arablifestyle
آخر تحديث GMT 09:44:50
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 09:44:50
لايف ستايل

الرئيسية

ينتمي إلى فئة الخيال العلمي وتدور أحداثه خلال عام 2120

إسرائيل تنتقد مسلسل "النهاية" ليوسف الشريف بعد توقع زوالها

لايف ستايل

لايف ستايلإسرائيل تنتقد مسلسل "النهاية" ليوسف الشريف بعد توقع زوالها

مسلسل النهاية
القاهرة - لايف ستايل

أثار مسلسل «النهاية» المصري، الذي يجري عرضه حالياً على إحدى القنوات الفضائية المصرية ضمن ماراثون دراما رمضان، انزعاج إسرائيل بعد توقعه زوالها قبل مرور مائة عام على تأسيسها خلال أولى حلقاته، وبعدما انتقدت الخارجية الإسرائيلية المسلسل منذ نحو أسبوع، دخل المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، على خط الانتقادات، قائلاً، أول من أمس، على صفحته الرسمية على موقع «فيسبوك»: «يتحدثون ويعملون مسلسلات خيالية بينما نحن نصنع المعجزات يوماً بعد يوم، شاء من شاء وأبى من أبى، ستبقى إسرائيل أبد الآبدين»، على حد تعبيره.

التّصريحات الإسرائيلية الغاضبة، التي يعتبرها البعض «مبالغاً فيها وغير واقعية، وتنم عن خوف مستتر من سلاح القوة الناعمة الذي تعتبره إسرائيل أخطر من القاذفات المتطورة والصواريخ الذكية»، وفق الكاتب المصري الدكتور مدحت العدل، مؤلف مسلسل «حارة اليهود»، الذي عُرض في موسم رمضان أيضاً منذ خمس سنوات، الذي يقول «الإسرائيليون يدركون ما لا ندركه، إذ يرون أنّ القوة الناعمة للفن أكثر تأثيراً من أي شيء آخر، فهم لديهم مهارة كبيرة في تأصيل أفكارهم عبر الدراما، كما رأينا في فيلم (يوم الاستقلال)، فالرجل الذي أنقذ العالم كان يرتدي الطاقية اليهودية، وفي فيلم (عازف البيانو) لبولانسكي تعاطفنا مع الرجل اليهودي الذي يحاول الهروب، لذا من المهم حين نقدم أعمالاً تتطرق لشخصيات أو وقائع إسرائيلية أن نقدمها في قالب جيد وجذاب وقوي».
مسلسل «النهاية» الذي أغضب إسرائيل، ليس الأول من نوعه، فقد سبقته عدة أعمال تلفزيونية وسينمائية مصرية، تسببت في توجيه تل أبيب اتهامات بمعاداة السامية، بجانب مطالبات رسمية بوقف عرضها، سواء كانت هذه الأعمال من ملف المخابرات المصرية، وتروي قصصاً لشخصيات حقيقية على غرار مسلسل «دموع في عيون وقحة» الذي لعب بطولته عادل إمام أوائل ثمانينات القرن الماضي، و«رأفت الهجان» الذي جسد شخصيته الفنان الراحل محمود عبد العزيز، أو مسلسلات من خيال مؤلفيها مثل مسلسل «فارس بلا جواد» بطولة الفنان محمد صبحي، ومسلسل «فرقة ناجي عطا الله» لعادل إمام، و«حارة اليهود»، وغيرها من الأعمال، التي انتقدتها إسرائيل بشدة.
وينتمي مسلسل «النهاية» الذي يلعب بطولته الفنان يوسف الشريف، إلى فئة الخيال العلمي، وتدور أحداثه خلال عام 2120، وشهدت أولى حلقاته تفاعلاً كبيراً من الجمهور المصري والعربي بعد توقعه زوال إسرائيل على يد دول عربية قبل مرور مائة عام على تأسيسها، وأصدرت الخارجية الإسرائيلية بياناً وصفت فيه محتوى الحلقة بأنّه «أمر مؤسف وغير مقبول بين دولتين أبرمتا اتفاق سلام منذ 41 عاماً».

وفي عام 2015، أثار مسلسل «حارة اليهود» جدلاً واسعاً في مصر، لا سيما بعد إعراب السفارة الإسرائيلية في القاهرة عن إعجابها بالمسلسل بعد عرض حلقاته الأولى، مؤكدة «أنّه يمثل اليهود بطبيعتهم الحقيقية كبشر لذا نبارك هذا العمل»، لكن مع عرض المزيد من الحلقات، أعربت السفارة عن استيائها منه، وقالت في بيان صحافي وقتئذ، «لاحظنا أنّ المسلسل يأخذ مساراً سلبياً، ويُحرّض ضد دولة إسرائيل، وكأنّها عدو وحشي يريد أن يفتك بالجميع، وأنّه بعد 36 سنة من توقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل لا يزال التحريض مستمراً ضد إسرائيل».
ورغم أن العدل تعرض لقضية الصراع العربي - الإسرائيلي، في أكثر من عمل غنائي، على غرار أوبريت «الحلم العربي»، وأوبريت «القدس هترجع لنا»، فإنّ الإسرائيليين، حسب قوله، لم يهتموا بها، واهتموا بأغنية المطرب الشّعبي الراحل شعبان عبد الرحيم، «بحب عمرو موسى وباكره إسرائيل»، ليؤكدوا على أنّ الفن المصري يقاوم التّطبيع، لكنّهم في النهاية سيظلون خائفين طوال الوقت من الفن الجيد.

كان مسلسل «فارس بلا جواد» الذي كتبه ولعب بطولته الفنان محمد صبحي، وعرض عام 2002، وتناول قضية الصراع العربي الإسرائيلي، مستلهماً من حياة الكاتب المصري حافظ نجيب، قد أثار حفيظة جماعات يهودية اتهمت العمل وبطله بمعاداة السامية، وطالبت الحكومة الإسرائيلية بوقف عرض العمل، لكنّ الخارجية المصرية رفضت هذا الأمر، فعادت إسرائيل تطالب بحذف 147 مشهداً منه، وتدخل عمر سليمان رئيس المخابرات المصرية، حينذاك، حسب ما ذكره الفنان محمد صبحي، في تصريحات صحافية، طالباً حذف المشاهد حرصاً على المصالح العليا للبلاد، لكنّ صبحي لم يحذف سوى 43 مشهداً فقط.

وسينمائياً، تعرضت بعض الأفلام المصرية أيضاً إلى انتقادات من إسرائيل بسبب القضايا التي تناولتها، من أبرزها فيلم «السفارة في العمارة» لعادل إمام، وقد طلبت الرقابة المصرية، عدم ذكر اسم السفارة الإسرائيلية، في عنوان الفيلم، حسب صناع العمل، كما شهد فيلم «سيد العاطفي» لتامر حسني وعبلة كامل مظاهرة أمام السفارة، بينما كان فيلم «الممر» آخر الأفلام التي تعرضت لحملة إعلامية غاضبة من تل أبيب، إذ هاجم الصحافي الإسرائيلي تسفي برائيل، الفيلم، في صحيفة «هاآرتس»، وأكد أنه «أظهر الجيش الإسرائيلي كوحوش يحبون الحرب وصورهم كساديين».

قد يهمك أيضـــــــًا  :

زين الأصلي يبقى في الواحة والمزيف يحل مكانه خلال الحلقة 5 من "النهاية"

 

صورة جديدة لـ يوسف الشريف وإنجي علاء من كواليس مسلسل النهاية

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيل تنتقد مسلسل النهاية ليوسف الشريف بعد توقع زوالها إسرائيل تنتقد مسلسل النهاية ليوسف الشريف بعد توقع زوالها



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 21:44 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 00:54 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

لبنى عبدالعزيز فخورة بتاريخها الفني الطويل

GMT 20:56 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

هنا الزاهد تبهر الجمهور بصور جديدة

GMT 01:20 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

تعرفي على بعض الأطعمة التي تساعد على تحفيز الرغبة

GMT 20:39 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

طريقة إعداد وتحضير فطيرة الجبن الشهية

GMT 11:13 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

نبرة الرجل أثناء تحدثه مع شريكة حياته قد تدل على خيانته

GMT 20:25 2016 الثلاثاء ,06 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل صدور دجاج

GMT 08:59 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

خواتم من الأحجار الكريمة لأناقتك في "ليلة الكريسماس"

GMT 06:28 2017 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

بريغيت ماكرون تجلس مع سيلين ديون وجنيفر لورانس