arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

كرّست حياتها منذ الصغر للعمل الإنساني

شابة مغربية تستخدم حسابها على "إنستغرام" في مساعدة المحتاجين

لايف ستايل

لايف ستايلشابة مغربية تستخدم حسابها على "إنستغرام" في مساعدة المحتاجين

إحسان الغزواني
الرباط - وسيم الجندي

بهاتف نقال وحساب على موقع "إنستغرام"، وبإرادة كبيرة وجهد أكبر وكثير من الحبّ، تمكنّت شابة مغربية من إعادة الأمل إلى العديد من الناس وإنقاذ حياة آخرين.

هذه قصة العشرينية إحسان الغزواني، التي كرّست حياتها منذ الصغر للعمل الإنساني وسخرّت وقتها في الأنشطة الخيرية، وهو الشغف الذي أدّى بها إلى جعل حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أداة لمساعدة المحتاجين واليتامي وضعاف الحال وإعادة الأمل لهم، خاصة حسابها على موقع "إنستغرام"، الذي صار قبلة لعشرات الآلاف من المتابعين.

شابة مغربية تستخدم حسابها على إنستغرام في مساعدة المحتاجين

عبر صفحتها على "إنستغرام"، صار بإمكان أولئك الذين يكابدون مشاق وصعوبات الحياة أن يطلعوا المجتمع على محنتهم، وفي الوقت ذاته وبالطريقة نفسها يمكن للأشخاص الذين يمكنهم المساعدة، الإعلان عن الخدمات والمساعدات أو الهبات المالية التي يريدون التبرع بها.

وعن هذه التجرية، تقول إحسان، "استطعت كسب ثقة الكثيرين، وأصبحت حلقة وصل بين المتبرعين والمحتاجين، وبالإضافة إلى الحالات الإنسانية التي أتكفلّ بجمع التبرعات لها، أوّفر المعدات الطبية التي تكون باهظة الثمن ويصعب على المريض اقتناؤها، إلى جانب الانخراط في أنشطة موسمية مثل قفة رمضان وإفطار صائم وتوزيع الأكباش في العيد، وأحيانًا زيارات لمرضى السرطان والأطفال المتّخلّى عنهم، من أجل رسم الابتسامة على محيا الفئات الهشة التي لا تجد من يقدم لها يد العون".

شابة مغربية تستخدم حسابها على إنستغرام في مساعدة المحتاجين

وتستقبل إحسان، التي تواصل دراستها الجامعية في إدارة الأعمال، يوميًا إعلانات طلب المساعدة الإنسانية ونداءات الاستغاثة من طرف أصحابها، فتقوم بالتثّبت من دقتها ومصداقيتها في مرحلة أولى، إمّا بالتنقل لمعاينة هذه الحالات أو استلام وثائق تثبت صحتها، ثم نشرها لاحقًا، لتبدأ في استلام التبرعات من فاعلي الخير ثم تقوم بتوزيعها على مستحقيها.

ورغم التحديات وصعوبة الوصول إلى بعض المناطق لمعاينة الحالات الإنسانية وتسليم المساعدات إلى مستحقيّها، لا تُظهر إحسان أي علامة على التباطؤ أو الملل، وتستمر بالاستمتاع بعملها.

وتضيف، "يتطلّب هذا العمل الكثير من الوقت والجهد والتركيز، ولكن هذه الأمور لا تقف عائقًا أمام حبّي للعمل التطوعي، خاصة أنني أتلقى الدعم والمساندة من عائلتي التي تتفهم شغفي بهذا المجال، ولا تمانع في تنقلي إلى أماكن بعيدة وذهابي حتى إلى أحياء شعبية مصنّفة خطيرة، حتى إن والدي يصطحبني أحيانا لمعاينة بعض الحالات، وزوجي يحفزّني للاستمرار في هذا المجال، وهذا ما يدفعني أكثر لأساعد الناس وأوصل صوتهم".

وعن المواقف التي تفتخر بها في عملها الخيري، تستحضر إحسان حالة إنسانية كانت سببًا في إعادة الأمل والبسمة إلى حياتها، وتتعلّق بامرأة تعرضت إلى حادث مرور حرمها من المشي لمدة 16 سنة، إذ استطاعت أن تجمع لها أكثر من 15 ألف دولار لعلاجها في الخارج، وفي النهاية، استعادت قدرتها على الحركة والوقوف مجدّدًا.

وتواصل، "لهذه الأسباب سأستمرّ، فالعمل الإنساني أصبح إدمانًا بالنسبة لي، لا يمكنني أن أتخلى عن الناس، خاصة عندما أرى أنني أكون سببًا بعد الله في تغيير حياة الكثيرين، لا يمكنني أن أحرم نفسي من الفرح الذي أراه في عيونهم بعدما يتحسن وضعهم، أريد أن أترك لنفسي أثرًا جميلًا في الحياة بعد مماتي".

وتنصح إحسان بضرورة استغلال مواقع التواصل الاجتماعي على النحو الأمثل وتوظيفها في أعمال هادفة مثل الأنشطة الخيرية والإنسانية، نظرًا لتأثيرها الواسع، مؤكدة في هذا السياق أنّ هذه المواقع يمكن استعمالها في الكثير من الجوانب كيفما نشاء، خاصة في مجال الاهتمام بالشباب وتحفيزه ومنحه الأمل في غد أفضل".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شابة مغربية تستخدم حسابها على إنستغرام في مساعدة المحتاجين شابة مغربية تستخدم حسابها على إنستغرام في مساعدة المحتاجين



GMT 16:17 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

تستعيد القدرة و السيطرة من جديد

GMT 16:58 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

تعرف على فوائد اتباع نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي

GMT 16:24 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

أهداف جديدة كبيرة ومهمة تنتظر العقرب ويتحدى المجهول

GMT 13:04 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جيانا عنيد تفقد والديها في أحداث حمص في "طريق النحل"

GMT 09:04 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

حسين الجسمي يحصد 2.3 مليون مشاهدة بـ روح العشق

GMT 13:26 2020 الأربعاء ,17 حزيران / يونيو

ياسمين نيازي تكشف عن تعرضها لعملية نصب

GMT 16:23 2019 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

موديلات بدلات سواريه من إيلي صعب لسهرة رأس السنة

GMT 11:57 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور خاطف للأنظار لـ"درة" في مهرجان القاهرة السينمائي

GMT 12:51 2019 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

صينية تقتل زوجها طعنا بسكين بسبب أفخاذ دجاج

GMT 09:47 2019 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

علي ربيع يؤكد أن "فكرة بمليون جنيه" مفاجأة

GMT 07:42 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

أفضل وجهات السفر لمحبي الحفلات والحياة الليلية

GMT 19:31 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

7 فوائد صحية وجمالية لتناول شاي الزنجبيل مع الليمون

GMT 15:27 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

أسرة مسلسل " طايع" توجهون إلي الأقصر فجر الجمعة

GMT 23:27 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية والعلاجية لزيت الكافور

GMT 10:50 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

فوائد البازلاء لمساعدة على خفض الوزن

GMT 16:13 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

كرات البراونيز بالتمر

GMT 16:13 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

7 وصفات طبيعية لعلاج الشعر الخفيف من الأمام

GMT 07:23 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مجوهرات لؤلؤية مدهشة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle