arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

اختبار يتضمّن مراقبة مستويات الإجهاد التي واجهت المريض في اليوم السابق

دراسة حديثة ترى إمكانية التنبؤ بالصداع النصفي قبل حوالي 24 ساعة

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة حديثة ترى إمكانية التنبؤ بالصداع النصفي قبل حوالي 24 ساعة

الصداع النصفي
لندن ـ كاتيا حداد

يُعرف عن مرضى الصداع النصفي، أنهم قد يتعرّضوا له دون سابق إنذار، ووضع العلماء نموذجًا جديدًا يمكن أن يساعد في التنبؤ قبل وقوع آلام الصداع، ويتضمن الاختبار مراقبة مستويات الإجهاد التي واجهت الشخص في اليوم السابق، ويمكن أن تسمح إلى الأطباء لعلاج المرضى الذين يعانون من العلاجات الوقائية، وإبلاغ المرضى عن تعرّضهم إلى أكبر قدر من التوتر قبل حوالي 24 ساعة.

وأوضح الأستاذ المشارك في التخدير في مستشفى ماساتشوستس العام وكلية الطب في جامعة هارفارد، الدكتور تيم هول، أنّه "نحن نعلم أن بعض الناس أكثر عرضة إلى خطر الهجوم على أشخاص آخرين، ولكن داخل الشخص، لم نكن قادرين على التنبؤ بزيادة خطر الهجوم بأي مستوى من الدقة، فهذه الدراسة تدل على أنه من الممكن جدا التنبؤ بالصداع."

ويذكر الباحثون، الذين يكتبون في مجلة "الصداع"، أنه بسبب عدم القدرة على التنبؤ بالصداع النصفي، فإن المرضى غالبًا ما يكونون غير مستعدين لتناول الأدوية في الوقت المناسب أو أنهم يختارون الانتظار لتناول الأدوية حتى يتصاعد الألم، ويؤثر الصداع النصفي على مليار شخص في جميع أنحاء العالم، وفقا لمؤسسة أبحاث الصداع النصفي.

والصداع النصفي هو أكثر من مجرد صداع – وكذلك يؤدي الألم إلى أعراض أخرى يمكن أن تشمل الرؤية المضطربة، والحساسية للضوء والصوت والروائح، والشعور بالمرض والقيء، وتقول الدراسة إن الطبيعة القلبية للصداع النصفي لا تقدر على تقديرها، والصداع النصفي هو سادس الأمراض الأكثر إعاقة في العالم، في حين أن معظم المصابين يعانون من الهجمات مرة أو مرتين في الشهر، وأكثر من 4 ملايين شخص يعانون من الصداع النصفي المزمن يوميًا، مع ما لا يقل عن 15 يومًا من الصداع النصفي في الشهر، وأكثر من 90% من المصابين غير قادرين على العمل أو العمل بشكل طبيعي خلال الصداع النصفي.

وقال الفريق إن نموذج التنبؤ بسيط باستخدام إما تواتر الأحداث المجهدة أو الكثافة المتصورة لهذه الأحداث كان "قيمة تنبؤية واعدة"، في حين أن المشاركين ذكرت مستويات منخفضة خلال الأيام المعتدلة من الإجهاد بشكل عام، وكان الإجهاد الأكبر في الأيام التي سبقت الصداع، وأفاد الدكتور هول أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات والعمل لجعل نموذج التنبؤ أكثر دقة قبل استخدامه على نطاق أوسع.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة ترى إمكانية التنبؤ بالصداع النصفي قبل حوالي 24 ساعة دراسة حديثة ترى إمكانية التنبؤ بالصداع النصفي قبل حوالي 24 ساعة



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 10:51 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 14:06 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الأثاث الثمين أساس غرفة الأطفال الملكية وذوقهم المفضل

GMT 05:31 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

هالة صدقي "حزينة" على وفاة خبير المُفرقعات

GMT 09:22 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إنجي وجدان تشارك الجمهور صورتها وهي طفلة

GMT 08:59 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الشموع المدببة اختيارك المثالي لتزيين طاولات منزلك بأناقة

GMT 18:48 2020 الخميس ,28 أيار / مايو

نصائح لأناقة المرأة الممتلئة

GMT 18:35 2020 الأحد ,05 إبريل / نيسان

نانسي عجرم تحتفل مع عائلتها في حديقة منزلها

GMT 14:29 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

عمر طلعت زكريا ينشر صورًا لقبر والده

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف علي أهم محطات في حياة "بهاء سلطان

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 20:33 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

سيرين عبد النور تفضل عدم الرد على حملة أساءت لها

GMT 09:30 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

أبرز الفروق بين ديكورات جبس أسقف المنازل ومادة الـ "POP"
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle