arablifestyle
آخر تحديث GMT 02:26:18
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 02:26:18
لايف ستايل

الرئيسية

أصبحت مزارًا سياحيًا تأتي له القنوات الفضائية العالمية

تفاصيل جولة داخل أقدم عصارة للزيوت داخل قوص في قنا

لايف ستايل

لايف ستايلتفاصيل جولة داخل أقدم عصارة للزيوت داخل قوص في قنا

أقدم عصارة للزيوت في صعيد مصر
القاهرة - أحمد عبدالله

مضى أكثر من 200 عام، بني "زارع"، معصرة الزيوت الباقية حتى الآن في مكانها في مدينة قوص جنوب قنا.

لم يتغير شيء من الديكور أو الألوان كل شيء شاهد على شكل معاصر الزيوت في الحقبة المملوكية في الصعيد، بني زارع معصرته المكونة من أحجار الجرانيت، والتى تحوي قاعة تُسمى المدار أو حجر المدار، وهو الحجر المستخدم فى عصر الزيوت، وتؤدى حجرة المدار إلى حجرة العدة وبها معدات يدوية تستخدم فى استخلاص الزيوت، وتشتمل على معدات خشبية معطلة، فضلا عن معدات أخرى من المعدن وهي المستخدمة حاليًا .

تفاصيل جولة داخل أقدم عصارة للزيوت داخل قوص في قنا

"وأعدت بوابة الأهرام" تقريرًا مميزًا عن معصرة زارع، التي أصبحت الآن مزارًا سياحيًا تأتي له الأفواج والقنوات الفضائية العالمية، بالإضافة إلى شهرته فى مجال الزيوت التي يتنافس على شرائها أهالي الصعيد.

ويقول يونس زارع إن زارع هو جدنا السابع.كانت مهنته طحن البذور وهي المهنة التي اختارها والتي ختم بها أفراد العائلة التي أنجبها ونحن توارثناها منه حتى الآن".

وكان قديمًا في الصعيد وفي العصر المملوكي، لكل مدينة شهرة بزيوت معينة، تقوم بعصرها، كما يقول المؤرخون، وزارع الذي أسس هذه المعصرة القديمة اشتهر بعصر زيت الخس، الذى كان يستخدمه الصعايدة في الطعام حتى انتهاء حقبة الملكية وقيام ثورة يوليو/تموز 1952م، وتغير القيم الذوقية عند المستهلك الصعيدي .

وأضاف الحاج يونس "نحن نقوم بطحن حبة البركة التي يوجد لها اعتقاد شعبي وديني عند الصعايدة بجانب الأعشاب التى نقوم بطحنها، خصوصًا مع ازدياد الطب البديل والتداوي بالأعشاب كزيت البقدونس، الذي يفتت حصوات الكلى والمسالك".

ويقوم الحاج يونس زارع بعمل الخلطات التي يحتاجها الجمهور، مثل خلطات زيت البصل أو الثوم بل يضع بعض النباتات الطبيبة الحديثة التي يقبل عليها الجمهور، مثل دهان العظام ودهان الشعر وغيرها في فاترينة البيع بالمعصرة.

 وأضاف أن البذور توضع في الحجر بمقدار 20 كيلو إلى 30 كيلو، والبقرة تقوم بتحريك الحجر كالمحراث لمدة ثلاث ساعات متواصلة من بعد صلاة الفجر مباشرة، بعدها نضع على البذور المياه لرفع نسبة الرطوبة منها، بعدها ترفع الزيوت وتنقل إلى المكبس الذى كان قديما مصنوعًا من الخشب وأصبح الآن مصنوعاً من المعدن، وهي تضغط في المعادن حتى تتحول إلى زيوت".

تفاصيل جولة داخل أقدم عصارة للزيوت داخل قوص في قنا

وتابعت" كانت كل مدينة مشهورة بزيت معين، كذلك كانت كل مدينة مشهور بأداة معينة تقوم بطحن الزيوت، ففي معاصر مدينة قوص جنوب قنا، كانت البقر، أما مدينة إسنا التابعة حاليًا لمحافظة الأقصر فقد كانت تستخدم الإبل، أما معاصر وجه بحرى فقد كانت تستخدم البغال، كذلك توجد زيوت لا يتم عصرها فى أوقات معينة، مثل البقدونس والحلبة والكزبرة والجزر، فلا يتم طحنها فى الشتاء لأنها معرضة للتجمد بسرعة لذلك يكون الشتاء مشهورًا في كلالمعاصر بوقت بيع حبة البركة والخلطات الطبية وعصائر البصل والثوم.

وأوضح الباحث التاريخي أحمد الجارد، أن المصريين القدماء كانوا يقدسون الزيوت، مثلما يقدسون البخور الذي كان يستخدم في المعابد، فزيوت البخور على سبيل المثال كانت تستخدم فى معالجة الجسم البشرى وكذلك حصى اللبان، فالإغريق علي سبيل المثال، كانوا يقولون إنه عشب التذكر والزيوت فى الحضارات الانسانية عامة، وكان لها أفضلية خصوصًا في الحضارة العربية الإسلامية .

وأضاف، أن معصرة زارع العتيقة والتي تعمل حتى الآن وتفتح أبوابها للمواطنين، هي الوحيدة الباقية في الصعيد بجانب معصرة "بكورة" في مدينة إسنا، والتى بُنيت في نفس عام معصرة زارع خلال القرن الثالث عشر الهجري .

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل جولة داخل أقدم عصارة للزيوت داخل قوص في قنا تفاصيل جولة داخل أقدم عصارة للزيوت داخل قوص في قنا



GMT 14:34 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

موديل واحد للبنطلون تعتمده رؤى الصبان
لايف ستايلموديل واحد للبنطلون تعتمده رؤى الصبان
لايف ستايلاليونان تفتح أكثر من 500 شاطئ بسبب موجة الحر

GMT 09:42 2017 الثلاثاء ,26 أيلول / سبتمبر

ميريام كلينك تثير التساؤلات حول أحدث صور لها

GMT 07:11 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاف فواخرجي تؤكّد أن عدم الجدية وراء انسحابها من "روح"

GMT 18:50 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

نصر تكشف أسباب دخولها عالم الأزياء  

GMT 13:24 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إليكَ أشهر ماركات الثوب السعودي لعام 2019

GMT 06:10 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

زيّني أسقف منزلك بأبسط وأروع "ديكورات الجبس"

GMT 00:34 2016 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

مكياج سموكي منزلي احترافي بخطوات بسيطة

GMT 11:26 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملعومات وأسرار عن الإعلامية المصرية هالة سرحان

GMT 20:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

إلهام عبد البديع بفستان قصير في جلسة تصوير جديدة

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

إليك أبرز غرف معيشة 2020 ليفنج روم بديكورات جديدة

GMT 06:33 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة جلال تعود للغناء بعد توقف دام 30 عامًا

GMT 06:23 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مادلين طبر تعلن عن سرّ طلاقها ثلاث مرات في لقاء تلفزيوني 

GMT 12:48 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شامبو بزيت الأرغان من ناشي مفيد للشعر الهش الضعيف

GMT 14:19 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

كريم عبدالعزيز ضيف إسعاد يونس في صاحبة السعادة الاثنين

GMT 18:32 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

إليكي أفضل الطرق للعناية بالطفل الرضيع
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle