arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

بعد أن وافقت على جعل نفسها "فأر تجارب" بشريًا للأبحاث حول المرض

قصة الممرضة الأميركية التي ضحّت بحياتها لإنقاذ العالم من "الحمى الصفراء"

لايف ستايل

لايف ستايلقصة الممرضة الأميركية التي ضحّت بحياتها لإنقاذ العالم من "الحمى الصفراء"

الممرضة الأميركية كلارا ماس
واشنطن - لايف ستايل

لا يعد الوصول لعلاجٍ طبي أو مصلٍ أولقاح ضد أمراض خطيرة أمرًا سهلاً، لأنه وبعد إنهاء التجارب المعملية على الفئران يتطلب تطبيقه على البشر للتأكد من فعاليته، وهنا يأتي دور أكثر البشر تضحية من أجل إنقاذ حياة الآخرين، ويذكر التاريخ اسم الممرضة الأميركية كلارا ماس (Clara Maass) والتي فارقت الحياة في ريعان شبابها بعد أن وافقت على جعل نفسها "فأر تجارب" بشريا خلال الأبحاث حول مرض الحمى الصفراء.

بدأت قصتها أثناء الحرب الأميركية الإسبانية سنة 1898، حينما تطوع العديد من النساء الأميركيات للعمل كممرضات بمراكز الصحة العسكرية بولايات فلوريدا وجورجيا ومنطقة سانتياغو الكوبية للاعتناء بالجنود الذين عانوا طيلة هذه الحرب من أمراض مختلفة، كان أبرزها الحمى الصفراء والتي تسببت لوحدها حسب العديد من المصادر في وفاة عدد هام من الجنود تجاوز عدد الذين سقطوا خلال المعارك.

وخلال تلك الفترة، تطوعت الأميركية كلارا ماس البالغة من العمر حينها 21 سنة للعمل كممرضة لصالح الجيش الأميركي، وقد حافظت الأخيرة على هذه الوظيفة إلى حدود شهر شباط/فبراير 1899، حيث تم الاستغناء عن خدماتها بشكل مؤقت قبل أن تعود مرة ثانية خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر 1900 لمواصلة مهامهما بكوبا لصالح لجنة بالجيش الأميركي مختصة في دراسة الحمى الصفراء.

 

أقرأ أيضاً :

الكوليرا تقتل 180 شخصا والاشتباه في اصابة 11 الف حالة في اليمن

 

وعقب نهاية الحرب الأميركية الإسبانية منتصف شهر آب/أغسطس سنة 1898، انتشر مرض الحمى الصفراء بشكل سريع في كوبا، وهو ما أثار قلق الأميركيين الذين فضلوا إرسال لجنة طبية وعلمية مختصة لدراسة هذا المرض عن كثب.

وفي خريف عام 1900، نشر الطبيب الأميركي وليام غورغاس (William Gorgas) إعلانا للحصول على خدمات عدد من المتطوعين لإجراء تجارب حول مرض الحمى الصفراء. ولتشجيع المتطوعين، عرض وليام غورغاس مكافأة قيمتها 100 دولار لكل متطوع، ووعد بتقديم 100 دولار إضافية لمن يصاب منهم بالمرض. وقد لجأت السلطات الأميركية للاعتماد على فئران تجارب بشرية بدل الحيوانات بسبب عدم قدرتها على تحديد تأثير الحمى الصفراء على هذه الأخيرة وصعوبة الحصول على نتائج واضحة.

وعلى الرغم من علمها بمخاطر الإصابة بهذا المرض ومشاهدتها لمعاناة الجنود خلال الحرب الأميركية الإسبانية، تطوعت كلارا ماس لتكون بذلك واحدة من "فئران التجارب" البشرية لدراسة الحمى الصفراء. وخلال شهر آذار/مارس 1901، أجريت أول تجربة على هذه الممرضة تعرضت خلالها للسعة بعوضة تغذت طيلة الفترة السابقة على دم مصابين بالحمى الصفراء. وعقب هذه التجربة الأولى، أصيبت كلارا ماس بأعراض المرض قبل أن تتماثل تدريجيا للشفاء.

وأثارت نتائج الأبحاث قلق الأطباء حيث كان هؤلاء متيقنين من نقل البعوض للمرض. وبسبب تماثل الذين خضعوا للتجربة للشفاء سريعا، افتقر الباحثون للدليل القاطع الذي يؤكد مسؤولية هذه الحشرة في نقل الحمى الصفراء.

وخلال شهر آب/أغسطس 1901، وافقت كلارا ماس على أن تتعرض للسعة ثانية من بعوضة مصابة بالحمى الصفراء. لكن خلال هذه التجربة الثانية اختلفت النتائج عن تلك التي تم التوصل إليها بالتجربة الأولى، حيث تدهورت الحالة الصحية لكلارا ماس بشكل سريع لتفارق الحياة يوم 24 آب/أغسطس 1901 عن عمر يناهز 25 سنة.

وعن طريق التجربة الثانية، حاول الأطباء إثبات نظرية اكتساب جسم الإنسان لمناعة ضد مرض الحمى الصفراء عقب إصابة سابقة به وبسبب وفاة كلارا ماس جاءت النتائج مخيبة للآمال لتثبت عكس ذلك. في الأثناء، أثارت وفاة كلارا ماس موجة استياء شديدة بالولايات المتحدة الأميركية أسفرت عن وضع حد لاستخدام البشر كفئران تجارب أثناء الأبحاث على مرض الحمى الصفراء.

وفي غضون ذلك، دفنت جثة كلارا ماس بمقبرة المستوطنين بهافانا بكوبا وظلت هنالك لأشهر قبل أن تنقل خلال شهر شباط/فبراير 1902 لتدفن بمقبرة فيرمونت بمدينة نيوآرك بولاية نيوجرسي الأميركية، لتسجل اسمها بالإضافة للطبيبين البريطانيين جوناس كيلغرين والسير توماس لويس وتجاربهما المؤلمة على العظام، وعالم الكيمياء الألماني ماكس جوزيف فون بيتينكوفر وتجربته الخطيرة باستخدام بكتيريا الكوليرا، ومغامرة الطبيب الإيطالي جيوفاني غراسي المرعبة مع الديدان الشريطية.

قد يهمك أيضاً :

 

تحذير أممي من موجة جديدة لوباء "الكوليرا" تضرب الأراضي اليمنية

 

حملة "الكويت إلى جانبكم" توزع مستلزمات طبية لمواجهة الكوليرا في اليمن

 

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصة الممرضة الأميركية التي ضحّت بحياتها لإنقاذ العالم من الحمى الصفراء قصة الممرضة الأميركية التي ضحّت بحياتها لإنقاذ العالم من الحمى الصفراء



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 09:57 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

سر بكاء جيهان السادات على وفاة عبد الله غيث

GMT 12:04 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تصميمات ديكورات كافيهات مبتكرة تخطف الانظار

GMT 20:31 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

برنامج Saturday night live بالعربي يكشف عن بدء الموسم الثالث

GMT 15:35 2020 الخميس ,05 آذار/ مارس

أساور ذهب رفيعة لأنوثة لا مثيل لها

GMT 15:58 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أحمد فهمي يهنئ شيكو وهشام ماجد على “اللعبة”

GMT 17:01 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

لا أغار على زوجتي وأتلذذ بنظرات الآخرين لها

GMT 21:17 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

تعرّفي علي المأكولات التي تحميك من تجلّط الدم

GMT 08:05 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار عصرية لتجديد ديكور المنزل بأقل تكاليف

GMT 07:38 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مدير أعمال محمد رمضان يؤكد أن الحكم بحبس الفنان درجة أولى

GMT 08:49 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ريهام جمال تُطلق تصميمات جديدة لوحدات الديكور المنزلية

GMT 17:24 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السقا يستعيد ذكريات همام فى أمستردام

GMT 21:51 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على فوائد وأضرار نبات الدفلة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle