arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

وقف المحاكمة بحق من يقوم بمجامعة قاصر إذا عُقد زواج صحيح

لبنانيات غاضبات عقب إلغاء البرلمان تشريعًا يعفي المغتصب من العقاب

لايف ستايل

لايف ستايللبنانيات غاضبات عقب إلغاء البرلمان تشريعًا يعفي المغتصب من العقاب

لبنانيات غاضبات من قرار البرلمان اللبناني وقف المحاكمة بحق من يقوم بمجامعة قاصر إذا عُقد زواج صحيح
بيروت ـ ميشال حداد

صوّت البرلمان اللبناني، الأربعاء، بالموافقة على اقتراح يلغي تشريعاً سابقاً (المادة 522 من قانون العقوبات) يسمح للمغتصب بالإفلات من العقوبة الجنائية إذا تزوج من ضحيته، ومع ذلك بقيت الاعتراضات قائمة، واتهم القرار بأنه غير كافٍ.

وكان وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان أول الممتعضين، فقد غرّد معلقاً: «مع الترحيب بإلغاء المادة 522 من قانون العقوبات، إلا أننا نتحفظ على الإبقاء على المادتين 505 و518، فلا استثناءات للتفلت من جريمة الاغتصاب». وأضاف: «تنص المادتان 505 و518 على وقف الملاحقة أو المحاكمة في حق من يقوم بمجامعة قاصر إذا عُقد زواج صحيح بين هذا المرتكب والقاصر، التي يتراوح عمرها بين خمس عشرة وثماني عشرة سنة».

وترجع المادة التي تم إلغاؤها للأربعينيات من القرن الماضي وبعد احتجاجات وتحركات من هيئات ومنظمات وجمعيات في المجتمع المدني. وكان الأردن قد أقر قانوناً مشابهاً يعاقب المغتصب ولا يعفه بالزواج من ضحيته بداية الشهر الحالي، كما نجحت احتجاجات في تركيا في دفع رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم، إلى سحب مشروع قانون كان سيسمح بـ«العفو عمن أدين بممارسة الجنس مع قاصر، إذا تزوجها».لبنانيات غاضبات عقب إلغاء البرلمان تشريعًا يعفي المغتصب من العقاب

وقالت زويا روحانا مديرة منظمة «كفى عنفاً» لـ«الشرق الأوسط»، إن «خطوة البرلمان جاءت منقوصة كالمعتاد. فقد أبقى على مادتين فيهما تكريس لتشريع زواج القاصرات بدل إلغائه، كما كنا نطالب. فكما أقروا سابقاً قانون (العنف الأسري) مشوهاً ها هم أيضاً يبقون على مواد تجعل خطوتهم غير مكتملة. وتشرح روحانا أن المواد من 503 إلى 521 في قانون العقوبات اللبناني تتحدث عن أنواع مختلفة من الجرائم الجنسية فيما المادة التي تتبعها أي رقم 522 تأتي بخلاصة مفادها أن مرتكب أحد الجرائم السابقة إذا عقد زواجاً صحيحاً يعفى من العقوبة.

وهذه هي التي ألغيت، وكان يجب أن يكتفي بذلك. لكنهم استثنوا مادتين اثنتين هما 505 و518 بحيث يصبح زواج الجاني من الضحية وسيلته للهروب من العقاب». وتضيف روحانا: «هذا ما سيجعل الأردن أفضل حالاً منا، وها هو يتبين أن التشريعات هناك تستطيع أن تكون أكثر جرأة، فيما لا تزال القيم العشائرية في لبنان تؤخذ بعين الاعتبار، بدل أن يتم وضع قوانين تزيل الإجحاف عن النساء».

ووزعت منظمة «كفى عنفاً» وهي واحدة من أبرز المنظمات النسائية المدافعة عن حقوق المرأة بياناً إثر التصويت على القرار، شرحت فيه «أنّ المادّة 505 تتناول مجامعة القاصر كجرم يعاقب عليه القانون، غير أنّ تعديل المادّة، تمثّل بوضع مرتكب هذا الجرم أمام خيارين: إمّا السجن أو الزواج بالضحية في حال كانت تبلغ بين الـ15 والـ18 عاماً من العمر، مع إضافة وجوب تدخّل مندوبة اجتماعية في الحالات التي سيتمّ فيها الزواج للتأكّد من أن القاصر على ما يرام...».

وأضاف البيان: «أمّا بالنسبة إلى المادّة 518، فهي تتناول فضّ البكارة من خلال الإغواء بوعد الزواج، وفي التعديل الذي أُقرّ أدخل المشرّعون مفعول المادة 522 على هذه المادة أيضاً وأبقوا على احتمال الزواج كإعفاء من العقاب ولا تحديد لسنّ الضحيّة».

وكان وزير الدولة لشؤون المرأة أوغاسبيان قد لفت في أول رد فعل له، إلى أن «وزارته ستتقدم إلى مجلس الوزراء بمشروع قانون لإلغاء هاتين المادتين المجحفتين بحق المرأة واللتين تشجعان على زواج القاصرات». فيما اعتبرت «كفى» أن ثمة «استخفافاً بكرامة النساء وتكريساً للقبول بتزويج الفتيات بالإكراه» واعدة بالاستمرار في النضال.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنانيات غاضبات عقب إلغاء البرلمان تشريعًا يعفي المغتصب من العقاب لبنانيات غاضبات عقب إلغاء البرلمان تشريعًا يعفي المغتصب من العقاب



GMT 11:02 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 08:15 2023 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق حديقة المنزل استعدادًا لفصل الشتاء

GMT 20:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 13:27 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 12:07 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الأوفرول أحدث موضة للاطفال لهذا الموسم

GMT 08:25 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

خنت زوجي ونادمة ماذا افعل ؟

GMT 09:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة "بيتي سانت فنسنت" الاختيار المثالي لإجازة خاصة جدا

GMT 23:52 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

طريقة إعداد وتحضير بسكويت السكر بالشيكولاتة

GMT 19:14 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

طريقة إعداد وتحضير شوربة القرع بالكاري

GMT 14:07 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح عبد الله يشيد بدوره في مسلسل "قيد عائلي"

GMT 05:07 2016 الخميس ,15 كانون الأول / ديسمبر

عمرو محمود ياسين يتفرغ لكتابة "خبر عاجل"

GMT 11:43 2017 الجمعة ,25 آب / أغسطس

بدء فعاليات كرنفال "نوتينغ هيل" غرب لندن

GMT 14:47 2023 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إلهام شاهين تنتقد الحديث عن إختفاء عادل إمام

GMT 16:29 2020 الخميس ,16 تموز / يوليو

أسرار انجذاب المرأة لقلب الرجل

GMT 12:25 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

أمير كرارة يطرح البوستر الدعائي لمسلسل الاختيار

GMT 20:52 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

"سيف الله" يخرج من سباق رمضان 2020
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle