arablifestyle
آخر تحديث GMT 14:56:43
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 14:56:43
لايف ستايل

الرئيسية

أكّت وضع "خط أحمر "للمواطنين للتغلب على الظاهرة

   الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية تُفجر قنبلة مدويّة بشأن تعرضها للتحرش

لايف ستايل

لايف ستايل   الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية تُفجر قنبلة مدويّة بشأن تعرضها للتحرش

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
موسكو - لايف ستايل

فجّرت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا "قنبلة" مدويّة عندما أقرت بالتعرض إلى التحرش في مجال عملها.

 وأكدت أن "تحديد خط أحمر" ومعالجة مواضيع التعرض إلى التحرش أو الإهانة على أساس الجندر مباشرة، ساعدها في أكثر من مرة في وضع حدٍ لزملاء أو أشخاص قابلتهم في عملها.

وقالت الدبلوماسية الحسناء التي رقصت منذ عامين للصحافيين، على هامش منتدى سوتشي، على ألحان أغنية شعبية وفاء لوعد قطعته على نفسها، إنها تعرضت منذ سنوات إلى تحرش من أحد الزملاء الشباب في وزارة الخارجية، مؤكدة أن الأمر في الأوساط الدبلوماسية لا يختلف كثيرًا عن الأوساط الأخرى في هذا الصدد.

 وكشفت أن زميلها الشاب "اعتاد وضع يده على خاصرة الفتيات اللواتي يتحدث إليهن، وربما إلى أعلى الخصر أو تحته"، وقالت إنه في إحدى المرات اقترب منها وحاول وضع يده، ولكن "نهرتُه مرة وثانية"، وعندما لم ينفع هذا الأسلوب "صرَختُ بصوت عال أمام مجموعة من الزملاء، وحذّرته من أنه في حال تكرار ذلك، توجد إجراءات أخرى". وختمت زاخاروفا قصتها بالقول إن زميلها لم يكرر ذلك علنًا أو في الأماكن المغلقة، وأنهما أصبحا صديقين.

واخترقت أربع صحافيات روسيات حاجز الصمت في مجتمع يصفه كثيرون بأنه ذكوري ويلتزم القيم المحافظة مقارنة بأوروبا، ووجهن اتهامات إلى رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما (البرلمان) الروسي ليونيد سوليتسكي بالتحرش بهن وابتزازهن أثناء عملهن في تغطية أخبار البرلمان.

وعلى رغم رفض زاخاروفا تأخر طرح مواضيع التحرش مباشرة، وإلقاء اللوم على الفتيات المتحرش بهن بسبب ملابسهن أو سلوكهن، إلا أنها تجنبت توجيه انتقادات مباشرة لسوليتسكي، على رغم كشفها التعرض إلى موقف غير مريح معه قبل خمس سنوات.

وأوضحت في لقاءين منفصلين أن سوليتسكي دخل إلى قاعة مطعم عندما كانت تتحدث مع نحو 25 شخصًا من المدعوين في منتدى سان بطرسبورغ قبل نحو 5 سنوات، وبدأ يتحدث بصوت عالٍ بكلمات غير مفهومة وغير مستساغة لي".
 وزادت أنها اعترضت مباشرة على تصرفه الذي توقف مباشرة، وبعدها لم يسمح لنفسه بتكرار ذلك أو أي أمور مشينة في الاجتماعات العامة أو الخاصة بحكم العمل، مشددة على أن "تحديد خط أحمر يمكن أن يوفر إمكانات لوقف مثل هذه الأمور والانتقال إلى مستوى آخر من العلاقات".

وتشكك زاخاروفا، حال معظم المسؤولين الروس، في جدوى الحملات ضد التحرش على أهميتها، وتفضّل التصرف الذاتي  وفي حين استطاعت الدبلوماسية الروسية بحنكتها وقوة شخصيتها وقف من يحاول التحرش بها عند "الخط الأحمر"، فإن كثيرات من الجنس اللطيف تفاجأن بدفاع مسؤولين برلمانيين وشخصيات عامة مهمة عن سوليتسكي، بدلًا من الدفاع عن حقوقهن.

وهنأ رئيس مجلس الدوما (البرلمان) الروسي الصحافيات لمناسبة عيد المرأة، وقال لإحداهن ناصحًا "إذا كان العمل في الدوما خطيرًا، يجب أن تبحثي عن عمل آخر".

 ونصحت رئيسة لجنة الأسرة والمرأة والأطفال تامارا بليتنيفا في البرلمان التي أثنت على رأي رئيسها، الصحافيات في حوار إذاعي، بأن يحتشمن في ملابسهن وألا يظهرن بمؤخرات عارية في البرلمان. وصدر أغرب ردود الفعل من الصحافي الشيوعي العتيق والقومي الحالي ألكسندر براخانوف الذي شارف على الثمانين أو يزيد، إذ قال: "رجالنا سيواصلون لمس النساء بأيديهم وضمّهن، أنا أفعل هذا وآمل بأنك يا ساشا (الصحافي) تفعل ذلك".

ويكشف تعامل النخب الروسية مع قضية التحرش عن المظالم التي تتعرض إليها المرأة في روسيا على عكس التصور السائد عربياً، فتمثيل المرأة في البرلمان لا يتجاوز 15 في المئة، وفي مجلس الاتحاد الشيوخ 4.7 في المئة، وتحكم النساء أربع مقاطعات من أصل 88 محافظة ومقاطعة في الاتحاد الروسي، وفي الحكومة لا توجد سوى وزيرتين، ونائب لرئيس الحكومة للشؤون الاجتماعية.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

   الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية تُفجر قنبلة مدويّة بشأن تعرضها للتحرش    الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية تُفجر قنبلة مدويّة بشأن تعرضها للتحرش



GMT 07:34 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

هاني شاكر يفتح النار على محمد رمضان
لايف ستايلهاني شاكر يفتح النار على محمد رمضان

GMT 18:41 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

لبنانية تسمم زوجها السوري وتصور لحظات احتضاره
لايف ستايللبنانية تسمم زوجها السوري وتصور لحظات احتضاره

GMT 16:23 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

5 أوضاع للجماع اثناء الحمل محبذة للجنين

GMT 14:04 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة سلامة تحصد الإعجاب بصورة دون مكياج

GMT 08:01 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

مي عمر تكشف عن بطنها ومنحنيات جسدها في أحدث صور

GMT 07:40 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أجمل ديكورات قواطع الخشب لاختيار ما يلاءم منزلك

GMT 09:20 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك ديكورات حوائط "3D"  تُناسب مختلف غرف المنزل

GMT 15:26 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

أحدث وأجمل صور مطابخ عصرية و إرشادات قبل تصميمها

GMT 11:56 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أدلة جديدة تؤكد طلاق غادة عادل من زوجها مجدي الهواري

GMT 19:10 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

ما هي مناطق الإثارة لدى الرجل؟

GMT 01:31 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على حقيقة "باريدوليا" صورة زواج "المرأة الفرس"

GMT 01:22 2017 الإثنين ,08 أيار / مايو

5 أماكن مثيرة في جسم الرجل لن تتوقعيها

GMT 08:55 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

"عملية تجميل" تشوه وجه الفنانة رولا سعد

GMT 18:05 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعليق مثير من ابنة عمرو دياب على محمد صلاح
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle