arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

تعدّ واحدةً مِن أكبر مراكز السكك الحديدية في العالم

"وينيبيغ" الكندية مِن "عاصمة القتل" إلى أفضل الوجهات السياحية

لايف ستايل

لايف ستايل"وينيبيغ" الكندية مِن "عاصمة القتل" إلى أفضل الوجهات السياحية

Chloe Cann يرسم السقوط والنهوض من هذا الكندي المستضعف
وينيبيغ ـ منى المصري

تفتخر مدينة وينيبيغ الكندية بالكثير من الأشياء العظيمة، إذ كانت تضم عددا كبيرا من أصحاب الملايين مقارنة بمدينة نيويورك في أواخر القرن التاسع عشر، والذين جمعوا ثرواتهم من تجارة الفراء والقمح، وبحلول عام 1905 كانت المدينة الأسرع نموا من حيث الحجم، ليس فقط في كندا، بل في كل أميركا الشمالية، كما أنه بحلول عام 1911 تم تمديد ما يقرب من 24 من خطوط القطار الضخمة في وينيبيغ عاصمة مقاطعة مانيتوبا الكندية، مما جعلها واحدة من أكبر مراكز السكك الحديدية في العالم.

وضربت مدينة وينيبيغ عاصفة كبيرة من الأحداث، منها: الحرب العالمية الأولى، وفتح قناة بنما، والكساد العظيم، وانخفاض أسعار القمح ونهاية ازدهار الهجرة في كندا، وباتت أحلام المدينة العظيمة في الضياع ولم تتعافَ أبدا، وحتى وقت ليس ببعيد حملت لقبا مؤسفا كـ"عاصمة القتل" في كندا، في حين قد تبدو هذه المدينة وجهة سياحية مستبعدة من قائمة رحلاتك إلا أن هذه المدينة الصغيرة على أعتاب أن تصبح ضمن الأشياء العظيمة القادمة في كندا.

أقرأ أيضًا

- "جسر السلام " طريق لمحبي المشي وركوب الدراجات في كندا

ويوضّح روري مكلود، مستشار العلاقات العامة في المتحف الكندي لحقوق الإنسان في وينيبيغ (CMHR)، أنه "حتى قبل أعوام قليلة، كانت وينيبغ تُعرف بالمكان الذي غادره الشباب"، وأضاف: "لقد تغيرت الأوضاع في وينيبيغ بالكامل خلال الأعوام العشرة الماضية، والمتحف هو واحد من أكثر العلامات المميزة لهذا التقدم"، والذي يظهر بتصميم مميز في صورة "سحابة" من الزجاج، ترمز إلى أجنحة حمامة، يعلوها برج يُعرف باسم برج الأمل، ويتميز بتصميم داخلي يتقاطع مع منحدرات المرمر المرتفعة المكونة من ثمانية طوابق ليصبح معلما سياحيا مميزا في المدينة الكندية.

يقول مكلود: "يأتي الكثير من الناس من أجل رؤية هذه العمارة الفنية المدهشة"، لكن المتحف يمثل أكثر من مجرد تصميم مذهل في أفق المدينة، وتم افتتاحه منذ أواخر عام 2014، وهو أول متحف وطني جديد في البلاد منذ أكثر من 40 عاما، وأول متحف وطني تم إنشاؤه خارج أوتاوا غاتينو، يعرض قصصا بدلا من قطع أثرية، كما أنه يمثل واحدا من أكثر المؤسسات الثقافية الحديثة من نوعها في العالم، ولا تساعد مناطق الجذب الجديدة مثل متحف "CMHR" على استعادة الإيمان بالمدينة فحسب، بل إنها تجذب الانتباه إلى وضع وينيبيغ الطويل الأمد الذي لا يزال معروفا على المستوى الثقافي الكندي، كما أن المدينة تعدّ موطنا لأقدم مركز للباليه في كندا وهو "رويال وينيبيغ باليه"، وأقدم مسرح (Le Cercle Molière) وأكبر عرض عام لفن الإنويت المعاصر في العالم (معرض وينيبغ للفنون).

وتوجد في أعماق وسط المدينة، أحياء قديمة والتي ستثير اهتمامك ولا يزال أكثر من170 مبنى في منطقة Warehouse Exchange يمثلون شاهدا على ازدهار المدينة، ومن بين ثرواتها الواضحة في أوائل القرن العشرين، صوامع الحبوب والطوب، وناطحات السحاب المكسوة بالنخيل، والبنوك الكبرى الإيطالية مع السلالم الرخامية والسقوف ذات الألوان الذهبية، ويُقال إنها تمثل أكبر مجموعة من المباني التراثية المحفوظة في أميركا الشمالية وأفضلها، حتى إن هوليوود استخدمت هذه المنطقة كنموذج لشيكاغو في عشرينات القرن العشرين.

يقول كيفن سيلش، مُؤسّس مصنع الجعة Little Brown Jug (LBJ): "كانت هذه المنطقة من المناطق المريبة في المدينة، لكن الآن هناك تطورات في الحانات والمطاعم الجديدة والتي بدأت في الظهور"، وكل ركن من أركان هذه المدينة يبدو كأنه يحتوي على مقهى صغير، حيث المطاعم المملوكة والمدارة من قبل السكان الأصليين، فإذا كنت متوجها إلى هناك تنقل عبر شركة طيران "WestJet" من جاتويك إلى وينيبيغ والتي تغادر مرة واحدة في الأسبوع، بسعر يبدأ من 306 جنيهات إسترلينية، أو الطيران مع شركة طيران كندا، عبر تورنتو، على مدار العام، ويمكنك البقاء في فندق Inn at the Forks والذي تبدأ أسعاره من 114 جنيها إسترلينيا.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- تعرف على أفضل الأماكن السياحية الخلابة بين حدائق ومتنزهات كوينز

- تمتعي بالمناظر الطبيعية الرومانسية في كندا

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وينيبيغ الكندية مِن عاصمة القتل إلى أفضل الوجهات السياحية وينيبيغ الكندية مِن عاصمة القتل إلى أفضل الوجهات السياحية



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 08:36 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 15:51 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

عبير الشرقاوي تكشف تعرضها للنصب على يد النجم "محمد سعد"

GMT 11:07 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 08:56 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

نانسي عجرم تفجّر مفاجأة جديدة بشأن برنامج كارتون

GMT 18:36 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

أحدث ظهور لـ نجلاء فتحي عبر "انستجرام"

GMT 13:27 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

إطلالات محجبات باللون البيبي بلو من فاشينيستا انستقرام

GMT 17:10 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

موديلات عبايات مع أكمام ناعمة موضة 2019

GMT 09:29 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

جيرمي كوربن يصف تيريزا ماي بأنها "إمرأة غبية"

GMT 14:01 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين رئيس تكشف استفادتها مِن مهرجان القاهرة

GMT 14:32 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

حلا الترك ترتدي الحجاب وهي تغني تتر فيلم "تايتانك"

GMT 19:26 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة حديثة توضح أن عدسات الهالوين قد تفقد البصر

GMT 09:35 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 13:14 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

أفكار لديكور غرف غسيل ملابس

GMT 14:16 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على طريقة إعداد وتحضير السمان المشوي

GMT 07:48 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الأصفر الليموني اللون المثالي للمناكير مع إطلالات الجينز

GMT 08:29 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة أحلام تكشف تفاصيل ألبومها الجديد
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle