arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

بالتزامن مع تعديل اسم هيئة الادعاء العام وارتبابطها بالملك

سامية بخاري تطالب بتعيين سعوديات في النيابة للتحقيق مع المتهمات

لايف ستايل

لايف ستايلسامية بخاري تطالب بتعيين سعوديات في النيابة للتحقيق مع المتهمات

تعيين محققات سعوديات في النيابة العامة
الرياض - لايف ستايل

طالبت عضو في مجلس الشورى السعودي برفع توصية بتعيين محققات نساء بها، للتحقيق مع المتهمات، إذ أشارت عضو مجلس الشورى الدكتورة سامية بخاري إلى أنها تقدمت بتوصية تطالب باستحداث وظيفة محققة قانونية، وهذه التوصية تتأكد الحاجة إليها مع زيادة الصلاحيات للنيابة العامة، ما يزيد في عدد قضايا النساء اللاتي تعرض على النيابة، إذ يوفر التعديل كثيراً من الوظائف، مثل وكلاء النيابة العامة. وذلك بالتزامن مع تعديل اسم هيئة التحقيق والادعاء العام، ليكون "نيابة عامة".

وقالت إن تعديل مسمى هيئة التحقيق والادعاء العام إلى نيابة، وارتباطها بالملك مباشرة، له أهمية كبرى، وهو النظام المتبع في كثير من الدول، ذلك لأن هيئة التحقيق والادعاء العام، كما نصت على ذلك المادة الثالثة من نظامها؛ تتولى التحقيق في الجرائم والإشراف على تنفيذ الأحكام الجزائية، بينما يتيح لها المسمى الجديد التحقيق في جميع المخالفات القانونية، كما يمكن أن تسند إليها أمور الإنابات القضائية في شأن تسليم المتهمين في الجرائم الدولية، وفقا للاتفاقات الدولية، بالتعاون مع الشرطة الجنائية الدولية.

وأضافت أن ارتباط النيابة بالملك مباشرة يساعد في سرعة الإجراءات (فقد كانت الهيئة تتبع وزارة الداخلية). وأشارت بخاري في ما يتعلق بالاستقلالية فإن المادة الخامسة من نظام الهيئة تنص على الاستقلال التا م، وأن عملهم لا يخضع إلا لأحكام الشريعة والأنظمة المرعية، وليس لأحد التدخل في مجال عملهم، وهذا ما تم تأكيده أيضاً في المسمى الجديد «النيابة العامة».

وذكر عضو الشورى فهد العنزي أنه لا شك في أن هذا التعديل يعد أحد أبرز مراحل التطور التنظيمي، الذي مرت به الهيئة، وهو استقلاليتها عن السلطة التنفيذية وإلحاقها بالسلطة القضائية أو المرفق العدلي، وأن تكون مرجعيتها لخادم الحرمين الشريفين، فهي في الأصل جزء من السلطة القضائية وأحد أهم مكوناتها، مشيراً إلى أن هذا التطور يعزز دورها وممارسة صلاحياتها التي نصت عليها الأنظمة، وأهمها نظام الإجراءات الجزائية، كما أن تعديل مسماها إلى النيابة العامة يتماشى مع دورها ومع الأنظمة المعمول بها في العالم، مبيناًَ أن هذا يبرهن على أن المنهج العدلي في المملكة والذي يأخذ بأحكام الشريعة الإسلامية، لا يغفل كذلك الأخذ بالتطورات والمسميات الحديثة في الأنظمة العالمية، باعتبار أن النيابة العامة ووجود مسمى النائب العام هو المسمى المألوف واستقلاليته، كذلك عن السلطة التنفيذية هوالأمر المعتاد في المناهج العدلية، وما هو معمول به في كثير من الدول، مؤكداً أن هذا سيجعل من وظيفة النيابة أكثر فهماً لنا في الخارج، وإدراكا لأهمية المرفق العدلي في المملكة، فالصلاحيات موجودة لهذا الجهاز في نظام الإجراءات الجزائية وغيره من الأنظمة، التي أناطت بالنيابة العامة سلطة التحقيق والادعاء العام في الجرائم على اختلاف أنواعها، ولكن الجديد والمهم هو في استقلالية النيابة العامة، وهذا بلا شك يعزز دورها. وقال العنزي في ما يتعلق بمحاكمة الوزراء ومن في حكمهم: «هذا الأمر تحكمه أنظمة خاصة وإجراءات خاصة، بحسب ما نص عليه نظام محاكمة الوزراء في المادة العاشرة منه، ويتم ذلك من خلال لجنة تحقيق خاصة يشكلها رئيس مجلس الوزراء، وليس من خلال النيابة العامة».

قال عضو مجلس الشورى الدكتور محمد القحطاني إن التغيير والتطوير سمة الشعوب الحية، والمملكة ليست استثناء. وقال: «عندما تقتضي الحاجة وتدعو الضرورة إلى تغيير أو تطوير مرفق من مرافق ليواكب التطورات من حولنا أو ليحسن من أدائه، لا تتردد القيادة في اتخاذ ما تراه مناسباً حيال ذلك». وأضاف: «على سبيل المثال: في وقت قريب بقياس تاريخ الدول رأت المملكة ضرورة فصل التحقيق عن الشُرط وإسناده إلى هيئة مستقلة ترتبط بوزير الداخلية هي هيئة التحقيق والادعاء العام، والآن رُئي أن يتم تغيير مسماها إلى النيابة العامة وترتبط بالملك، كما هو معمول به في كثيرٍ من دول العالم؛ وهذا من شأنه منح النيابة العامة مزيداً من القوة والاستقلالية مثلها في ذلك مثل بعض الأجهزة الحكومية التي ترتبط بالملك مباشرة، فهي ترفع تقاريرها مباشرة إليه وتتلقى الأوامر والتوجيهات منه أيضاً». وقال: «لهذا الأسلوب أسباب، منها ما يُعرف في علم الإدارة (بوحدة الأمر)، أي تلقي الأوامر والتوجيهات من شخص واحد بدلاً من أشخاص عدة، تضع من يتلقى الأوامر في حيرة من أمره؛ هل يسمع وينفذ الأوامر والتوجيهات من فلان أم من فلان».

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سامية بخاري تطالب بتعيين سعوديات في النيابة للتحقيق مع المتهمات سامية بخاري تطالب بتعيين سعوديات في النيابة للتحقيق مع المتهمات



GMT 09:03 2020 السبت ,02 أيار / مايو

تستعيد حماستك وتتمتع بسرعة بديهة

GMT 10:03 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 20:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 10:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 13:27 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 15:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 08:51 2020 السبت ,02 أيار / مايو

لا رغبة لك في مضايقة الآخرين

GMT 16:16 2023 الجمعة ,07 تموز / يوليو

تامر حسني يُحارب التنمر في فيلمه تاج

GMT 10:41 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 15:45 2016 الأحد ,23 تشرين الأول / أكتوبر

4 امور تقضي على رغبة الرجل في الفراش!

GMT 10:02 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

العدس عبارة عن غذاء ودواء تعرف على فوائده

GMT 09:47 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

تأجيل حفل محمد منير في الأوبرا

GMT 18:37 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تنتظرك تغييرات مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 07:31 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"يسرا سعيدة باختيارها ضيفة شرف "مراكش

GMT 23:52 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نصائح لتحسين مزاجك في الصباح

GMT 12:35 2023 الثلاثاء ,26 أيلول / سبتمبر

شريف منير يحذف منشور إعلان طلاقه لزوجته

GMT 23:28 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

مصطفى قمر يحتفل بعيد ميلاد ابنته جودى

GMT 12:51 2020 السبت ,04 إبريل / نيسان

10 خطوات ضرورية لحماية الأم والطفل من كورونا

GMT 13:37 2020 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

أمينة تنتهي من تسجيل "ادعيلي يامّا"
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle