GMT 23:40 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

لا أستطيع تخيل خطيبي زوجاً لي

GMT 17:29 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

النعناع يساعد في القضاء على الصداع و الأورام

GMT 03:18 2017 الثلاثاء ,14 شباط / فبراير

فيفي عبده توافق على الظهور في مسلسل "سبع صنايع"

GMT 22:00 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

"عائلة الحاج نعمان" لتيم حسن على شاشة osn

GMT 21:03 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

 هذه الأعراض تنبأ بإصابة النساء بـ"سرطان الثدي"

GMT 22:18 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

سامو زين يشعل حفلة زفاف في التجمع الخامس

GMT 21:23 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

محلات zara تقدم مجموعتها الرائعة لخريف 2017

GMT 12:15 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الطرق لتفادي تحول "الغيرة" لمرض نفسي خطير

GMT 06:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

هناء يوسف تُعلن سر جذب اليابان لكثير من ملايين السياح
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle