arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

أدَّى ذلك إلى ارتفاع مُؤشّر كتلة الجسم خلال العقود الأخيرة

تزايُد السّمنة 3 مرات منذ الستينات بسبب التفاعل بين الجينات والبيئة

لايف ستايل

لايف ستايلتزايُد السّمنة 3 مرات منذ الستينات بسبب التفاعل بين الجينات والبيئة

السّمنة
أوسلو - لايف ستايل

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون نرويجيون أن الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للسمنة ليسوا أكثر عرضة لخطر زيادة الوزن فحسب، بل إن جيناتهم تتفاعل مع بيئة "السمنة" بشكل متزايد، وهو ما يؤدي إلى ارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI) في العقود الأخيرة.

ووفقا إلى موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أظهرت النتائج أيضا أن مؤشر كتلة الجسم زاد لكل من الأشخاص المهيئين وراثيا وغير المهيئين منذ الستينات، وهو ما يعني أن البيئة لا تزال المساهم الرئيسي في وباء السمنة.

وتضاعفت السمنة 3 مرات تقريبا في جميع أنحاء العالم منذ عام 1975، لكن لا تزال أصول الوباء غير واضحة، واقترحت الدراسات السابقة وجود تفاعل بين الجينات والبيئة، لذلك شرع الباحثون في النرويج في دراسة التغييرات في مؤشر كتلة الجسم (BMI) على مدى 5 عقود، وتقييم تأثير البيئة على مؤشر كتلة الجسم وفقًا للجينات، وتستند النتائج التي توصلوا إليها إلى بيانات من 118.959 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 13 و80 عامًا، للذين قاموا بتكرار قياسات الطول والوزن المسجلة بين عامي 1963 و2008.

اقرا ايضاً:

السبكى يوضح أهمية جراحات السمنة فى معالجة مرض السكر

بعد أخذ العوامل المؤثرة المحتملة في الاعتبار تُظهر البيانات زيادة ملحوظة في مؤشر كتلة الجسم في النرويج بدءًا من منتصف الثمانينات ومنتصف التسعينات، وما هو أكثر من ذلك، مقارنة بفئات الولادة الأكبر سنا، كان لدى من ولدوا بعد عام 1970 مؤشر كتلة الجسم أعلى بكثير بالفعل في سن البلوغ.

قد يهمك ايضاً:

فنجان قهوة يوميًا يُخلِّصك من السمنة ومرض السُّكري

  دراسة علمية تؤكد أن القهوة تحرق دهون الجسم

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تزايُد السّمنة 3 مرات منذ الستينات بسبب التفاعل بين الجينات والبيئة تزايُد السّمنة 3 مرات منذ الستينات بسبب التفاعل بين الجينات والبيئة



GMT 16:17 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

تستعيد القدرة و السيطرة من جديد

GMT 16:58 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

تعرف على فوائد اتباع نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي

GMT 16:24 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

أهداف جديدة كبيرة ومهمة تنتظر العقرب ويتحدى المجهول

GMT 13:04 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جيانا عنيد تفقد والديها في أحداث حمص في "طريق النحل"

GMT 09:04 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

حسين الجسمي يحصد 2.3 مليون مشاهدة بـ روح العشق

GMT 13:26 2020 الأربعاء ,17 حزيران / يونيو

ياسمين نيازي تكشف عن تعرضها لعملية نصب

GMT 16:23 2019 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

موديلات بدلات سواريه من إيلي صعب لسهرة رأس السنة

GMT 11:57 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور خاطف للأنظار لـ"درة" في مهرجان القاهرة السينمائي

GMT 12:51 2019 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

صينية تقتل زوجها طعنا بسكين بسبب أفخاذ دجاج

GMT 09:47 2019 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

علي ربيع يؤكد أن "فكرة بمليون جنيه" مفاجأة

GMT 07:42 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

أفضل وجهات السفر لمحبي الحفلات والحياة الليلية

GMT 19:31 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

7 فوائد صحية وجمالية لتناول شاي الزنجبيل مع الليمون

GMT 15:27 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

أسرة مسلسل " طايع" توجهون إلي الأقصر فجر الجمعة

GMT 23:27 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية والعلاجية لزيت الكافور

GMT 10:50 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

فوائد البازلاء لمساعدة على خفض الوزن

GMT 16:13 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

كرات البراونيز بالتمر

GMT 16:13 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

7 وصفات طبيعية لعلاج الشعر الخفيف من الأمام

GMT 07:23 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مجوهرات لؤلؤية مدهشة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle