arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

بيّنت أن لديها رغبة في البحث عن الجمال في كل قطعة

نورة عابر تُبدع في الصناعات اليدوية على الرغم من الصعاب التي تواجهها

لايف ستايل

لايف ستايلنورة عابر تُبدع في الصناعات اليدوية على الرغم من الصعاب التي تواجهها

الفنون اليدوية
دبي - لايف ستايل

 ترجمت الفنانة الشغوفة بالفنون اليدوية ,نورة عابر ، عطاءها الواسع في هذا المجال، بعمل منتجات ذات هوية وطابع تراثي، رغبة منها في التعريف بالثقافة المحلية من خلال تصاميم تحمل ملامح شخصية، أقرب إلى الرسم الكرتوني، مما تعكس تفردًا وتميزًا في استعراض ما تنتجه بطريقة جذابة ومختلفة، منطلقة في بداية عهدها بأواني الضيافة التي أكسبتها حلة مختلفة تجلب مشاعر المرح والبهجة، وتحمل مفهوم الترحيب وكرم الضيافة في مظهرها، ولكنها لم تتوقف عند هذه الأواني فقط، وإنما وجدت في الحقائب والملابس والأدوات الشخصية، ملاذاً للإبداع، وتقديمها بشكل مختلف ومتميز.

تقول الفنانة نورة عابر، صاحبة مشروع "المائدة الأنيقة": "إن لديها شغفًا بالفنون اليدوية، ورغبة كامنة في البحث عن الجمال من حولها في كل قطعة يقع عليها نظرها وتلامسها يديها، محاولة إبراز أي قطع وفق رؤيتها وذوقها، فوجدت نفسها في كل شيء من أعمال الصوف أو ما يطلق عليه "الكروشيه"، حيث أبدعت فيها، فلم تترك هذا الفن، إلا وقد شغفت بفن آخر، كرسم الحناء والمكياج وغيرهما الكثير، لكنها في نهاية المطاف توقفت عند مادة السيراميك الذي وجدت فيه ضالتها، وطريقتها في التعبير عن أفكارها ووفق تقنية مختلفة وأكثر تأثيراً وجاذبية".

وتضيف "توقفت عند فن السيراميك الذي كنت أسمع عنه وأجهل تمامًا تقنية التعامل معه، لكن رغبتي في التعلم وخوض التجارب دفعتني إلى الاستمرار والكشف عن مهارتي في التعامل مع أي تقنية فنية، لا تحتاج مني سوى التجربة، وبالفعل دخلت في تجارب عدة من خلال البحث والاطلاع على بعض المواقع المتخصصة في الإنترنت، واستطعت أن أحصل على عجينة جيدة من السيراميك، وبدأت تجاربي في عملية التشكيل بهذا الفن لأكشف عن بعض المقومات التي لابد أن يتمتع بها كل فنان بخلاف المهارة، كالصبر والتأني والعمل المتقن حتى تكون النتيجة مرضية".

إرث تاريخي

وتقول عابر "دائمًا ما تأسرنا التحف والمقتنيات التي تحتضنها المتاحف، التي تشكل في جوهرها قيمة وتعبيرًا عن براعة الفنانين الذين صاغوا عبرها إبداعاتهم، وتعاطيهم مع خامة بسيطة لتحويلها إلى قطعة لها مدلولاها الثقافي، وقيمتها الفكرية وبصمتها التاريخية في التعريف بحقبة ما. وهذا ما دفعني إلى الخوض في جماليات فن السيراميك والإبحار فيه، لما له من إرث تاريخي لا يمكن أن تغض عنه الطرف، فبعض المتاحف تختزن بين زواياها الكثير من قطع السيراميك، كالأواني والتحف وغيرهما من القطع التي شكلتها أنامل المبدعين الأوائل، لتبقى إرثاً حياً، دونت عبرها براعة الحرفيين الذين قدموا قطعاً فريدة لها رونقها في كثير من البيوت".

حُلة محلية

ولفتت عابر، أنها بدأت في تطعيم الأواني بالسراميك لإظهار ملامح وفكرة العمل، ثم طلائها وتزيينها بالرسوم، من خلال إكسابها ملامح تقليدية الطابع، تحمل رسومًا كرتونية بحلة محلية على الأكواب والأواني، والحقائب والملابس، والأكسسوارات المنزلية، وبعض المقتنيات الشخصية مع إدخال بعض القطع المعدنية كالليرات القديمة التي تحاكي المجوهرات التراثية، حيث أرادت أن تبرز الثقافة المحلية من خلال التركيز على الملابس التقليدية، وتقدمها بطريقة جذابة ولافتة.

استنطاق القطع

تقول عابر:"كانت لي مشاركات في الكثير من المعارض التي استطعت من خلالها أن أطور من منتجاتي، لتصبح قادرة على المنافسة والتميز، كما تتوافر منتجاتي في أحد مولات دبي، وبرغم أن العمل يأخذ جل وقتي واهتماماتي، إلا أنني أجد فيه المتعة ورغبة دائمة في استنطاق أي قطعة صماء، لتتحول إلى قطعة ذات معنى".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نورة عابر تُبدع في الصناعات اليدوية على الرغم من الصعاب التي تواجهها نورة عابر تُبدع في الصناعات اليدوية على الرغم من الصعاب التي تواجهها



GMT 13:58 2023 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أطعمة تساعدك على محاربة الاكتئاب الموسمي

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 20:00 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 08:26 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الفنانة لمى الحكيم تدخل القفص الذهبي في العاصمة السورية 

GMT 14:51 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

حماية الطفل بقانون

GMT 12:09 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

أريد الزواج مرة آخرى رغم عدم تقصير زوجتي

GMT 07:19 2016 الأحد ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع "تي شيرت" نادر يحمل صورة ترامب بـ23 ألف دولار

GMT 15:57 2020 الإثنين ,15 حزيران / يونيو

شركة تصنع أدوات الأطفال من الذهب والماس

GMT 10:21 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

آسر ياسين ومنة شلبى يلتقيان فى رمضان 2020

GMT 23:42 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

طريقة إعداد كيك التمر بالتوفي الشهية

GMT 10:51 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة ميريام فارس تتألق في إطلالات جذابة في كليب "غرورك"

GMT 10:49 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

"لو بيتي غيرلان" العطر الشرقي الجذّاب لليالي شتاء دافئة

GMT 21:20 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

"سولاف فواخرجي تصل القاهرة لتصوير مسلسل"خط ساخن

GMT 00:41 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

حقائق علمية عن حنان الأم فهي رمز للمحبة والاحترام والتآلف

GMT 15:16 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

"اتيكيت" وقواعد إلقاء التحية ومصافحة الآخرين
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle